الحوثيون يقتلون امرأتين وطفل من أسرة واحدة ويحرقون المنازل بعد نهبها في هذه المنطقة بإب لهذه الأسباب..!؟    اول تحرك لوزير النقل اليمني في سيئون وبشارات للمسافرين    الدولار يصعد مجدداً أمام الريال .. تحديث سعر الصرف مساء الأحد    وزير الكهرباء يجري جولة تفقدية لمواقع كهرباء ساحل حضرموت    مناقشة فرص ومقومات الاستثمار في ساحل حضرموت    ماني فخور بتصويت ميسي له في جائزة افضل لاعب في العالم 2019    مدير تربية حضرموت يترأس اجتماعاً للإداراتِ المدرسية لرياض الأطفال    إقامة أول نقطة مراقبة على خطوط التماس في الحديدة بإشراف الجنرال الأممي    الحوثيون يهجرون سكان قرى الطينة بمحافظة حجة    صعدة..إصابة امرأة بغارة لطيران العدوان برازح    سي إن إن : تكشف أسلحة أمريكية متطورة بيعت للإمارات وسلمت لجماعات إرهابية وللانفصاليين والحوثيين    هجوم تركي حاد على السعودية    تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان: قتل الأسرى جرائم منهجية مخالفة للمبادئ الإنسانية    مؤتمر حجة يؤيد قرار المقاطعة تنديدا باطلاق المتهمين في قضية مسجد الرئاسة    مصدر إعلامي: منظومة عدن للنظافة والتحسين لا تستثني أو تهمل نظافة أي منطقة في نطاقها الجغرافي    محافظ لحج " تُركي " يضع حجر الأساس لمشروع إعادة بناء السكن الرسمي لمحافظ المحافظة ب 182 مليون ريال يمني بتمويل حكومي    ذكرى مولد نبينا حياة لنا    ضياء العالمين    لماذا نزل اللبنانيون للشارع؟    احتجاجات لبنان تتسع... و«يقظة» حكومية لتفادي الاستقالة    "دماج" يتفقد مشروع إعادة تأهيل مسرح محافظة حضرموت    وزير الثروة السمكية يعلن نجاح أول مزرعة للأسماك في وادي حضرموت    "العاصمة المؤقتة عدن "مدير مكتب المالية يصدر توضيحاً بشأن صرف رواتب الموظفين    9 علامات تنذر بالفشل الكلوي    ويبقى الأنصار أنصارا    لحج.. حملة لقطع التيار الكهربائي في مديريتي الحوطة وتبن    "حجة "منظمة أطباء بلا حدود .. ارتفاع عدد حالات الإصابة بحمى الضنك إلى أكثر من 10 آلاف إصابة    السعودية تعلن خفض اسعار البنزين ابتداءا من اليوم وهذه الاسعار الجديدة    توضيح من "أرصاد حضرموت" بخصوص الحالة المدارية في بحر العرب    صحيفة: الميسري والجبواني يقيمان في منزل الرئيس "علي صالح" بسيئون    المؤتمر بالداخل يقر مقاطعة أعمال المجلس السياسي "الحوثي" والبرلمان والحكومة والشورى..!؟ - (تفاصيل)    مرجع شيعي عراقي يدعم مظاهرات العراق..    ريال مدريد ينقاد للخسارة أمام مايوركا ويفرط بالصدارة    حادث مؤسف ينهي مباراة كرة قدم في الدقيقة 64    "إب"وفاة طفلة بوباء الدفتيريا بالرضمة وارتفاع عدد حالات الاصابة بالكوليرا    أسرة الفقيد عادل اسماعيل تشكر كل من ساهم في أحياء تأبينه وقدم لهم التعازي في رحيله.    زيدان يكشف سبب الخسارة أمام ريال مايوركا    (علي الرعيني وسامح سعيد) أبطال بطولة السنوكر والثري بول التنشيطية بعدن    شاهد ردة فعل غريبة لوالدة متسابقة تأهلت في "ذا فويس"    هذا ما قاله النجوم عن احتفالية البوليفارد المبهرة بالرياض    برعاية وزارة الداخلية.. دورة تدريبية للعاملين في السجون بعدن    بالفيديو... لاعب يحرز هدفا برأسه من منتصف الملعب    طلاب اليمن في الهند يشاركون في اليوم الثقافي للطلاب الدوليين    صحف بريطانية تناقش جدوى استمرار تركيا في الناتو، ومظاهرات لبنان، وتسارع تحقيقات عزل ترامب    إب.. مدينة العجائب!    الفن في اليمن مستمر رغم الحرب والصراعات    تقرير بريطاني يكشف خبايا ملف "اغتصاب الأطفال" في محافظة تعز    الملك سلمان يصدر أمراً ملكياً    جبل حبشي تختتم الدورة التدريبية لبناء قدرات العاملين في القطاع الصحي    الدوري الايطالي : يوفنتوس يوسع الفارق في الصدارة بإسقاطه بولونيا    عصا موسى والميسري!    