شاهد.. المدرسة التي فجرها الحوثيون قبل اندحارهم من حيس وماذا خلفت المليشيات وسيطرت عليه القوات المشتركة؟    صحفي يمني يتساءل ما الذي يحدث في مأرب وما المقصود بالضبط؟!    السلطات في اليمن تواجه المتحور الجديد من كورونا «أوميكرون» بقرارات الزامية وتحمل الحوثي مسئولية عودة تفشي مرض خطير في محافظتين    الدكتور لبوزة يهنئ رئيس وقيادات وقواعد وانصار المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني    وزير الخارجية يقوم بزيارة رسمية إلى روما    اعتقالات بالضفة والقدس وإصابات بمواجهات ببيت لحم    الإمارات تلتقي سوريا في كأس العرب    سقوط صاروخ باليستي بالقرب من مخيم للنازحين في مأرب    لدخول الغاز الإيراني .. الحوثيون يواصلوا منع دخول شاحنات ألغاز ويحتجزوها في المنافذ    بالتزامن مع استئناف مفاوضات فيينا.. إيران تسعى لرفع العقوبات    بريطانيا تدعو وزراء صحة مجموعة السبع لاجتماع طارئ بسبب "اوميكرون"    الضوراني :70% من الأمراض التي تصيب الانسان مشتركة مع الحيوان    تأهل العراق لنهائي بطولة غرب آسيا للشباب بفوزه على فلسطين بهدفين دون رد    قبل ساعات.. الكشف عن فرص محمد صلاح في الفوز ب الكرة الذهبية 2021    11 شهيداً وجريحاً حصيلة جريمة سعودية جديدة في صعدة    الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في مأرب يستدعي استجابة دولية عاجلة    مدير عام الشؤون الاجتماعية والعمل بشبوة يدين اعتقال العاملين بمؤسسة الشباب الديمقراطي.    هل أصبح الجنوب حلمنا المستحيل؟؟!!    مخبازة..    التحالف يسحب العملات الأجنبية من الأسواق و "الريال اليمني" يواصل التدهور بشكل غير مسبوق    أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني اليوم الاثنين 29 نوفمبر 2021م    السياحة العالمية تخسر تريليوني دولار في 2021    نداء عاجل من الاتحاد الاوربي حول الاوضاع في اليمن    شبوة مدينة أثرية وتاريخية    ريال مدريد يفوز على إشبيلية في الدوري الإسباني    النفط يعوض خسائره ويرتفع لأعلى مستوى في أسبوع    مسؤول في الرئاسة اليمنية يعلن رغبة ''الحكومة الشرعية'' في التطبيع مع إسرائيل (فيديو)    امريكا في الصدارة..عدد وفيات كورونا في العالم يقترب من 5.2 مليون حالة    الأمم المتحدة تدشن حملة تطعيم ضد الكوليرا في الضالع ولحج    سلطات شبوة توجه بعدم تأجير العقارات بالعملة الأجنبية    منتخب اليمن للشباب يفوز على البحرين في بطولة غرب آسيا    وزير الشباب يبارك فوز المنتخب الوطني للشباب على البحرين    عصابات نهب الآثار تعبث بضريح أثري جنوب شرق إب    إلى أي مستوى بلغت بهم الوقاحة؟!    الكشف عن التفاصيل السرية لسقوط العاصمة الافغانية "كابول "بيد طالبان بسرعة    التحالف يدمر أهداف نوعية لمليشيا الحوثي في قاعدة الديلمي بمطار صنعاء    مواجهات مسلحة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي شمال غرب الضالع    اليونيسيف تقدم دعماً عاجلاً لأكثر من سبعة ألف نازح في مأرب    قوات الجيش الوطني تكبد المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد جنوب مأرب    السعودية تمدد صلاحية الإقامة وتأشيرة الخروج والعودة والزيارة آلياً دون مقابل    المنتخب القطري يتطلع لإتتزاع اللقب الأول في تاريخ بطولات كأس العرب    وصول هذه الشخصية إلى العاصمة صنعاء قادمة من الإمارات " صورة "    إحياء التراث بآلة الحداثة القاتلة    دور سلاطين يافع في مواجهة الأتراك والأئمة الزيدية    محافظ عدن "لملس" ينفذ نزول ميداني للمرافق الصحية بعدن    اخيراً حل اللغز الذي حير الجميع.. حمل طالبة فاتنة الجمال في السعودية من معلمتها    هذا ما فعله الدنجوان رشدي أباظة مع الفنانة الجميلة سهير رمزي عندما شعر بخجلها قبل تقديم مشهد ساخن!    صحفي يكشف نصيب بن عديو من مبيعات النفط في شبوة    العبث شعار السعودية في تعاملها مع القضية الجنوبية وتجاهلها للمصائب التي ألحقتها بشعب الجنوب    اليمن تترأس الندوة ال 25 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية    الإمارات تزود الساحل الغربي بثمانين ألف جرعة لقاح ضد كورونا    تدشين الامتحانات النصفية لصفوف محو الامية و تعليم الكبار بمحافظة المهرة.    سيتي يهزم وست هام ويرتقي للوصافة    ضغط حوثي على عقال الحارات في صنعاء للتجنيد ورفع بيانات عن السكان الجدد أولا بأول (تفاصيل)    شهداؤنا العطماءء رجال صدقوا    ندوة بمجلس الشورى بعنوان "الالتزام بنهج الكتب والرسل لتحقيق الوحدة الإيمانية"    رسالة شكر للحوثي!!    ألم تتعظ مملكةُ الشر بعدُ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عاقل حارة ثبي بمديرية تريم المنكوبة يفتح النار على صندوق الإعمار.. معاناة المتضررين في ازدياد ، و لا زالوا يقفون على عتبات الأبواب
نشر في عدن الغد يوم 23 - 11 - 2011

