المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيادة وزارة الأوقاف وأصحاب الوكالات يتحدثون ل"أخبار اليوم"..الهتار يشدد على الوكالات للحد من المخالفات .. والشيخ يكشف عن أسباب تأخر إعلان أسماء الوكالات المعتمدة ، وصاحب وكالة يشير إلى تصفيات ويستبشر بالوزير
نشر في أخبار اليوم يوم 22 - 09 - 2007

دائماً عندما يبدأ ميقات العمرة إلى بيت الله الحرام أمام اليمنيين يواكب ذلك رواجاً شديداً على الساحة. . وقد يدفع الثمن المعتمر عندما تتنصل عنه الوكالات التي أحياناً تلاقي عقوبة مخففة لا يمكن الاعتبار منها، كما حدث في الأعوام الماضية وفي هذا العام أعيد تشغيل الاسطوانة ولكن باتخاذ القيادة الجديدة لوزارة الأوقاف والإرشاد إجراءات وعقوبات مشددة على الوكالات المتواطئة والمتلاعبة.
«أخبار اليوم» بدورها اجرت استطلاعاً مع القيادة الجديدة لوزارة الأوقاف والإرشاد واستضافت بعض أصحاب وكالات العمرة لهذا الموسم وجاءت أقوالهم كالتالي:
استطلاع/ سامي عبد الدائم عبد الله
بداية التقينا في مبنى وزارة الأوقاف والإرشاد فضيلة القاضي حمود عبدالحميد الهتار-وزير الأوقاف والإرشاد الذي شدد على أصحاب الوكالات المعتمدة لتفويج المعتمرين لهذا الموسم من باب الحرص على حقوق المعتمرين وانجاح الموسم والحد من أي مخالفات أو اخطاء قد يقوم بها بعض أصحاب تلك الوكالات وسعى إلى عقد لقاء يضم قيادة وزارته وأصحاب الوكالات، مذكراً إياهم بالواجبات التي التزموا بها والخدمات التي تعهدوا بها امام المعتمرين اليمنيين كما تعهدت الشركات السعودية القيام بها، وخاطب الوزير أصحاب الوكالات قائلاً: إن مسؤولية أصحاب الوكالات المعتمدة لتفويج المعتمرين مرتبطة بتحقيق النتائج ولا يمكن ان تخلى المسؤولية إلا عند تحقيق وتنفيذ الخدمات التي تعهدت الوكالات بتقديمها للمعتمرين، وأضاف الوزير الهتار مسألة المعتمرين والحجاج لا تهم الوزارة فحسب بل تهم أصحاب الوكالات والشعب اليمني بشكل عام لا نريد ان تتكرر المخالفات والأخطاء الماضية.
وأكد الوزير الهتار على وجود لجان ميدانية تعمل حالياً في كل من مكة والمدينة ومهمة تلك اللجان رفع تقارير يومية عن أي اخطاء أو تقصير في الترتيبات التي قد تحصل أثناء موسم العمرة لهذا العام، داعياً اصحاب الوكالات إلى التعامل مع شركات نقل معتمدة وتحري أساليب السلامة حرصاً على سلامة المعتمرين اليمنيين، وكشف وزير الأوقاف والإرشاد عن ترتيبات لا يتم إعلان الوكالات المعتمدة لتفويج المعتمرين للموسم القادم من بداية شهر محرم ووضع أسساً لتسجيل الوكالات للحج والعمرة بحيث يوجد سجل رسمي للوكالات دون تكرار الإعلان عن الوكالات واستيفاء الشروط وفي حال ارتكاب أي مخالفات من قبل الوكالة يتم اتخاذ قرار بإيقاف تلك الوكالة وفي حالة التظلم من أي قرار فعلى الوكالة اللجوء إلى القضاء.
