معين عبد الملك : وقف إطلاق النار فرصة لتأمين اليمن من مخاطر فيروس كورونا    نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يعزي محافظ الحديدة بوفاة شقيقه    لجنة الطوارئ بشبوة تؤكد على استكمال مشروع مركز الحجر الصحي    أول تعليق ل"بن دغر" على قرارات الفصل التي اتخذها مؤتمر صنعاء    أول تحرك عسكري عقب إعلان إيقاف الحرب يحدث في هذه الجبهة    حريق يلتهم أحد المصانع بحي الدرين في العاصمة عدن    بالفيديو : شاهد قصف ميليشيا الحوثي للأحياء السكنية في حيس بالحديدة وما خلفه من دمار    هجوم مسلح على منزل شيخ قبلي في عدن (صورة)    حضرموت : مكتب الصحة بالوادي يتسلم من شركة بترومسيلة الدفعة الاولى من التجهيزات لمراكز العزل الاحترازي لوباء كورونا    فريق البحارة يتأهل إلى دور الثمانية في دوري فقيد الحركة الرياضية الكابتن فضل بكر    القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية الطلح م. شبوة تزور مركزي معبر والصييقة وتلتقي بالشخصيات الأجتماعية والاهالي    رويس ينصح سانشو بالبقاء مع دورتموند    تحذير رسمي في السعودية من جل معقم اليدين والمطالبة بوقف استخدامه فورا"تفاصيل "    "جرعة زائدة" تنهي حياة نجمة راب شهيرة    حبر مختلف)..    فيديو – تصريحات قائد المنطقة السادسة اللواء أمين الوائلي من الجوف    ايفرتون يسعى لخطف البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة الاسباني    برنامج الأغذية العالمي يزف نبأ غير سار للسكان في مناطق سيطرة الحوثيين    رويترز: وزير الطاقة السعودي يبلغ أوبك+ الاستعداد لمواصلة خفض الإنتاج بعد 2022    مأرب تناقش مع الهجرة الدولية وإئتلاف برامج التدريب والنقد مقابل العمل    وكيل اول محافظة الحديدة يلتقي الشريك المحلي لميد جلوبال الامريكية لوك ان سايد    كورونا.. عدد الاصابات تجاوز 1.5 مليون في العالم    30 وفاة جديدة بكورونا بالجزائر.. وإصابة واحدة بالسودان    دواء لعلاج COVID-19 جاهز لاختباره على البشر    لن تتخيل.. كيف يبدو فيروس كورونا بعد تكبيره مليون مرة؟ "صور"    لأول مرة في رمضان..فيفي عبده تنافس رامز جلال في برامج المقالب    رئيس انتقالي لحج يلتقي المدير التنفيذي لمؤسسة يافع للأعمال والإنجاز    انهيار الريال اليمني مساء اليوم الخميس أمام العملات الأجنبية.. آخر التحديثات    القيادي في الحراك الجنوبي احمد عمر العبادي المرقشي يعزي العقيدعبدالله مخزق باستشهاد اخيه الثالث في جبهات الضالع    وكيل الوزارة - مدير تربية حضرموت يدشّن العمل بإصدار الشهادات للصف الثالث ثانوي للعام الدراسي 2018 – 2019م بحضرموت    صندوق الطرق يفتح مظاريف مناقصة تأهيل وصيانة الطريق الواصل بين محافظتي لحج و تعز    كاظم الساهر يعتذر من شاعر يمني شاب لهذا السبب    الوالي يبحث مع رئيس نقابة عمال النقل فرض تعرفة مناسبة للمواصلات    مسئول بالوحدة السعودي: التحكيم قضى علينا هذا الموسم    الميسري: لم نتقدم باستقالتنا وإنما طالبنا هادي بالتدخل    هذا ما عرضه ابن زايد على الأسد مقابل خرق إطلاق النار بإدلب    مؤسسة خطوات للتنمية ومنظمة الفاو تدشنان توزيع مدخلات الدواجن في مديرية خنفر بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية    مجلس تنسيق نقابات الجامعات الحكومية ونقابة مركز الدراسات والبحوث يناشدون المجتمع الدولي لصرف مرتباتهم    إرتفاع أسعار النفط    أول رد أمريكي على إعلان التحالف العربي وقف إطلاق النار في اليمن    تقرير: احور رونق جمال أبين والتراث العريق..    شكراً العميد علي الذيب الكازمي أبو مشعل    حكاية نورس المخرج المايسترو عمرو جمال    الحوثيون : التحالف يحتجز 17 سفينة نفط ومواد غذائية    وداعا (وخز الضمير)    إفتتاح الدورة التدريبية لمدربي كرة القدم في مديرية المخا    جريمة مروعة .. شاب يقتل "والده وشقيقه" في الضالع    لامبارد يسعى لتجديد عقود لاعبي الفريق الاول في تشيلسي    راكيتيتش يتحدث عن افضل لحظات حياته ... ويتمنى إعادة نهائي موسكو ..    التحالف العربي يعلن وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن ويكشف الأسباب    مليشيا الحوثي ترد على"هدنة" التحالف.. قصف مأرب بصاروخ باليستي    فريق الكود يطيح بفريق حي الضباط في دوري الفقيد سمير لزرق    "يمنيون" ينوون استيراد البنزين والديزل من "معاوية" وبيعه بسعر أقل من نفط"علي بن أبي طالب"!    حياة الفهد ستعتنق الديانة اليهودية في رمضان وغضب عارم بين الكويتيين    صحف العالم تنشر نصائح مذهلة قالها النبي محمد منذ قرون بعيدة وتطبق اليوم    إنها ليلة النصف من شهر شعبان .    محافظ أبين يترأس اجتماعاً لتقييم ما تم إنجازه من أنشطة وفعاليات في المديريات وتدخلات الصناديق والمنظمات    فلكي يمني يكشف عن موعد بداية شهر رمضان المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحوثي يصعد من انتهاكاته ضد أبناء المحويت وانتشار كبير للأوبئة
نشر في الصحوة نت يوم 05 - 12 - 2019

