الكثيري ردا على باتيس: مشروعكم القميء ترفضه حضرموت بأسرها والأيام بيننا    تصريحات الولايات المتحدة شديدة اللهجة ضد الحوثيين حول رفضهم الهدنة .. وغارات جوية تستهدفهم في هذه المدن    نهب الإيرادات يؤجج صراع اليمن... هدنة عالقة    تفاصيل مفرحة من مطار صنعاء الدولي تبهج جميع المواطنين    - رئيس الوزراء يشارك طلبة دار رعاية وتأهيل الأيتام احتفالهم بالمولد النبوي براعية يمن م    الامن الاردني يستعد لمحاكمة شخصيات نافذة    قتيل وأكثر من 100 جريح باحداث شغب خلال مباراة كرة قدم في الارجنتين    الجيش الأوكراني يعدم 16 شخصا بينهم نساء واطفال رميا بالرصاص    اليوم .. اليمن تواجه سنغافورة في تصفيات اسيا لكرة القدم    السعودية : الشباب ينضم لإنجاز عمالقة الدوري    السعودية : الهلال يتعثر خارج الديار أمام الاتفاق    حافلة اشبه بالصاروخ تنقلك من دبي إلى أبوظبي في أقل من نصف ساعة    سيارة جورج كلوني الغريبة التي يبلغ سعرها 420 ألف دولار    بعد مرور ساعات من اندلاع اشتباكات عنيفة في شبوة صدور قرار مفاجئ لأول مرة! (تفاصيل)    ZTE تكشف عن هاتف أندرويد متطور وسعره منافس    زامل لبيك يا المصطفى    الديمقراطيون يدعون لمعاقبة السعودية بعد قرار تخفيض انتاج النفط.. وهذا ما حدث !    وردنا الآن .. خسائر فادحة يتكبدها المجلس الانتقالي بعد إعلان معارك عنيفة في جنوب اليمن    تحت الضغط الاعلامي: أبوعوجا وطيمس يعيدون قاتلا إلى السجن    بنقلة الشيطان في عدن؟!!    الإخوان في وادي وصحراء حضرموت    "إمارة المكلا" وسطوة التطرف والإرهاب    د "عارف بامرحول" مديراً لمكتب صحة مديرية البريقة    سواريز يتحدث عن ميسي    منتدى شباب الصفوة يقيم مهرجان الزواج الجماعي الرابع ل 30 عريس وعروس في عدن    دي تشيليو يغيب عن مواجهة الميلان    صدور قرار سعودي شجاع وتاريخي .. الكرة في ملعب هؤلاء وعليهم الاختيار فمن هم؟    ارسنال يتخطى بودوغليمت بثلاثية    جامعةالعلوم والتكنولوجيا تنظم ورشة تطوير برنامج بكالوريوس الطب والجراحة    تنفيذاً لقرار الزبيدي.. المهندس معين الماس يلتقي مستثمري محطات الاوزان في لحج    إصلاح غرفة سيئون يحتفي بذكرى تأسيس الحزب وأعياد الثورة اليمنية    مطبخ فارغ وبطون خاوية وأسر تصارع الجوع.. مشهد يومي متكرر في اليمن مميز    الذهب يتراجع مع صعود الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية    أبو لحوم يضع حجر الأساس لمشاريع خدمية بجزيرة كمران ب 320 مليون ريال    صانعة كيك بدرجة مهندسة مدنية    الرئيس الزبيدي يطلع على مشاريع إستثمارية كبيرة لليابان في عدن    الحوثي وبن حبتور يتفقدان الترتيبات النهائية للاحتفال بالمولد في ميدان السبعين    المتحف الحربي يفتح ابوابه السبت للمواطنين مجانا بمناسبة المولد    إصابة امرأة وشابين بانفجار عبوة ناسفة وسط مدينة تعز مميز    مصر تعلن عن رصيدها من الذهب    أستهدفت ( 448 ) أسرة : *منظمة ادرا ( ADRA ) تدشن تقديم المساعدات النقدية بأبين ..    