المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البشرية في مواجهة أنفلونزا الخنازير
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 06 - 2009

تناقلت الأوساط الطبية العالمية نبأ تفشى أنفلونزا الخنازير h1n1 في عدد من دول العالم، وحذرت من أن يتحول أنفلونزا الخنازير إلى وباء يفتك بالبشرية خلال الأشهر القادمة، وقد انتقلت تلك المخاوف من المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية، إلى اليابان ودول جنوب شرق أسيا وكثير من بلدان دول العالم.
وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من أن العدوى بأنفلونزا الخنازير يمكن أن تسبب وباء عالميا، يصعب السيطرة عليه في حال تفشيه في مناطق متفرقة من العالم، وقالت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان في بيان لها "إن المنظمة توصلت إلى أن الأحداث الجارية حاليا تشكل طوارئ على الصحة العامة وتثير قلقا دوليا"، كما دعت تشان جميع الدول إلى تعزيز مراقبتها تحسبا لظهور غير عادي لأمراض شبيهة بالأنفلونزا والالتهاب الرئوي الحاد.
ذعر عالمي واسع النطاق
اكتشف المرض لأول مرة عام 1918 في مدينة فورت ديكس بولاية نيوجرسي في الولايات المتحدة الأميركية، بينما اكتشفت أول حالة لانتقال المرض إلى الإنسان عام 1976،حيث توفي عدد محدود من الأفراد، ثم ظهر الفيروس مرة اخرى في عام 2007، ومؤخرا تم تسجيل عدد من حالات الوفاة والإصابة بالمرض في المكسيك حيث ارتفعت الوفيات إلى 150 حالة والإصابات إلى 1324، فرض ما يشبه حظر التجول الاختياري في العاصمة مكسيكو سيتي ، وفي الولايات المتحدة تم تحديد وقوع 11 إصابة غير قاتلة من قبل مركز السيطرة على الأمراض، في حين تجرى الاختبارات على 10 حالات أخرى ، وقد صرح مسؤولون صحيون بولاية كاليفورنيا أنه تأكدت سابع حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير، كما سجلت حالات متفرقة بالإصابة بالمرض في عدد من دول العالم.
ووسط هذه المخاوف، أعلنت حالة التأهب في عدد من دول العالم، ففي بريطانيا أعلنت شركة خطوطها الجوية أن أحد أفراد طاقم قيادة إحدى طائراتها نقل إلى مستشفى بلندن كإجراء وقائي، هو الأول من نوعه في المملكة بعد إصابته بأعراض تشبه الإنفلونزا خلال رحلة من مكسيكو سيتي ، أما في اليابان فأعلنت حالة التأهب القصوى لمواجهة إنفلونزا الخنازير، وشددت من عمليات الفحص الطبي للركاب القادمين من المكسيك. كما نصحت مواطنيها الراغبين في زيارة المكسيك بدراسة إمكانية إلغاء سفرهم، وشكلت في فرنسا خلية لإدارة الزمات ولمواجهة المخاطر المحتملة عند انتقال المرض اليها، كما كوستاريكا حالة التأهب ووضعت طواقمها الطبية في حالة استعداد.
حقائق طبية عن مرض أنفلونزا الخنازير
تصيب فيروسات أنفلونزا الخنازير H1N1 في العادة الخنازير وليس البشر. وتحدث معظم الحالات حين يقع اتصال بين الناس وخنازير مصابة، وقد دلت الدراسات البيطرية أن الخنازير يمكن أن تصاب ، بأنفلونزا البشر أو أنفلونزا الطيور، وعندها يمكن أن تختلط تلك الفيروسات داخل الخنزير المصاب، مما يؤدي إلى ظهور أنواع جديدة من الفيروسات المحورة إلى قد تنتقل إلى البشر وتفتك بهم.
وقال المتخصص في علم الفيروسات الفرنسي برونو ليما، فان الفيروس هو خليط من مورثات فيروس أنفلونزا الخنازير والأنفلونزا التي تصيب الإنسان وفيروس أنفلونزا الطيور.
أعراض الإصابة بأنفلونزا الخنازير
تشبه أعراض الإصابة بأنفلونزا الخنازير في البشر، لأعراض الأنفلونزا العادية، والتي تتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وإجهاد شديد وألام في عضلات الجسم وسعال، وقد تبين أن الإصابة بالسلالة الجديدة يتسبب في حدوث الإسهال والقيء.
اللقاحات والمحاذير
يوجد لقاحات متوفرة تعطى للخنازير لمنع إصابتها بالأنفلونزا ، ولكن لا يوجد لقاح فعال يوفر الحماية للإنسان ضد أنفلونزا الخنازير.
وقد أعلن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية الأميركية أنه قد يكون أحد اللقاحات الموجودة لديهم والمستخدم في حالات الأنفلونزا الموسمية، قد يوفر حماية جزئية ضد أنفلونزا الخنازير والذي يتسبب به فيروس أتش 1 أن 1".
كذلك فقد أعلن أن فيروس أنفلونزا الخنازير لا ينتقل للأشخاص عن طريق أكل لحم الخنزير أو منتجاته، حيث تعمل المعالجة الحرارية في حدود 70 درجة سلسيوس للحومها الى القضاء عليه .
إجراءات لا بد منها
يرى المختص في علم الفيروسات الدكتور برونو ليما، ان الفيروس ليس بحجم خطورة H5N1، الفيروس المسؤول عن أنفلونزا الطيور التي انتشرت عام 2005، بيد أن تسجيل إصابات لدى شباب يتمتعون بصحة جيدة ويعيشون في مناطق حضرية وليسوا على اتصال بالخنازير، يؤكد انتقال المرض من الإنسان إلى الإنسان. و لم يتم تحديد نوع الفيروس بعد، لكنه قد يكون عبارة عن اتحاد لعدة فيروسات تسبب أنفلونزا الطيور أو أنفلونزا الخنازير أو أنفلونزا الإنسان.
