محافظ عدن يصدر تعميما بإستقطاع 1000 ريال على كل موظف(وثيقة)    محافظ عدن يُكلف فهمان عطيري مديرا جديدا لمديرية البريقة.    عاجل: انفجارات عنيفة تهز مدينة "عتق" بشبوة ومصادر تكشف الأسباب (صور)    قوات أمن العمرة توضح آلية وصول المعتمرين والمصلين إلى المسجد الحرام    عدد من الدول العربية تسمح بإقامة صلاة التراويح في المساجد بينها اليمن    المخابرات الاسرائيلية تكشف مفاجئة بشأن إيران وكيف دعم ترامب مشروعها النووي!! وتحذير شديد اللهجه نقترب من الكارثة !    فلكي يمني يكشف عن المحافظات التي ستشهد أمطاراً غزيرة    سيميوني يعض أصابع الحسرة على الفرص الضائعة    ليفاندوفسكي يعود إلى تمارين بايرن    "تريزيغيه" سيخضع لعملية جراحية ويغيب عن بقية الموسم    تأهيل 40 متدرب من صندوق رعاية النشء والشباب في ادارة المشاريع الاحترافية.    الوهباني يعزي القيادي المؤتمري أحمد الرفيق    حادث مروري يودي بحياة أسرة يمنية بكاملها    وزير الصحة يزور مركز الاطراف الصناعية والعلاج الطبيعي في عدن    انقسام غريب في دولة عربية .. نصفها يعلن الثلاثاء غرة رمضان والنصف الآخر يعلن الأربعاء!! ..(الاسم)    قرار لمليشيا الحوثي يقصم ظهر المواطنيين تحت سيطرتهم    - لماذا دعا رئيس المؤتمر الشعب اليمني وقيادات وقواعد المؤتمر من الاحتراز من جائحة كورنا    القوات الحكومية تستعيد مواقع بجبهة المشجح غربي مأرب    لجنة الطوارئ تقر اعتماد 5 مليارات ريال لمواجهة الموجة الثانية من كورونا    نحو قراءة معاصرة لدين الله وأكذوبة نسب أهل البيت لرسول الله.(1-2) (2-2)    أعمال نظافة لأعضاء وموظفو المكتب التنفيذي بصعدة    الحكومة تخصص 5 مليار ريال لمواجهة الموجة الثانية من وباء كورونا    الممثل الخاص للرئيس الزُبيدي يقدم إحاطة لمجموعة الخبراء بمجلس الأمن عن الوضع في الجنوب    الارياني يطلع على أوضاع النازحين في مخيم السويداء بمأرب    تفقد سير العمل بمستشفى برط العام بالجوف    رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الإماراتي بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك    قوات الجيش تسيطر على تباب إستراتيجية..و تقدمات ميدانيةواسعة شرقي تعز    الثلاثاء أول أيام شهر رمضان في عدة دول عربية    الذهب يتراجع مع صعود عائدات السندات والدولار    الشيخ حمد بن جاسم يكشف المتورطين بأحداث الأردن وأسباب اندلاعها    تقدم جديد للجيش الوطني جنوب تعز    تسجيل "19" وفاة بكورونا و "89" إصابة جديدة في "9" محافظات    قائد الثورة يهنئ الشعب اليمني والأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان (نص البيان)    شركة (Q.Z.Y) تستغرب قرار محافظ شبوة بالغاء اتفاقية ميناء قنا وتتمسك بحقوقها القانونية    مواعيد عرض مسلسل "النمر"    ماذا قال وزير الدفاع الأمريكي في أول تعليق رسمي رفيع على هجوم "نطنز" الإيراني    تفقد اعمال ترميم الشوارع في بني الحارث بأمانة العاصمة    تعميم للخدمة المدنية بشأن الدوام الرسمي خلال رمضان    مليشيا الحوثي تطارد فتاة في شوارع صنعاء عقب اختطاف ممثلة وزميلاتها ..تفاصيل    الوزير السقطري يشارك في اجتماع لجنة تسيير نظم معلومات الأمن الغذائي في القاهرة    مباشرة من محلات الصرافة ... تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء الاثنين    أبرز عشر حقائق وغرائب للجولة ال30 من الليجا    جابر الوهباني يعزي في وفاة الشيخ المنصوري    الحديدة.. إتلاف كمية من البذور الفاسدة مقدمة من منظمة أممية    إذاعة صعدة إف إم تستقبل شهر رمضان المبارك بباقة متنوعة من البرامج الشيقة والهادفة    كورونا تفتك بالمواطنين في مناطق سيطرة المليشيا وسط تكتم الحوثيين    إحصائية صادمة .. تعرف على أعداد المصابين ب "الإيدز" في اليمن    ليفاندوفسكي يحافظ على صدارته لقائمة الحذاء الذهبي ومحمد صلاح يتقدم    الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك في اليمن.    رونالدو يُلقي قميص يوفنتوس غاضبًا    #رامز_عقله_طار برعاية معالي المستشار يثير جدلا في السعودية    (مدفع رمضان) تراثا عريقا يميز الأجواء الرمضانية    العثور على سيارة مأمور صيرة في قبضة أشخاص بالطويلة لهذا السبب!    برغم الخسائر الموجعة أمام ريال مدريد ...وبرشلونة يتمسك بالأمل الأخير    سالي حماده تتعررض للعنف الأسري .. تفاصيل    محمد رمضان يتحدث عن فيديوهات الدولارات المثيرة للجدل ويكشف السر الدي طال انتظارة    أزمة كبرى تضرب هذه المحافظة اليمنية (تفاصيل)    طبيب يكشف كيف يمكن إطالة مرحلة الشباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«عضو اللجنة الاقتصادية د. احمد غالب»»: دعا الى سرعة دعم الحكومة وتنفيذ كامل بنود اتفاق الرياض قبل أن تعود الأمور إلى نقطة الصفر مجدداً.
