كل ما نتمناه .. وقف المهاترات الاعلامية!    "هادي" فخراً لِكُل اليمنيين    ورد الان : البخيتي يفاجئ الجميع ويكشف عن مصير قرار تحرير مأرب    نقل رئيس الوزراء البريطاني المصاب بكورونا للمستشفى بعد تدهور صحته    الوكيل السعيدي يلتقي إدارة مبادرة أنت وطن ويطلع على الاستعدادات النهائية بتعقيم المطار وطائرات اليمنية    منظمة صناع المستقبل تواصل التوعية والتثقيف الصحي بمحافظة تعز    صرواح.. شاهد التاريخ والنصر    الكثيري: نبارك قرار منع القات بحضرموت وندعمه    في أعلى جبل هيلان ...جندي يقبل العلم الوطني والدموع تنهمر بغزارة من عينيه    وزارة التربية في الحكومة الشرعية تدين تغيير اسماء المدارس في مناطق سيطرة الحوثي بأسماء اخرى لأغراض عقائدية وطائفية    شاعر وإعلامي كويتي يبحث عن يمني آثار شهور غريب عند رؤيته ...صورة    خبر سار.. علماء يكشفون عن نقطة ضعف فيروس كورونا    برلمان اليمن يدين قصف مليشيا الحوثي سجن نساء ومنشأة نفطية    أين يصنع القرار الحزبي في المؤتمر ؟    قالت إنّ اليمن خسر واحدا من أنبل وأصدق رجالاته المخلصين .. بيان من وزارة الدفاع عن مقتل قائد اللواء 310    قحطان..5 سنوات من فشل المجتمع الدولي في إنقاذ رجل الحوار    طبيب سعودي يوجّه رسالة للمدخنين بشأن كورونا .. ماذا قال؟    بالأرقام : تعرف على أخر احصائية رسمية لفيروس كورونا في الدول العربية    أين الأمم المتحدة من مجزرة الحوثي لنزيلات سجن تعز ؟    عاجل.. بشرى سارة لكل المغتربين    محمد عبد الرزاق كمفكر ماركسي    مكتب النقل بأبين يؤكد على خفض وتحديد سعر أجرة المواصلات في جميع خطوط المحافظة    بالفيديو ...أول جامعة يمنية حكومية تدشن منصة للتعليم المفتوح    تقرير بريطاني: مبادرة الحوثي بخصوص معتقلي حماس محاولة لتوريط الحركة الفلسطينية مع السعودية.. والفلسطينيون مستاؤون    الصحة السعودية تعلن أحدث أرقام كورونا في المملكة    من اجل تخفيض أسعار المشتقات النفطية على المواطنين .. الحوثيون يضعون شروط على التحالف العربي    أمان: لهذا الأسباب لا يفترض تسيير رحلات جوية إلى مطار عدن    التعليم العالي تعلن أسماء الفائزين بمنح التبادل الثقافي للعام الجامعي 2020-2021م    الحكومة اليمنية تعلن تعليق العمل في واحد من أشهر منافذها البرية    البرنامج السعودي لإعادة الاعمار اليمن يقر تنفيذ مشاريع رياضية بعدن    رئيس المؤتمر يعزي بوفاة الشيخ ساري الغبري    ملكة جمال التنس تطالب الجميع بمراسلتها: وهذا هاتفي    لقاء يناقش المشاكل والحلول لإيصال المياه لمنطقة شعب العيدروس بمديرية صيرة بعدن    مواطنون يناشدون إنقاذهم عقب انهيار أجزاء من مبنى سكني بعدن    صواعق رعدية تطرد سبع أسر يمنية الى العراء    رمضان وكورونا والمسلسلات التلفزيونية...!    الحكومة: قصف الحوثيين محطة صافر في صراوح مأرب استهتار بمقدرات الدولة    الاسلام يظهر في اوروبا وينحسر في الاراضي العربية    رابطة الدوري الأسباني الممتاز تحدد موعد استئناف مباريات الدوري والاتحاد يضع خيار الدورة الرباعية لتحديد البطل    فوبيا كورونا (مسرحية) الفصل الأول – المشهد الأول    كورونا يمهد طريق يوفنتوس صوب إيكاردي    رئيس الإتحاد الآسيوي ينعى دعالة: إرثه الكبير مصدر إلهام للأجيال المتعاقبة    بالفيديو.. شاهد كويتية تخرق حظر التجوال وتطعن رجل الأمن والشرطة تلقي القبض عليها بعد عراك معها    نيمار يضع خطة العودة إلى برشلونة    استمرارا في حوثنة التعليم.. المليشيات تستبدل أسماء عدد من المدارس الحكومية بصنعاء    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي فيروس كورونا    بعد قصف الحوثيين لمحطة الضخ في "صافر" .. بيان هام صادر عن وزارة النفط    جامعة الملك سعود تمنح الطالبة اليمنية الطاف حمدي درجة الدكتوراه    بالحجر الصحي.. أول أغنية عربية رومانسية في زمن كورونا (فيديو)    حقيقة مقتل الفنان السوري قصي خولي    برشلونة يكشف عن حقيقة العروض المقدمة من اندية اوروبا للتعاقد مع كوتينيو    ميدو ينتقد مدرب ريال مدريدالاسباني زين الدين زيدان    مع اقتراب شهر رمضان وعدم ظهور كورونا في اليمن...مطالبات بتسويق الدراما اليمنية عربيا    "التجارة السعودية ": أكثر من 4 آلاف مخالفة خلال 13 يومًا..وندعو المقيمين والسعوديين للابلاغ عن اي مخالفة    فتوى يمنية تجيز صلاة الكسوف بنية دفع وباء كورونا    أسعار الصرف "السبت" مقابل الريال اليمني    وقفة مع القرآن .    متي يكون الطلاق حرام شرعا ؟ (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يس والسلتة!!