فرضت مليشيات الحوثي حالة طوارئ غير معلنة على مدينة المحويت بعد خلافات مع عدد من المشايخ والشخصيات الاجتماعية المحسوبة على المؤتمر الشعبي العام هناك.
وقالت مصادر محلية في المحويت إن مليشيات الحوثي فرضت إجراءات أمنية مشددة على عملية الدخول إلى مدينة المحويت وتقوم بإجراءات تفتيش دقيقة خصوصا على القادمين إلى المدينة من العاصمة صنعاء والمحافظات المجاورة.
وشنت عملية اعتقالات ضد عدد من الشخصيات الاجتماعية والقيادات السياسية المنتمية للمؤتمر الشعبي العام بالتزامن مع ذكرى انتفاضة الثاني من ديسمبر التي قادها الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
وفي وقت سابق تداعت قبائل المحويت بعد اعتقال المليشيا الحوثية للعميد علي أحمد الشاحذي، وعدد من كبار ضباط الأمن السياسي في إطار مخطط حوثي لتسريح جميع الضباط الغير موالين لهم.
وقال مصدر محلي أن عدد من كبار مشائخ المحويت تداعت بعد اعتقال الحوثيين للشاحذي، والذي يعد من أهم الشخصيات الهامة في المحافظة والتي تشهد له بالنزاهة ، وأن مشائخ المحويت طالبوا الحوثيين بسرعة الإفراج عنه مهددة بسحب جميع عناصرها المتواجدة في الجبهات في حال تعنت المليشيا.
وأكد المصدر أن الحوثيين لم يكتفوا باعتقال الشاحذي وعدد آخر من زملائه بل انهم قاموا بتوجيه تهم كيدية لهم ، وهو نفس اسلوب المليشيا السابق والذي استخدمته ضد ضباط آخرين ، وأن المليشيا تربد أبناء القبائل فقط في الخطوط الأمامية للجبهات بينما يتم إقصائهم من المناصب الهامة بل والزج بهم في السجون .


اختطافات

واختطفت المليشيا في جبل المحويت عمال كانوا في مارب يبحثون عن عمل ، كما اختطفت المواطنين العائدين من المملكة العربية السعودية وطلب منهم مبلغ 150 الف ريال من أجل الافراج عنهم.
ووجهت ام المعتقل صدام حسين الروحاني رسالة استغاثة للعالم إنقاذ حياة أبنها من سجون المليشيا ، حيث مرت على سجنه سنوات ، وأنه يعاني من أمراض كثيرة ومزمنة ، ومنعوا من زيارته لأكثر من مرة.

جبايات
وفرض مليشيا الحوثي على كل مديرية بمحافظة المحويت جمع مبلغ 5000,000 ( خمسة مليون ريال) دعما للمجهود الحربي وقافلتها الشتوية كما تدعي ، بالإضافة إلى جميع الحبوب والعسل ، حتى المدرسين لم يسلموا من تلك الجبايات ، حيث فرضت مبلغ 2000 ريال على كل مدرس تم خصمها من نصف الراتب ، كما فرضت (1000) الف ريال فوق سعر أسطوانة الغاز .
وفي مديرية ملحان يقوم القيادي الحوثي عمر السوات بختم تصاريح لكل من سيذهب من أبناء المديرية الى مارب من أجل قطع جواز سفر مقابل 7-10 آلاف ريال دعماً للمليشيا والمشرفين ، بالإضافة إلى جمع الزكوات المتأخرة منذ سنوات .

