مصادر عسكرية: رد فعل موجع لجماعة الحوثي على استهدافها لرئيس هيئة الأركان الركن صغير بن عزيز    صالح السنباني.. مناضل نذر عمره للوطن    "آل جابر" يعلن أن السعودية أكبر الداعمين للشعب اليمني ويؤكد أن مؤتمر المانحين استمراراً لذلك    مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بأبين يعزي في وفاة عبدالله حسين النخعي    أربع دولة عربية لم تسجل إصابات ولا وفيات بكورونا خلال ال 24 الماضية    الخطر «يقترب» وسيضرب أول محافظة «يمنية» بعد ساعات    توكل كرمان تثير الجدل بعد وصفها الامريكيين المتظاهرين :"أنتم أحباب الله وطوبى لكم"    الكشف عن موعد إقامة قرعة نهائيات كأس آسيا بمشاركة 16 منتخبا بينها "اليمن"    التحالف العربي بقيادة السعودية يعلن إسقاط طائرتين مسيرتين أطلقهما الحوثيون في اليمن باتجاه المملكة    لجنة الهيئة العامة لحماية البيئة تدشن الحملة الوطنية التوعوية من فيروس كورونا في عدة محافظات أخرى    محلي الشيخ عثمان يسلم موقع مشروع إنشاء وإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي بمنطقة عبد القوي    الحب الناقص نصفه .. صديقي والحب الناقص !!    اليمن يحذر الأمم المتحدة مجددا من أكبر كارثة بيئية بالعالم    "أطباء بلا حدود" تعلن نفاد السعة السريرية لعلاج مرضى فيروس "كورونا" في عدن    علي محسن الأحمر: السعودية سباقة دوما لنجدة اليمن ومؤتمر المانحين لفتة كبيرة    استمرار تراجع الريال اليمني امام العملات الاجنية مساء اليوم الإثنين...اخر التحديثات    تعرف على كيفية صناعة معقم لليدين في المنزل وبتكاليف أقل    شابة سعودية تقلب موازين المجتمع السعودي.. وتدعو للتمرد والمواجهة    مبادرة سياسية من عدة بنود لإنهاء الصراع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي    "عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( عدن التاريخ والحضارة ) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الثانية عشر )    "حقق نجاحا بنسبة 90 ٪".. تفاصيل اتفاقية "روسية سعودية" لإمداد المملكة بأكثر الأدوية الواعدة المضادة لكورونا    السعودية وقطر تترشحان لاستضافة كأس آسيا لكرة القدم    الإرياني: تنظيم المملكة لمؤتمر المانحين يجسد دورها الرائد في دعم الشعب اليمني    ما حقيقة احتلال القوات الارتيرية على جزيرة "حنيش" ؟ وماذا حدث بالضبط؟    شاهد: مقطع طريف لمتظاهرة أمريكية تركت المجوهرات والهواتف وسرقت كعكة    كيف فشلت الامارات مجددا في تفجير الأوضاع بحضرموت؟    "وسواس" مسلسل سعودي جديد سيعرض خلال الأيام القادمة فى 190 دولة حول العالم    الأندية الإسبانية تدخل مرحلة التدريبات الجماعية    اللجنة المكلفة بالإشراف على كهرباء عدن تتخذ عدد من الاجراءات العاجلة    شاهد: لحظة انقلاب سيارة من جبل شاهق ونجاة ركابها بأعجوبة    جريمة مروعة.. أب يقتل طفلتيه في فرع العدين غرب محافظة إب    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    بعد رحيل رمضان    روجوا لها ب"صدور قرارات".. تعرف على إحدى كذبات الحوثيين خلال الأيام الماضية    غريفيث.. المفاوضات مستمرة بين أطراف النزاع في اليمن للاتفاق حول وقف إطلاق النار    مصادر طبية: 3وفيات بعدن جراء انقطاع الكهرباء يوم الاثنين    الكشف عن لقاح جديد ل"كورونا" ونسبة النجاح 99%    4 دول خليجية تشهد أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا    كلوب يكشف سبب اعتماده على اللاعبين الأفارقة في ليفربول    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ ناصر المنحمي    نقطة اخلاقية: منشورات التعازي    اليمنية تؤجل رحلات إعادة العالقين اليمنيين من مصروالهند    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    الهنجمة والدعممة    اللغة اليمنية القديمة.. لماذا تتصاعد المطالب في اليمن لإعادة إحيائها؟    