مصرع 60 حوثياً بنيران الجيش الوطني وتدمير عدد من الاليات بجبهتي المشجح وهيلان    «مجلس الأمن الدولي»: يدين التصعيد في مأرب ويرحب بمبادرة السعودية لإنهاء الصراع في اليمن.    14 برلمانيا يطالبون الحكومة بالتدخل لإنهاء أزمة المغتربين العالقين في منفذ الوديعة.    دراسة تحذر من انفجار ناقلة صافر.    الخارجية الأمريكية: هجمات مليشيا الحوثي على السعودية تهدد جهود إنهاء الصراع في البلاد.    «منظمة سام» تطالب الحكومة اليمنية وقف عمليات الهجرة غير الشرعية التي تتم عبر سواحل اليمن.    «التحالف» يدمر عدداً من الصواريخ والمسيرات الحوثية    حزب الله يخزن المواد الغذائية والمحروقات استعدادا للأسوأ في لبنان    توحيد الجيش مفتاح تماسك المرحلة الانتقالية في ليبيا    بينهم بولتون.. روسيا تحظر دخول 8 مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين إلى أراضيها    شركة الغاز تكشف سبب وقف التوزيع للعقال وآلية الصرف الجديدة للحارات    زيادة المعاناة الانسانية بعد فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة    انتقالي أبين يصدر بيان نعي بوفاة القيادي بالمقاومة الجنوبية الفقيد يسلم الشروب    إندلاع مواجهات عنيفة في جبهة الضالع    المحاضرة الرمضانية الرابعة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي 04 رمضان 1442ه    وفاة قيادي حوثي رفيع بالعاصمة صنعاء في ظروف غامضة.. هل يستخدم الحوثي "كورونا" أداة للتخلص من قياداته المنتهية صلاحياتهم؟    عقب لقاء نهائي كأس الملك..... هل تتواصل خيبات لابورتا خلال الموسم الحالي    محافظ شبوة يقر إستقطاع 2000 ريال عن كل موظف(وثيقة)    وفاة مدرب الصقر المصري إبراهيم يوسف    بحضور مديرالعلاقات العامة لمؤسسة اليمن الحديث... مستوصف الدميني ومجمع خالد بن الوليد الى ثمن النهائي    جبران يحتل المركز 12 في التصنيف الدولي لكرة الطاولة    جريمة مروعة تهز هذه المحافظة اليمنية.. أب يذبح طفله ذو العامين ويمثل بجثته    وصول طائرة مساعدات إغاثية إماراتية ثانية إلى المكلا    سقوط صاروخ على إسرائيل والجيش الاسرائيلي يصدر بيانا    الكشف عن مصر العميد "الشدادي" بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بكورونا في مارب    منظمة الشهيد جارالله عمر تنعي المناضل عبد الرقيب ابراهيم سلام    شركة النفط: الأمم المتحدة شريك في أعمال القرصنة البحرية على سفن الوقود    الدوري الايطالي.. إنتر للاقتراب أكثر من اللقب وصراع يوفنتوس-أتالانتا على دوري الأبطال    من هو طبيب الأطفال الشهير في اليمن الذي توفى متأثراً بفيروس كورونا ؟    قوة امنية تحاول اعتقال القيادي بالحراك الجنوبي في عدن "عبدالفتاح جماجم"...تفاصيل    البنك الدولي يخصص 19 مليون دولار لمواجهة كورونا في اليمن    شاهد وثيقة كيف تعاملت مليشيا الحوثي مع الدكتور سيف العسلي اثناء مرضه    السلطة المحلية بأبين تنعي المحافظ حسين زيد بن يحيى    الأزارق: مركز الحقل الصحي يناشد الجهات المختصة بدعم جهود أطباء المركز لمواجهة جائحة فايروس كورونا .    