أبو علي الحاكم يمنح هدية لمنفذ المذبحة بحق أبناء تهامة    مكتب الضرائب بالحديدة ينظم فعالية احتفاءً بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر    تقرير حكومي يكشف عن أرقام مخيفة لضحايا الألغام في الجوف    صنعاء ..محكمة حوثية تقضي بإعدام المدان بقتل الأكاديمي محمد نعيم رميا بالرصاص    أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الريال اليمني في صنعاء وعدن اليوم الأحد    إزاحة الستار على مشاريع بتكلفة 420 مليون ريال بقطاع الاتصالات في حجة    العشرات من الأسرى يعانون من آثار التنكيل والقمع بعد عملية جلبوع    المبعوثان الأمريكي والأممي يصلان العاصمة العمانية مسقط لبحث أزمة اليمن    إيران: شحنة الوقود المرسلة إلى لبنان كانت بطلب من السلطات اللبنانية    استعدادات لمهرجان كشفي مساء غد بثورة 21 سبتمبر    فريق عماني يفك طلاسم "سجن الجن" و"قعر جهنم" في اليمن.. صورة    اليمن يسجل خمس وفيات و37 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الماضية    قافلة عنب الرابعة من بني حشيش بذكرى ثورة 21 سبتمبر    الأمم المتحدة: الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل    كيفية الصلاة على النبي محمد وفقاً للدين الحق وكما أمر الله.    مليشيا الحوثي تعلن صرف مبالغ مالية للمدرسين بمناسبة ذكرى الانقلاب    لملس يبحث مع قيادة كهرباء عدن مشكلات قطاع الكهرباء وسُبل معالجتها وتحسين الخدمة    تنفيذية كتلة الجامع تعقد اجتماع استثنائي وتؤيد خطاب الرئيس القائد عيدروس الزبيدي.    الكشف عن أكثر 10 دول تضررا جراء "كورونا    تسريب فيديو لصاحب الشريحة القاتلة ل صالح الصماد .. لن تصدق كيف دسها (شاهد)    تنبيه هام للصيادين وسائقي المركبات    عسيلان.. معارك عنيفة بين مليشيا الأخوان وقبائل بلحارث    فروع الإصلاح في المحافظات تعزي بوفاة رئيس إصلاح البيضاء وتعد رحيله خسارة فادحة على الوطن    فتاة مدللة ومتفوقة في ال17 من عمرها تقتل والدها وتصيب أمها وشقيقها بإصابات بليغة (جريمة شنعاء بتعز)    يحيى صالح يعلق على إعدام الحوثيين 9 من أبناء تهامة ويهاجم ''أم النثرات''    في فاجعة جديدة وغريبة.. هذا ما فعلته فتاة يمنية "مدللة" بوالديها وشقيقها    ليفاندوفسكي يواصل تحطيم الأرقام القياسية الفردية    5 أطعمة للقضاء على الدهون    الدوري الإسباني: أتلتيكو يكتفي بالتعادل السلبي امام اتلتيك بلباو    لماذا لم تنجح الحركات الإسلامية في إدارة البلدان التي وصلت إلى الحكم فيها؟    أستراليا تكشف عن السبب الحقيقي وراء فسخ عقد الغواصات مع فرنسا    دورة تدريبية في مجال بناء مهارات الاتصال بمديرية التعزية في تعز    رئيس الأركان يتفقد عدد من المواقع التابعة للمنطقة العسكرية السادسة    معرض صنعاء للكتاب يفتتح بعد غد الاثنين    ما هو أفضل وقت لشرب القهوة؟    الكبار يحافظون على مكانتهم بالدوري الانجليزي    الرئيس الجزائري يقرر تنكيس علم البلاد ثلاثة أيام حدادا على وفاة بوتفليقة    تركي آل الشيخ يرد على تصريحات رئيس الزمالك المصري    بعثة طبية مصرية تبدأ مخيماً طبياً في مستشفى مأرب للحالات المقعدة من الجيش والمقاومة    أنجي خوري عارية تماماً مع أدم " صورة "    دول الخليج .. الخوف من زلزال أفغانستان والسعي لتحالفات جديد    الحوثيون ليسوا يمنيين وهذا الدليل!    عاجل : تحليق طائرة فوق مطار عدن    محمد هنيدي يعلن اعتزال التمثيل ويتحول لمهنة جديدة    لشدة "نكدها".. جزار يذبح زوجته ويشق بطنها    الظلم هنا .. ظلمات هناك!    بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول...كلوب يشيد ب"أسد التيرانغا"    هل يتجمد النمو الصيني في الربع الثالث؟    إتلاف كمية من الأرز غير الصالح للاستهلاك في عدن    انزاجي يعترف انه كان يخشى مباراة اليوم أمام بولونيا    الحوثيون يدربون 1000 من الموالين لهم تمهيداً لإطلاق حملة جباية واسعة    الخطري تواسي آل سيف الدين    "خرافة" سقطت في بئر برهوت!    عظمه العرب قبل الإسلام.. تعرف على 14 أسماً لشهر رجب قبل الدعوة    جوقة موسيقية لدير روسي تحيي حفلا في معبد بعلبك اللبناني    عرض نسخة من مسلة "غوبكلي تبة" بحديقة الأمم المتحدة في نيويورك    الصماد لا يحتاج كلفتة لنيل حقه    ما لا تعرفه عن العالم اليمني الذي أشرف على عملية استكشاف "بئر برهوت" الأسطوري ومنصبه في سلطنة عُمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



خبير اقتصادي يكشف عن ثمانية تأثيرات بشأن الفئات النقدية الجديدة من العملة اليمنية المثيرة للجدل
نشر في المشهد اليمني يوم 23 - 06 - 2021

كشف خبير اقتصادي، اليوم الاربعاء، عن ثمانية تأثيرات بشأن الفئات النقدية الجديدة من العملة اليمنية المثيرة للجدل.
