ورد الان : جماعة الحوثي تصدر بيان عاجل يثير رعب جمع السكان في مناطقها (تفاصيل)    بشرى سارة لكافة المواطنين بشان الغاز المنزلي    كاتب بريطاني يكشف عن الثمار السياسية التي سيجنيها "بايدن" من تصنيف ادارة "ترامب" للحوثيين "إرهابيين"    إطلاق 3 صواريخ باتجاه مطار بغداد الدولي    رونالدو يرفض عرضا مغريا من شركة سعودية    رونالدو يفوز بجائزة أفضل لاعب    في رثاء عثمان أبو ماهر    عن السجال المحتدم حول زيارة "بن عديو" الى السعودية    وفاة الإعلامي الذي تقاضى أغلى أجر في تاريخ الصحافة في العالم    أول تعليق لترامب بعد مغادرته الرئاسة    وفد الحكومة المفاوض بشأن تبادل الأسرى يتجه إلى الأردن ومصادر تكشف موعد بدء المشاورات    "عبدالملك" يوجه وزارة الكهرباء بعمل خطة مزمنة لمواجهة الصيف القادم    النجم المصري العالمي محمد صلاح يفوز بجائزة جديدة    إدارة بايدن: تهديدات خامنئي غير مقبولة    قوى العدوان ارتكبت 123 خرقاً خلال 24 ساعة    "الموت الحوثي" يغدر بسيارة "برتقال" في الجوف    (السعر الان)انقلاب مفاجئ في اسعار صرف الريال اليمني أمام العملات الاجنبية في صنعاء وعدن مساء اليوم السبت 23يناير    كورونا يسجل 100 مليون إصابة عالميا    دعوات دولية للاحتجاج ضد الحرب على اليمن    السعودية تعلن موقفها رسميا من التطبيع مع إسرائيل    تعز.. إتلاف 1600 لغم حوثي في منطقة باب المندب    الهجرة الدولية: نزوح 172 ألف شخص في 2020    شاهد أول "فيديو" للصاروخ الحوثي الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض    استشهاد امرأة بانفجار لغم حوثي شرق الحديدة    الأرصاد.. استمرار الطقس شديد البرودة والغبار في معظم المحافظات    173 منظمة مجتمع مدني في اليمن تدين التصنيف الأمريكي وتطالب بإسقاطه    تدريب 138 شخصا حول الاسعافات الاولية بصنعاء    رغم تكلفته العالية... تأجيل فيلم "لا وقت للموت" للمرة الثالثة    توضيح هام من وزارة التعليم السعودي بشأن تسجيل طلاب وطالبات الصف الأول الابتدائي لجميع الجنسيات    حقيقة إصابة عادل إمام بفيروس كورونا    الكشف عن مخطط خطير للانتقالي للسيطرة على شبوة «10 خطوات عملية للتنفيذ ومعلومات تنشر لأول مرة»    استبدلت احداها ب"توبا بويوكستون"... تغيير بطلين في المسلسل التركي الشهير "إبنة السفير"    باريس سان جيرمان ينتصر بنتيجة عريضة على مونبلييه    لماذا فاكهة المانجو تخفي أسرار طبية مدهشة قد تغنيك من زيارات المستشفيات    تعرف على آخر احصائيات الوفيات والإصابات بفيروس كورونا حول العالم    في تطورات مفاجئة :الخطوط الجوية السعودية تعلن إلغاء جميع الرحلات الجوية من وإلى نجران    هيفاء وهبي تحصد أكثر من ربع مليون مشاهدة بعد ساعات من تقليدها لوالدتها من جديد    مقارنة لأسعار الفواكه والخضروات للكيلو الواحد بين صنعاء وعدن اليوم السبت    ماذا يحدث في الناقلة "صافر"؟ ولماذا اختطف الحوثيين 3 من مهندسيها؟    