دولة عربية تعلن عبر وسائل أعلامها انها ستشهد أحداثًا تاريخية متتالية يوم الأحد .. ماذا سيحدث ؟ الاسم وتفاصيل    "عفاش مجننهم"..ظهور جديد للرئيس علي عبدالله صالح يثير غضب واسع    استكمال صيانة وتأثيث عدد من الجوامع بمحافظة الحديدة    هاري كين يضع محمد صلاح أمام هذا التحدي الكبير .. ماهو ؟    ايفرتون و توتنهام هوتسبير يكتفيان بالتعادل الايجابي 2 – 2 في البريميرليج    مؤتمر جامعة عمران يهنئ أبوراس بشهر رمضان    الحكومة تطالب الحوثيين بالتوقف عن المتاجرة بالمعاناة الإنسانية واختلاق الازمات    لايبزيغ يتعثر أمام هوفنهايم    الحديدة.. إصابة طفلة وامرأتين في قصف حوثي استهدف حيس وقت الإفطار    إسرائيل تتوعد : سنفعل كل ما بوسعنا لمنع هؤلاء من أن ينجحوا".. من تقصد ؟    رفع 16 ألف طن مخلفات خلال حملة النظافة بأمانة العاصمة    أمسية رمضانية بحجة تناقش أوضاع القطاع الصحي    "الموت الأبيض".. تعرف على أضرار الملح والسكر وعلاقتهما ببعض الأمراض الخطيرة    هؤلاء الأشخاص لن يفيدهم أخذ لقاح كورونا    الناطق الرسمي لمكتب الصحة بوادي حضرموت يصدر البيان التوضيحي الخاص بفيروس "كوفيد-19 كورونا"    مصرع "عشريني" سعودي في الرياض إثر هجوم من أسد كان يقوم بتربيته    استكمال ترميم قبة ومسجد الأمير محمد بن الحسن المتوفى سنة 1079 هجرية    قناة يمنية تعلن إيقاف أحد برامجها الرمضانية بعد أن أثار نقداً واسعاً في مواقع التواصل    ناصر القصبي يثير غضبا واسعا في السعودية بسبب مشهد تلفزيوني شاهد بالفيديو    تعرف على أهم البرامج الدينية التي سوف تعرض في رمضان 2021م    أمسية رمضانية بحجة تناقش جوانب تحصيل الزكاة    نص المحاضرة الرمضانية الثالثة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي    جماعة الحوثي تعلن رفع زكاة الفطرة بنسبة 120% للنفس الواحدة    من سنن الرسول الأعظم في رمضان:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يس والسلتة!!
نشر في الجمهورية يوم 08 - 01 - 2018

في ذمار يحكى أن مؤذن أحد المساجد كان مغرما بزوجة أحد السكان الذي كان منزله مقابل لمأذنة الجامع، فكان المؤذن كلما صعد للأذان يقوم بمعاكسة الزوجة، فاطلع الزوج على معاكسة ذلك المؤذن، فاخبر الأسرة فقالت الزوجة لزوجها، اقرأ عليه سورة يس والباري عيخسف به، فداوم الرجل على قراءة سورة يس بقلب محروق. وكان للرجل ابن ذكي.
وذات يوم صعد المؤذن إلى المنارة، وبدأ يمارس هواية المعاكسة والتلصص، فرأه الابن، فأخذ السلتة التي كانت أمه قد خضبتها، واعدتها للغداء وذهب إلى الجامع، وصعد إلى المنارة، وسكب تلك السلتة على درجات المنارة، وعندما نزل المؤذن انزلق إلى أسفل المنارة فانكسرت إحدى رجليه، ولما علم صاحب البيت بما حل بالمؤذن قال لزوجته : والله إن قراءة يس قد نفعت، واوقعت بالرجل، ولما سمعه ابنه قال : يس والسلتة يابا.
مؤذن ذمار طحس بالسلتة، بينما نخبنا السياسية، والعسكرية والمشيخية والدينية طحست بالريال السعودي.