ويؤكد المختصون أن الفيروس يصيب الجهاز التنفسي للخنازير، ثم ينتقل عن طريق الهواء إلى الإنسان، إلا أن انتقال المرض من الإنسان للإنسان أمر لم يتم حسمه علميا، ويعلقون الآمال على إجراء المراقبة والحد من انتقال البشر المصابين به وكذلك تناول عقار التاميفلو وهو الدواء نفسه المستخدم في معالجة أنفلونزا الطيور، والذي قد يعطي نتائج جيدة خلال الأيام القليلة القادمة.
انفلونزا الخنازير ..فيروسات شرسة والوقاية بتطبيق قواعد النظافة العامة
يسابق الباحثون الزمن من أجل التوصل إلى مصل يقي من انفلونزا الخنازيرينحدر فيروس انفلونزا الخنازير من عائلة فيروسات A الشرسة التي تسببت في عدد من الأوبئة منها الأنفلونزا الاسبانية. ورغم الغموض الذي يحيط بالفيروس فإنه لم يدخل بعد مرحلة الوباء ويمكن الوقاية منه باتباع قواعد النظافة البسيطة.
مازال الغموض يلف طبيعة الفيروس المسبب لمرض انفلونزا الخنازير وكيفية تشكله. فهو ينتمي إلى سلالة جديدة من عائلة فيروسات الانفلونزا المسماة فيروسات A والتي يمكن أن تصيب البشر أو الطيور أو الخيول أو الخنازير بمرض الانفلونزا. وتنقسم عائلة هذه الفيروسات إلى أنواع فرعية وفقا لنوعي البروتين المكونين لهم. وهذان البروتينان هما Hemagglutinin (HA) و Neuraminidase (NA). وتكمن وظيفتهما في تسهيل تسلل الفيروس إلى داخل الخلية الحية ومن ثم إصابة حامضها النووي.
وهناك 15 نوعا فرعيا من بروتين HA و9 أنواع فرعية مختلفة من بروتين NA. وتنتشر حاليا بعض الأنواع الفرعية من الإنفلونزا أي (مثل: إتش1إن1، إتش1إن2، وإتش3إن2) بين البشر. في حين الأنواع الفرعية الأخرى تنتشر عموما بين الحيوانات فقط.
سبل الوقاية
الغموض لا يزال يكتنف طبيعة مسببات مرض انفلونزا الخنازير أما سبل الوقاية فتتلخص كما يقول معهد روبرت كوخ الألماني- المؤسسة الفيدرالية الألمانية المسئولة عن الوقاية ومكافحة الأمراض- في تطبيق قواعد النظافة العامة التي تمنع انتقال الفيروسات مثل غسل اليدين وتجفيفهما جيدا قبل تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض أو ملامسة أشخاص آخرين. كما ينصح المعهد بعدم تغطية الأنف براحة اليدين عند العطس، ولكن استخدام الساعد لأن الفيروسات تنتقل بسهولة من خلال اليدين أثناء المصافحة على سبيل المثال. كما ينصح معهد روبرت كوخ بتهوية الأماكن جيدا لأن الهواء الساكن يحمل عددا أكبر من الفيروسات. يذكر أنه ما زال البحث جاريا على تطوير لقاح مناسب ضد فيروس انفلونزا الخنازير، ويرى بعض الخبراء أن الفترة اللازمة للتوصل إلى لقاح تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر
أخطر أنواع الانفلونزا
تعد عائلة فيروسات A من أشرس عائلات الفيروسات التي تصيب الإنسان وتسببت في انتشار ثلاثة أوبئة في القرن الماضي، وهي الانفلونزا الاسبانية والاسيوية وانفلونزا هونج كونج. وفيما يلي تعريف بأخطر أنواع الانفلونزا التي شهدها الإنسان في العصر الحديث:
الانفلونزا الاسبانية 1918- 1919: الفيروس المسبب (إتش1إن1). سبّبت العدد الأعلى لوفيّات الإنفلونزا المعروفة، حيث يقدر عدد الذين ماتوا حول العالم بسببها بنحو 25 مليون شخص، وفي بعض التقديرات وصل هذا العدد إلى 50 مليون شخص. ولقد مات العديد من الناس جراء الإصابة بهذه الانفلونزا ضمن الأيام القليلة الأولى بعد العدوى، في حين مات آخرون متأثرين بالمضاعفات التي ترتبت على هذا المرض. كما كان تقريبا نصف أولئك الذين ماتوا من الشباب البالغين الأصحاء.
الانفلونزا الاسيوية 1957- 1958: الفيروس المسبب (إتش2إن2). تسبّبت في وفاة نحو مليوني شخص وفق بعض التقديرات. فقد تفشت أولا في الصين في أواخر فبراير/شباط 1957، ثم انتقلت إلى الولايات المتّحدة بحلول شهر يونيو/حزيران 1957.
انفلونزا هونج كونج 1968- 1969: الفيروس المسبب هو (إتش3إن2). اكتشف هذا الفيروس أولا في هونغ كونغ في مطلع العام 1968 وانتقل لاحقا إلى أماكن عديدة في العالم. يقدر عدد الضحايا بنحو 800 ألف شخص، فيما تتحدث بعض التقديرات عن 2 مليون ضحية. يذكر أن فيروسات إنفلونزا أي (إتش3إن2) ما زالت موجودة إلى اليوم.
الانفلونزا الروسية 1977-1978: الفيروس المسبب هو نوع فرعي من فيروس اتش1ان1، حيث تسببت في وفاة نحو 700 ألف شخص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.