سان جيرمان سيتخلى عن التعاقد مع ميسي إذا لم يوافق على شرطه    تحديد موعد قرعة دوري الأبطال    "حيلة بسيطة" للحصول على ساعة إضافية من النوم كل ليلة    افتتاح مشروع مياه بمديرية حات في المهرة    بالاسماء... آل الحوثي ينقضون على مناصب اليمن الإيرادية    مناشدة لأهلنا أبناء الصبيحة!    طبيب يكشف عن مشروب يتناوله الجميع قد يسبب هذا المرض الخطير    القبض على 6 وافدين تورطوا في اقتحام مقار الشركات وسرقة ما تحويه من أموال في السعودية    أخصائية سعودية : تثير غضب جميع النساء بعد تصريحها.. ماذا قالت!!    العقم التهديفي يحاصر ليفربول الإنجليزي    آرسنال يضم حارس المرمى رايان    الهجرة الدولية: نحو 73 ألف شخص نزحوا إلى مأرب خلال العام 2020    إريتريا تطلق سراح 80 صيادا يمنيا بعد أيام من اختطافهم    تحذير هام: لا تتناول هذه الفاكهة قبل النوم.. هذه خطورتها    فنانة سودانية تغني القرآن في مناسبة عامة وتثير الجدل !    إكتشاف اثري هام في محافظة إب    أول تحرك تجاه عقد "زواج التجربة" بعدما أشعل الجدل في مصر    هل يجوز كتابة «ما شاء الله» على السيارة؟    فلكي يمني يكشف موعد بداية شهر جمادى الأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف ماتت الحالة الأولى، وكيف سيموت الآخرون
نشر في عدن الغد يوم 10 - 05 - 2020


______
أدعي أنه صارت لدي صورة معقولة عن حالة الجهاز الطبي في عدن وتعز، من خلال حديث مستمر مع أطباء عاملين في المدينتين.
السيناريو الذي من خلاله توفي الشخص المصاب بكوفيد 19 في تعز مذهل. لن أتحدث عن التفاصيل الإكلينيكية المعقدة وتطورات الحالة. فقط تخيلوا هذه اللحظة، ثم سأطرح عليكم سؤالا:
دخل المريض في سلسلة متتالية من اضطرابات النبض البطينية شبيهة بما نسميه في طب العناية ب
Electrical storm
أو العاصفة الكهربائية.
A fulminant myocarditis? Possible!
Acute STEMI? Possible!
قال الطبيب المعالج: استخدمت علاج أميودارون للسيطرة على الاضطرابات الكهربائية ولم أفلح، فلا يوجد لدينا جهاز صدمة كهربائية!
حتى هذا الجهاز، ما يكلف فكة فلوس، غير متوفر.
أجاب: بلى، أظن أن هناك جهازا ما في المخازن، لست متأكدا!
في المجمل كان المريض قد انزلق إلى صدمة تسممية/ إنتانية وصدمة قلبية معا، وهو أسوأ سيناريو يمكن لطبيب عناية مركزة أن يواجهه.
صارت لدينا بيانات كثيرة تتحدث عن الأضرار القلبية التي يسببها كوفيد 19، وقد تكون مميتة. أصدرت الجمعية الألمانية لأطباء القلب في الأسبوع الماضي "تقدير موقف" حول المشاكل القلبية التي يسببها كورونا في العناية المركزة. متوفر لدي، لو حد عايز.
ليس هذا ما أريد نقله لكم، بل شيئا آخر:
مع بداية الانعاش القلبي سحب الطبيب المعالج عينة دم من المريض لفحص غازات الدم وقيم أخرى. لا يوجد جهاز لهذا الفحص في قسم العناية المركزة في المستشفى الجمهوري حيث مركز العزل الرسمي (قيمة الجهاز تقريبا 650 دولار!)
سلمت عينة الدم لمرافق المريض في الخارج. استلم المرافق العينة وسافر بالسيارة إلى مستشفى الصفوة. عاد بالنتيجة بعد ساعة. كان المريض قد توفي.
في العادة أثناء عمليات الإنعاش نجري مثل هذا الفحص كل خمس دقائق (تقديريا) لمعرفة تطورات عمليات الإنعاش ضمن معايير أخرى. هذه صورة قروسطية مكتملة.
