"الارصاد" يوجه تحذير جديد للمواطنين والمزارعين في تسع محافظات يمنية    طفل عمره 3 سنوات ينتحر بالخطأ بحفل عيد ميلاده    جزائية الأمانة تقضي بإدانة متهمين بالتقطع ومعاقبتهما بقطع أيديهما حداً    اكتشاف ضريح وبرج وتحصينات قديمة في شبه جزيرة القرم    وزارتا الشباب والرياضة والمياه والبيئة ينظمان حفل خطابي بمناسبة ذكرى مولد الرسول الاعظم    إصابة دوناروما حارس ميلان بفيروس كورونا    أركان اللواء الرابع حماية منشات يعزي مدير امن شبوة بوفاة والدته    تكريم الشركة الوطنية للأسمنت في اختتام مؤتمر عدن الأول للبناء والمقاولات    مخطط إماراتي إسرائيلي لربط ميناء إيلات بمكة المكرمة .. تفاصيل    يسبون مذمما وهو محمد    الراعي يحث لجان البرلمان برعة إنجاز تقاريرها    تطورات جديدة في استفتاء سحب الثقة من مجلس إدارة نادي برشلونة    شبوة.. بطولة طيران الملكة بلقيس للأندية المصينعة يتغلب على شباب مرخة بثلاثية    مسؤول بارز في الرئاسة اليمنية يزف البشرى بخصوص "اتفاق الرياض" وتشكيل الحكومة الجديدة    الكويت تقدم مشروعاتها الخيرية مجددا في حضرموت    صرف مرتبات العسكريين لشهرين الخميس القادم    ثلاثة منهم برتبة عميد ... ميليشيا الحوثي تعلن مصرع 9 من ضباطها في مأرب والجوف وتشيعهم في صنعاء "الأسماء"    الامارات تنضم الى فرنسا وتؤكد الاساءات للإسلام ومستشار بن زايد يخلع ثوب الحياء    اختتام أعمال مؤتمر ومعرض عدن الأول للبناء والمقاولات    حقيقة اعتزال نجم فرنسا «بوجبا» اللعب لمنتخب بلاده بسبب «إساءة ماكرون للإسلام»    مؤسسة رموز التنموية للصم تدشن العام الدراسي الجديد بعدن    اعتراض طائرتين مسيرتين خلال ساعات.. والحوثيون: استهدفنا مطار أبها    المهرة تحتفي بالذكرى ال (57) لثورة 14 أكتوبر المجيدة    الامين العام يعزي بوفاة الشيخ حسن الرببدي    الشرعية تتهم الحوثيين بإفشال المساعي الدولية لتقييم وضع ناقلة صافر    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الإثنين.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    البعث في العراق ينعي عزة ابراهيم الدوري: بأعلى قمم المجد    وكالات.. أنباء عن انتحار لاعب مانشستر سيتي    وكيل أول حضرموت يناقش الأوضاع الصحية بمديريات الساحل    مقترح.. قبل الدقيقة صفر من تشكيل الحكومة..!    محافظ عدن يفتتح مشروع جديد بتكلفة مليون و300 ألف دولار في العاصمة المؤقتة    "إعمار اليمن" ووزارة البيئة والمياه والزراعة يوقعان مذكرة تعاون لدعم قطاع الزراعة في اليمن    صورة من صنعاء تغضب اليمنيين    مناقشة التدخلات التنموية لشركة كالفالي بوادي حضرموت    الانطلاق في مسار جديد بات وشيكاً ولا خيار الا "الشرعية"    إصابات كورونا في السعودية تعاود الارتفاع ومئات حالات التعافي الجديدة و17 وفاة في حصيلة اليوم    إفتتاح فعاليات ملتقى الربيع النبوي برباط الفتح والإمداد    " 5 " أعشاب تتواجد في كل بيت يمني... تعالج الصداع والتهاب المفاصل والفيروسات    استمرار تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف تراجع الطلب    مدينة عدن والشر الخفي    نهضة بركان المغربي يتوج بطلاً لكأس الاتحاد الإفريقي    عن الرسوم المسيئة لهم    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    خنفر يستضيف فحمان في مباراة ودية استعدادا لدوري الدرجة الاولى والثانية    للبيع: دباب دايو لابو موديل 2008    4 اطعمة رخيصة الثمن تكسب اليمنيين مناعة فولاذية وتحميهم من هذا المرض الفتاك.. تعرف عليها    بسبب "عادل إمام".. الحزن يضرب عائلة "محمود ياسين" من جديد بعد أيام على وفاته    لا تهملوها.. هذه المشروبات تحميكم من امراض الكلى    عن حرية التعبير وفق فهم فرنسا ورئيسها ماكرون !!    الوليد بن طلال يتكفل بقيمة انتقال الارجنتيني فيتو الى الهلال    دولة أوروبية عظمى تصدر بيان عاجل وتعلن القبض على عددٍ من اليمنيين في أراضيها    عاجل : مصادر عسكرية تكشف حقيقة انسحاب قوات الشرعية من معسكر "ماس"الاستراتيجي وسيطرة الحوثيين عليه ( تفاصيل جديدة )    "متحدث الصحة السعودية" يوضح الفرق بين أعراض كورونا والإنفلونزا الموسمية .. وينصح بهذا الإجراء عند ظهورها!    مدير إعلام أبين يزور قناة حضرموت الفضائية الرسمية ويناقش سبل تعزيز العمل المشترك مع قيادة القناة.    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    جمعية (CSSW) تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    الشميري ومغسلة الموتى    فرنسا والإسلام.. حقدٌ صليبي لن ينتهي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحزب القومي الهندوسي يتجه نحو الفوز في الانتخابات العامة في الهند وحزب المؤتمر يقر بهزيمته
نشر في سبأنت يوم 16 - 05 - 2014

يتجه حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي بزعامة نارندرا مودي نحو الفوز وحده بالغالبية المطلقة في البرلمان الهندي ما سيشكل سابقة منذ ثلاثين عاما،بينما يتوقع حصول زعيم المعارضة على تأييد حاسم لبرنامجه لإنعاش النمو وخلق الوظائف.
