العليمي يغادر نيويورك إلى الرياض    أكثر من 140 قتيلاً في إيران ونحو 5000 معتقل    المهرة.. إصلاح الغيضة يقيم ندوة سياسية بمناسبة ذكرى التأسيس وأعياد الثورة اليمنية    الدكتور الفراج يتحدث عن مقال للجارديان في عام 2014 تحت عنوان: أمريكا تجرّنا إلى حرب في أوكرانيا    حضرموت.. دائرة المرأة بإصلاح الحامي تقيم حفلا بمناسبة ذكرى التأسيس    تغاريد غير مشفرة .. قرارات خطيرة تستهدف القطاع العام .. شركة النفط أنموذجا    مجلس الشارقة الرياضي والأولمبية الإماراتية يبحثان سبل التعاون    الحكومة تقر برنامج الإصلاحات المرتبط بالدعم المعلن من السعودية والامارات    الاحد المقبل .. تكريم افضل حارة في احياء فعاليات المولد    نادال يتخذ قرارا "متوقعا" عقب اعتزال فيدرر    الصناعة : اجتماع يناقش ترتيبات الاحتفال باليوم العالمي للمسئولية الاجتماعية    وزير الصناعة يؤكد الحرص على دعم اتحاد الغرف التجارية الصناعية    رئيس صندوق صيانة الطرق يطلع على سير العمل بطرقات أبين    فينجر ... ارسنال قادر على الفوز بلقب الدوري الانجليزي    وردنا الآن .. مساعي محمد بن سلمان لإنهاء الصراع بين روسيا وأوكرانيا تتكلل بالنجاح وصحيفة بريطانية تكشف عن أمر مهم تخطط له السعودية (تفاصيل مذهلة)    الفريق الإعلامي الجنوبي برئاسة الحو يتفقد أوضاع إذاعة سقطرى    "حضرموت تجمعنا".. ندوة لإصلاح وادي حضرموت احتفاءً بذكرى تأسيس الحزب    يوفنتوس يسعى للتعاقد مع اسينسيو    الثلاثاء القادم ..انطلاق فعاليات مهرجان الرسول الأعظم بصنعاء    شروط جديدة وحاسمة لتمديد الهدنة في اليمن .. الانتقالي يبدي رأيه بشكل صادم    صناعة أمانة العاصمة يحتفي بذكرى المولد النبوي    مقاومة محافظة إب تحتفي بالذكرى الستين لثورة 26 سبتمبر    هكذا بدأت مارب إحتفالاتها بذكرى ثورة 26 سبتمبر ... شاهد بالصور    تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له منذ 37 عاما    ارتفاع ضحايا الزورق اللبناني الغارق قبالة السواحل السورية الى 86 قتيلا    السامعي: استمرار التعليم وتخرج دفع جديدة من الجامعات إنجاز أكاديمي    برشلونة الاسباني يعلن تعرض مدافعه كوندي للإصابة    بحضور الوزير مسفر والمدراء مصلح ووهان والرداعي والوادعي والانسي والحملي وعامر    اختتام دورة بصعدة في مجال تنمية القدرات والمهارات الإدارية والقيادة    وفاة الفنان السوري القدير ذياب مشهور عن عمر يناهز 76 عاما    اجتماع بصنعاء يناقش مشاريع الوحدة التنفيذية وتجهيز قافلة الرسول الأعظم    أجواء غائمة تسود طقس الجنوب غدا    رئيس انتقالي الضالع يُكرم مدير مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني بدرع تذكاري    الو...... كيفك يا مبدع    وزير الصحة يدشن حملة التحصين ضد مرض كورونا من العاصمة المؤقتة عدن    إب.. مليشيات الحوثي تنهب العلاجات المخصصة للسكر وتفاقم معاناة المرضى    العليمي يكشف عن شرط وضعته شركة توتال لاعادة تصدير الغاز    عاش الشعب    شاهد ما الذي يدعو إليه حزب المؤتمر الشعبي بشأن ثورة 26 سبتمبر .. لن تصدق من هذه الدعوة وبعد هذه السنين    الإعلان عن حصيلة شهداء وجرحى القوات الجنوبية في عملية سهام الشرق    خبير أمني: يكشف طريقة تجسس «فيسبوك» و«إنستجرام» على المستخدمين    صلاح يقود مصر للفوز على النيجر بثلاثية    نجاح تجارب الري المحوري اليمني في مزرعة بالجوف    تمسك أبناء حضرموت بالهوية الجنوبية يفضح الأجندات الإخوانية    بالصور: إيطاليا تدك شباك إنجلترا بصاروخ راسبادوري    الحديدة.. وقفات تأييد للجيش وصناعاته العسكرية    تعرف على الأطعمة الأكثر ضررا للكبد    وفاة مواطن وإثنين من أبنائه جراء إنهيار منزل في شبوة    تفجير يستهدف قائد كتيبة في اللواء الأول عمالقة    تجديد الهدنة.. السعودية تتحدث عن مطالب حوثية لايمكن الاستجابة لها    متحف قديم بعدن يتحول الى مخزن نفايات    رسائل عابرة في اليوم العالمي للسلام    نجل الفنان هشام سليم يعلن عدم إقامة عزاء لوالده والجمهور مصدوم؟!    صادم .. وفاة الروائي الإسباني الشهير خافيير مارياس    هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة تزوجت أمير سعودي وعملت كعارضة أزياء ومضيفة ثم عادت الى السينما!!    قبل وفاته بساعات .. شاهد آخر ظهور لهشام سليم مع ابنه نور    من القاهرة .. حكاية مواطن يمني في مصر باع ذهب زوجته وأرضه وعاش رعباً لأشهر    الرئيس الزُبيدي يطّلع على سير عمل وزارة الأوقاف والإرشاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بدء فعاليات منتدى "دافوس" للاقتصادي العالمي وسط توترات دولية خانقة
نشر في براقش نت يوم 21 - 01 - 2015

تنطلق اليوم الأربعاء بمدينة دافوس السويسرية أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دورته "45"، التي سيطغى عليها دون أدنى شك ملف الأمن العالمي لاسيما الاعتداءات الدامية في فرنسا والنزاع في العراق و"داعش" وأوكرانيا، لكن الجانب الاقتصادي والاجتماعي سيأخذ أيضاً حصة الأسد بعد انهيار أسعار النفط وزيادة معدل البطالة وارتفاع معدلات الأمراض من إيبولا وانفلونزا الخنازير، كما يتم الخوض في مشكلة التغيير المناخي لمواجهة الاحتباس الحراري.