وعن المساكن الخاصة بالمعتمرين اليمنيين أوضح الوزير الهتار ان التنسيق جاري مع الشركات السعودية المتعهدة باستئجار المساكن وتوفيرها وفقاً للشروط المحددة وبعدد المعتمرين بالإضافة إلى قيام الوزارة تقديم المساعدات لأصحاب الوكالات والمعتمرين، مردفاً بقوله بقدر ما تقوم بها وزارة الأوقاف من عملية رقابة على الوكالات ومتابعتها ومحاسبتها فانها تقدم الخدمة والرعاية للوكالات والمعتمرين ولا يقتصر ذلك على جانب العقاب فقط بل يجب ان يتناول الثواب.
وفيما يتعلق بمتابعات الشركات المعتمدة بالاستقبال في المنافذ اشار الوزير أنه لا يريد ان يصل المعتمر اليمني إلى أي منفذ بري ولا يدري اين يتجه ولا بد ان يتواجد مندوب الوكالة اليمنية والشركة السعودية لاستقبال المعتمرين اليمنين ووجه الوزير اصحاب الوكالات متابعة المعتمرين الواصلين إلى الأراضي السعودية وتوفير الخدمات والاستقبال في المساكن وتسكين المعتمرين في المساكن وترتيب عودة المعتمرين إلى اليمن والتنسيق للعودة.
من جانبه تحدث أيضاً الشيخ حسن عبدالله الشيخ- وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد عن موسم العمرة لهذا العام بقوله تقدم هذا العام العديد من الوكالات السياحية بطلبات لتفويج المعتمرين وبعد الاطلاع على وثائق الوكالات تم اعتماد «32» وكالة وفقًاَ للشروط والمعايير المطروحة والموضوعة من قبل وزارة الأوقاف والإرشاد وباشرت الوكالات اعمالها.
وأوضح الشيخ حسن ان بعض الاشكاليات وجهت إلى بعض الوكالات بما يتجنب مخالفات العام الماضي والعلاقة مع الشركات السعودية واستيفاء الضمانات الخاصة بالوكالات وعدم تعميد الجانب السعودي ولكن بعد تدخل أكثر من جهة على مستوى اليمن والمملكة العربية السعودية تم ايجاد حلول للاشكاليات واذا وجدت بعض الاشكاليات في الوقت الحالي فذلك يتعلق بالوكيل اليمني مع الشريك السعودي ومن يتعلق بوجود تخلف للمعتمرين في الأعوام الماضية سيما ان الشريك السعودي يبدي تخوفاً من تخلف المعتمرين وتأخرهم داخل الأراضي السعودية مما يؤدي إلى اغلاق الوكالة في حال تخلف «3%» من المعتمرين عن العودة في الموسم.
وارجع الوكيل الشيخ اسباب وجود إجراءات واحترازات بخصوص المعتمرين في كثير من الجهات اليمنية أو السعودية ذلك لأجل الحرص على استمرار عمل الوكالات السياحية اليمنية وعودة المعتمرين وفقاً للبرنامج المخصص، مضيفاً: حينما نسمع عن التشدد في مجال العمرة ذلك يرجع إلى سبب التخلف من المعتمرين في الأعوام الماضية، وأكد الوكيل الشيخ ان إجراءات وزارة الأوقاف في اختيار الوكالات المعمتدة جاءت على اساس شروط ومعياري وعلى رأسه شرط تمتع الوكالة ب«الايتاء» من منظمة الطيران العالمية بحيث لا يسمح لأي وكالة ليمنية الدخول في موسم العمرة إلا وعندها ترخيص «الايتاء» الذي يستدعي دفع «75» ألف دولار كضمان من الوكالة اليمنية وفي حالة تأخر أي معتمر داخل الأراضي السعودية يتم ترحيله على حساب الضمان.
