قيادة المقاومة الجنوبية بحضرموت تعلن تأييدها لقرار وقف تصدير النفط    مصدر في البنك المركزي للوسط يكشف اسباب وقف سته شبكات تحويلات مالية ويربط عودتها للعمل بتصحيح اوضاعها    السعودية تصدر اعفاء من الرسوم والغرامات للمقيمين اليمنيين    جمعية ابناء العواذل تعزي عضو الهيئة محمد المعرجي    ضربات جوية مكثفة تنسف ثكنات «حوثية» ومخابئ أسلحة متنوعة    السعودية ترد على تحذير إيران من «اندلاع حرب شاملة» بكلمتين فقط    فوز ساحق لسيدات برشلونة على أتلتيكو مدريد    الهلال السعودي يحقق فوزاً ثميناً على الاتحاد بثلاثية ويحتفظ بالصدارةللدوري السعودي    دخول باخرة الوقود ميناء الغاطس مغرب اليوم بعدن    ضبط عصابة تمتهن سرقة الهواتف المحمولة في لحج    فعاليةلجنوبيات من اجل السلام..    السيد عبد الملك يبارك للشعب اليمني ذكرى ثورة 21 سبتمبر ويؤكد أن التحرر من الوصاية أكبر انجازاتها    السعودية ترد على تحذير إيران من "اندلاع حرب شاملة" بهذه الكلمتين فقط!    ناشئو اليمن يسعون لانتزاع فوز مشرف من "بنغلاديش" بأمل التأهل للنهائيات الآسيوية    بالفيديو.. هلال الامارات يغيث الناجين من قصف مليشيا الحوثي على حيهم في حيس    العثور على فنانة شهيرة مقتولة داخل شقتها    انقطاع تغطية الشبكات الهوائية جنوب عمران جراء غارات على جبل ضين    5 سنوات على انقلاب الحوثي.. قتل وتهجير وفساد وتجويع    أول بلاغ صحفي للبنك المركزي اليمني بعد تعيين المحافظ الجديد – (نص البلاغ)    مانشستر سيتي يدك حصون برايتون بثمانية اهداف في الدوري الانجليزي    بيكهام ينوي تعيين سولاري مدربا لميامي    التلال يهزم مايو ويصل نهائي بطولة المسبحي بميراس    مواجهات حوثية - حوثية في إب وسقوط قتلى وجرحى    وفاة غريبة لعروسين ليلة الدخلة في غرفة النوم    فيديو لمرأة مصرية يجتاح مواقع التواصل ويحقق تفاعلا واسعا.. شاهد    في ذكرى نكبة 21 سبتمبر.. وزير إماراتي يوجه هذه الدعوة لكافة الأطراف اليمنية..!؟    شيخ قبلي بارز يهاجم السلطة المحلية بمحافظة شبوة    تحدث فيها عن خفايا ثورة 2011 والمعارضين الحقيقيين لحكمه اشخاص واحزاب.. الكشف عن وصية مثيرة للرئيس التونسي الراحل "زين العابدين بن علي"    بمناسبة اليوم الوطني السعودي...شباب يمنيون يهدون المملكة عملا موسيقيا سعوديا باللون اليمني الحضرمي (فيديو)    أمريكا تعلن ارسال تعزيزات عسكرية إلى الخليج    بعد تغيير "معياد" العملات الأجنبية تواصل ارتفاعها أمام الريال .. تعرف على سعر الصرف مساء السبت    هنا في موطني    عاجل : قرار جديد بشأن رسوم العمالة الوافدة في السعودية    مع تصاعد ظاهرة غسيل الأموال وإقترانها بالعولمة الإقتصادية والفساد المالي والإداري..إلى أين يتجه العالم؟    قتلته بفأس والقت جثته للخارج .. اربعينية بصنعاء تقتل رجل في عقر داره    نمر بالسعودية يقتل شخصًا و حمار وكلب و مجموعة أغنام    الرئيس هادي يصدر توجيهات بشأن العملة الوطنية ومحافظتي حضرموت وشبوة    أول تعليق "ايراني" على العقوبات الأمريكية    "البنك المركزي" بشبوة يوضح بشأن سحب مبلغ 800 مليون ريال    وزيرالمياه والبيئة يناقش مع ممثلة اليونيسف التعاون بالمجال المائي    صدور كتاب جديد للرئيس ناصر    منتدى شباب حضرموت للسلام يقيم فعالية حضرموت أرض السلام    المكلا تشهد حفل اختتام ورشة "أساليب التعامل ريشة العود" ودورة "أساسيات العزف على الآلات الموسيقية"    الرئيس يوجه السفارة في أسبانيا بنقل جثمان "هلال الحاج" إلى اليمن    أبين:اهالي منطقة "الحصن" بخنفر يناشدون لإنقاذهم من وباء قاتل    نادي برشلونة يدفع بمثلث الرعب في موقعة غرناطة    هل تعاني من حب الشباب..تناول هذه الأطعمة لمكافحته؟    قصة:غيبوبة    بايرن ميونيخ في مهمة سهلة أمام كولن بالدوري الألماني    خطيب الجمعة في إيران: حدود دولتنا من صنعاء إلى لبنان ومن سوريا إلى غزة    باعةُ الوهم    أنت في اليمن    الثورات والثورة الوسطى    باعت الوهم    مشروع مبتكر في اليمن.. تحويل إطارات السيارات لأثاث منزلي    الكوليرا في اليمن .. الأكثر ضعفاً يدفعون الثمن الأغلى    [ الشكى لغير الله مذلة ]    آخر الحصون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يس والسلتة!!