الأطباء الذين اعترضوا على الوضع بالمجمل، وطالبوا السلطات بمناشدة العالم لتزويدهم بوسائل حماية شخصية تلقوا تهديدا صارما من مدير مكتب الصحة بإقالتهم. المدير هو قريب من رئيس وزراء (ابن عم، أو ما شابه). هذه مسألة فنية ومع ذلك فلا يمكنك في تعز أن تتحدث عن ذلك. الرجل محمي بفريق طويل من الدوشجية الجاهزين لاتهامك بأسوأ الاتهامات. بلد يذهب إلى الجحيم وهو يزمجر ويتوعد.
قاعدة:
لا أحزاب في الجحيم،
يا حمقى يا أهل الجحيم.
تخيلوا:
لا توجد بومبة ضخ وريدي، حاجة قيمتها فكة دولارات. أتحدث هنا عن العناية المركزة في مركز العزل المركزي في أكبر محافظة في اليمن.
لاحظوا هذا:
حصلت المحافظة على ستة أجهزة تنفس من جهة دولية. وزعت الأجهزة كالتالي:
2 لتعز الحوثية، 2 لتعز الشرعية، 2 لتعز الساحل.
المدينة التي يعيش فيعا قرابة مليون شخص وتزود الصحة لمئات الآلاف في الريف تملك هذه الإمكانات:
3 أجهزة تنفس في مركز العزل في الجمهوري
4 أجهزة في مركز العزل في مركز حمود المخلافي.
ولا تملك أي شيء نعرفه عن وسائل الحماية الخاصة بالفريق الطبي.
الأطباء الذين اتصلوا بالحالة الأولى، المتوفاة، وضعوا في الحجر الصحي!
هذا ما فعلته خمس سنوات من الحصار. لو أصيبت عشر حالات فإن المنظومة الطبية ستنهار بالكامل! هذا تقدير قائم على معرفتي بالأرقام.
وفوق كل هذا هناك المشكلة الأساسية لمحافظة تعز:
مركز الدوشة في اليمن.
هناك حالتان محتملتان الآن (احتمال عال أن تظهر الفحوصات إيجابية مع نهاية هذا اليوم)، إحداها وضعت على جهاز التنفس في وضع إكلينيكي مزري وهو مريض قادم من عدن.
قام فريق الرصد الوبائي بنشر قائمة المخالطين للمريض على واتس أب. وصلتني القائمة، وقرأت أسماء إخوة وأخوات المريض، خالاته، أبناء وبنات عمومته إلخ. ومعي عرفت كل الجمهورية ذلك.
فريق الرصد "الدوشجي، وغير الملتزم بأخلاقيات المهنة" سيدفع الناس للموت في المنازل هربا من "العار". زميل من تعز أرسل إلي محادثة مثيرة بينه وبين ممرض:
الممرض: يا دكتور فيبي سعال وحمى تقول كورونا؟
الطبيب:اجلس في البيت، لو دري فريق الرصد بيبهذلوا بعارك ويفضحوك في الجمهورية كلها.
قال لي الطبيب، وهو ضمن منظومة مكافحة الوباء:
يقف الأطفال أمام المنزل ويصيحون، عند وصول الفريق: كورونا كورونا كورونا.
وعند خروج المريض المشتبه بإصابته من منزله، صحبة الفريق، يعيد الأطفال الأغنية نفسها وبعضهم يصفر ويصفق.
ثم يقوم فريق الرصد ويرسل بيانات المريض وذويه للاستهلاك الشعبي. وقبل أن تعزل الأسرة نفسها يقوم المجتمع بعزلها في سياق مليء بالإشمئزاز! في المجتمعات البدائية كانت إصابة المرء بالوباء دليل خطيئة. حتى إن كلمة الطاعونpest تعني في النهاية، لغويا، العار أو الخطيئة.
هذه أيضا ليست المشكلة الرئيسة.
الحقيقة أني كتبت هذا البوست لأطرح عليكم هذا السؤال:
علام تتقاتلون؟
من أجل أن تظفروا بكل هذه المأساة، وتربحوا جانبا من أسوأ كارثة على وجه الأرض؟
هناك حيث يأخذ المرء عينة من دم شقيقه الذي توقف قلبه ثم يسافر ساعة كاملة بحثا عن معمل، فيعود وقد انتهى كل شيء؟
من أجل هذا البؤس، حول هذا الخرابة تتقاتلون، وتتناحرون
وتبيعون خدماتكم؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.