نشر في أخبار اليوم يوم 08 - 03 - 2021

دعا عضو اللجنة الاقتصادية، أحمد أحمد غالب، امس الاحد، إلى سرعة دعم الحكومة بشكل عاجل وفوري دون الانتظار للغد، كما دعا إلى الضغط باستخدام كل الوسائل لتنفيذ اتفاق الرياض بكامل بنوده دون انتقائية قبل أن تعود الأمور إلى نقطة الصفر مجدداً.
وأكد عضو اللجنة الاقتصادية، على صفحته بالفيسبوك، رصدتها «صحيفة أخبار اليوم»، على أن «الدول الراعية لاتفاق الرياض مدعوه لسرعة دعم الحكومة اليوم وليس غدًا والضغط باستخدام كل الوسائل لتنفيذ اتفاق الرياض بكامل بنوده دون انتقائية، قبل أن تعود الأمور إلى نقطة الصفر مجددًا وتكون العودة إلى هذا الوضع المتردي والبائس أمنية صعبة المنال».
وأشار الى أن «مد يد العون للحكومة في هذه الأوضاع هام وحيوي لتمكينها من التقاط أنفاسها وترتيب أوضاعها للبدء في تنفيذ التزاماتها، لكن عليها ان تظهر التزامًا كبيرًا في إصلاح الأوضاع ومعالجة الاختلالات باتخاذ قرارات جريئة وغير شعبوية دون تردد وتنفيذ ما اتخذته من قرارات سابقه وتراجعت عنها فالآثار السلبية لبقاء الوضع كما هو عليه أكبر من آثار تنفيذ تلك القرارات».
واعتبر غالب أن «استمرار التمويل بالإصدار وضع غير قابل للاستمرار، كما أن معاناة الناس وصلت إلى حدود تفوق الاحتمال ومع استمرار تردي الخدمات و ارتفاع منفلت بالأسعار وانقطاع المرتبات لفئات عديدة، وخروج الناس للاحتجاجات يفقد الحكومة حاضنتها ويجعلها تعمل إن استطاع بعض أفرادها في بيئة غير مواتية».
وأضاف: يفاقم هذا الوضع المهاترات والاتهامات بالفساد وتبديد الموارد التي انفجرت بُعيد وصول الحكومة الى العاصمة المؤقتة عدن بين الأطراف المتصارعة بغض النظر عن مصداقيتها الا انها وصلت إلى المحافل الدولية وأروقة المانحين ومثلت عذرًا كان يبحث عنه البعض للتنصل من التزاماتهم والبعض الآخر، لتخفيض مساهماتهم، وهو ما عبرت عنه المساهمات في مؤتمر المانحين لمساعدة اليمن الذي عقد مؤخراً برعاية الامين العام للأمم المتحدة ودولتي السويد وسويسرا وكانت نتائجه، مخيبة للآمال ودون المستوى بالطبع لن نغفل العامل الآخر المرتبط بالآثار الاقتصادية السلبية لفيروس كورونا المستجد على اقتصاديات الدول ومنها الدول المانحة لليمن».
وأوضح أن الحكومة استقبلت في مطار عدن بمأساة وتُرِكت دون دعم أو مساندة بعد أن كانت الدول الراعية لاتفاق الرياض قطعت وعوداً سخية للحكومة في حال تنفيذ الاتفاق.
واشار الى ان « ارتبطت الولادة المتعسرة لحكومة المحاصصة بوعود سخيه لمعالجة كثير من المشاكل والهموم التي تعصف بالمواطنين ومنها الهمان الاقتصادي والأمني واستنادا إلى تلك الوعود فبمجرد تشكيل الحكومه وإعلان نيتها العودة إلى العاصمه عدن سرى تفاؤل كاسح بين الناس وتحسنت قيمة العملة الوطنيه تحسنًا كبيرًا رغم ان ذلك التحسن لم يستند إلى عوامل ومبررات اقتصاديه بل استند إلى توقعات وعوامل نفسيه.»
وأضاف « ماقدم من وعود سخيه بدعم غير مسبوق في حال تم تشكيل الحكومه وفقا لاتفاق الرياض ومن ذلك تقديم وديعه للبنك المركزي تساعد على استقرار الأوضاع لبعض الوقت ان صحت روايات المصادر الرفيعة والموثوقة.»

وأوضح: الآمال المرتبطه بتشكيل حكومة المحاصصة التوافقية وماستحققه من انفراجات امنيه وسياسيه وعمل مؤسسي يحترم القواعد و القوانين والأنظمة الحاكمة للعمل العام ينتج عنه تحصيل الموارد العامه المستدامة كل الموارد بما فيها تلك المعطل او المجمد استثمارها وهي كبيره وحيوية لمعالجة كثير من القضايا وحل كثير من الإشكالات إذا ماحسن استخدامها، وفقا للأولويات وتم ضبط انفاقها وفقا للقواعد ولكن للأسف، لاهذا تأتي ولا ذاك حصل فلا الوعود تحققت ولا تم احترام التعهدات والبنود التي شملها اتفاق الرياض».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.