إعلان سار ومفاجئ: خبر يزفه مطار صنعاء الدولي قبل قليل يبهج جميع المواطنين في الداخل والخارج    منظمة الصحة العالمية تحذرمن أدوية مصنوعة في الهند بعد وفيات    الدكتوره للباحثة ميادة الاغبري في الدراسات اللغوية من جامعة عدن    الشيخ سعيد بن سيف السيابي    انخفاض كبير لعقود برنت    الشرح البيضاني تراث وفن اصيل    أبو لحوم يسلم السلطة المحلية بريمة المرحلة الأولى من دعم المبادرات المجتمعية    تخرج دفع جديدة من جامعة اب    غدا سباق رياضي بصنعاء احتفاء بالمولد النبوي    ريال مدريد ومان سيتي بالعلامة الكاملة وسان جيرمان يتعثر    الوكيل البريهي يطلع على تجهيزات ساحة الاحتفال بالمولد النبوي بتعز    عاجل: خالد الرويشان يكشف عن بيع قطعة أثرية يمنية عمرها ألفين عام بهذه الدولة    عمان تحقق إنجازا صحيا غير مسبوق في منطقة الشرق الأوسط    فوائد ذهبية للتفاح الأخضر    عرض قطعة أثرية نادرة «دورق برونزي» يمني في مزاد علني ب «تل أبيب»    فاكهة يحبها الجميع ولكن يجهلوا فوائدها في علاج أمراض كثيرة    ثلاث مواد غذائية تخفف مستوى التوتر والاكتئاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحوثيون يشيعون الدستور برزمة تعيينات جديدة ل"446" من مليشياتهم
"أخبار اليوم" تنفرد بنشر آخر فضائح الصندوق الأسود لحوثنة مؤسسات الدولة الأمنية والعسكرية..
نشر في أخبار اليوم يوم 03 - 09 - 2016

منذ انقلابهم على الشرعية في أواخر العام 2014م عبث الحوثيون بالمؤسستين العسكرية والأمنية ونهبوا كل ثرواتها ومقدراتها..
وأصدرت قيادات ميلشياتها توجيهات بترقية وتوظيف الآلاف من الأفراد والأشخاص المنتميين للأسرة الهاشمية والموالين لهم.
انتهجت الجماعة طريقة "حوثنة الدولة"، لتتمكن من إحكام قبضتها على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية..
وليست قرارات رئيس لجنة الحوثي الأخيرة بمنح "446" عنصراً من مليشياته تعيينات ورتباً عسكرية، إلا جزء من نهج الجماعة، في تأسيس ما وصفه كثيرون بالدولة العميقة للسلالة الهاشمية.
وكشفت وثائق بالأسماء قيام مليشيات الحوثي بترقية أعداد من عناصرهم إلى رتب عسكرية عليا في وزارة الداخلية التي يسيطرون عليها بعد اقتحامهم العاصمة صنعاء أواخر العام قبل الماضي.
وتظهر الأسماء كما في الكشوفات غالبيتها من الأسر الهاشمية الموالية للحوثيين قامت بترقيتهم مابين " عقيد، ورائد، ومقدم" بعد أن كانوا في صف الجنود.
قرارات جديدة
مصدر وثيق كشف ل" أخبار اليوم" عن عملية توظيف وترقيات مخالفة للدستور والقانون، في سياق حوثنة الدولة التي تنتهجها جماعة الحوثي في مؤسسات الدولة بالعاصمة صنعاء منذ سيطرتها على السلطة بانقلاب مسلح في إطار التحالف مع الرئيس السابق علي صالح.
وأصدر رئيس ما يُسمى ب"اللجنة الثورية" التابعة لجماعة الحوثيين محمد علي الحوثي، ثلاثة قرارات بمنح 446 عنصراً من المليشيات الحوثية، رتباً عسكرية مختلفة في وزارة الداخلية.
وقال المصدر إن الحوثي منح الرتب العسكرية لعناصر تتبع مليشياته، ومعظمهم لا علاقة له، بسلك الشرطة أو السلك العسكري.
وثائق رسمية كشفت عن قيام المليشيات الحوثية بانتهاز الحالة التي تمر بها البلاد من خلال سلطات أمر الواقع التي فرضتها، بترقية 446 عسكري من أسر (هاشمية) مقربة منها ومن جماعة الحوثي.