نشر في الجمهورية يوم 08 - 01 - 2018

في ذمار يحكى أن مؤذن أحد المساجد كان مغرما بزوجة أحد السكان الذي كان منزله مقابل لمأذنة الجامع، فكان المؤذن كلما صعد للأذان يقوم بمعاكسة الزوجة، فاطلع الزوج على معاكسة ذلك المؤذن، فاخبر الأسرة فقالت الزوجة لزوجها، اقرأ عليه سورة يس والباري عيخسف به، فداوم الرجل على قراءة سورة يس بقلب محروق. وكان للرجل ابن ذكي.
وذات يوم صعد المؤذن إلى المنارة، وبدأ يمارس هواية المعاكسة والتلصص، فرأه الابن، فأخذ السلتة التي كانت أمه قد خضبتها، واعدتها للغداء وذهب إلى الجامع، وصعد إلى المنارة، وسكب تلك السلتة على درجات المنارة، وعندما نزل المؤذن انزلق إلى أسفل المنارة فانكسرت إحدى رجليه، ولما علم صاحب البيت بما حل بالمؤذن قال لزوجته : والله إن قراءة يس قد نفعت، واوقعت بالرجل، ولما سمعه ابنه قال : يس والسلتة يابا.
مؤذن ذمار طحس بالسلتة، بينما نخبنا السياسية، والعسكرية والمشيخية والدينية طحست بالريال السعودي.
مؤخرا سربت المخابرات السعودية قائمة طويلة باسماء عملائها تزيد على أكثر من اربعمائة مرتزق وعميل بعضهم من العيار الثقيل، وتتفاوت قيمتهم بين مليون ريال ومأتي ألف ريال سعودي.كل هؤلاء تم شراؤهم لصالح الأجندة السعودية. 150 مليون ريال هي ثمن كل هؤلاء، وبرخص التراب.
هؤلاء ليسوا كل العملاء، بل عينة منتقاة، فهناك أكثر من 70 الف عميل تقريبا، مسجلون فيما يسمى اللجنة الخاصة التي يشرف عليها وزير الدفاع السعودي تتراوح قيمتهم بين 10 ملايين ريال وخمسة الاف ريال سعودي يبدأون من اصغر عميل إلى أكبر عميل في المنصب الأول للبلاد الذي كان يشغله العميل عفاش والذي كان يتقاضى عشرة ملايين ريال سعودي شهريا وبعده في الدرجة أولاد الأحمر ..
حتى الآن اعترض خمسة من الذين وردت أسماؤهم في قائمة الارتزاق : أولهم ياسين سعيد نعمان الأمين السابق للاشتراكي وسفير المرتزقة في لندن، وهذا أنكر استلامه لمبالغ من السعودية. والثاني سلطان المانجو ( البركاني )، وهو الخراط لعداد عفاش الذي أودى بعفاش الى جهنم، وصاحب أنشودة ( ما لنا إلا علي ) والثالث فؤاد الحميري، والرابع النائب عبد الباري الدغيش، والخامسة د/ الفت الدبعي التي طلبت التوضيح من الشرعية، وهددت باللجؤ إلى القضاء. الخمسة تنكروا للقائمة : الأول كان اشتراكي، وتخلى عن رفاقه، والثاني مؤتمري باع عفاش، والثالث إخواني باع الوطن. والرابع تنكر للاشتراكي زمان، والتحق بمؤتمر عفاش حيث الدسم، والدكتورة الدبعي ناشطة مهددة بكهنوت الدين رغم انها إخوانية.
سلطان المانجو استلم أربعة ملايين ريال سعودي أرسلت له إلى القاهرة قبل مقتل عفاش بواسطة العليمي، في الظاهرلغرض إنعاش الوضع التنظيمي للمؤتمر، أما ياسين فهو يتسلم ملايين الدولارات شهريا باسم اعتماد السفارة، بينما رفاقه يموتون جوعا، وعلى رأسهم الطود العظيم /علي صالح عباد مقبل الذي رفض كل إغراءات الارتزاق.
الحميري أنكر أنه ذهب إلى السعودية سوى للحج والعمرة، وفي ذلك بيع مسابح. بعضهم يتحججون بأن رمزية الإرياني التي ورد اسمها في القائمة قد توفيت في 2013 م لكن هناك من يتسلم نيابة عن غيره.
لهؤلاء نقول إذا كانت أيديكم نظيفة فعليكم مقاضاة وزارة المالية السعودية التي أوردت أسماءكم ضمن عملائها الذين يقبضون أثمان دماء شعبهم، والأفضل لكم السكوت بدلا من الفضائح.
قالوا في الأمثال الشعبية إن أذن السارق تطن كلما سمع حديثا عن السرقة، وقد عودنا اللصوص عدم الاعتراف بلصوصيتهم.
الله المستعان، كنا نظن أن لنا دولة، وأحزاب ومجتمع مدني، لكن ثبت أن ذلك كله هدرة، فالحكومة والأحزاب والمجتمع المدني جميعا موظفون لدي آل سعود، يقبضون منهم، ويسرقون البلد. إنها الخيانة يا هؤلاء ولن تفلتوا من عقاب الله إذا لم يعاقبكم الشعب.
وكما قالت جدتي كنا مسكنينين على بيض فاسد.
شكرا لثورة 21 سبتمر لأنها فضحتكم، وأخرجت المخبأ من خياناتكم.، وكشفت غدركم، ولصوصيتكم، ولهاثكم وراء المال وخيانة الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.