نشر في الجمهورية يوم 08 - 01 - 2018

في ذمار يحكى أن مؤذن أحد المساجد كان مغرما بزوجة أحد السكان الذي كان منزله مقابل لمأذنة الجامع، فكان المؤذن كلما صعد للأذان يقوم بمعاكسة الزوجة، فاطلع الزوج على معاكسة ذلك المؤذن، فاخبر الأسرة فقالت الزوجة لزوجها، اقرأ عليه سورة يس والباري عيخسف به، فداوم الرجل على قراءة سورة يس بقلب محروق. وكان للرجل ابن ذكي.
وذات يوم صعد المؤذن إلى المنارة، وبدأ يمارس هواية المعاكسة والتلصص، فرأه الابن، فأخذ السلتة التي كانت أمه قد خضبتها، واعدتها للغداء وذهب إلى الجامع، وصعد إلى المنارة، وسكب تلك السلتة على درجات المنارة، وعندما نزل المؤذن انزلق إلى أسفل المنارة فانكسرت إحدى رجليه، ولما علم صاحب البيت بما حل بالمؤذن قال لزوجته : والله إن قراءة يس قد نفعت، واوقعت بالرجل، ولما سمعه ابنه قال : يس والسلتة يابا.
مؤذن ذمار طحس بالسلتة، بينما نخبنا السياسية، والعسكرية والمشيخية والدينية طحست بالريال السعودي.
مؤخرا سربت المخابرات السعودية قائمة طويلة باسماء عملائها تزيد على أكثر من اربعمائة مرتزق وعميل بعضهم من العيار الثقيل، وتتفاوت قيمتهم بين مليون ريال ومأتي ألف ريال سعودي.كل هؤلاء تم شراؤهم لصالح الأجندة السعودية. 150 مليون ريال هي ثمن كل هؤلاء، وبرخص التراب.
هؤلاء ليسوا كل العملاء، بل عينة منتقاة، فهناك أكثر من 70 الف عميل تقريبا، مسجلون فيما يسمى اللجنة الخاصة التي يشرف عليها وزير الدفاع السعودي تتراوح قيمتهم بين 10 ملايين ريال وخمسة الاف ريال سعودي يبدأون من اصغر عميل إلى أكبر عميل في المنصب الأول للبلاد الذي كان يشغله العميل عفاش والذي كان يتقاضى عشرة ملايين ريال سعودي شهريا وبعده في الدرجة أولاد الأحمر ..
حتى الآن اعترض خمسة من الذين وردت أسماؤهم في قائمة الارتزاق : أولهم ياسين سعيد نعمان الأمين السابق للاشتراكي وسفير المرتزقة في لندن، وهذا أنكر استلامه لمبالغ من السعودية. والثاني سلطان المانجو ( البركاني )، وهو الخراط لعداد عفاش الذي أودى بعفاش الى جهنم، وصاحب أنشودة ( ما لنا إلا علي ) والثالث فؤاد الحميري، والرابع النائب عبد الباري الدغيش، والخامسة د/ الفت الدبعي التي طلبت التوضيح من الشرعية، وهددت باللجؤ إلى القضاء. الخمسة تنكروا للقائمة : الأول كان اشتراكي، وتخلى عن رفاقه، والثاني مؤتمري باع عفاش، والثالث إخواني باع الوطن. والرابع تنكر للاشتراكي زمان، والتحق بمؤتمر عفاش حيث الدسم، والدكتورة الدبعي ناشطة مهددة بكهنوت الدين رغم انها إخوانية.
سلطان المانجو استلم أربعة ملايين ريال سعودي أرسلت له إلى القاهرة قبل مقتل عفاش بواسطة العليمي، في الظاهرلغرض إنعاش الوضع التنظيمي للمؤتمر، أما ياسين فهو يتسلم ملايين الدولارات شهريا باسم اعتماد السفارة، بينما رفاقه يموتون جوعا، وعلى رأسهم الطود العظيم /علي صالح عباد مقبل الذي رفض كل إغراءات الارتزاق.
الحميري أنكر أنه ذهب إلى السعودية سوى للحج والعمرة، وفي ذلك بيع مسابح. بعضهم يتحججون بأن رمزية الإرياني التي ورد اسمها في القائمة قد توفيت في 2013 م لكن هناك من يتسلم نيابة عن غيره.
لهؤلاء نقول إذا كانت أيديكم نظيفة فعليكم مقاضاة وزارة المالية السعودية التي أوردت أسماءكم ضمن عملائها الذين يقبضون أثمان دماء شعبهم، والأفضل لكم السكوت بدلا من الفضائح.
قالوا في الأمثال الشعبية إن أذن السارق تطن كلما سمع حديثا عن السرقة، وقد عودنا اللصوص عدم الاعتراف بلصوصيتهم.
الله المستعان، كنا نظن أن لنا دولة، وأحزاب ومجتمع مدني، لكن ثبت أن ذلك كله هدرة، فالحكومة والأحزاب والمجتمع المدني جميعا موظفون لدي آل سعود، يقبضون منهم، ويسرقون البلد. إنها الخيانة يا هؤلاء ولن تفلتوا من عقاب الله إذا لم يعاقبكم الشعب.
وكما قالت جدتي كنا مسكنينين على بيض فاسد.
شكرا لثورة 21 سبتمر لأنها فضحتكم، وأخرجت المخبأ من خياناتكم.، وكشفت غدركم، ولصوصيتكم، ولهاثكم وراء المال وخيانة الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.