في الذكرى الثالثة لكارثة السيول عاقل حارة ثبي بمديرية تريم المنكوبة .. يفتح النار على صندوق الإعمار :

v معاناة المتضررين في ازدياد ، و لا زالوا يقفون على عتبات الأبواب .
v نتيجة لبقائهم دون مأوى و عدم إنجاز المنازل السكنية :
لدينا حالة وفاة و جلطتين دماغيتين و صدمات نفسية كثيرة إضافة إلى حالات اكتئاب بين أوساط المتضررين المقهورين .
v المتضررون يعتزمون رفع دعوى قضائية ضد الصندوق .
(5000) ألف متضرر من أهالي ثبي نزحوا بسبب الكارثة .
vالبنية التحتية في مشروع خليفة السكني صفر على الشمال .

v نحذر من تسليم مشروع خليفة السكني قبل إنجاز البنية التحتية حتى لا تتكرر مأساة 89م .

vإعمار مجرى الوادي بإزالة شجرة السيسبان مسرحية هزلية .

v على إذاعة سيئون التوقف عن المحاباة و استضافة أطراف أخرى إن أرادت تقييم أداء الصندوق.


تريم / وادي حضرموت / عدن الغد خاص :

انتقد عاقل حارة ثبي بمديرية تريم (شرق حضرموت ) بشدة أداء صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من كارثة السيول و الأمطار بمحافظتي حضرموت و المهرة ، مشيراً إلى وجود استياء عام لدى المتضررين من التأخير و التباطؤ الذي رافق أداء الصندوق تجاه إنجاز مشروع مدينة خليفة السكني الذي تكاد البنية التحتية فيه تكون صفراً على الشمال ، وكذا تأهيل مجرى السيول الرئيسي لوادي حضرموت باعتباره حجر الزاوية لإعادة الإعمار .
وأوضح صالح عبد سنجل (75عاما) و هو أحد الشخصيات الاجتماعية البارزة بتريم و مفوض من المتضررين ، عن نية السكان المحليين رفع دعوى قضائية ضد صندوق الإعمار نتيجة الحالة المأساوية التي يعانونها منذ إنشائه ، مؤكداً أن معاناة خمسة آلاف نازح لا زالت في ازدياد ، و أنهم يقفون بلا مأوى على عتبات أبواب الصندوق الموصدة غالباً أمامهم .
محذراً الجهات المعنية من تسليم مشروع مدينة خليفة السكني قبل إنجاز البنية التحتية من قبل الصندوق و لكي لا تتكرر مأساة العام 89م .

و طالب عاقل حارة ثبي بمديرية تريم كافة وسائل الإعلام بالنزول المباشر إلى الميدان لمعاينة الواقع و التأكد من صحة أقواله ، داعياً وسائل الإعلام المحلية (إذاعة سيئون) إلى التوقف عن المحاباة _ على حد تعبيره _ و التزام المصداقية و المهنية تجاه قضايا المتضررين من خلال استضافة أطراف أخرى إن أرادت تقييم أداء الصندوق .