خلال 5سنوات.. المملكة تدعم قطاع التعليم في اليمن ب 15 مشروعاً بمبلغ تجاوز105 ملايين دولار    تعز: تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    إب | غرق سيارة مواطنين ذهبوا للتنزه في سد "الشروم "    مسلحون يستهدفوا أنبوب نفط في محافظة شبوة    عدن شبه خالية ونزوح العشرات ٨... وإنتقادات لسوء خدمات الإدارة الذاتية    انطلاق بطولة دوري المحبة لكرة القدم بمكيراس    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    غوستافو يطالب نجم برشلونة الاسباني بالرحيل الى الدوري الارجنتيني    إصابة احد موظفي كارديف الانجليزي قبيل إستئناف البريميرليج    مورينيو يفكر بخطف البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة الاسباني    تكريم خياط "يمني" واخر هندي لقيامهما بهذا الامر في السعودية    دمعة في وداع أخي صالح السنباني    مسئولة سعودية رفيعة تطالب بحق تزويج المرأة نفسها .. ومجلس الشورى السعودي يحسم القضية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسي يمني: القضية الجنوبية تمر بمُنعطف حساس.. ويكشف مصير اتفاق الرياض؟(حوار)
نشر في عدن الغد يوم 04 - 04 - 2020


◄القضية الجنوبية تمر اليوم بمنعطف حساس ومهم جداً
◄المجلس الانتقالي الجنوبي قوة معنوية مؤثرة في المشهد الجنوبي
◄نهاية قاسم سليماني شكلت صدمة كبيرة على منظومة الحكم في ايران
كشف الباحث السياسي اليمني محمود عبدالرحمن المداوي أن أصعب المواقف السياسية تتمثل في الإنقلاب على الوحدة منذ يومها الأول من قبل نظام صنعاء ،وهو مصاب لم يمسني لوحدي بل أصاب كل أبناء الجنوب خاصة بعد اجتياح قوات نظام صنعاء للأراضي الجنوبية في حرب صيف1994، وهو الاجتياح الذي تحول إلى إحتلال بكل ماتحمله كلمة احتلال من معاني ودلالات.
وأضاف في حواره ل "الفجر"، وفقا لإتفاق الرياض وكما تم الاعلان عنه رسمياً أن عودة الحكومة الشرعية مرتبط بتنفيذ عدة نقاط رئيسية منها تشكيل الحكومة وتطبيع الحياة في المحافظات المحررة إلا أنه حتى اللحظة لم يتم تنفيذ أي من تلك البنود أو لنقل التفاهمات بل يمكن القول وفقا لواقع الحال الراهن أن الأمور تسير خاصة في العاصمة الجنوبية عدن من سيئ إلى أسوأ للأسف الشديد وتتحمل الحكومة الشرعية المسئولية كاملة في هذا التعطيل.
◄ ما هي أسباب التباطؤ في تنفيذ بنود الاتفاق؟
كما قلت لك الحكومة الشرعية معنية بدرجة رئيسية في حلحلة الوضع إلا أنها لم تثبت ذلك عمليا وهذا يؤكد أن هناك عدة أطراف في الحكومة الشرعية وخاصة في حزب الاخوان المسلمين حزب التجمع اليمني للإصلاح وقعوا كما يبدو على اتفاق الرياض بغير رضا، لهذا فإننا نجدهم غير جادين في تنفيذه ولهم في هذا أجندتهم الخاصة التي لم تعد خافية على أحد بل ومثبته بالوقائع لأنهم أدركوا أنهم بتنفيذهم لمانصت عليه بنود اتفاق الرياض سيكونوا خارج المشهد السياسي خاصة في الجنوب.