وقال مصطفى نصر – رئيس مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي، في نشر على صفحته بالفيسبوك، أطلع عليه "المشهد اليمني"، إنه "من الواضح أن هذه الخطوة تسهم في مزيد من التأزيم والحرب الاقتصادية الدائرة بين الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا وجماعة الحوثي، وسيدفع ثمن هذه الخطوة القطاع المصرفي والمواطن البسيط الذي سيجد صعوبة في التفريق بين العملات".
وأضاف: ستتيح هذه الخطوة لجماعة الحوثي التدخل بصورة أكبر في عمل البنوك وشركات الصرافة بل والمواطنين العاديين، وبما تملكه الجماعة من قبضة أمنية سوف تجد مبررا لمصادرة الاموال والتدخل في خصوصيات الناس بحثا عن "العملة المزورة" حسب وصفها.
وتابع: لا شك بأن جماعة الحوثي كل ما يعنيها في هذه المعركة هو بقاءها صاحبة القرار والمتحكم في العملة في مناطق سيطرتها والا فإنها هي الأخرى مطالبة بأن تقدر مصلحة الناس الذين يكتوون بفارق أسعار العملة وعمولات التحويلات، فقد كان قرارها بعدم التعامل بالفئات النقدية قرارا كارثيا بامتياز ويرضي غرورها وسيطرتها أكثر منه سياسة نقدية تقوم على سياسة العرض والطلب.
واعتبر أن حديثها حول الحفاظ على سعر العملة - بالقوة القاهرة- أحد أكثر القضايا التي تزايد فيها في حين يعاني المواطنين تحت سيطرتها من غلاء الأسعار وعدم استلام المرتبات والجبايات وفقدان أبسط الحقوق والحريات.
ولفت إلى أن الامر المؤكد هو أن إنزال كميات جديدة من الفئات النقدية المطبوعة من قبل المركزي اليمني يفاقم المشكلة من حيث التضخم ويضعف العملة وهذا تتحمل مسئوليته الحكومة الشرعية والبنك المركزي الذي يغطي نفقاته من مصدر تضخمي عبر طباعة مزيد من النقود بدلا من تحمل مسئولية حشد الموارد واستغلال كافة الامكانات للحصول على النقد الأجنبي لتلبية احتياجات السوق.
ونوه بأن التراجع في سعر الريال في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية ناجم عن مضاربة بالعملة وفساد وليس طلب حقيقي للعملة وبالتالي فإن الحكومة تتحمل بدرجة رئيسية هذا الوضع المختل وهي مطالبة بأن تعمل على إعادة سعر الريال إلى ما دون 600 ريال للدولار الواحد على أقل تقدير.
وأكد على أنه " أن للبنك المركزي اليمني بلا شك الحق في إصدار النقود كجزء من إدارته للسياسة النقدية ولكن وفق قواعد صارمة تحتكم لسياسة نقدية تقوم على الموازنة بين العرض والطلب وبما لا يضاعف من تضخم العملة، ولكن الواضح أن البنك يعاني من ضعف في إدارته للازمة والدليل على ذلك ان كثير من المعلومات مغيبة وفي كل مرة يترك الامر للشائعات والاقاويل!".
وشدد على أن البنك المركزي اليمني في عدن أيضا لا يملك العصى السحرية لحل مشكلة العملة في ظل غياب الحكومة والمشكلات الأمنية والأزمات السياسية في العاصمة المؤقتة عدن، ناهيك عن استمرار عدم قدرتها على الاستفادة من الموارد الذاتية ومصادر النقد الأجنبي لتغطية فاتورة الاستيراد.
وذكر في ختم حديثه بأن "الايام تفاجئنا باننا لم نصل إلى الأسوأ بعد وهذا نتيجة حتمية لاستمرار الحرب في اليمن، إذ بات الاقتصاد اليمني والقطاع المصرفي تحديدا في قلب هذا الصراع وهنا لابد ان ترتفع الأصوات من أجل تحييد الاقتصاد والقطاع المصرفي وتجنب مزيد من التضييق على الناس، طالما وأن الحرب ما زالت مطولة ومشعلوها ما زالوا لم يرتووا من دماءها ومستعدين لمواصلة مشوارها القاسي والطويل".
وكان بنك صنعاء اتهم البنك المركزي اليمني بعدن بتزوير العملة فئة الف ريال وحذر من تداولها؛ ما أثار سخط شعبي عارم، يتزامن مع أسوأ أزمة إنسانية يعيشها اليمنيون منذ انقلاب المتمردين الحوثيين على الاجماع الوطني في سبتمبر 2014.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.