و فيما يلي تفاصيل حديث المتضرر (صالح عبد سنجل) عاقل حارة ثبي بمديرية تريم :


(5000) ألف متضرر من أهالي ثبي نزحوا بسبب الكارثة :
الكارثة هي قضاء وقدر ، و بسببها نزح من أهالي ثبي حوالي (5000 ) متضرر ، و كنا نتعشم خيراً حين كانت وسائل الإعلام متهمة بالكارثة والمتضررين و لكن نأسف اليوم وبعد مرور ثلاث سنوات من الكارثة لا توجد أي متابعة حقيقية من قبل السلطة المحلية بالمديرية ولا من قبل صندوق الإعمار وهذا ما سبب لنا صدمة كبيرة ، لقد صدمنا بواقع لم نكن نتوقعه ، صحيح أن صندوق قام بالعمل في الكثير من المديريات الأخرى ، لكن نحن لسوء حظنا وقعنا في منحة الإمارات ، وكأن صندوق الإعمار ما له دور فيها ، وإن كان له دور فهو دور مغيب عن المواطن الذي لا يعرف عنه شيئاً حتى الآن .

لدينا حالياً حالة وفاة وحالتين جلطة وأكثر من 6 حالات نفسية

نتيجة لبقائهم دون مأوى و عدم إنجاز المنازل السكنية ، زادت للأسف معاناة المتضررين ، فلدينا حالياً في منطقة ثبي على سبيل المثال حالة وفاة و جلطتين دماغيتين و صدمات نفسية كثيرة إضافة إلى حالات اكتئاب بين أوساط المتضررين المقهورين رجالاً ونساء ، فعندما تباطأ العمل وزاد الكذب عليهم ، لم يتحملوا الصدمة ، وهي حالات معروفة و مؤكدة عندنا و مستعدين نثبتها لأي شخص يريد التأكد منها .

البنية التحتية في مشروع خليفة السكني صفر على الشمال :

بالنسبة لمشروع مدينة الشيخ خليفة بن زايد السكني ، فلا يخفى على أحد أن نسبه الانجاز للمباني التي يقوم ببنائها مكتب (فوتوكاد) بلغت 80% في حين بلغت نسبة الانجاز 60% لمؤسسة بن مالك ، وهذه النسب تشير إلى إن المباني أصبحت على وشك الانتهاء مما يجعلك تتساءل أين البنية التحتية لهذه المدينة ؟! ، فتتفاجىء أنها صفر ولا وجود لها .
لقد تحدثت إدارة الصندوق كثيراً عن انجاز شبكة المجاري لهذه المدينة ، والتي هي في الأساس موجودة ضمن الشبكة العامة و مازالت مشاكل معالجتها قائمة إلى هذا اليوم ، فعن أي مجاري يتحدثون ؟ !
لقد وقفنا يداً بيد مع الصندوق ووفرنا لهم الأرض للبناء وأبدينا استعدادنا ، بل وقدمنا حلولنا للمشاكل التي يواجهونها لإنجاز البنية التحتية للمدينة غير أن كل هذه الحلول ذهبت أدراج الرياح بسبب تجاهل الصندوق لها ، و خير برهان على ما نقول هو مراسلاتنا بهذا الصدد التي وضعنا السلطة المحلية في الصورة منها ، و بالرغم ما نراه من عدم الشروع بالعمل في البنية التحتية إلا أننا نسمع الكثير عن تسليم المواقع في شهر فبراير من العام القادم .
فهل يعقل أن ينجز هذا العمل الكبير ( بناء مسجد , و مدرسة , و وحدة صحية , و تجهيز المجاري والكهرباء ) في غضون 6 أشهر ؟ !

