هذا بيان لمناضلي المؤتمر    انهيار مفاجئ للريال اليمني في صنعاء وعدن صباح اليوم الخميس    عاجل: فرنسا تعلن رفع درجة التأهب الأمني في عموم البلاد خوفا من تهديدات ارهابية جديدة    بدء فعاليات الاحتفاء بالمولد النبوي    السفير الأمريكي في الرياض يفصح عن الدولة التي تعرقل الحل السياسي في اليمن    بالفيديو.. شاهد غنائم الجيش الوطني من معدات وأسلحة شرق بير المرازيق بالجوف    أسعار النفط تصعد "تصحيحيا" بعد هبوط حاد    الوكيل الكثيري يطلع على نشاط مصلحتي الهجرة والجوازات والجنسية والسجل المدني بوادي حضرموت    السفير الأمريكي بالسعودية: تدخلات إيران تعرقل مسار السلام في اليمن    عاجل: طعن حارس في القنصيلة الفرنسية بجدة والشرطة توضح    كلية العلوم الإدارية بجامعة تعز تحتفي بتخرج 170 طالب وطالبة من قسم المحاسبة.    عدن والوحدة اليمنية.. علي ناصر محمد يسرد اسرار الوحدة اليمنية في كتاب    طقس بارد يضرب 10 محافظات يمنية والأرصاد يحذر    حانت ساعة البرامكة    رويترز: دراسة نوعية معززة بصور أقمار صناعية تكشف حقيقة وفيات كورونا في اليمن    العراشة: استقرار سعر العملة المحلية وعودة الأمور إلى نصابها سيسهم بخفض أسعار الوقود    وكيل وزارة الداخلية يزور هيئة الشئون البحرية بالمكلا ويشيد بالفرع وكوادره    إصابات كورونا في العالم تتجاوز 44.2 مليونا    حضرموت: غداً.. استقلال عرقة واستقلال العين في نهائي دوري ملتقى الساحل الرياضي    هل يمكنك تبييض أسنانك في يوم واحد ؟    ابنة حسن زيد: الحوثيون هم من قتل والدي    إشهار الخطط الاستراتيجية لمديريتي المكلا وتريم بحضرموت    صناعة عتق وإدارة الأسواق ينفذون نزولا على عدة مدارس حكومية وأهلية داخل المديرية    هل يمكن لمريض السكري وضغط الدم التبرع بالدم؟.. استشاري متخصص يوضح    الإسلام السياسي المصطلح الصنم !    مخطط حوثي لاستقطاب آلاف الطلاب للزج بهم في جبهات القتال    الحكومة الشرعية تعلق على بيان الاتحاد الأوروبي بشأن خزان صافر    مواطنون: الأقمشة الخضراء وسيلة حوثية جديدة للسلب والنهب والرسول منها براء    مصر: فريق العمل الانساني(خليك في البيت) كلمة شكر وعرفات    في زمن كورونا ... أيهما أخطر السفر أم التسوق؟    للبيع عماره سكنيه للبيع في شارع المقالح حي هادئ    لم تستيقظ من سباتها بعد؟!    للبيع سيارة سبارك موديل 2012    برشلونة يستفيق ويصعق يوفنتوس في عقر داره    أربعة أسباب وجوانب تكشف سبب دعم الإمارات لفرنسا في حملتها الأخيرة ضد المسلمين    بيان من الخارجية البحرينية بشأن تصعيد مليشيا الحوثي    لم تستيقظ من سباتها بعد؟!    تراجع في أسعار الخضروات للكيلو الواحد في صنعاء وعدن "تفاصيل"    انخفاض طفيف لأسعار الذهب في صنعاء مقابل استقرارها في عدن اليوم الخميس    اتحاد إب ينهي رحلته الى صنعاء بفوز وخسارة    البوسني دراكو يقترب من قيادة العربي الكويتي    الاتحاد المستيري التونسي يضم المهاجم الغاني شافيو    بعد ساعات من تحذير أمريكا لرعاياها في الرياض من وقوع هجمات عسكرية.. مليشيا تشن هجوم هو الأول من نوعه على السعودية    الواسعي: يعلق على الإحتفاء بذكرى المولد النبوي.. ماذا قال؟    الجمعية الخيرية عدينه تكرم رئيس مؤسسة البرنس بعدن    زفاف استثنائي للصحفي المحرر حسن عناب (موشن جرافيك)    تعز..فرع اتحاد الشطرنج بالمحافظة يقيم دورته التدريبية الأولى لمنتخب تعز للفئات العمرية    بعد ساعات من ارتكاب الجريمة...مدير أمن ساحل حضرموت يعلن القبض على قاتل مواطن    حنين الريّس إلى "نهار اليمن"    مدير مديرية صيرة يناقش أهمية ترميم واجهات المباني التاريخية مع مكتب اليونسكو    رسمياً.. استقالة جماعية لإدارة برشلونة برئاسة بارتوميو    وزارة الشباب وقطاعاتها تنظم وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة اغتيال الوزير زيد    الغرفة التجارية: وقف انهيار العملة المهمة الأبرز للحكومة القادمة    حقيقة اغتيال شقيق طه المداني صباح اليوم بصنعاء    ثلاثة مواقف مع حسن زيد    شاهد سعوديان يقتنيان أحجار كريمة بأحجام كبيرة لم تشاهدها من قبل .. وهذا ما يطمحان له    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    عاجل : الاتحاد الأوروبي يصدر بياناً صارماً حول اليمن ويحذر الحوثيين (تفاصيل)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلى من يهمه الأمر في وزارة – ( الخرا... جية ) ..!!