وبحسب توقعات بثتها شبكتا (ان دي تي في) و(سي ان ان-آي بي) التلفزيونيتان استنادا الى النتائج الاولية فإن حزب بهاراتا جاناتا تخطى عتبة 272 مقعدا من اصل 543 فيما يتوقع ان يفوز حلفاؤه بعدد من المقاعد يتراوح بين 316 و328.
وكان قد بدأ صباح اليوم الجمعة فرز نحو 550 مليون صوت تم الإدلاء بها في الانتخابات العامة الهندية التي أجريت على مدار خمسة أسابيع.
وجرى الإثنين الماضي التصويت على 40 مقعدا في ولايات يوتار براديش، وبيهار وغرب البنغال في اليوم الأخير من الانتخابات العامة الضخمة التي تشهدها البلاد.
وكانت استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع قد أظهرت فوز الائتلاف الذي يقوده الحزب الهندوسي القومي المعارض وزعيمه مودي،واحتمال خسارة الائتلاف الذي يقوده حزب المؤتمر الوطني الهندي نصف المقاعد التي فاز بها في الانتخابات الأخيرة، طبقا لاستطلاعات الرأي.
ومع ذلك فإن استطلاعات الخروج لم تكن دقيقة في آخر مرتين أجريت فيهما انتخابات برلمانية عامي 2004 و 2009، ويتم فرز الأصوات التي تم تسجيلها على آلات تصويت إلكتروني في 989 مركزا في أنحاء البلاد.
واقر حزب المؤتمر الحاكم منذ عشر سنوات في الهند اليوم الجمعة بهزيمته في الانتخابات التشريعية التي حقق فيها الحزب القومي الهندوسي بزعامة مودي فوزا كبيرا.
وقال زعيم حزب المؤتمر والمتحدث باسمه رجيف شوكلا امام الصحافيين في مقر الحزب في نيودلهي "اننا نقبل بهزيمتنا واننا مستعدون للجلوس في مقاعد المعارضة" مضيفا ان "مودي وعد الشعب بالقمر والنجوم والناس صدقوا هذا الحلم".
وسيفتح ذلك الطريق أمام مودي (63 عاما) للتحرك بسرعة لتشكيل حكومة جديدة واختيار أنصاره لتولي الحقائب الوزارية الرئيسية في الحكومة وهي المالية والداخلية والدفاع والشؤون الخارجية.
وكانت الانتخابات الماراثونية قد بدأت في الهند في السابع من أبريل الماضي، وأجريت على تسع مراحل لأسباب أمنية ولوجيستية.
وبدأت المرحلة التاسعة من الانتخابات العامة في الهند، في السابع من مايو، واستمرت حتى 16 من نفس الشهر.
وتهدف هذه الانتخابات إلى اختيار أعضاء مجلس الشعب المؤلف من 543 عضوا وجرت على مدى خمسة أسابيع وبدأت بولايتين صغيرتين في شمال شرق البلاد ثم أمتدت بعد ذلك إلى هضبة الهيمالايا في شمال الهند والصحاري الغربية والجنوب الاستوائي قبل أن تنتهي في السهول الشمالية الكثيفة السكان.
وتعد الانتخابات الهندية أكبر عملية ديمقراطية في العالم، ويبلغ عدد من لهم حق التصويت 814 مليون ناخب.
وأدى أطول تباطؤ اقتصادي في البلاد منذ الثمانينات إلى وقف التنمية وتراجع فرص العمل في بلد تقل أعمار نصف عدد سكانه عن 25 عاما.
وتلطخ مودي إتهامات بأنه أخفق في منع أو حتى شجع أعمال شغب ضد المسلمين في 2002 في ولاية جوجارات عندما كان رئيسا لوزرائها. وقتل مالايقل عن ألف شخص في أعمال العنف معظمهم من المسلمين. ونفى مودي هذه الإتهامات ولم يجد تحقيق أجرته المحكمة العليا دليلا لمقاضاته.
وخاض مودي حملته الانتخابية تحت لواء الكفاءة والتقدم الاقتصادي، ولكن خصومه حذروا من ان خلفيته الهندوسية المتطرفة تشكل خطرا لبلد علماني تسكنه العديد من الاقليات الدينية وقاد حملته من مدينة بنارس المقدسة عند الهندوس على ضفاف نهر الكنج.
من جانبه، حذر راهول غاندي في بداية الحملات الانتخابية من ان فوز حزب بهاراتيا جاناتا سيقسم البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.