وأشار الوكيل الشيخ إلى ان السفارة السعودية بصنعاء تستخدم نظام «الكوتا» في تأشير الجوازات الخاصة بالمعتمرين وبحسب نظام وقدرة وطاقة السفارة بحيث يكون تأشير الجوازات في القنصلية بعدن بمقدار «400» جواز وفي السفارة السعودية «500» جواز، ودعا وكيل قطاع الحج والعمرة بوزارة الأوقاف والإرشاد المواطن اليمني إلى التعامل في الأعوام القادمة مع وكالات معتمدة ومرخص لها من الجهات المختصة، كاشفاً في الوقت نفسه عن وجود إجراءات عقابية تصل إلى حد اغلاق الوكالة وحرمانها من تفويج المعتمرين والحج في حال ثبت عدم تقديمها للخدمة بشكل مطلوب أو تواطؤها تجاه المعتمر، موضحاً ان وزارة الأوقاف اصدرت العديد من التعميمات إلى الوكالات تطلبها عدم التجاوز للشروط المتفق عليها تجنبا لاتخاذ إجراءات صارمة منها إغلاق النظام في العام القادم.
وقال الوكيل هناك عدد من الوكالات في طريقها إلى الإيقاف اذا لم تعالج وضعها وقد تم اشعارها بالتزام بالشروط والضوابط الموضوعة من قبل الوزارة التي تتولى عملية الإشراف والمتابعة.
وعن عدم تولي وزارة الأوقاف عملية تفويج المعتمرين بشكل خاص أجاب الوكيل أن الوزارة كانت في الفترات الماضية تتولى عملية المعتمرين ولكن نظرة الجهات الحكومية اليمنية والسعودية رأت تمكين القطاع الخاص خصوصاً وان الجهات السعودية تنظر إلى العمرة انها تأتي من باب السياحة ومن اختصاص الوكالات وليس الجهات الرسمية ومن خلال تلك النظرتين فإن الوزارة تعمل على الإشراف والمتابعة والمراقبة والترخيص للوكالات المستوفية للشروط.
وحدد الوكيل الشيخ مطالبته لأصحاب الوكالات السياحية المتعاملة مع المعتمرين الابتعاد عن المتاجرة في مواضيع الحج والعمرة والتعامل مع ذلك المنطق، كما دعا اللجان الميدانية التابعة لوزارة الأوقاف والإرشاد والجهات الإشرافية ان تكون على مستوى من الاخلاق والتعامل الحسن وتأدية الواجب بما فيه ارضاء الله عز وجل.
ووجه وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الحج والعمرة الدعوة أيضاً للجهات الصحافية والإعلامية للتأكد من أي معلومات فيما يخص مواضيع الحج والعمرة، كاشفاً في الوقت نفسه اسباب تأخر الوزارة في موافاة السفارة السعودية بأسماء الوكالات اليمنية المعتمدة للتفويج ولمدة قرابة ثمانية أشهر إلى التغييرات الجديدة الحاصلة في قيادة الوزارة، بالإضافة إلى ان عمرة اليمنيين تأتي في رمضان وإلى إجراءات من قبل الجهات السعودية ودخول وزير الأوقاف اليمني إلى المملكة العربية السعودية الشقيقة لعمل التنسيق مع الجهات السعودية وانزال الشروط والضوابط من قبل الوزارة وفتح المضاريف وكل ذلك يحتاج لوقت سيما وان العمرة كانت خلال الأعوام الماضية تؤدي ابتداءً من شهر رجب.
مدير إدارة العمرة بوزارة الأوقاف والإرشاد حمران عبدالله حمران تحدث عن موسم العمرة لهذا العام بقوله تم اتخاذ العديد من العوامل والضوابط الخاصة بالعمرة لهذا العام وانزال تلك الضوابط على أصحاب الوكالات المعتمدة.