ومن خلال الوثائق- حصلت "أخبار اليوم" على نسخة منها- يتبين أن الترقيات جاءت على النحو الآتي: 40 عقيد، 330 رائد،76 مقدم. بإجمالي يقدر عددهم 446 شخص.
إذ أصدر رئيس ثورية الحوثي، وبموافقة من وزارة الشئون القانونية، القرار رقم "353" لسنة 2016م قضى بتعيين 76 شخصاً برتبة مقدم في وزارة الداخلية.. كما أصدر القرار رقم "354" لسنة 2016م قضى بتعيين عدد "330" شخصاً برتبة رائد، والقرار رقم "355" قضى بتعيين عدد "40" برتبة عقيد..
توزيع الحصص
الوثائق الصادرة من رئاسة ما يسمى اللجنة الثورية العليا التابعة لجماعة الحوثيين، كشفت عن ترقيات في وزارة الداخلية، بالمخالفة لقانون الترقيات الخاص بأفراد الأمن بوزارة الداخلية..
وتبين من الوثائق أن البعض ممن تم تعيينهم وترقيتهم في الوظائف والرتب العسكرية المقرونة بكل اسم دون السن القانونية المستحقة للوظائف والرتب، ما يؤكد أن هذه التعيينات والترقيات جاءت بالمخالفة للقوانين والدستور..
وبموجب كشوفات الأسماء المحلقة بالقرار، فقد تم توزيع من جرى تعيينهم وترقيتهم على عدد من الوزارات والمؤسسات الأمنية والمدنية، في محافظات: الأمانة، الحديدة، ريمة، غب، صنعاء، عمران، صعدة، ذمار، البيضاء، الجوف، حجة، مأرب، الضالع، تعز، لحج..
وبينت الوثائق، أن عمليات التوزيع لهؤلاء جرت في الوزارات والمؤسسات التالية: التربية والتعليم، هيئة التأمينات، الداخلية، والأمن العام، مؤسسة المياه، المحاكم، المؤسسة الاقتصادية اليمنية.. وكذا الشئون الاجتماعية والعمل، بنك التسليف التعاوني الزراعي، المؤسسة العامة للاتصالات، الأشغال العامة والطرق، والأمن العام، وأخرين تم ترقيتهم وإحالتهم للتقاعد..
وتأتي الترقيات هذه في سلكي الجيش ممثلا بوزارة الدفاع والأمن بوزارة الداخلية، معظمهم من الأفراد الذين تم تجنيدهم مؤخرا.
كوارث المسيرة
وكشف مصدر عسكري رفيع ل"أخبار اليوم"، عن أن ممن جرى تجنيدهم وترقيتهم، بالإحلال، كانوا على حساب وظائف ورتب ومناصب عدد من أبناء المحافظات الجنوبية، المسرحين والمقصيين على خلفية أحداث حرب صيف 1994م..
وأوضح المصدر- تتحفظ الصحيفة عن اسمه لاحتياطات أمنية- أن أسماء من ضمن الكشوفات هم ممن تم تجنيدهم بشهر أبريل على أنهم شهداء وجرحى، وبقدرة قادر ترقوا بشهر مايو إلى رتب عسكرية عليا من ثورية الحوثي..
وتساءل المصدر العسكري: أليس ذلك عيبا في حق الشرف العسكري وفي حق أعضاء اللجنة العسكرية والأمنية ومنهم محمد القوسي في أن يتم قبول ترقيات مخالفة للدستور والقانون وفي حكم المعدوم، بل وقبولهم زملاء له في اللجنة بدلا من أن يكونوا خدمات في بوابة اللجنة كوضع يزيد عن مايستحقوه..
وأضاف المصدر:" أليس عيبا في أن يصبح من تجند بدل عن واحد من المحافظات الجنوبية صبيحي تحت مبرر أن المجند شهيد أو جريح وإذا به يظهر لواء وركن ونائب وزير الداخلية وعضو اللجنة العسكرية، مبارك على اللجنة مثل هؤلاء الأعضاء"..
وعلق المصدر العسكري بأن هذه هي البداية الحقيقية لتطبيق الدستور والقانون، الذي يجب أن يشيع إلى مثواه الأخير ويسير على جنازته كل من خالفه ممن عين ورقى وتعين وترقى بالمخالفة، وبمباركة المجلس السياسي الذي ورد ضمن أحد أهدافه تطبيق الدستور والقانون.
