عدن الغد تنفرد بنشر تفاصيل جديدة عن قوام الحكومة القادمة    خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيات بنيران أبطال الجيش وطيران التحالف    المليشيات الحوثية تدفن جثث مدنيين قضوا تحت التعذيب وباأرقام مخيفة ومنظمات حقوقية تطالب بالتحقيق وتحذر الجماعة من طمس الأدلة    تردي الخدمات في الحديدة يرفع منسوب السخط الشعبي ضد الحوثيين    الحكومة اليمنية تزف بشائر الخير...وتعلن رسمياً أستجابة البنك الدولي بشأن توحيد قنوات المساعدات للبنك المركزي بعدن لتعزيز استقرار العملة    خبراء يكشفون تأثيرات نوع الأكل وتوقيته على النوم    عقب َالتطورات الخطيرة في خط دفاع قوات الشرعية.. خطأ قاتل ارتكبه الحوثيون قبل قليل في مأرب ( والنتيجة مروعة )    سعياً لتعزيز قيمة الريال اليمني ... البنك الدولي يستجيب لمطالب الحكومة اليمنية    ميليشيا الحوثي والشرعية يشتركان في قرار يستهتر بصحة التلاميذ والمجتمع    الخليدي بطلاً لبطولة السنوكر بتعز    شاهد.. قناة إسرائيلية تفجر مفاجأة مدوية وتعلن هذه هي الدولة العربية التي ستلي السودان في التطبيع مع إسرائيل.. تعرف عليها    ترامب يعلن:5 دول عربية تريد الانضمام إلى التطبيع مع إسرائيل    عدن: انتشار واسع لمليشيا الانتقالي في المدينة.. ومصادر تكشف عن الأسباب    شباب كابوتا يتوج بطلاً للذكرى الرابعة للشهيد وجدي الشاجري .    شاهد.. وفاة أخطر ساحر بأمريكا والكشف عن اخطر المعلومات عنه    وزارة التربية تصدر تعميم هام وتحدد أسعار تطبيق « علمني »..وثيقة    بُكآء الحسرة    إلهام شاهين: مابعترفش بمسمى سينما المرأة    في ذكرى .. يوم وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم    منها زواج زوجته برجل آخر ...شقيق أسير سعودي يكشف ماجرى لشقيقه المفرج عنه من سجون الحوثي    إصابة وزير خارجية سلوفينيا بكورونا    قائد اللواء 315 مدرع يعزي بوفاة نائب مدير مكتب القايد الاعلى للقوات المسلحة    مدير مصلحة الهجرة والجوازات بتعز : ينفي اصدار هذا القرار ويؤكد انهم يمثلوا الشرعية    وفيات كورونا في أمريكا تتجاوز 222 ألفا    بعد لقاء الرئيس هادي بالزبيدي.. مصادر حكومية تكشف عن موعد إعلان تشكيل الحكومة الجديدة    باعويضان : راديو الأمل FM كشفت للسلطات بحضرموت عن اذاعة مجهولة المصدر تبث بصورة غيره غير قانونية    حكومة يمنية أخيرة!    الحوثيّون وخصخصة النّبي!    أميركيون يحسمون قرارهم بعد المناظرة الثانية    توقف عداد كورونا في اليمن.. والحكومة الشرعية تكشف آخر احصائيات انتشار الوباء    لصوص لكن مبدعون !!    محافظ شبوة يشكل لجنة تحقيق وتقصي حول ما أثير إعلاميا بخصوص بيع حصة المحافظة من المشتقات النفطية في المكلا ويشدد على نشر نتائج التحقيق في وسائل الإعلام.    قوات الجيش والمقاومة تكبد مليشيا الحوثي خسائر كبيرة جنوب غرب مأرب    الامين العام يعزي بوفاة الشيخ احمد صوحل    ميسي يوجه رسالة ل رونالدو    الهند تتعاطف مع اليمن والسفير غوبر يكشف عن القيود المخففة للطلاب والمرضى تحديدا    شباب البرج يكتسح شباب الغازية برباعية في الدوري اللبناني    كومان أفضل لاعب في الاسبوع الاول من دوري ابطال اوروبا    وزير الرياضة العراقي يستعرض العلاقة مع الاتحاد العربي للصحافة    تعرف على ما يستورده السعوديون من تركيا.. ؟    غيابات واستدعاء لنجوم.. قائمة برشلونة ضد ريال مدريد في الكلاسيكو    رحلات طيران اليمنية غداً السبت    بعد الأغنية الصنعانية..استكمال إجراءات تسجيل "الدان الحضرمي" في لائحة اليونسكو للتراث العالمي    افضل صيادلة انجبتهم ارض الجنوب    السعودية تسجل تراجع في وفيات كورونا اليوم وتسجيل مئات الإصابات وحالات التعافي    اتهامات لانقلابيي اليمن بنهب موارد قطاع السياحة الداخلية    يا رئيس    وزير التخطيط يلتقي المدير التنفيذي لمجموعة البنك الدولي    نجم "شباب البومب" يدخل العناية المركزة .. وصحفي يكشف تجاهل زملائه الفنانين لحالته    تعز: لجنة الغذاء تقر إغلاق المحلات المخالفة لأسعار وأوزان الخبز    230 ألف فارق في قيمة الريال بين صنعاء وعدن أمام الدولار.. آخر تحديثات أسعار الصرف صباح اليوم    علماء يحذرون الجميع من كارثة طبيعية مزلزلة ومرعبه على وشك الحدوث.. ويعلنوها بكل صراحة 2020 لن يمر بسلام.. وهذا ما سيحدث؟    بعد 10 أيام على الزفاف...عروس تشنق زوجها أثناء نومه    مدير عام الادارة العامة للتدريب بجهاز محو الأمية بوزارة التربية والتعليم تعزي في وفاة الموجه والمدرب الوطني الاستاذ احمد بكر مبارك فرج    عفوا رسول الله.. كيف بمن يحتفل بك والناس بلا مرتبات جياع بلا غذاء ولا صحة ولا تعليم ولا مأمن؟    اتفاقيةُ أبراهام التاريخيةُ تصححُ الخطأَ النبويِ في خيبرَ    وأشرقت الأرض بنور نبيها    الحرب في اليمن: قصر سيئون المبني من الطوب اللبن "مهدد بالانهيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سيناريوهات ما قبل الكويت..!