اجتهد الأهالي في إيجاد أراضي للمشروع بأقل التكاليف إلا هناك من أراد خلاف ذلك :
بجهد من الأهالي قمنا بتوفير أراض مناسبة للبناء و بعيدة عن مجرى السيول و بأقل التكاليف ، إلا أن هناك من أراد خلاف ذلك ، و قد فوجئنا بأن الأراضي التي حددناها رفضت و تم صرفها لأناس من خارج المنطقة ، و مع ذلك لا زلنا مستعدين لتوفير الأرض المطلوبة لبناء ال (35) وحدة المتبقية .
طريق ثبي :
أما إذا تحدثنا عن طريق ثبي التي أصيبت بأضرار كبيرة في الكارثة ، فقد تم البدء في ترميمها و لم يبق سوى المرحلة الأخيرة ، و لهذا قمنا بالذهاب إلى المدير التنفيذي للصندوق ، و طلبنا منه سفلتت الطريق ، فرد قائلاً : بأن هذه الطريق سبق وأن دفعت مبالغ لتمهيدها و سفلتتها ، أما الآن فلم يعد ذلك من مهامنا ، و هو من صميم عمل وزارة الأشغال ، وحدث هذا على مرأى ومسمع الكثير من المهندسين وذلك عندما زار تريم في شهر أغسطس الماضي ، ثم اقترح مدير التنفيذي للصندوق بأن نشكل وفداً مكونا من 3 أشخاص ينوبون عن الأهالي للذهاب إلى الوزير وإقناعه ، و تكفل المدير بمصروفات السفر و الإقامة في صنعاء ، و عندما شكلنا الوفد و أبلغناه بأننا جاهزون للذهاب لمقابلة الوزير إذا به يتراجع عن وعوده و يتحجج بأنه لا يستطيع أن يدفع مصاريف رحلتنا ، وهذا مثبت بشهود عيان .

نحذر من تسليم مشروع خليفة السكني قبل إنجاز البنية التحتية حتى لا تتكرر مأساة 89م .

ونحن الآن نوجه نداء للهلال الأحمر الإماراتي أن لا يسلموا البيوت بعد الانتهاء من بنائها للصندوق ، إلا بعد البدء الفعلي في البنية التحتية و استكمالها ، لأننا حصلنا على معلومات تفيد بأنه إذا تم تسليم هذه البيوت قبل إنجاز البنية التحتية فعليها السلام ، ولن يستلم المتضررون شيء مثلما حصل في بلحبان عام 1989م ، فقد صرفت البيوت لغير المتضررين ، يجب أن يتنبه الاماراتيون إلى ذلك ، كما نحذر أيضاً استشاري للهلال الأحمر أن لا يسلمهم البيوت حتى تستكمل كافة الخدمات للناس ، حتى لا يندمون عندما يتسابق عليها حمران العيون غدا في ظل هذه الفوضى الحاصلة الآن .
إعمار مجرى الوادي بإزالة شجرة السيسبان مسرحية هزلية :

إن الناظر إلى مجاري السيول في منطقة (عدم) وغيرها سيعلم أن هناك سلسة لا نهاية لها من الأكاذيب التي يبثها الصندوق و يرددها على مسامع المتضررين ، فقد قالوا أنهم صرفوا مبالغ طائلة على مجرى الوادي في منطقة (عدم) ، و رغم أن ما حصل في ثبي كان سببه الأساسي مجرى وادي عدم وامتلائه بشجرة السيسبان .
لقد أصبحت شجرة السيسبان استثماراً و لقمة سائغة ، فقد تعاقب على إزالتها ومكافحتها عدة مشاريع بدءاً بمشروع وادي حضرموت ومشروع التنمية الريفية و أخيرا صندوق الإعمار ، حيث عمل الصندوق على تكليف مقاولين و صرف مبالغ طائلة ، و السيسبان لا زال موجوداً و إمكانية حدوث الكارثة من جديد كبيرة جداً نسأل الله السلامة , وهذا يرجع إلى أن العمل في مجاري السيول عبارة عن تصانيف ، لا غير ، فالمهندسون يخرجون إلى الميدان و يقولون سنعمل كذا وسنصرف كذا دون دراسات .
فيا ترى أين الدراسات المعدة لمثل هذه الأعمال ؟ !
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو : لماذا لا يتم إشراك كبار السن وأصحاب الخبرة في هذا المجال ؟ ، فمعاينة المهندس و كبار السن من ذوي الخبرة والمعرفة بالمنطقة وبمجرى السيل سيؤدي إلى إنجاح العمل لا محالة ، و لكن ما نراه هو أن العمل مجرد تكاليف لمقاولين بعينهم يكادوا أن يكونوا وقفاً على الصندوق ، وحصيلة ذلك كله إهدار للأموال دون جدوى .

