الشرعية : مواقف غريفيث تمنح مليشيا الحوثي الضوء الأخضر للتصعيد    محافظ شبوة يصدر تعميما لمدير شرطة شبوة    برشلونة يحدد سعر كوتينيو    وفاة قائد عسكري بارز في اليمن والدفاع والأركان تنعيانه    مدير عام دار سعد يدشن الحملة التوعوية الشاملة لمواجهة الأمراض الوبائية بالمديرية    سفينة تحمل 24 ألف طن بنزين تصل ميناء الحديدة    السعودية.. 3 خيارات للموظفين المتضررين من كورونا    مصدر في قيادة التحالف بعدن يحذر من انعكاسات سلبية ويعلن موقفا صارما من إحتجاز تعزيزات عسكرية في لحج    قوى العدوان ترتكب جرائم جديدة بالحديدة وحجة    مدير عام مديرية ناطع في البيضاء: الجيش يحرز تقدما ميدانيا بالتزامن مع غارات للتحالف    مليشيات الحوثي تنفذ حكم اعدام بحق قاتل ومغتصب الطفلة" إيناس" في حجه    الحزب الاشتراكي اليمني ينعي المناضل فرج سالم بازومح    تراجع أسعار الذهب    بعد اندحارها بثورة سبتمبر.. الحوثيون يمضون في استكمال نظام الإقطاعات التي أسسها الأمة لاستعباد القبائل    قيادي حوثي يتوقع إصابة مليون يمني بكورونا    مناشدة عاجلة :يمنيون عالقون في الامارات يطالبون بتدخل عاجل وفتح تحقيق مع السفير ومسئولين بالسفارة    كورونا والتسبب بالركود الإقتصادي وإرتفاع نسب البطالة في العالم    نجم يوفنتوس قريب من سان جيرمان    يتضمن التنقل داخل نطاق الحي بوقت محدد وشخص واحد فقط.. تعرف على استثناءات الخروج في قرار منع التجوال بالمدن السعودية    وفاة أول طفل عربي بفيروس كورونا    أمراض المعدة الشائعة    اليمنيون العالقون في الخارج .. بين اجراءات الوقاية وعذاب الظروف الصعبة    سعر صرف الريال أمام العملات الأجنبية صباح الثلاثاء في صنعاء وعدن    إستيراد الوقود يشعل صراعا داخل معسكر الشرعية    التحالف واتفاق الرياض    إشراق: الحوثي يمارس أبشع الجرائم بحق المدنيين.. فمن يُنقذهم؟    الأسباب التي أدت إلى هبوط سعر الصرف في 2018 !!    الألكسو تًندّد بما يتعرّض له التراث الثقافي الإنساني في اليمن من تهديدات    توقعات فلكية بموعد حلول "رمضان"    فلكي يمني يكشف عن موعد بداية شهر رمضان المبارك    الحكومة توجه بالتحقيق مع وزير النقل المستقيل"صالح الجبواني"..والاخير يرد عليهم ..(وثيقة)    صحفي يمني في فرنسا متحدثا عن اعجوبة نجاته من كورونا: سفاح لا يرحم    تدهور حالة رئيس وزراء بريطانيا ونقله إلى العناية المركزة بعد أيام من إصابته بكورونا    محمد الحوثي يهدد بفضح الغذاء العالمي ونشر فيديوهات خاصة    مؤتمر حضرموت الجامع يُعزي في وفاة الشخصية الاجتماعية والسياسية فرج سالم بازومح    كورونا كارثة وفرصة الاكتفاء الذاتي والضبط    إذا لم يكن من الفرار بدّ!    حكاية نورس المخرج المايسترو عمرو جمال    بعد أسبوع من زواجه.. شاب يمني يتعرض لحادث شنيع في صنعاء (صور)    غوراديولا يرثي والدته التي توفت بفيروس كورونا في اسبانيا    باليرمو يؤكد أن كرة القدم تمر بوضع صعب وحرج في الوقت الحالي    مارتينيز يتحدث عن وجهته المقبلة بعد الرحيل عن بايرن ميونيخ    دعوة من اجل اصلاح التعليم القراءه ودورها المعرفي للتلاميذ (13)    تحسبًا لمواجهة جائحة كورونا بريد دارسعد يبادر في إطلاق الإجراءات الاحترازية لوقاية رعاياه    عاجل : علماء هذه الدولة اعظمئ يفاجئون الجميع ويكشفون للعالم هذه هي نقطة ضعف فيروس "كورونا"    تدشين حملة رش ضبابي في منطقة بئرعلي برضوم شبوة    إستمرار عملية رش المطهرات بشوارع عدن للوقاية من كورونا    ليفربول يتراجع عن قراره "المثير للجدل"    الحرب اليمنية افقدتنا الكثير من احبائنا الاعزاء    الأخوة حقيقة رائعة    تداعي كورونا    انهيار الريال اليمني مساء اليوم الإثنين أمام العملات الأجنبية... اخر التحديثات    دولة خليجية تحتجز رامز جلال خلال تصوير برنامجه "رامز مجنون رسمي" الذي سيعرض في رمضان    تحديد موقف جريزمان من مغادرة برشلونة    ستويتشكوف يقترح تتويج برشلونة ودوري من 22 فريقا    وفاة مؤرخ يمني وأحد مؤسسي حزب "الإصلاح"    رائد الصحافة الإسلامية في اليمن في ذمة الله    الاسلام يظهر في اوروبا وينحسر في الاراضي العربية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصورو اليمن.. المخاطرة تسبق الشغف
نشر في مأرب برس يوم 23 - 02 - 2020

تطارد المخاوف المصور علاء ناصر الدولي أثناء تجوله بكاميرته في شوارع العاصمة اليمنية المؤقتة عدن. ولا تبدو تلك الخشية التي يبديها المشتغلون في التصوير سوى جزء من المخاطرة ربما، في المدينة التي تحررت من قبضة الانقلاب الحوثي قبل أعوام، وباتت تتقاسم مناطقها مجموعات مسلحة لا تدين بولائها للحكومة. الحرب دفعت المصور علاء ناصر الدولي، كما الكثيرين، إلى العمل في توثيق أحداثها والانتهاكات، إثر اجتياح الحوثيين وحليفهم السابق، علي عبد الله صالح مدينة عدن.
