مقاتلات التحالف العربي تشن عدة غارات جوية على مواقع للمليشيات .. وسقوط قتلى وجرحى    علي محسن الأحمر يوجه دعوة للمجتمع الدولى والمنظمات    تسجيل 31 إصابة جديدة بفيروس كورونا في عدد من المحافظات    تعرف على كيفية صناعة معقم لليدين في المنزل وبتكاليف أقل    بعد ساعات من دخول المنخفض المداري إلى المهرة .. نزوح عشرات الأسر جراء السيول الغزيرة    أب يعدم بنتيه المعاقتين بعد تعذيبهما بمحافظة إب    شابة سعودية تقلب موازين المجتمع السعودي.. وتدعو للتمرد والمواجهة    مبادرة سياسية من عدة بنود لإنهاء الصراع بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي    تحذير عاجل من الحكومة الشرعية بخصوص خزان صافر العائم    منظمة أطباء بلا حدود تعلن نفاد السعة السريرية لعلاج مرضى فيروس كورونا في عدن    التحالف يعلن اسقاط طائرتين مسيّرتين أطلقتهما جماعة الحوثيين باتجاه السعودية    "حقق نجاحا بنسبة 90 ٪".. تفاصيل اتفاقية "روسية سعودية" لإمداد المملكة بأكثر الأدوية الواعدة المضادة لكورونا    "عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( عدن التاريخ والحضارة ) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الثانية عشر )    صبرأ جميلأ ال النخعي    كيف فشلت الامارات مجددا في تفجير الأوضاع بحضرموت؟    ما حقيقة احتلال القوات الارتيرية على جزيرة "حنيش" ؟ وماذا حدث بالضبط؟    شاهد: مقطع طريف لمتظاهرة أمريكية تركت المجوهرات والهواتف وسرقت كعكة    السعودية وقطر تترشحان لاستضافة كأس آسيا لكرة القدم    الإرياني: تنظيم المملكة لمؤتمر المانحين يجسد دورها الرائد في دعم الشعب اليمني    وفاة دكتورة يمنية استشارية طب العيون في مستشفى مغربي بعد معاناتها بسبب كورونا    شبوة : لجنة الهيئة العامة لحماية البيئة تدشن الحملة التوعوية للوقاية من فايروس كرورنا المستجد COVID-19    #الاستغلال_القاتل    الأندية الإسبانية تدخل مرحلة التدريبات الجماعية    "وسواس" مسلسل سعودي جديد سيعرض خلال الأيام القادمة فى 190 دولة حول العالم    اللجنة المكلفة بالإشراف على كهرباء عدن تتخذ عدد من الاجراءات العاجلة    ترمب يتهم بايدن بالعمل على إطلاق سراح الأناركيين المخربين    شاهد: لحظة انقلاب سيارة من جبل شاهق ونجاة ركابها بأعجوبة    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    بعد رحيل رمضان    روجوا لها ب"صدور قرارات".. تعرف على إحدى كذبات الحوثيين خلال الأيام الماضية    غريفيث.. المفاوضات مستمرة بين أطراف النزاع في اليمن للاتفاق حول وقف إطلاق النار    مصادر طبية: 3وفيات بعدن جراء انقطاع الكهرباء يوم الاثنين    الكشف عن لقاح جديد ل"كورونا" ونسبة النجاح 99%    4 دول خليجية تشهد أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا    نقطة اخلاقية: منشورات التعازي    كلوب يكشف سبب اعتماده على اللاعبين الأفارقة في ليفربول    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ ناصر المنحمي    إغلاق عدد من المصارف في الضالع بسبب فئة 200 ريال الجديدة    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    الهنجمة والدعممة    اللغة اليمنية القديمة.. لماذا تتصاعد المطالب في اليمن لإعادة إحيائها؟    