◄ ماذا عن الأوضاع في محافظة لحج بعد اتفاق الرياض؟
محافظة لحج شأنها شأن كل المناطق الجنوبية المحررة مازالت في ذات المعاناة منذ عام 2015م بل تكاد أن تكون أكثر في الجوانب الخدمية رغم مابذل ويبذل من جهود للتغلب على تلك المعاناة وتجاوزها من قبل الأخ المحافظ أحمد عبدالله التركي وبعض الخيرين في السلطة المحلية إلا أن السياسة العامة للحكومة الشرعية تراوح مكانها وتراهن على الآبقاء على كل ماهو فاسد و في انتهاج سياسة العقوبات الجماعية مما جعل كثيرا من الخطط الطموحة لقيادة المحافظة تتعثر بل وتفشل.
◄الجانب الأمني
- محافظة لحج
أما في الجانب الامني فمحافظة لحج تفاخر بنموذجيتها في هذا الجانب وهذه حقيقة يؤكدها نجاح قيادة لحج الأمنية في جعل حالة الاستقرار حقيقة مؤكده لاجدال عليها .
- محافظة عدن
أما في محافظة عدن فالأمر يختلف باعتبارها العاصمة المؤقته وهي أيضا عاصمة وواجهة الجنوب وعدن كما نعرف هي جوهر الصراع السياسي على المستوى المحلي والاقليمي والدولي والإبقاء على معاناتها هي سياسة وهدف استراتيجي لدى مراكز النفوذ الشمالية قبل إتفاق الرياض وبعده اذ لم يحدث شيئا ملحوظا يؤكد عكس ذلك بل متاعب عدن في متوالية اضطرادية مخيفة وتعاني من تدفق غير طبيعي وبشكل يومي للالاف من الشماليين تحت يافطة النازحين وهي سياسة خبيثة ومفضوحة لهذه الحكومة الشرعية في هذا الجانب ناهيك عن بقية الجوانب الاخرى وهي سياسة كمانعلم يراهن عليها حزب اخوان اليمن .
◄ ما هي رسالتك للحكومة الشرعية اليمنية؟
إذا كانت هناك من رسالة لابد منها فهي أن حكومة الشرعية اليمنية بسياستها الراهنة ومنذ عودتها إلى عدن في سباق لكسب الوقت لصالح استمرار عدوانها واستنزافها ليس فقط حكمة الجنوبيين وجنوحهم إلى الهدنة والسلم على ضوء اتفاق الرياض بل أنها تطيل أمد الحرب في اليمن عموما وتؤجل خيارات الحل النهائي في هذا البلد الذي لابد منه الأن أكثر من أي وقت مضى كما أنها وعن قصد تعطل مسارات السلام فيه.
وهذا سؤال لابد وأن تكون اجابته واضحة بعيدة عن التنظير السياسي ضيق الافق كما ينبغي لهذا الحل أن يكون نزيها عن أي مآرب أنانية خاصة لكل الفرقاء على الساحة اليمنية شمالا وجنوبا سيما أن الخارطة السياسية هنا وهناك قد شهدت تغييرات كبرى على الأرض ويهمني هنا أن أشير إلى بروز المجلس الانتقالي الجنوبي كقوة معنوية مؤثرة في المشهد الجنوبي ولصالح تحقيق طموحات الجنوبيين في استعادة دولتهم المغدور بها في وحدة حكام الشمال بها ووأدوها او كما يقول إعلامهم أنهم عمدوها بالدم والموت للجنوبيين من خلال حربين في 1994م و2015م.