نشر في عدن الغد يوم 08 - 06 - 2020

عدت للعمل في الداخل من سفارتنا لدى الجمهورية الفرنسية في تاريخ 17/7/1991م , وهو الرقم والتاريخ المحبب إلى عقول وقلوب أهل – ( الزندقة والهطرقة ) – عقدين ونيف من الزمن عجاف تم خلالها مصادرة حقوقنا المادية وإعادتنا إلى آخر السلم الوظيفي عنوة وتحت السطوة وما زالت ولا زالت الحقوق مصادرة حتى هذه اللحظة وفي زمن الشرعية – ( الشراعية ) ..!! – سطرت أربعة مقالات حول وضعي الوظيفي والعملي وحقوقي المسلوبة والمنهوبة وكذالك حقوق زملائي المصادرة , الأول منشور في صحيفة – ( التجمع ) – تجمع الفقيد ( الشهيد ) – ( عمر الجاوي ) – رحمة الله تعالى عليه وذلك في 15/ مارس / 1996م وتحت عنوان – ( لا يضيع حق ورائه مطالب ) – والثاني منشور في صحيفة الأيام في 3/ نوفمبر / 1999م تحت عنوان – ( الحق المكتسب وقوانين العجب )- والثالث في صحيفة الأمناء تحت عنوان – ( أعيدوا لنا أعمارنا الضائعة ) – في 17/ مارس 2013م ,والرابع أيضاً في صحيفة الأمناء بتاريخ 16/ نوفمبر / 2013م , وتحت عنوان – ( جواب على كتاب أبناء وأحفاد أمير المؤمنين وخليفة المسلمين المُكنْى أحمد ياجناه في صنعاء وأكناف صنعاء وعدد لا يحصى من التظلمات تقدمنا بها إلى أرباب الظلمات – ( الشوربانيون والباهوتيون ) ..!! صدرت على أثرهما ثلاثة توجيهات بعد جهد جهيد ونظال عنيد وكفاح مجيد لم ينفذ منهما أية توجيه , التوجيه الأول من المزهو بالنصر القائل من على متن الطائرة التي أقلته من حضرموت إلى صنعاء في حرب الفيد والقيد هذا زمن – ( الصالح ) – وبعدها أكلوه شحمة وجدلوه عظمة في زبالات الحتارش ثم ذهب باجمال وطالحه إلى غير رجعة وإلى مزبلة التاريخ وبئس المصير , التوجيه الثاني من رئيس الوزراء – ( أحمد عبيد بن داغر ) – صاحب شعار – ( بغينا حقنا ما بغينا شي باطل ... لا هز الفلاح رأسه معه بانقاتل ) – كتب عليه بالنص – ( الأخ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وجهوا بتسوية وضع الأخ فضل مع صرف كامل حقوقه ومرتباته لم ينفذها وزير – ( الخرا....جية ) – الأسبق قبيلي مخلاف , دوشان صنعاء , وحدوى عدن , قومي عروبي القاهرة , رجعي الرياض , امبريالي واشنطن , أممي هافانا , التوجيه الثالث من – ( الكوز المركوز ) – أعطاء توجيه مقتضاه – ( يتم تسوية وضعه أسوة بزملائه ) – مع العلم أن هؤلاء الزملاء في غالبيتهم المطلقة قد حصل كل واحد منهم على – ( لحمه وشحمه وعظمه ) بأي ثمن عاشوا – ( مقصوفي القامة منكوسي الهامة ) – منهم من أنقلب باثر رجعي وأضحى مناضل وثائر والبعض الآخر أضحوا عبيد مربطين حقائب وماسحي أحذية بحثوا لهم عن سادة والشرفاء وهم قلة قليلة – ( ربات بيوت ) – أو رحلوا عن هذه الدنيا الفانية , لذا نقول للقاصي والداني أن جماعتنا وربعنا وأخوتنا الموجودون في هرم السلطة العلياء مجرد – ( كومبارس وكراكيس ) - لا يهشون ولا ينشون على قولة المثل في قريتي