لماذا تأخر الإعلان عن استشهاد العميد "شعلان" ؟    وحدات من قوات الشرعية تشن هجوماً خاطفاً على مواقع الحوثيين ب الضالع    اليمن تؤيد كافة الإجراءات التي تتخذها المملكة في حماية أراضيها من الهجمات الحوثية    شرطة الشرقية بالسعودية تعلن القبض على صاحب فيديو التحرش المتداول بمواقع التواصل    "السيسي" يوجه رسالة للكويت حول المصالحة مع قطر    المشروع الخيري لانجاز طريق جحاف.. من الحلم الى الواقع بفعل هبة رجال الخير الجنوبيين    شعلان نسر الجمهورية السبئي    الانتقالي يمارس ضغوطات لإجبار قائد المقاومة الجنوبية على مغادرة عدن    حقيقة العملات المشفرة أو الرقمية ومدى الاستفادة منها    مقاتلات التحالف تدك مواقع الحوثيين في محافظة مأرب    اليمن يدين بشدة الاستهداف الإرهابي الحوثي على الأراضي السعودية    قناة إسرائيلية تكشف تفاصيل إصابة السفينة بخليج عُمان    ابتزاز بايدن للسعودية مرفوض عربيا وإسلاميا وعالميا    تحذير حكومي من كارثة إنسانية جراء استمرار التصعيد الحوثي في جبهات مأرب    الشيخ أمين سعيد باشبوة يبعث برقية عزاء الى الشيخ علي ناصرمحمدالعميسي في وفاة أخيهم عوض ناصر محمد    ضبط 240 دراجة نارية مخالفة بساحل حضرموت    العميد "شعلان".. "حائط صدّ مأرب الأول وجناح نسرها الجمهوري الثالث وعمود سمائها الخامس" .. من هو؟    اللجنة الوطنية العليا تعلن هبوطا حادا للحالات الجديدة المصابة بكورونا في اليمن    المجلس الانتقالي الجنوبي يعرب عن تأييده لموقف السعودية من التقرير الأمريكي    برشلونة يهزم إشبيلية ويقترب من أتلتيكو    خماسية لبايرن على كولن تبعده في الصدارة    تقرير : 100 انتهاك للقطاع الخاص خلال عام..    الحب أم النجاة ؟!    البنتاغون يكشف كواليس أول ضربة عسكرية في عهد بايدن    حليمة بولند تثير الجدل بزي غريب فتح باب التساؤلات    45 منظمة تطالب بحماية النازحين والمدنيين في مأرب من إرهاب الحوثي    العميد "شعلان" حكاية أسطورية    عشر حقائق عن اليمن.. صراع ومجاعة وأرواح على المحك    انتشال جثة مواطن سقط في حرضة دمت قبل 3 أيام    صحيفة (نيويورك تايمز).. ابن سلمان... العاهل القاتل    المعلا يقصي الخيسة ويضرب موعدا مع البناجل في الدور الثاني من بطولة شهداء الوحش    شاطئ ساحل مدينة بئر علي ..!!    البرلمان العربي يحذر من استمرار تعنّت ميليشيا الحوثي وعدم سماحها بصيانة خزان "صافر    اللجنة المنظمة لدوري الشهيدين علي قاسم ورفيق الأنعمي تعقد اجتماعاً مع مندوبي الفرق المشاركة وتحدد موعد إنطلاقه    قائد اللواء 111 مشاة يبعث برقية عزاء ومواساة لآل العميسي في وفاة اخيهم الشيخ عوض ناصر بن محمد العميسي    مباشرة من محلات الصرافة ... تعرف على أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني في صنعاء وعدن مساء السبت    منظمة الصحة: 116 وفاة بالدفتيريا في اليمن    تحول الهزيمة إلى هوة كبيرة    افتتاح سبع وكالات نموذجية للغاز المنزلي للتخفيف من معاناة مواطني شبوة    منتخب تونس يطيح بالمنتخب المغربي ويتأهل لأول مرة في تاريخه للدور نصف النهائي    شاهد بالصور .. الدماء تجبر مدرب برشلونة عن عدم استكمال المؤتمر الصحفي    جريمة بشعة في تعز.. ابن يقتل أمه بمساعدة أبيه    شاهد بالفيديو .. جورجينا تعترف بخيانة كريستيانو رونالدو    عودت امرؤ القيس    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    بيان للخارجية الامريكية بشأن انهاء حرب اليمن    شاهد فيديو.. بكى فيها كأنه لم يبك من قبل.. نجل الزعيم "عادل إمام" يكشف عن الليلة الأصعب في حياة والدة والسبب!!    رائد طه الرحيل المبكر وألم الفقد    هبوط جماعي بأسهم البورصة الأمريكية بختام تعاملات الجمعة    فيروس كورونا يتسبب في إغلاق احدى المدارس في عدن    لماذا تصدر الرئتان أصوات صفير؟!    الوحدة التنفيذية: مليونان و231 ألف نازح في مأرب تحت تهديد الحوثيين    متى ستتنطق الحكومة لصرف رواتب العسكريين؟    طبيب سعودي يوضح حقيقة وفاة الفنان مشاري البلام بسبب تطعيم كورونا.. ويكشف عن احتمالين    الكشف عن موعد دخول شهر رمضان ويوم عيد الفطر    إمام المسجد النبوي يدعو الى ضرورة الاستفادة من "دواء النسيان"    دعوة للعمل !!    فلكيا.. هذا هو أول أيام شهر رمضان المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكومة معين الجديدة ,, شركاء عاجزون عن وقف معاناة سكان عدن