على إذاعة سيئون التوقف عن المحاباة و استضافة أطراف أخرى إن أرادت تقييم أداء الصندوق

نطلب من إذاعة سيئون التوقف عن المزايدة و الابتعاد عن المحاباة ، و استضافة أطراف أخرى إن أرادت تقييم أداء الصندوق ، و نأسف أنها تستضيف طرف واحد فقط ، و هو صندوق الإعمار في كافة برامجها ، فإذا كان صندوق الاعمار بعد مرور كم سنوات من الكارثة يظهر عبر الإذاعة على مسامع الناس ليوضح ما عمله ، فمن حق الطرف الآخر (المتضررين) أن يبدي رأيه ويوضح أيضا مدى مصداقية ما يقوله مسئولو الصندوق ، علما ان قمنا بالتواصل مع إدارة الإذاعة في سيئون ابلغناهم أن هناك من المثقفين والدكاترة وغيرهم على استعداد تام للقاء بأدارة الصندوق و موظفيها للرد على مزاعم الصندوق ، إلا أننا لم نحصل على جواب ، و هذا نداء نكرره مرة أخرى لإدارة الإذاعة إذا أرادت تقديم خدمة عامة حقيقية للمواطنين ، و كشف الحقائق وعكس صورة واضحة عما يجري دون انحياز أو مجاملات كما جرى في استضافتها الأخيرة لإدارة الصندوق بمناسبة الذكرى الثالثة للكارثة .
كما أتمنى من القنوات الفضائية أن تنزل إلى الميدان وأن تتلمس معاناة المتضررين ، و يسألونهم عن حالتهم بعيدا عن عاقل الحارة أو المسئولين بالمنطقة حتى تتكون لديهم صورة واضحة لواقع المعاناة الإنسانية والألم الذي يعيشه المتضرر .
الدعوى قضائية :
سمعنا الآن أن المواطنين والمتضررين بدؤوا في خطوة ممتازة بجمع توقيعات لرفع دعوى قضائية ضد صندوق الإعمار لعدم البدء في إعمار مجرى السيول الرئيسي والبنية التحتية لمدينة خليفة للمتضررين في مدينة تريم بعد مرور 3 سنوات من الكارثة ، وأتمنى أن تحقق هذه الخطوة شيء لصالح المتضررين الذين ضاقوا وتعبوا من المعاناة فقد مرت سنوات طوال من الصمت والمعانات فنرجو من الجهات المعنية أن تفتح أبوابها لأصحاب الحق ومساعدتهم ومساندتهم للحصول على حقوقهم ، وأن لا تذهب جهودهم و صمتهم و معاناتهم هباء منثورا .

الإيجارات :

مدير الصندوق يعتبر ما يتم صرفه للمتضررين مجرد صدقات و هبات ، لا حقوقاً مشروعة .
إن مشكلة التأخر في تسليم المباني تتعلق بشكل مباشر بموضوع الإيجارات ، و كم تمنى المتضررون (105 أسرة) أن يصرف صندوق الإعمار قيمة الإيجارات قبل عيد الأضحى ، نظراً للحالة الصعبة التي يعيشونها ولكن الصندوق لم يصرف شيئاً ، إلا لناس من ناس !
فقد تعمدت إدارة الصندوق صرف مبالغ الإيجارات لعدد 5 آو 6 أسر من إجمالي 105 أسرة مما أثار الفوضى والمشاكل بين أوساط المتضررين ،
ونحن مستاءين جداً لما سمعناه من المدير التنفيذي للصندوق قبل العيد _ في لقاء عبر إذاعة سيئون _ إذ قال : نحن ما عندنا لهم شيء معاشات أو إيجارات وإن صرفنا لهم شيء فهي صدقة ، و نأسف أن يصدر كلام مثل هذا مدير الصندوق .
مع أن ما يصرفونه لا يكفي إيجارات البيوت ، فإذا نظرت إلى مبالغ الإيجارات ستجدها لا تتجاوز 80 أو 40 ألف ريال للأسرة خلال العام يعني بمعدل 2000 ريال شهريا في حين أن أقل متضرر مستأجر منزل بمبلغ 16000 ألف ريال هذا في أحسن الظروف .
وأنا أؤكد _ بصفتي الاعتبارية _ أننا لو لم نقم بعملية الإيواء بالتعاون مع الجمعيات الخيرية جزاهم الله خير ، لكان المتضررون بلا مأوى و لا سكن إلى هذه اللحظة .