خلال 5سنوات.. المملكة تدعم قطاع التعليم في اليمن ب 15 مشروعاً بمبلغ تجاوز105 ملايين دولار    السعودية تنظم غدا الثلاثاء مؤتمر افتراضياً بشان المانحين لليمن 2020    جماعة الحوثي: الانتقالي في خطر بعد كسر سمعته ومكانته ومشاركة العفافيش معه أضرت به    تعز: تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    مسلحون يستهدفوا أنبوب نفط في محافظة شبوة    إب | غرق سيارة مواطنين ذهبوا للتنزه في سد "الشروم "    عدن شبه خالية ونزوح العشرات ٨... وإنتقادات لسوء خدمات الإدارة الذاتية    انطلاق بطولة دوري المحبة لكرة القدم بمكيراس    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    مورينيو يفكر بخطف البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة الاسباني    غوستافو يطالب نجم برشلونة الاسباني بالرحيل الى الدوري الارجنتيني    إصابة احد موظفي كارديف الانجليزي قبيل إستئناف البريميرليج    تكريم خياط "يمني" واخر هندي لقيامهما بهذا الامر في السعودية    دمعة في وداع أخي صالح السنباني    مسئولة سعودية رفيعة تطالب بحق تزويج المرأة نفسها .. ومجلس الشورى السعودي يحسم القضية    مصر تودّع الفنان حسن حسني    الخدمة السرية المكلفة بحماية البيت الأبيض تطلب من المواطنين تجنب السير في محيطه لضمان سلامتهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آخر الحصون
نشر في الصحوة نت يوم 19 - 09 - 2019

للحرب ويلات شتى لكن آلمها وأشدها وقعا تلك التي تصل إلى منظومة القيم المثلى التي ينتظم فيها المجتمع في مسار من التعايش والتكافل فتحيلها يبابا تتصحر فيها الإنسانية وتغادرها ظلال الأمن والسكينة لتحل محلها هواجر الصراع وسموم الكراهية.
وبنظرة سريعة إلى الواقع اليمني والمآلات التي أنتجتها الحرب ندرك جليا فداحة هذا الأمر في كل مناحي الحياة تقريبا فقد أصبحت السرقات على سبيل المثال حدثا مستمرا وحديثا يوميا تتشارك المجالس في نقل مروياته التعيسة بما يذهل العقول ويكشف هول الحالة التي وصل إليها المجتمع، والأشد إيلاما في هذا الأمر أن الروايات المتداولة بين الناس أصبحت تنقل هذه الأخبار وكأنها تنقل أخبار أبطال أسطوريين بأسمائهم الصريحة فلم يعد في الأمر عيبٌ يخجل منه أحد.
أما أخلاق الشباب وتراجعها إلى مستوى الحضيض فحدث عن ذلك ولا حرج ففي ظل تنامي حالة السخط من الواقع المزري وتراجع منابر التربية والتعليم عن أداء أدوارها المناطة بها فقد تسيدت اللغة السوقية وأصبحت الشتائم المنكرة عاملا مشتركا بين الشباب إلا القليل القليل منهم، فلم تعد تسمع في مجالسهم غير المجون وشتم الأعراض والسخرية بكل القيم الدينية والوطنية، وفي المقابل اختفى من أحاديثهم لغة الأمل والتفاؤل وشارات الانتماء وتبجيل الهوية مما ينذر بمآلات اجتماعية موغلة السواد.
وللغش قصص شديدة الوجع في هذا السياق فقد طغت الرداءة وتسيد التدليس في كل الأسواق والمنتجات والأنشطة الإنتاجية، وفي المقابل انعدمت الثقة بين الناس في كل تعاملاتهم وأصبح الكل متربصا بالكل وتحولت الأسواق من ساحات لقضاء المنافع إلى ميادين صراع محتدم تتبدى فيها الإنسانية شعثاء غبراء وشريدة ضالة لا تعرف غير سياط الجشع والأنانية.
وللوجع صور أخرى لا يتّسع المقام لحصرها يجمعها جامع من غياب الدولة وحضور مختلف الأمراض الاجتماعية التي تولد وتحبو وتترعرع في أحضان الفقر بعد أن تبدلت القناعات وأصبحت الغرائز هي الموجه الجمعي والمحرك الحياتي لمختلف شرائح المجتمع.
هذه الصور السوداوية تحتاج إلى وقفات جادة من عقلاء المجتمع ومسئوليه تعمل على كبح جماح هذا التدهور الأخلاقي وتعيد إحياء منظومة القيم الاجتماعية الدينية منها والوطنية والتي تمثل حصنا أخيرا لا شك أن التغاضي عن سقوطه والتهاون في الدفاع عنه خيانة عظمى أمام الله والملائكة والناس أجمعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.