أمن لحج ينشر صورة لمطلوب أمنياً.. تعرف على قصته    مليشيا الحوثي تفجر أكبر جسر شمالي الضالع    الانتقالي الجنوبي يدعو انصاره الى الاحتفال يوم الثلاثاء بتوقيع اتفاقية الرياض    قيادات حضرموت تتبنى مطالب مشتركة في اجتماع الرياض    الأجهزة الأمنية بسرار يافع تنفذ حملة لضبط المواد الغذائية والاستهلاكية منتهية الصلاحية    الاحتلال يعتقل ثمانية فلسطينيين    العثور على طفلة مرمية في كيس مخصص للقمامة بالعاصمة صنعاء    ثورة 14 أكتوبر اليمنية في ملف خاص ب"العربي الأمريكي"    بايرن ميونخ يعلن اقالة مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش من منصبه    البكري يودع منتخب الشباب لنهائيات آسيا ويعد بمكافآت مجزية    لجنة الإغاثة و الأعمال الإنسانية بمكتب مؤتمر حضرموت الجامع بالوادي تقر خطة عملها لحصر الأسر الأشد فقراً    الهلال يعبر عرعر برباعية في كأس خادم الحرمين    نسخة ثانية .. في حفل فني كبير وتحت شعار " تجابروا ياناس " : أبين تكرم الفنان الكبيرعوض أحمد    الدكتور مروان الشرجبي : الادوية المزوره ومجهولة المصدر والمحتوى سبب رئيسي للسرطانات والفشل الكلوي ، وانتشارها في السوق كارثة تهدد حياة الناس.    المهندس عكف يناقش مع مدراء المكاتب الخدمية المشاريع المدرجة في خطة عام 2020م بزنجبار    للمرة الأولى.. قوات الامن في عدن تفرض رسوم على الصيادين    تدشين العام الدراسي الجديد 2019-2020 لفصول محو الأمية وتعليم الكبار بمديرية الوضيع    الحوثيين يمهلون التجار 12 ساعة لعمل هذا الأمر.. تفاصيل    اليمن الاتحادي خيار السلام لا الحرب    سمية الخشاب ترد على قرار المحكمة بحبسها    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الدكتور احمد السقاف    ثغرة خلفية تهدد بإلقاء يوفنتوس في طريق الكبار    لغم حوثي يقتل طفلاً ويصيب آخرين جنوب الحديدة    خبراء اقتصاديون يكشفون أسباب تراجع الدولار والسعودي أمام الريال اليمني    ايقاف الرحلات الجوية في مطار عدن لهذا السبب.. تفاصيل    وزير الداخلية يدلي بتصريحات هامة من مأرب.. تفاصيل    بعد تصريح الحوثيين على انسحاب السودان..السودان ترد ردا صارم على الحوثيين وتنفي جميع الاخبار..تفاصيل    قائد الثورة في كلمة امام طلاب الجامعات اليمنية.. سيكون ضحية لحملات الحرب الناعمة من لم يعش الانتماء الحقيقي للاسلام    تظاهرات حاشدة في لبنان ودعوات لإضراب عام    دراسة: الدماغ يتخلص من هذه الفضلات أثناء النوم    "بن سلمان" يطلق أكبر عملية مالية في التاريخ    بعد إعصار "كيار".. العاصفة المدارية "مها" تقترب من السواحل اليمنية وتحذير للسكان بأخذ الحيطة والحذر..!؟    مواعيد إقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غداً الإثنين 4 نوفمبر 2019    النرويج.. الدكتورة إقبال دعقان تحصد جائزة باني الثقافة للعام 2019    ماذا ستقدم "أرامكو" للمستثمرين في أسهمها؟ وماهي خطوات الاكتتاب؟    صندوق تنمية المهارات يوقع اتفاقية انشاء موقع إلكتروني    مورينيو : مبابي يذكرني بالاسطورة البرازيلي رونالدو    توقف تأشيرات العمل لليمنيين في السعودية    قوافل "أبو لهب" و "أبو جهل" تطوف شوارع صنعاء    بدء ورشة تشاورية بسيئون لقطاعي المياه والبيئة    عطية: لابد من توحيد الفتوى وليس كل حافظ أحاديث اصبح شيخا للاسلام    مجلس الوزراء يهنئ قائد الثورة ورئيس وأعضاء المجلس السياسي بمناسبة ذكرى المولد النبوي    الوالي يترأس إجتماعا هاما للجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس الانتقالي    جمعية كنعان ترفض تعيين مليشيا الحوثي لهيئة إدارية والسطو على أرصدتها – (بيان)    تواصل فعاليات الاحتفال بمناسبة ذكرى المولد النبوي    الحنين للماضي يجمعهم    هيئة المحافظة على المدن التاريخية تدين هدم المرتزقة لإحدى القباب في طور الباحة    9 علامات في أظافرك بعضها تدل على أمراض خطيرة وهذا سبب مشكلة عض الأظافر    ريال مدريد يرفض "هدية برشلونة" ويسقط في فخ ضيفه بيتيس    في حوار مع أخبار الأمم المتحدة: مخرج فيلم "10 أيام قبل الزفة" يكسر قيود الحرب على اليمن    طيران "بلقيس" يوجه نداء لرئاسة الجمهورية لهذه الأسباب!    مشروع الاستجابة السريعة لمكافحة وباء الكوليرا في مديرية رصد ينفذ نزول ميداني    باحثة سعودية تكتشف حلول فيزيائية بديلة لعلاج السرطان    ديانا حداد تتألق بتفاعل جماهيري كبير بسهرة "ليلة بيروت" في الرياض    ضبط كمية كبيرة من السجائر المهربة في عدن    ليفانتي يقلب الطاولة على برشلونة    فنانة شهيرة تصدم جمهورها بإطلالة مثيرة: أنا راجل    تواصل الفعاليات والتحضيرات للاحتفاء بالمولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يس والسلتة!!
