توجّيهات عاجلة وطارئة للحكومة الشرعية بشأن عدن    صندوق صيانة الطرق يتفقد سير عمل مشاريع صيانة الطرق في محافظة أبين    مواعيد رحلات طيران اليمنية غدا السبت الموافق 7 ديسمبر    تصريح هام لوزير الخارجية القطري بشأن المحادثات مع السعودية    تغيير ملعب نهائي خليجي 24    رئيس المؤتمر يُعزي بوفاة العميد عبدالجليل راوح    العيسي يضخ مبالغ ضخمة لصحفيين وإعلاميين حوثيين وينشئ مواقع إخبارية تسيء للشرعية ..تفاصيل    بداية قوية لشعب حضرموت على حساب المكلا في بطولة كأس الإستقلال    اكرم عفيف : اتمنى أن يتوج المنتخب السعودي بكأس الخليج    ميسي يصدم رونالدو بسبب أفضل لاعب في العالم    إضاءة ماذا بعد ظهور الحقيقة؟    الذهب يهبط بنسبة 1%    انطلاق فعاليات “اليوم العالمي للتطوع” بمديرية المواسط    السيد يعزي ال الساحمي باستشهاد الشيخ سالم عوض    رسالة لكل من تسول له نفسه أن بإمكانه إسكات صوت اليمانيات    بعد ساعات من الاعلان عن تشكيلها.. اعتذار أول عضو من لجنة التحقيق في اغتيال العميد الحمادي (وثيقة)    وزير في الشرعية يدعو السعودية الى تحديد خياراتها بشأن مايجري في عدن    السعودية تتحدث رسمياً عن الشكل الجديد للحكومة اليمنية القادمة وفتح مطار صنعاء وتعلن موقفها من المصالحة مع الحوثيين..! – (تفاصيل)    ضباط وأفراد اللواء 103 مشاة يهنئون قائدهم بمناسبة نجاح العملية    فلكي يمني يتوقع هطول أمطار غزيرة على كافة المحافظات في هذا الموعد    بعد خطفهم فتاتين في عدن ...القبض على 3 اشخاص    رغم تحذير السلطة المحلية لساكني الشقة ...إنهيار سقف شقة فوق ساكنيها بالمعلا عدن    يافع : بدعم رجل الاعمال "الشيخ قاسم الشرفي".. شرف الحد تشهد حفل تدشين التعليم الالكتروني بمدرستي القادسية وسعد بن معاذ    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    " على محسن الأحمر" يغادر" مدريد" بعد انهائه لمهمة رسمية نيابة عن" هادي"    لن يمروا    في ظل هيمنة مليشيا الحوثي على تجارة الوقود في مناطق سيطرتها .. تدابير حكومية لتعزيز التنافس النفطي في المناطق المحررة ..«تقرير»    "المقاييس" تستعد لافتتاح مختبرات جديدة لفحص "النفط" و"الذهب"    وقفة احتجاجية لبعض منتسبي اللواء 39 مدرع بعدن    من هو رجل إيران في اليمن الذي خصصت أمريكا 15 مليون مقابل معلومات عنه؟    سقوط طائرة هليكوبتر في ولاية مينيسوتا الأمريكية ومقتل 3 جنود    طائرة شحن تحمل لقاحات تصل مطار صنعاء    حازب يدعو إلى تحديث مقررات اخلاقيات المهنة في مناهج كلية الطب    مليشيا الحوثي تشن حملة اعتقالات لسكان غربي قعطبة بالضالع - (أسماء وتفاصيل)    متى يا " أبين " متى باتكملي العِده ..    ماهي اضرار شرب الماء بكثرة؟؟..تفاصيل    مرة أخرى... آثار عدن ومساحاتها في مهب العبث والتدمير    اليونايتد والسيتي في ملحمة كبرى على ملعب الاتحاد وليفربول يترقب الفرصة    "راجح بادي" يُحمل المجلس الإنتقالي مسؤولية عرقلة إتفاق الرياض    لص يسرق لوح شمسي ويترك سلاحه ال"كلاشنكوف"    خلاف بين أوزيل ومدرب آرسنال    ألم الكلى .. أسباب وأعراض وعلاجات    ابتداءً من هذا الموعد .. رحلة طيران واحدة كل أسبوع من مطار الريان الى القاهرة    قرار كارثي تصدره "عُمان" بشأن اليمنيين    السرقات الشعرية "أبشرك يا سالم " نموذج    العمل قيمة كبرى .. !    الشاعر الكاف .. ندوة بحثية في ديوانه "ربيع الهوى " في الذكرى الثامنة لرحيله    البنتاغون الأمريكي يبحث إرسال 7 آلاف جندي للمنطقة لردع إيران    لقاح جديد قد يحدث "ثورة" في القضاء على "مرض قاتل" - تعرف عليه    رسميًا.. إشهار نادي الطالب الجامعي    السعيدي .. صانع نهضة المؤسسة الإقتصادية    ورشة عمل لمناقشة تقرير نتائج مراقبة المياه الجوفية في حوضي دلتا ابين وتبن    انتر ميلان وروما يقرران مقاطعة صحيفة إيطالية كبرى .. والسبب ؟    تعرف على قائمة "يوتيوب" لافضل مقاطع الفيديو لعام 2019    تحذير دولي بشأن ألاثار التراثية في اليمن ..تفاصيل    تصحيح المفاهيم    مَدِينَة لَوَدَّرَ ... وَرَّدَ الجَمِيل مِن تُجّارها وَقِياداتها العَسْكَرِيَّة    بمناسبة اليوم العالمي للإيدز 1 ديسمبر ... نصائح شبابية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصريح جديد لرئيس بعثة النقد الدولي بشأن صرف رواتب جميع الموظفين في اليمن
نشر في مأرب برس يوم 19 - 07 - 2019

قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي كوشي ماثاي ان " الحكومة اليمنية أحرزت تقدّما كبيراً على صعيد إعادة بناء كوادرها الفنية، وتحسين عمليات جمع البيانات وتحليلها، الأمر الذي مكّنها من اتّخاذ الخطوة المهمّة التي تمثّلت في إعداد الموازنة القومية لعام 2019 وهي السنة الأولى التي تُعَدُّ لها موازنًة على مدى خمس سنوات".
جاء ذلك في تصريح ادلى به في ختام اجتماعات فريق الصندوق مع الجانب اليمني في العاصمة الأردنية عمان.

وأضاف " تحتاج الحكومة إلى المزيد من بناء القدرات، ويُمكن للمانحين أن يقدّموا الدعم على هذا الصعيد في نطاق متنوّع من المجالات، ومنها عمليات البنك المركزي، والرقابة المصرفية من جانب البنك المركزي، ونظام المدفوعات، والإدارة المالية العامة. كذلك فإن ممارسة مستويات متزايدة من الشّفافية، وتقوية الضوابط الداخلية من شأنها أيضاً أن تُساعد في بناء الثقة المطلوبة لحفز المانحين على تقديم الدعم المالي، الذي يُعتبر اليمنُ في حاجةٍ كبيرة إليه".

وكرست الاجتماعات لمناقشة اخر المُستجدات الاقتصادية في اليمن، إلى جانب تغطية الآفاق والسِّياسات الاقتصادية.

واستطرد " لقد أصابَ النّزاع الدائر في اليمن اقتصادَ البلاد بالشَّلل، ودفع بها إلى مواجهة أزَمةٍ إنسانية. وقد عمل حدوثُ انكماش حادٍّ في النشاط الاقتصادي وفي صادرات النفط والغاز، والتّعليقُ الواسعُ النطاق لتوفير الخدمات العامة الأساسية على ترك حوالي 17 مليون شخص في حاجة حادّة إلى المعونات الغذائية والأشكال الأخرى من المساعدات. فالمؤسّسات العامة، ومنها البنك المركزي تعرّضت للتجزُّؤ، الأمر الذي أسهم، من جُملة مشكلات أُخرى، في وجود صعوبات في التّنسيق بشأن تمويل المستوردات، وفي عدم دفع رواتب الكثير من المنتسبين إلى نظام الخدمة المدنية، في المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وأشار الى انخفاض حجم الضغوط على الاقتصاد الكُلي في الآونة الأخيرة، ولكنه يبقى جديراً بالاعتبار. فَعَقِبَ التّراجع الحاد في الإنتاجية والمُخرجات في الفترة بين 2014 – 2017، تراجع النمو إلى المجال الإيجابي، رغم أنّه الآن يأتي من مستوىً أكثر انخفاضاً في نصيب الفرد من الدخل.
وأوضح ان التمويلُ الذي قدّمه المانحون، والمقبوضاتُ المتأتيةُ من النفط والغاز عاملين من عوامل التهدئة الأساسية للتّقلُّب الدرامي (المثير للاهتمام) في سعر صرف الريال اليمني، الذي وقع في العام الماضي، وفي أسعار المواد الغذائية. كذلك فقد ارتفعت المستوردات من المواد الغذائية الأساسية باتجاه المستويات التي كانت عليها قبل اندلاع الحرب، بدعم من المعونات الإنسانية أيضاً. وكان استئنافُ الحكومة دفعَ مستحقات عدد كبير من العاملين وجميع المتقاعدين في المناطق غير الخاضعة لسيطرتها خطوةً مرحّبٌ بها نحو استعادة الأُسر المعيشية قوّتها الشرائية. وإننا لنحثُّ الحكومة على دفع رواتب منتسبي الخدمة المدنية في أنحاء اليمن كافة.

وأكد الحاجة الى توفيرَ تمويل إضافي من المانحين لليمن، وتعزيزَ عملية تحصيل الإيرادات، واتّخاذَ المزيد من تدابير ترتيب أولويات الإنفاق لأجل المحافظة على الاستقرار الاقتصادي. وبالرّغم من الزيادة المتوقّعة في إيرادات النفط والغاز، فمن المحتمل أن يبقى العجز في المالية العامة كبيراً للغاية، وعلى نحوٍ يَصْعُبَ تمويله من خلال الوسائل غير التَّضخُّميّة.

وأكد أنّ كبح جماح الإنفاق، والعمل في ذات الوقت على حماية الإنفاق حسب سُلَّم الأولويات – ومن ذلك التحويلات إلى الفقراء ودفع رواتب العاملين في كل أنحاء البلاد، ستكون بالتالي من الإجراءات الضرورية. كذلك فإنّ الوضع يقتضي أيضاً المزيد من التمويل، لتجنُّب اللجوء إلى قيام البنك المركزي بتمويل العجز، ودعم المستوردات الأساسية.

واعرب عن قلق صندوق النقد الدولي حيال التكاليف الإنسانية والاقتصادية لهذا النزاع، وهو يعمل مع الجهات المانحة على سرعة توفير التمويل اللازم للمستوردات الأساسية، ويدعم عملية دفع أجور العاملين في القطاع العام، وتوفير المساعدات الاجتماعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.