مؤخرا سربت المخابرات السعودية قائمة طويلة باسماء عملائها تزيد على أكثر من اربعمائة مرتزق وعميل بعضهم من العيار الثقيل، وتتفاوت قيمتهم بين مليون ريال ومأتي ألف ريال سعودي.كل هؤلاء تم شراؤهم لصالح الأجندة السعودية. 150 مليون ريال هي ثمن كل هؤلاء، وبرخص التراب.
هؤلاء ليسوا كل العملاء، بل عينة منتقاة، فهناك أكثر من 70 الف عميل تقريبا، مسجلون فيما يسمى اللجنة الخاصة التي يشرف عليها وزير الدفاع السعودي تتراوح قيمتهم بين 10 ملايين ريال وخمسة الاف ريال سعودي يبدأون من اصغر عميل إلى أكبر عميل في المنصب الأول للبلاد الذي كان يشغله العميل عفاش والذي كان يتقاضى عشرة ملايين ريال سعودي شهريا وبعده في الدرجة أولاد الأحمر ..
حتى الآن اعترض خمسة من الذين وردت أسماؤهم في قائمة الارتزاق : أولهم ياسين سعيد نعمان الأمين السابق للاشتراكي وسفير المرتزقة في لندن، وهذا أنكر استلامه لمبالغ من السعودية. والثاني سلطان المانجو ( البركاني )، وهو الخراط لعداد عفاش الذي أودى بعفاش الى جهنم، وصاحب أنشودة ( ما لنا إلا علي ) والثالث فؤاد الحميري، والرابع النائب عبد الباري الدغيش، والخامسة د/ الفت الدبعي التي طلبت التوضيح من الشرعية، وهددت باللجؤ إلى القضاء. الخمسة تنكروا للقائمة : الأول كان اشتراكي، وتخلى عن رفاقه، والثاني مؤتمري باع عفاش، والثالث إخواني باع الوطن. والرابع تنكر للاشتراكي زمان، والتحق بمؤتمر عفاش حيث الدسم، والدكتورة الدبعي ناشطة مهددة بكهنوت الدين رغم انها إخوانية.
سلطان المانجو استلم أربعة ملايين ريال سعودي أرسلت له إلى القاهرة قبل مقتل عفاش بواسطة العليمي، في الظاهرلغرض إنعاش الوضع التنظيمي للمؤتمر، أما ياسين فهو يتسلم ملايين الدولارات شهريا باسم اعتماد السفارة، بينما رفاقه يموتون جوعا، وعلى رأسهم الطود العظيم /علي صالح عباد مقبل الذي رفض كل إغراءات الارتزاق.
الحميري أنكر أنه ذهب إلى السعودية سوى للحج والعمرة، وفي ذلك بيع مسابح. بعضهم يتحججون بأن رمزية الإرياني التي ورد اسمها في القائمة قد توفيت في 2013 م لكن هناك من يتسلم نيابة عن غيره.
لهؤلاء نقول إذا كانت أيديكم نظيفة فعليكم مقاضاة وزارة المالية السعودية التي أوردت أسماءكم ضمن عملائها الذين يقبضون أثمان دماء شعبهم، والأفضل لكم السكوت بدلا من الفضائح.
قالوا في الأمثال الشعبية إن أذن السارق تطن كلما سمع حديثا عن السرقة، وقد عودنا اللصوص عدم الاعتراف بلصوصيتهم.
الله المستعان، كنا نظن أن لنا دولة، وأحزاب ومجتمع مدني، لكن ثبت أن ذلك كله هدرة، فالحكومة والأحزاب والمجتمع المدني جميعا موظفون لدي آل سعود، يقبضون منهم، ويسرقون البلد. إنها الخيانة يا هؤلاء ولن تفلتوا من عقاب الله إذا لم يعاقبكم الشعب.
وكما قالت جدتي كنا مسكنينين على بيض فاسد.
شكرا لثورة 21 سبتمر لأنها فضحتكم، وأخرجت المخبأ من خياناتكم.، وكشفت غدركم، ولصوصيتكم، ولهاثكم وراء المال وخيانة الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.