وأشار المصدر إلى أنه يوم الخميس الموافق 25 أغسطس الجاري وهو تاريخ حفل تخرج دورة الخمسة أيام، لمن تم تعيينهم، كان هو تاريخ قطع البطائق والتسكين ماليا، من فوارق مالية بفصل أفراد، بينما يوجد المئات بدون فارق رتبه من سنوات.. وأضاف المصدر ساخراً:" هكذا هي عدالة المسيرة".
مخطط سلالي
تأتي هذه التعيينات في إطار مخطط جماعة الحوثي للعبث والاستحواذ على وظائف الدولة أو مايسمى "حوثنة الوظيفة العامة". وذلك من خلال توزيع الوظائف على العائلات ذات الهاشمية ومن والاهم والمتابعين والمناصرين والمقربين لهم..
وهو ما يحذر منه مراقبون، كون هذه المساعي التي تقوم بها الجماعة من شأنها بناء دولة سلالية طائفية داخل الدولة اليمنية، أو ما يسمى بالدولة العميقة، التي انتشر مصطلحها مؤخراً، بعد حديث حليفهم الرئيس السابق صالح عنها. الأمر الذي أعده المراقبون خطراً يجتاح مفاصل الدولة اليمنية ويهدد هيكلها بالتشظي..
وتلاقي هذه التعيينات التي عمدت على إتباعها جماعة الحوثي مؤخراً سخطاً وانتقاداً شعبوياً ونخبوياً، واعتبرها ناشطون مقدمة لخلخة كيان الدولة اليمنية.
منذ انقلابها على الشرعية واستيلائها على السلطة والسيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء في 21 سبتمبر/ أيلول 2014- عينت- ولا تزال- موالين لها في مواقع حساسة، وسرحت آلاف الموظفين الحكوميين المؤهلين المناوئين لها من وظائفهم، خصوصاً في مؤسستي الجيش والأمن.
وهو ما حذر منه مراقبون، خصوصاً إن توجهات المتمردين تتسارع كلما أعلن عن اقتراب إنهاء سلطات الانقلاب.. الأخطر من ذلك، إشارة البعض إلى أن ذلك دليل على أن الحوثيين يعدون لحرب طويلة الأمد في اليمن..
فضائح وفساد
وفيما تسعى ميليشيا الحوثي بشكل حثيث إلى استكمال حوثنة مؤسسات الدولة في اليمن والدفع بالمحسوبين عليها والمنتمين لذات السلالة إلى الاستحواذ على المناصب الحساسة والمهمة في الدولة.
علق ناشطون على توجهات الحوثيين الأخيرة بترقية المئات من "الهاشميين" فقط من جندي إلی رتبة عقيد ومقدم ورائد مباشرة، بأن ذلك نوع من أنواع حوثنة الوظائف العامة وإهانة وتدمير عنصري للشرف العسكري اليمني وإفساد وتدمير الدولة والقانون.. خصوصاً أنه يأتي في ظل هذه الأوضاع، بينما أغلبية أبناء الشعب محرومون منها لعشرات السنوات..
ووصف مراقبون هذه الخطوات التي أقدمت وتقدم عليها ميليشيا الحوثي بأنها جزء من فضائح الجماعة المدوية، التي لم يحدث أن يتم منح شخص لاينتمي للجيش والأمن رتبا عسكرية وتعيينه في منصب أمني رفيع إلا في سلطة المليشيات.
أمام هذه التوجهات لا يكف مراقبون عن التحذير من قيام جماعة الحوثي بخطوات متسارعة في "حوثنة مؤسسات الدولة" وعسكرة حياة اليمنيين بالقوة القاهرة وفرض الانقلاب كسلطة أمر واقع، وإعداد نفسها عسكريًا للدفاع عن سلطة هذا الانقلاب وإبقاء اليمن في حالة حرب واضطرابات مستمرة.
وتحرص لجنة الحوثيين على أن تكون قرارات التعيينات في المواقع القيادية في أجهزة الدولة، محصورة بأتباعها المنتمين إلى ما يسمى بالسلالة الهاشمية (القناديل) وفقا لتقسيم الجماعة للمجتمع اليمني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.