نشر في الوسط يوم 21 - 01 - 2021


الوسط ,, متابعات خاصة
زعمت حكومة المحاصصة الجديدة بقيادة معين عبدالملك في اول جلسة لها في العاصمة السعودية الرياض، أن تحسين الخدمات وصرف الرواتب ووقف تدهور الاقتصاد وانهاء الانفلات الأمني من اهم اولياتها الرئيسية، ووعدت في حال عودتها بالعمل على إيجاد تنفيذ تلك المهام بما ينهي معاناة المواطنين ، وبعكس كل تلك الوعود عادت حكومة المحاصصة وتم استقبالها بأكثر من 26 قتيل ، ومع ذلك تفاءل المواطن الجنوبي خير ومنح تلك الحكومة مهله حتى تتمكن من استعادة زمام الأمور وتهدا الأوضاع وتتوقف الانفجارات ، قبيل عودتها واثناء عودتها تراجع سعر صرف الريال الى ادنى المستويات ووصل الدولار سعر 630 ريال وتراجع السعودي من 225ريال إلى 150 ريال ، ورغم ان التراجع كان وهمي ولصالح الصرافين الذين استغلوا الفرصة لشراء العملات الصعبة بأسعار مخفضة ليكسبوا من وراء تلك العملية مئات الملايين بعد أيام فقط ، عادت أسعار الصرف للارتفاع وعادت أسعار المواد الغذائية والاساسية للارتفاع ايضاً ، وغابت الحكومة وأغلقت على نفسها كافة أبواب قصر المعاشيق .
خلال الأيام الماضية تصاعدت المطالب الاقتصادية لحكومة معين للتدخل وزادت معاناة الناس معاناة، وطال انتظار عشرات الآلاف من الموظفين الذين عقدوا الآمال على حكومة شراكة بين الانتقالي وتيارات هادي، ولكن تضاءلت كل الأمال وفقد الجميع الثقة بتلك الحكومة التي وعدت وتوعدت وسوقت الوهم لكل الموالين لها، فلا حسنت الخدمات التي تزداد تدهوراً يوما بعد أخر، ولا انهت معاناة انقطاع التيار الكهربائي في عدن على الأقل، ولا صرف رواتب موظفين الدولة ولا أوقفت تدهور سعر صرف العملة وأوقفت ارتفاع الأسعار.
قطعاً لم تشل حكومة المحاصصة والشراكة الجديدة التي بشر رئيسها في اول لقاء جمعة بقيادة البنك المركزي عقب عودتها مطلع الشهر الجاري ، بإنهاء حالة الاضطراب الاقتصادية والانتقال الى مرحلة الاستقرار والتنمية ، لكن حتى اليوم لم تقدم حكومة معين عبدالملك أي خطة اقتصادية ولم تقدم على تنفيذ أي خطوة ملموسة للناس ، وكل ما قدمته وعود كلامية لا وجود لها على الواقع ، اليوم زادت معاناة أبناء الجنوب بحضور هذه الحكومة في عدن ، وتفاقمت معاناة المواطنين واصبح أبناء عدن يبحثون عن مياه نظيفة وعن كهرباء وعن امن واستقرار وسكينة عامة مفقودة، تلك المطالب التي تعد ادنى الحقوق المكتسبة لأي مواطن أصبح تحقيقها أمل كبيرة من قبل المواطنين ، ومع ذلك لا تلتفت تلك الحكومة لمعاناة الناس ولا تسمع أناتهم ولا صيحاتهم ليس لأنها في جزيرة المعاشيق معزولة عن الناس وحسب بل لأنها عاجزة وغير مسئولة ، ففي الوقت الذي تناشد عدن وسكانها تلك الحكومة بتوفير ادنى متطلبات الحياة بكهرباء ومياه وامن واستقرار وصحة وتعليم ، تهرب تلك الحكومة نحو الاهتمام بصنعاء وكيفية النيل من الحوثين ، تشغل نفسها بمحافظات خارج سيطرتها بينما فشلت فشلاً ذريعاً في تحقيق أي نموذج لها في مدينة عدن ومدن الجنوب ، ومع إدراكها ان من لم يستطع حل مشاكل حي من احياء عدن لن يستطيع حل أي مشكلة ذات نطاق اكبر ، الا ان تلك الحكومة تناقش خطط لحصار صنعاء واستعادة الإيرادات التي تذهب لصالح الحوثيين ، وفوق ذلك قامت بتشكل لجان لدراسة الوضع الإنساني في المحافظات الشمالية ، وفي الوقت نفسة تجاهلت كل المطالب الإنسانية في عدن والمحافظات الجنوبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.