وقبيلتي - العاقل – ( صالح منصر ) – والحاكم – ( أحمد فضل ) ..!! , ومن كنا نعتقد بأنهم سنداً وعوناً وذخراً وعضداً للمظلومين من قيادات التحرير والاستقلال وثورة – ثورة يا جنوب – ثورة – ثورة إلى الجيوب كل واحد منهم يقول – ( نفسي – نفسي ) – ثم أصحابي وأحبابي وانسابي وبني أعمامي وبني خالي ومن بعدنا الطوفان – (سريط وقريط وضريط ) – وعصابات ( العرافة والخرافة ) – يعدون انتزاع الحقوق جزء من قيم الرجولة والبطولة , أدرك تمام الأدراك أن أحفاد عبدول الحظرد وطريفة الخير وعمرو بن عامر بن مزقيا وعهيله إبن كعب وأبناء أحمد ياجناه وأتباع وأشياع مدرسة ( البوني والعوبلي ) مدرسة ( الأخلاق الحميدة ) ..!! الأوباش استشاطوا غضباً وحقداً من الخطاب الذي طرحته وقدمته على بساط البحث منذ فترة مبكرة والدماء ما زالت خضراء , بعد حرب المنتصر صيف 1994م العدوانية الظالمة والغاشمة من على صدر صحيفة – ( التجمع ) – عمود – ( الحاكم ) – وذلك ابتداء من العام 1995م وهذا ما أغاضهم وأغضبهم لأن الطرح والبحث في أمور كهذا في زمن السباع والضباع يُعد من المحرمات في قاموس وأعراف جماعة – ( مابله – ما بش – مع – عنبسر – عتسبر ) – بدأنا نقاوم الباطل وكل فعل عاطل منذ 15/ أكتوبر / 1994م والدماء لم تجف بعد عندما كان المتهافتون الزاحفون على الكراع والركب حثيثاً يتسابقون على تقبيل مناخير الأحامرة الطغاة ويلعقون التراب من تحت أقدام الأوباش البغاة ويتمعكون على أعتاب الأكاسرة والحرامية العصاة ويُعمرون لهم البواري , كنا يومها ولا زلنا نقاوم بالكلمة الصادقة ولا فخر هذا واجبنا لا نريد من أحد جزءاً ولا شكورا ولن نريد أن نتحدث عن ذلك بلغة كهذه ولكننا مضطرين أسفا , لقد صبرنا حتى ضاق الصبر منا بعد مرور عقدين ونيف عجاف صودرت فيها حقوقنا من المهد وحتى اللحد على أيدي هؤلاء اللصوص , اللطوش ولا شكا معها ينفع ولا تظلم يفيد وأصحابنا ورفاقنا وأخوتنا أذن من طين والأخرى من عجين كل واحد يريد يعوض ما فاته من الأيام الخوالي بعد ما عاشوا حالة من العوز والفقر في زمن مصادرة الحقوق من قبل عصاة والديهم أصحاب السوابق والعقوق أيام حكم – ( القمر الذي يستمد نوره من الشمس والكبير الذي علّم قومه السحر )- اليوم ما زالت – ( الدبلوماسية اليمانية ) – يديرها جماعة السماسرة وتجار الشنطة والمضاربين بالعملة وممثلي الشركات الوهمية في الغالبية المطلقة , أخيراً أقول حقاً وصدقاً وعدلاً وعلى عهدتي وذمتي ومسئوليتي لا زالت الوجوه – ( المذحلة والمطحلة ) – وجوه الكنادم والفنادم أرباب المغانم يتحكمون في المشهد السياسي والاقتصادي والدبلوماسي والإداري وجماعتنا مجرد – ( بعر في أست كبش وذاك الكبش يجري ) – حتى إشعار آخر .
الهامش :
- الشوربانيون : نسبة إلى أحمد شوربان أكذب رجل في التاريخ .
- الباهوتيون : جمع مفرد باهوت وهم مجاذيب أحمد بن علوان .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.