ويعقد المنتدى بعد أيام على الاعتداءات في باريس ومجازر جديدة ارتكبتها حركة بوكو حرام الإسلامية في نيجيريا، ومجازر لتنظيم داعش في سوريا والعراق وقال خبراء إن خطر نشوء نزاع دولي يشكل التهديد الأكبر على الاستقرار في العالم، ويتقدم بذلك على المخاطر الاقتصادية الأخرى رغم خطورتها بعد انهيار أسعار النفط، ومن المتوقع أن تجري مناقشات أيضاً حول المعارك التي تشهدها أوكرانيا ضد الانفصاليين في شرق البلاد، وفقا لما نقلته صحيفة "البيان".
وسيكون الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من بين المشاركين في المنتدى، الذي ستستمر أعماله أسبوعاً، كما من المتوقع أن يغتنم بوروشنكو الفرصة لطلب دعم دولي، بينما سيراقب رد فعل لافروف، الذي تعاني بلاده من عقوبات، بسبب دورها في النزاع الأوكراني على مثل هذا الطلب. ومع أن أي لقاء رسمي ليس مقررًا، الا أن القادة الأوروبيين الأبرز يمكن ان يقرروا عقد اجتماعات مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري على هامش المنتدى للقيام بوساطة من اجل السلام.
واعتبر كبير الاقتصاديين لدى «اينفورميشن هاندلينغ سيرفيسس» ناهريمان بهرافيش ان «الإرهاب والوضع الجيوسياسي سيلقيان على الأرجح بظلالهما على دورة هذا العام من المنتدى الدولي، إذ إن كلاً منهما يشكل تهديدًا جديًا للاستقرار السياسي في أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا» .
ومن أهم القضايا الأخرى التي تتصدر أجندة المنتدى السنوي لهذا العام انهيار أسعار النفط وزيادة معدل البطالة، وانعدام عدالة الأجور، بالإضافة إلى قضية الإهدار المائي، والتغيرات المناخية وتراجع معدل الصحة العامة، حيث تأتي هذه القضايا ضمن التحديات العشرة التي تؤثر سلباً على الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي على مستوى العالم، ويبحث المنتدى أيضاً كيفية الارتقاء بمعدل الصحة العامة، وخلق اقتصاد سليم وناجح، والصعوبات التي تواجه النظم الصحية في التكيف مع التغير الديموغرافي، وارتفاعات معدلات الأمراض غير المعدية، والانتشار الأوسع نطاقاً للأوبئة.
ويؤكد خبراء أن تركيز منتدى دافوس الاقتصادي على مشكلات أسعار النفط وانهيار العملات سيضعف المنتدى نفسه، المنتدى يعقد وسط ظروف استثنائية يخيم عليها ضعف الاقتصاد العالمي وتوترات سياسية وعسكرية.
فأهمية منطقة الشرق الأوسط بالنسبة إلى الدول المشاركة في المنتدى تكمن في احتفاظ هذه المنطقة بأكبر مخزون نفطي عالمي يعادل ثلاثة أرباع المخزون النفطي العالمي، وتحصيل حاصل فإن أي اضطراب سياسي لدول المنطقة سينتج عنه تدهور أسعار النفط وانهيار تام لأسواق العملة العالمية.
الدول المشاركة تعتقد أن أي خلل في هيكل الاقتصاد العالمي ستكون السياسة الأميركية تجاه العراق مسؤولة عنه، وبالتالي يقع على عاتقها مسألة انعاش الاقتصاد العالمي، في ضوء المشكلات التي يواجهها العالم، وفي وقت تعاني فيه أكبر ثلاثة اقتصادات عالمية من الركود الاقتصادي ومعدلات نمو مخيبة للآمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.