كما ينبغي على العقلاء في اليمن وخاصة في الشمال استيعاب درس فرض الوحدة بالقوة قد إنتهى وأن الاصرار على تجديد تأهيل هذه الوحدة الفاشلة ستكون له نتائج كارثية ومدمرة تهدد أمن وسلام اليمن والدول المجاورة لها.
◄ ماذا عن فتوي هيئة علماء اليمن بشأن الجنوبيين؟
ينبغي للقارئ والمتابع العربي للشان اليمني أن يعرف أنها ليست فتوى واحده بل هي عدة فتاوى، جاءت بها مراكز النفوذ اليمنية ومنها هيئة علماء اليمن هذه التي هي إنعكاس حقيقي لما يحدث في دوائر الحكم اليمنية سياسيا تجاه الجنوب وتكفير مواطنيه في كل منعطف سياسي وهذه السياسة التكفيرية للجنوبيين أفقدت مشاريع صنعاء مصداقيتها ونفرت كما استنفرت كل شرفاء الجنوب ضدها ولاريب أنها سياسة خاطئة.
◄ ماذا عن مستقبل قضية الجنوب؟.. وقرائتك للمشهد؟
تمر القضية الجنوبية اليوم بمنعطف حساس ومهم جدا خاصة بعد امتلاك هذه القضية أدواتها الفاعلة على الارض المتمثلة في المقاومة الجنوبية التي غدت نواة حقيقية للقوات الجنوبية المسلحة وأيضا قيام المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أرى ويرى معي كثر من الجنوبيين أنهما جددا الأمل لانتصار ارادة التمكين للجنوبيين على أرضهم وجعل الجنوب قاب قوسين او أدنى من تحقيق فك ارتباطه عن الشمال .
◄ كيف ترى تحركات مارتن غريفيث "المبعوث الأممي لليمن؟
رغم بطئ تحركات المبعوث الدولي مارتن غريفيث إلا أنني أرى أن تحركاته لايمكن لها أن تخرج عن سياسة صانعي القرار في مناطق النزاعات المسلحة ومن ضمنها بل وفي مقدمتها اليمن لأهميتها الاستراتيجية ومع ذلك نستطيع القول أنه استطاع ابراز المعطلين لأي تسوية حقيقية للمعضلة اليمنية وجعلهم في مواجهة مكشوفة مع الداخل والخارج على حد سواء.
◄ كيف ترى تأثير مقتل قاسم سليماني على مليشيا الحوثي؟
بالتأكيد لقد شكلت النهاية الدامية لقاسم سليماني صدمة كبيرة على منظومة الحكم في ايران وبالتعالي فإن ذلك ينعكس على أنصار ايران في اليمن وخارج اليمن للمكانة التي كان يمثلها سليماني في السياسة الارهابية وترجمته الحقيقية للمد الشيعي في كل المنطقة.
◄ ما هو مصير اتفاق الرياض؟
عندما نعتمد التحليل الواقعي لمجريات ماحدث ومايحدث لاتفاق الرياض فآن توقعاتنا المتفائلة بنجاح هذا الاتفاق تصطدم عمليا بتعنت الحكومة الشرعية اليمنية الحالية وتبنيها ذات السياسة المراوغة وتهربها من تنفيذه في أبسط نفوذه وتوافق ذلك الموقف مع مواقف أطراف أخرى يمنية ترى في التعطيل للاتفاق مصلحة استراتيجية لها في لملمة نفسها وتجديد او لنقل تجميل الوحدة لاعادة الجنوب إلى حظيرتها هو انتحار سياسي وعسكري لابد وأن يدخل المنطقة مرة اخرى نفقا سياسيا مظلما لاسمح الله، لذلك على التحالف العربي وبدرجة رئيسية المملكة العربية السعودية أن تضغط بإتجاه تنفيذ اتفاق الرياض ومنع أمراء وتجار الحرب في تلك الدوائر في الكف عن هذه السياسة التي لاتهدد اليمن وحدها بل وتهدد امن المملكة وودول الخليج العربي مجتمعة وايضا العالم أجمع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.