وأوضح حمران ان قيادة الوزارة وعلى رأسها معالي الوزير حمود عبدالحميد الهتار حريص على اخراج الموسم الحالي بشكل متميز وتفادي السلبيات والتجاوزات وتم النزول من قبل لجان للوكالات ومشاهدة الأوضاع وكيفية سير وتنفيذ الضوابط والشروط ويتم التركيز على تنفيذ الوكالة لشروط أعطاء المعتمر تأشيرة العمرة، بالإضافة إلى توفير خدمات اخرى مثل السكن ووسائل النقل، مشيراً إلى وجود لجان من الوزارة للاطلاع على توفير الخدمات على الأراضي السعودية من مساكن وغيرها، وأكد مدير إدارة العمرة بوزارة الأوقاف والإرشاد على وجود إجراءات صارمة تتخذ تجاه الوكالات المخالفة للضوابط فهناك عملية تقييم للوكالات من حيث تنفيذها للبرنامج والشروط التي تخص المعتمرين واذا ثبت عكس ما تم الاتفاق عليه ووجود أي مخالفات فيتم اتخاذ جزاءات منها الايقاف للوكالة لمدة عامين وحرمانها من تفويج المعتمرين ومن ثم الإغلاق نهائياً.
وقال حمران ان قيادة وزارة الأوقاف تلزم الوكالات المفوجة للمعتمرين على ارسال مندوبين باسم كل وكالة يعمل على متابعة امور واحوال المعتمرين المسجلين في الوكالة ويوفر لهم كافة الخدمات، مشيراً إلى ان الشركات السعودية هي من تستأجر المساكن للمعتمرين المتعاملين مع الوكالات اليمنية.
وفي نفس السياق أكد أ. شهاب الدين المحمدي -مدير الإعلام والمؤتمرات بوزارة الأوقاف والإرشاد على حرص قيادة الوزارة على الاهتمام بشؤون وقضايا المعتمرين ومتابعة عمل الوكالات أولاً بأول.
وقال المحمدي: معالي الوزير يحرص دوماً على تفعيل الدور الإعلامي تجاه قضايا وهموم المعتمرين ويسعى إلى التفعيل الحقيقي في هذا الجانب والتفاعل الحقيقي أيضاً مع ما ينشر في وسائل الإعلام من حقائق يكشف تقصير أصحاب بعض الوكالات السياحية التي تم اعتمادها من قبل الوزارة وايجاد حلول لكل المشاكل التي تواجه المعتمرين سواء في الأراضي اليمنية أو السعودية.
وكشف المحمدي عن خطة عمل تخص الجانب التوعوي والإرشاد لموسم الحج والعمرة لهذا العام والسعي لتوعية المعتمر والحاج بكل ما يخص النسك والعبادة، داعياً في ختام حديثه كافة وسائل الإعلام والصحافة إلى تحرير الدقة في جانب العمرة والحج.
من جانبه أوضح مدير إدارة النقل والتفويج والترحيل بوزارة الأوقاف والإرشاد عبدالرقيب احمد محمد شجاع الدين ان الترتيبات والتنسيق قائم ما بين وزارتي النقل والأوقاف لتحديد الشركات المعتمدة لتفويج المعتمرين.
وأكد مدير إدارة النقل على أهمية وجوب تعامل الوكالات التي تفوج المعتمرين مع الشركات المعتمدة والتي حددت من قبل وزارة النقل ب«16» شركة بحيث اصدرت الإدارة العديد من التعميم إلى الوكالات للتعامل في إطار شركات النقل المعتمدة.
وكشف مدير إدارة النقل عن عدد المعتمرين للعام الماضي والذين بلغ عددهم مائة ألف معتمر، موضحاً في الوقت نفسه ان إجراءات صارمة ستتخذ في حال تخلف أي وكالة تجاه المعتمرين وعدم التزام الوكالات بنقل المعتمرين داخل الأراضي السعودية أو العودة إلى اليمن.
ودعا مدير إدارة النقل كافة المعتمرين إلى التنبه والزام الوكالة بالحجز ذهاباً وعودة من وإلى الااضي المقدسة، مشيراً ان التوجيهات صدرت إلى الوكالات بالإلتزام بترحيل المعتمرين والرجوع بهم إلى ارض الوطن.