لكن المصور الشاب عاد بعد توقف المعارك إلى شغفه في التقاط المعالم السياحية والمناطق الطبيعية التي تزخر بها المدينة. بيد أن هذه العودة شابتها مضايقات عدة وتوقيف أكثر من مرة. يقول الدولي "خلال الحرب، لم يتضايق الأشخاص من المصورين، وتحديداً لأننا كنا نعد جبهة مساندة للقوات التي تقاتل لتحرير عدن، ولم نتعرض لأي مضايقة، لكن العكس حصل بعد انتهاء الحرب. أصبحت المجموعات المسلحة المنتشرة تضايقنا في الأماكن كلها".
ويضيف في حديثه ل "العربي الجديد": "وحتى لو لديّ تصريح من جهة أمنية لممارسة شغفي في التصوير، اصطدم بمضايقة ومنع من مجموعات مسلحة تسيطر على تلك المناطق التي لا تعترف بسلطة الدولة ولا بأي تصريحات لا تصدر عنها". ويوضح الدولي "تعرضت للتوقيف مرات عدة في منطقة المعاشيق ومديريات المعلا والشيخ عثمان والبريقة، رغم أن نشاطنا مقتصر على توثيق المعالم السياحية والأثرية وبعيد عن المواقع العسكرية أو المواقع التي تربض فيها تلك المجموعات المسلحة، مثلما حدث لي عندما اعتقلني مسلحون وأنا أصور في أحد ملاهي مديرية المنصورة". ويسرد الدولي كيف غيّر وجهة نشاطه مع عدد من رفاقه إلى مناطق بعيدة عن المدينة وجزر على البحر، بعد أن بات من الصعب ممارسة عملهم في شوارع وأحياء المدينة.
يقول "الفارق شاسع ما بين توثيق الحرب وتصوير المعالم السياحية. المصورون أصبحوا يفكرون بسلامتهم من التعرض للمضايقة أو الاعتداء أكثر من التفكير بمضمون ما سيصورونه، ونخشى كل يوم من اختطافنا واقتيادنا إلى أماكن مجهولة". تخضع العاصمة اليمنية المؤقتة عدن لسيطرة قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، بعد مواجهات استمرت لأيام مع قوات الحكومة في أغسطس/آب من العام الماضي، ولا تزال متواصلة مع تعثر اتفاق الرياض الموقع بين الطرفين. الظروف لا تختلف كثيراً في المحافظات الأخرى، فالمصورون في تعز لا يزالون يواجهون خطر الموت والاستهداف من قبل الحوثيين الذين يقصفون بين حين وآخر مناطق عدة في المدينة.
يقول المصور المستقل، أنس الحاج، إن الحرب أجبرته منذ اندلاعها في تعز إلى خوض تجربة توثيق معاناة أبناء المدينة، بعد أن راودته فكرة التصوير الفوتوغرافي للمعالم السياحية في تعز. ويشرح الحاج (32 عاماً) في حديثه ل "العربي الجديد" تجارب مريرة واجهها، منها تعرض زملاء له للقتل والاستهداف برصاص وقذائف الحوثيين. يقول "حينما استشهد صديقي المصور محمد اليمني شاهدت جثته ملقاة على إحدى السيارات أثناء إسعافه. المشهد هزّ كياني".
ويضيف "أثناء ذهابنا لتغطية الأحداث كنا نشاهد الموت من هول أصوات القذائف التي تتساقط بالقرب منا، والهلع الذي يسيطر علينا ونحن نحمل الكاميرات". وقُتل في مدينة تعز نحو ثمانية مصورين شبان برصاص وقذائف الحوثيين أثناء تغطيتهم للمعارك في مناطق عدة، ويفتقر معظم المصورين الحربيين لأدوات السلامة فضلاً عن إرشادات حول ضمان تواجدهم في مناطق آمنة. ويرى الحاج أن توثيق المعارك مخاطرة بحد ذاتها، وتحتاج إلى حدس وانتباه وحذر فضلاً عن الالتزام بقواعد السلامة المهنية وارتداء الخوذة ودرع الحماية. ويتابع "أُجبرت في بداية الحرب في تعز على توثيق معاناة أبناء المدينة جراء الأحداث التي عصفت بالبلاد. حاولت توثيق جوانب النزوح والتشرد والقهر التي حلت على أهل تعز، فتارة أرى أناساً ينزحون وتارة أخرى أرى آخرين يتجمعون للبحث عن المياه".
لكن الحاج يؤكد أنه بات يوزع نشاط التصوير بين توثيق المعارك وشغفه الخاص بتصوير المعالم السياحية، لافتاً "أوثق المعارك بوقت لا يتجاوز ساعة زمان، وأكتفي بما صورته. أما توثيق المعالم السياحية فهناك تصوير تضطر كمصور الصمود لساعات كي تخرج بلقطة لا تتجاوز 20 ثانية". ويشير إلى حلمه في إنتاج الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة، منذ أن بدأ نشاطه وهو طالب جامعي عام 2012.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.