أضاعوا الوقت و أموال المتضررين على أمور لا شأن للصندوق بها :

ونرى التجاهل في البنية التحتية واضح وجلي ، ففي منطقة ثبي لم يتم العمل ولا صرف ريال على البنية التحتية لمشروع (مدينة الشيخ خليفة) أو لمشروع حماية ما تبقى من البيوت ، وذلك ليس في ثبي فقط ولكن هناك الكثير من الناطق مثل : ( مشطه ، و الجحيل ، و خباية ) لم نشاهد احداً من المسئولين في صندوق الإعمار أو السلطة المحلية أبدى أي اهتمام بمعاناتهم او سلط الضوء على متطلباتهم برغم كل الخطابات والرسائل التي وجهناها لهم بهذا الخصوص ، و هم يرمون الحمل على عاقل الحارة ويطلبون منه العمل والمتابعة بدون مقابل ، بالرغم من أني و كعاقل حارة إنسان على قد حالي وليس لدي معاش فانا لست موظف ، ولكن احتراما لموقعي كعاقل حارة على مدى 18 سنة ونزولا عند رغبة الناس و معرفتي بهم و بالمنطقة ، عملت بشكل طوعي ولم أنتظر أي مقابل في حين صرف الصندوق مبالغ خيالية على مباني مهجورة وليس لها علاقه بالاضرار تحت مسمى اعادة البنية التحتية لمدينة تريم في فعاليات تريم عاصمة الثقافة.
لنفرض جدلاً أن الكارثة لا وجود لها ، فمن أين سنرصد ميزانية يا ترى لعاصمة الثقافة ، و الناظر إلى المباني التي تم اعادة ترميمها يتعجب من هذا الفعل ، فأصحاب تلك المباني يملكون عشرات الملايين وهناك أمثلة كثيرة و واضحة وضوح الشمس .


ماذا يجري خلف دهاليز الصندوق ؟
لا يخفى على أحد أننا نعاني عند الذهاب لإدارة الصندوق ، فنحن نقف أمام باب الإدارة دون أن يُسمح لنا بالدخول رغم اننا كبار سن وعقال حارات ، إنهم يتعمدون الإساءة لنا ومعاملتنا بشكل مهين حتى بعد أن تقدم لهم اثبات هويتك، وهذا إن دل على شي انما يدل على ان هناك امور تحدث في الصندوق لا يريدون لأحد الاطلاع عليها و لا مناقشتها فضلاً عن انتقادها ، ولكننا نقول لهم : إننا نعلم كل شيء ، وإذا لم يردعهم دينهم ولا ضمائرهم ، فمن الواجب علينا الحديث وكشف الحقائق ، و على قول المثل : ما ضاع حق ورائه مطالب .

صندوق الإعمار وفنون التوظيف والاستبدال للمسئولين :
نعم صندوق الإعمار فنانين في تغيير المدراء والمسئولين في إدارة الصندوق ، أنا أسأل هنا إيش سبب تغيير المدراء السابقين في الصندوق ، و الآن توقفوا بعد تعيين المهندسة ، حيث أصبح صعبا مقابلاتها و الكلام معها ، لأنه هنا عندنا في حضرموت صعب أنك تتعامل مع مرأة مديرة بحكم أن مجتمعنا محافظ ( إذا بتناقشها أو تتكلم معها أو تتصل بها و تجي و تروح ، يعني فيه عائق وصعوبة وإحراج ... ) أنا عن نفسي قابلتها حوالي ثلاث مرات فالجماعة تعمدوا وتقصدوا أن يضعون امرأة مديرة لأجل أن يعيقوا الناس .
هناك تمثيلية كبيرة عملوها ، حين فتحوا مكتب في تريم بأسم الوحدة التنفيذية لمدينة الشيخ خليفة لمدة عام كامل وعندما تأتي إليهم وتسألهم عن البنية التحتية يقولون لك ما لنا علاقة بالبنية التحتية لمدينة الشيخ خليفة وللأسف المكتب هذا ولا عمل أي حاجة .
.
التوظيف في صندوق الإعمار لنا وجهة نظر فيه وإن كان امور مثل هذه المفروض ما نتدخل فيها ولكن ما يقهرك التمثيليات لي يعملونها في تعيين الموظفين وكلهم مقاس واحد وفصيلة واحدة و يا ويلك إذا تكلمت ، و لذلك حدثت المشاكل في العمل و تم تغيير أكثر من مدير ، لأنه لم يأتي على هوى فلان أو علان .


الختام :

و أخيرا ..نحن على استعداد لتقديم كل ما يثبت صحة هذه الحقائق و البيانات لكل من لا زال لديه شك في مصداقية ما ورد في هذا الحديث .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.