أما الأخ عبده محمد البرح- مدير شؤون الوكالات بوزارة الأوقاف والإرشاد فقد افاد ان هناك ترتيبات مبكرة لموسم العمرة وقد تم اعتماد «32» وكالة للمشاركة في تفويج المعتمرين وكشف عن ضمانات فرضت على الوكالات بمقدار «4» مليون ريال يمني على كل وكالة كضمان حسن اداء وفقاً للشروط التي وضعتها وزارة الأوقاف والضمان يأتي من أجل حرص كل وكالة على تقديم الخدمات اللازمة التي تعهدت بها وفي حال تقصير أي وكالة يتم خصم مقدار التقصير من الضمان.
وتحدث البرح عن الطاقة الاستيعابية لكل وكالة من المعتمرين بقوله الطاقة الاستيعابية المحددة لكل وكالة يمنية لتسجيل المعتمرين تقدر بثلاثة آلآف معتمر ولكن لم يتم التزام بذلك رغم ان احد بنود العقد ينص على التزام الوكالة اليمنية بالطاقة الاستيعابية وبيانات المعتمرين تأتي عبر النظام الإكتروني عن طريق وزارة الحج السعودية.
ودعا البرح الوكالات إلى تقديم خدماتها بشكل سليم تفادياً للإجراءات الصارمةالتي ستتخذ تجاه الوكالة المخالفة وذلك عن طريق التقيم ومن ثم حرمان الوكالة التي تثبت عليه أي قصور.
الأخ عبدالجليل سيف البركاني - مدير إدارة الاسكان والخدمات بوزارة الأوقاف والإرشاد تحدث من جانبه عن السكن الخاص بالمعتمرين، موضحاً وجود برامج ومسافات وان السكن الخاص بالمعتمرين التقييم من اختصاص المتعهد السعودي وليس من شأن الوكالة اليمنية.
وأكد البركاني على وجود ضوابط من قبل الوزارة التي تعمل عملية الاشراف والمتابعة توفر المساكن الخاصة بالمعتمرين اليمنيين داخل الأراضي المقدسة ويعتمد ذلك على حجم المعتمرين وعلى مقدار التأشيرات التي تمنحها السفارة السعودية فقبل عامين تم استئجار مساكن لقرابة «170» الف معتمر يمني والعام الماضي «90» الف معتمر والعام هذا سيقل العدد من المعتمرين نتيجة لتأخر موسم العمرة، وتمنى البركاني النجاح والتوفيق لجميع المعتمرين اليمنيين لهذا الموسم.
وكان لأصحاب الوكالات احاديث عن العمرة لهذا العام حيث التقينا أولاً بالأخ محمد قاسم النخلاني- مسؤول قسم العمرة والحج بوكالة الهاشمي الدولية أوضح سبب رجوع العديد من الجوازات الخاصة بالمعتمرين إلى الوكالات دون تأشيرة من قبل السفارة السعودية نتيجة لنظام الترحيل في السفارة والنظام الآلي في المملكة العربية السعودية الذي ارجع «52» ألف معتمر يمني وقد رحلت معلوماتهم ولم تأت موافقات.
وقال النخلاني ان الوكالة تأخذ مبالغ مالية من المعتمر اليمني على اساس موافقة مبدئية من الشركات السعودية المفوجة التي تتفق مع وكالات يمنية وبالتنسيق مع وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية وبالتنسيق مع السفارة السعودية بصنعاء فالعملية تسير وفقاً لضوابط وشروط وضمانات مالية بالنسبة للشركات المفوجة.
وفي حال عدم موافقة الجانب السعودي يتم ارجاع الجوازات والمبالغ للمواطن اليمني دون خصم أي مبالغ، وعن المعوقات التي تواجه الوكالات اليمنية نوه النخلاني إلى ان المعوق هو الغياب الجزئي في عملية التنسيق ما بين الوكيل السعودي والوكالة اليمنية والتعليمات والتوجيهات الصادرة من الشركات السعودية ومطالبتها في بعض الأحيان ضمانات على المعتمر وأحياناً تفيد الشركات بأنه اقل من سن الأربعين عام ممنوع لهم العمرة مما يحدث من ارباك مع المعتمرين.