دورات طائفية
استمرارا في حوثنة المحافظة والقطاع التعليمي خصوصاً ، تقوم المليشيات بتحويل المكتب بإداراته وامكاناته وموظفيه الى مركز تدريبي تربوي تثقيفي للحوثيين حيث تم تخصيص يوم الأثنين صباحا من كل أسبوع الى لقاء تنظيمي لزرع وغرس أفكارهم الخبيثة في أوساط كادر التربية بالمحافظة ( كل طاقم وموظفي المكتب) حيث يتم بث محاضرة لزعيم التمرد عبدالملك الحوثي لمدة اكثر من ساعة عبر بروجكتر وبعدها يتم نقاش ابرز المفاهيم في هذه المحاضرة والواجبات العملية .. كل هذا يتم بخطىً حثيثة من مدير مكتب التربية والتعليم الذي عينته المليشيا مؤخرا ( إبراهيم الزين) وهو مسؤول الوحدة التربوية للحوثيين بالمحافظة .. ويستخدم المذكور عددا من الأساليب الخبيثة للتأثير على التربويين تتنوع ما بين الترغيب والترهيب والاستعطاف .
وفي مديرية ملحان قام القيادي الحوثي أبو إبراهيم القاضي بإلزام المشايخ والعقال كل أسرة بتقديم احد افرادها لحضور دورة ثقافية حوثية ، ما تسبب في مقتل أكثر من عشرة مقالين تم الزج بهم إلى الجبهات دون علم أهاليهم ، حيث يتم إيهامهم أنهم في دورة ثقافية ، واستقبل مواطنون بمديرية ملحان خلال شهر فقط (6) جثث من أبناء المنطقة (4) منهم من أسرة واحدة هم: علي محمد علي جوهر، ومجاهد محمد على جوهر، وعلي محمد علي عيسى جوهر، وسامي محمد علي عيسى جوهر، بالإضافة إلى جثماني: عصام أحمد شداد كميت، وخالد عباس إبراهيم الاهدل ، وهناك مفقودين بالعشرات.

تعيينات حوثية
في مديرية جبل المحويت تعمل لمليشيات الحوثية على الاستمرار في حوثنة القطاع التربوي ، حيث تم تغيير عبدالرقيب محفوظ وتعيين يحيى جبران مديرا للشكاوي .. وتم تغيير عبدالعزيز دعدع مسؤول التحفيظ وتعيين عبدالغني الدرب بدلاً عنه والأخير هو المشرف الثقافي للحوثيين بالمحافظة ، كما قامت بتعيين عبدالغني مهاوش رئيسا لقسم الرقابة بمكتب التربية بمديرية جبل المحويت ، وتعيين عزيز الزنداني احد كوادر الحزب الاشتراكي رئيسا لقسم الشؤون القانونية ، وتعيين علي جبران مديرا للأنشطة وأمين ربيع مديرا للمشاركة المجتمعية ومحسن الحرازي مديرا للرقابة.
حمى الضنك تنتشر في الشعافل السفلى بالمحويت
إبراهيم علي عاطف شاب دخل في غيبوبة بعد إصابته بحمى الضنك وتنقل بين مستشفيات القناوص في الحديدة وحجة آزال في صنعاء وأخيراً في مستشفى الثورة العام في العاصمة لتصل خسارة أسرته إلى ما يزيد عن مليون ريال .
أصيب هذا الشاب بالخراج الدماغي جراء حمى الضنك القاتلة ولايزال يتلقى العلاج في مستشفى الثورة ولم يكن ذلك الشاب هو الوحيد المصاب في عزلة الشعافل السفلى في مديرية الخبت بمحافظة المحويت بل هناك عشرات الإصابات أغلبهم يتلقون العلاج على حسابهم الشخصي في مستشفيات أمانة العاصمة.
وأوضحت مصادر طبية أن حمى الضنك تواصل انتشارها في المنطقة وأن المصابين بلغوا أكثر من 60 شخصاً ، وأن المرافق الصحية غير قادرة على مواجهة هذا الوباء القاتل.
داعين مكتب الصحة والسكان الذي تسيطر عليه المليشيا إلى إرسال فرق صحية إلى المنطقة ووضع حد للأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الوباء القاتل وتبني حملات رش ضبابي للبعوض قبل أن يجتاح الوباء مناطق أخرى وتتحول إلى كارثة يصعب احتوائها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.