نشر في الجمهورية يوم 08 - 01 - 2018

في ذمار يحكى أن مؤذن أحد المساجد كان مغرما بزوجة أحد السكان الذي كان منزله مقابل لمأذنة الجامع، فكان المؤذن كلما صعد للأذان يقوم بمعاكسة الزوجة، فاطلع الزوج على معاكسة ذلك المؤذن، فاخبر الأسرة فقالت الزوجة لزوجها، اقرأ عليه سورة يس والباري عيخسف به، فداوم الرجل على قراءة سورة يس بقلب محروق. وكان للرجل ابن ذكي.
وذات يوم صعد المؤذن إلى المنارة، وبدأ يمارس هواية المعاكسة والتلصص، فرأه الابن، فأخذ السلتة التي كانت أمه قد خضبتها، واعدتها للغداء وذهب إلى الجامع، وصعد إلى المنارة، وسكب تلك السلتة على درجات المنارة، وعندما نزل المؤذن انزلق إلى أسفل المنارة فانكسرت إحدى رجليه، ولما علم صاحب البيت بما حل بالمؤذن قال لزوجته : والله إن قراءة يس قد نفعت، واوقعت بالرجل، ولما سمعه ابنه قال : يس والسلتة يابا.
مؤذن ذمار طحس بالسلتة، بينما نخبنا السياسية، والعسكرية والمشيخية والدينية طحست بالريال السعودي.
مؤخرا سربت المخابرات السعودية قائمة طويلة باسماء عملائها تزيد على أكثر من اربعمائة مرتزق وعميل بعضهم من العيار الثقيل، وتتفاوت قيمتهم بين مليون ريال ومأتي ألف ريال سعودي.كل هؤلاء تم شراؤهم لصالح الأجندة السعودية. 150 مليون ريال هي ثمن كل هؤلاء، وبرخص التراب.
هؤلاء ليسوا كل العملاء، بل عينة منتقاة، فهناك أكثر من 70 الف عميل تقريبا، مسجلون فيما يسمى اللجنة الخاصة التي يشرف عليها وزير الدفاع السعودي تتراوح قيمتهم بين 10 ملايين ريال وخمسة الاف ريال سعودي يبدأون من اصغر عميل إلى أكبر عميل في المنصب الأول للبلاد الذي كان يشغله العميل عفاش والذي كان يتقاضى عشرة ملايين ريال سعودي شهريا وبعده في الدرجة أولاد الأحمر ..
حتى الآن اعترض خمسة من الذين وردت أسماؤهم في قائمة الارتزاق : أولهم ياسين سعيد نعمان الأمين السابق للاشتراكي وسفير المرتزقة في لندن، وهذا أنكر استلامه لمبالغ من السعودية. والثاني سلطان المانجو ( البركاني )، وهو الخراط لعداد عفاش الذي أودى بعفاش الى جهنم، وصاحب أنشودة ( ما لنا إلا علي ) والثالث فؤاد الحميري، والرابع النائب عبد الباري الدغيش، والخامسة د/ الفت الدبعي التي طلبت التوضيح من الشرعية، وهددت باللجؤ إلى القضاء. الخمسة تنكروا للقائمة : الأول كان اشتراكي، وتخلى عن رفاقه، والثاني مؤتمري باع عفاش، والثالث إخواني باع الوطن. والرابع تنكر للاشتراكي زمان، والتحق بمؤتمر عفاش حيث الدسم، والدكتورة الدبعي ناشطة مهددة بكهنوت الدين رغم انها إخوانية.
سلطان المانجو استلم أربعة ملايين ريال سعودي أرسلت له إلى القاهرة قبل مقتل عفاش بواسطة العليمي، في الظاهرلغرض إنعاش الوضع التنظيمي للمؤتمر، أما ياسين فهو يتسلم ملايين الدولارات شهريا باسم اعتماد السفارة، بينما رفاقه يموتون جوعا، وعلى رأسهم الطود العظيم /علي صالح عباد مقبل الذي رفض كل إغراءات الارتزاق.
الحميري أنكر أنه ذهب إلى السعودية سوى للحج والعمرة، وفي ذلك بيع مسابح. بعضهم يتحججون بأن رمزية الإرياني التي ورد اسمها في القائمة قد توفيت في 2013 م لكن هناك من يتسلم نيابة عن غيره.
لهؤلاء نقول إذا كانت أيديكم نظيفة فعليكم مقاضاة وزارة المالية السعودية التي أوردت أسماءكم ضمن عملائها الذين يقبضون أثمان دماء شعبهم، والأفضل لكم السكوت بدلا من الفضائح.
قالوا في الأمثال الشعبية إن أذن السارق تطن كلما سمع حديثا عن السرقة، وقد عودنا اللصوص عدم الاعتراف بلصوصيتهم.
الله المستعان، كنا نظن أن لنا دولة، وأحزاب ومجتمع مدني، لكن ثبت أن ذلك كله هدرة، فالحكومة والأحزاب والمجتمع المدني جميعا موظفون لدي آل سعود، يقبضون منهم، ويسرقون البلد. إنها الخيانة يا هؤلاء ولن تفلتوا من عقاب الله إذا لم يعاقبكم الشعب.
وكما قالت جدتي كنا مسكنينين على بيض فاسد.
شكرا لثورة 21 سبتمر لأنها فضحتكم، وأخرجت المخبأ من خياناتكم.، وكشفت غدركم، ولصوصيتكم، ولهاثكم وراء المال وخيانة الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.