وأكد النخلاني ان الارباك الذي يحدث من ارجاع الجوازات والمطالب المتتابعة ينعكس سلبياً على الوكالة وسمعتها ولكن ذلك خارج عن الإرادة.
أما الأخ طاهر عبدالواسع الشرعبي-مدير عام وكالة اليمامة نفى وجود أي معوقات تواجه وكالته فيما يخص موسم العمرة لهذا العام، وقال الشرعبي بدأت الوكالة بتسجيل المعتمرين من بداية شهر رجب وتم تأشير الجوازات الخاصة بالمعتمرين والذين يبلغ عددهم «4500» معتمر و«70%» منهم غادروا إلى الأراضي المقدسة، موضحاً في الوقت نفسه ان علاقة وكالته بوزارة الأوقاف والارشاد والجهات السعودية ممتازة.
وأكد الشرعبي ان مقدار الضمان المدفوع لوزارة الاوقاف «4» مليون ريال كضمان بنكي و«100» الف ريال سعودي كضمانة للشركات السعودية، متطرقاً إلى أهم مميزات العمرة لهذا العام حيث استطاعت العديد من الوكالات اختيار المعتمر النظامي الذي لا يتخلف نتيجة عدم وجود وكالات كثيرة منافسة داخل الميدان وانحصر العمل على وكالات وشركات محدودة بحيث استطاعت تلك الوكالات اختيار المعتمر النظامي الملتزم بالبرنامج، وتمنى الشرعبي على وزارة الأوقاف ان تفتح باب التسجيل للعمرة في وقت مبكر تفادياً للاشكاليات الموجودة في هذا العام.
مدير عام الملك للسفريات والسياحة فهد الشيباني تحدث عن غياب اللجان والمعايير التي يتم من خلالها تقييم الوكالات وان اصحاب الوكالات يضلون تحت رحمة التهديد وقال الشيباني يجب ان توجد عملية تدرج لا تخذ الإجراءات والجزئيات، كاشفاً عن ابتزاز يمارسه بعض العاملين في اللجان التابعة للوزارة ومواجهات الوكالات اليمنية لعدد من الاشكالات ومن ضمنها عدم وجود اشعار للوكالة باخطاء وشكى من افتراء عدد من المعتمرين على الوكالات وتصفيات حسابات مع بعض اصحاب الوكالات في الأعوام الماضية وتفاءل الشيباني بقيادة وزارة الأوقاف والارشاد ممثلة بالقاضي حمود عبدالحميد الهتار وطاقم قطاع الحج والعمرة الجديد.
عضو اللجنة التنفيذية بقطاع الحج والعمرة بالجمعية اليمنية محمد شماخ عقب على كلام الشيباني في قضية تهديد اصحاب الوكالات، موضحاً ان التهديد يمارس في السابق ولكن في ظل قيادة الوزارة يوجد تجاوب تام وطالب شماخ بإيجاد معايير محددة للوكالات اليمنية بموجب العقد الذي بين الطرفين وما ارتكب مخالفة يعاقب بالإضافة لإيجاد معايير على الشركات السعودية.
منوهاً إلى غياب وسائل السلامة في الباصات الخاصة بالشركات التي تنقل المعتمرين وتمنى شماخ على الوكالات ايجاد مندوب عند المنافذ البرية للتعاون مع المعتمرين وايجاد خطة لعودة المعتمرين إلى ارض الوطن ووضع مكتب لكل شركة نقل يتواجد فيه مندوب يتعامل مع حجزوا المعتمرين.
وكشف شماخ عن اقرار الجمعية اليمنية للحج والعمرة للمساهمة ودعم وزارة الأوقاف في الأراضي المقدسة خصوصاً في مكة المكرمة بالتنسيق مع قطاع الحج والعمرة بالوزارة تعمل على الاسهام في تقييم الوكالات اليمنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.