بلغت أكثر من مليار ريال.. مليشيا الحوثي في حجة تنهب أموال الزكاة    "10 أيام قبل الزفة" يمثل اليمن في مهرجان عربي للأفلام    بالفيديو... ماذا قالت نانسي عجرم من وسط حفلها في الرياض عن هيئة الترفيه ولبنان    أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي    ينتشر في كل العالم ويقتل 80 مليون خلال ساعات.. «الصحة العالمية» تحذر من تفشي وباء جديد يحمل اسم «X»    ثلاث نساء من الخليج    الدكتور علي حطروم ينجح في استخراج 25 حصوة من مريض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في الجمهور يوم 10 - 12 - 2015

قالت صحيفة "المونيتور" الأمريكية، إنه بعد تسعة أشهر على إطلاق عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، وجد السعوديون أنفسهم غارقين في مستنقع مهين، في حين ثبت أن المنتصر الوحيد من تلك الحرب الأهلية هم المتطرفون من التنظيمات الإرهابية مثل "داعش".
وأشارت، أن المملكة تلقت انتقادات لاذعة من الجماعات المحلية والدولية لحقوق الإنسان، التي تتهم السعودية بتنفيذ جرائم حرب ضد المدنيين اليمنيين. الى جانب التكاليف الأخلاقية، فاقمت الحملة العسكرية أيضاً من الأزمة المالية للرياض.
وفي ضوء فشل محادثات السلام، في وقت سابق من هذا الشهر في سويسرا واستئناف القتال في شمال اليمن، يواجه السعوديون معضلة استراتيجية كبرى. لافتة، أنه إذا انهارت الجولة القادمة من المحادثات المقررة مطلع 2016، حينها سيتوجب على المملكة أن تستمر بتحويل مواردها الضخمة إلى هذا المأزق الدموي، أو التراجع دون تحقيق أي من أهدافها.
وكشفت الصحيفة الامريكية، أن المملكة اتجهت الى جارتها عمان للتوصل إلى حل سياسي للأزمة المتفاقمة، بعد محاولات يائسة لخروج مشرّف من اليمن. معتبرة، أنه في نهاية المطاف، قد تكون هذه الخطة هي الوسيلة الأكثر واقعية لحفظ ماء وجه الرياض للخروج من المستنقع المهين في اليمن.
السلطنة: جسر دبلوماسي ومصالح وطنية
في مسقط، التقى وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، الشهر الماضي، بنظيره العماني يوسف بن علوي، لمناقشة المزيد من التعاون بين مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق باليمن. ودعا علوي الى "الدبلوماسية الهادئة"، وقال، ان سلطنة عمان تسعى الى "الحلول السياسية طويلة الأمد" و"التقارب بين جميع الأطراف".
وعلى الرغم من انهيار الحكومة اليمنية في يناير الماضي، أثارت ردودا مختلفة جوهريا بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، حيث قال علوي، ان الرياض ومسقط وافقتا النظر إلى الأمام وكسر الماضي.
وكانت عمان، الوحيدة التي لم تنضم الى "عاصفة الحزم". وحافظت في حيادها طوال فترة الصراع، وتدخلت في محادثات سلام بين الأطراف المتصارعة.
وترى الصحيفة الأمريكية، أن القيادة العمانية تشعر، أيضاً، في عدم الاستقرار بسبب التهديد الذي يشكله النزاع الذي طال أمده لأمن محافظة ظفار العمانية (تقع على طول الحدود ب187 ميلاً مع اليمن) وامكانية تسلل الجماعات المتطرفة الى السلطنة.
وعلى الرغم من أن السياسة الخارجية المستقلة لسلطنة عمان، والتي عملت خارج إطار دول مجلس التعاون الخليجي، كانت مصدر إزعاج بالنسبة للسعوديين في مناسبات سابقة، إلا أنه حان الأوان لمسؤولي الرياض أن يكونوا ممتنين للحكمة العمانية في إنقاذ ماء وجه الرياض ومساعدتها بخروج مشرف من المستنقع المهين بعد أن فشلت في تحقيق أهدافها في اليمن، على الرغم من استيرادها الأسلحة الضخمة من العالم.
*الترجمة نقلا عن "وكالة خبر/فارس سعيد"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.