نشر في الجمهورية يوم 08 - 04 - 2016

على الرغم من المبررات التي ساقها خالد بحاح إثر الإطاحة به من موقع الرئاسة الثانية في الرياض إلا أن قراءة احتمالات مخاطر هذه التغييرات ستظل قائمة خاصة والاستعدادات متواصلة لذهاب الفرقاء اليمنيين المعنيين بالأزمة والحل إلى الكويت منتصف الشهر الجاري.
وبالنظر إلى استحقاقات التسوية السياسية المرتقبة في الكويت بين الأطراف المعنية تتفاعل المشاعر المتناقضة إزاء نجاح هذا الاستحقاق من عدمه.. وبين متفائل ومتشائم يتطلع البعض الآخر إلى أن تكون محطة الكويت انطلاقة واعدة لوضع حد للعدوان الجائر على اليمن، خاصة بعد أن برزت إلى السطح أن ثمة مؤشرات تبدو في معظمها تصب في هذا الاتجاه المتصاعد لوضع حد للعدوان وتحديداً بعد أن فقد نظام آل سعود مبررات الاستمرارية في هذه الحرب، سواء كان نتاج الصمود البطولي لليمنيين في مختلف جبهات القتال أو في تعاظم الغضب لدى الدوائر الغربية إزاء الفشل الذي واكب مراحل العدوان الذي يدخل عامه الثاني دون أن يحقق أي انتصار يذكر!
ومع تداخل هذه المشاعر لا بد للمراقب أن يضع على أجندة السجال القائم بعض الاحتمالات التي تؤيد هذا الاعتقاد أو تتعارض معه، حيث يمكن النظر إلى الانقلاب الذي قاده هادي على بحاح في الرياض من منظور الصراع على النفوذ بين السعودية والإمارات باعتباره أحد حلقات تنازع المصالح في المنطقة ويتضح ذلك جلياً في حشد كل طرف لحلفائه في معترك اليمن، إذ تتسلح الرياض بالإخوان و داعش وشقيقاتهما، وهي القوى التي لا تستصيغها أبوظبي بأي حال من الأحوال.
وإزاء هذه النظرة تبدو ثمة رؤية أخرى تشير إلى أن هذا المتغير في التعديل الذي قاده هادي إنما هو برعاية من قطبي تحالف العدوان لإدارة المعترك السياسي المرتقب وبحيث تبرز صورة بحاح كشخصية وسطية مقبولة يجمع عليها المتحاورون بالكويت لتسوية الملعب السياسي في مرحلة ما بعد الحرب.. وهي نظرة يجمع عليها الغرب مع دول التحالف في أن يكون بحاح الوجه المقبول كمرشح لقيادة الشكل الرئاسي المرتقب.
وفي كل الأحوال فإن المفاوض من أطراف الداخل لا يمكن أن تغيب عنه هذه اللعبة بأبعادها المختلفة، إذ ستبقى الإشكالية المنتصبة أمام فرقاء الكويت قائمة عما إذا كان الحوار سيقتصر على اليمنيين أو أن يكون هناك مفاوضات مع جارة السوء التي خططت ومولت وشنت هذا العدوان البربري على اليمن أرضاً وإنساناً؟!
وفي الوقت الذي لا يخشى فيه المواطن في الداخل على حكمة وحنكة المفاوض الوطني من القوى التي تصدت لهذه المؤامرة في نفس الوقت الذي ستفرز فيه هذه القوى أية أوراق مزيفة يرمي الطرف السعودي تمريرها بهدف الالتفاف على صيغ التسوية المطلوبة مهما كانت أساليبها في الحيل والمراوغة!!.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.