صحفي يمني يكشف تورط مافيا إخوانية بتهريب العملة الصعبة من اليمن إلى تركيا    مصدر رئاسي: "رشاد هائل" عراب مبادرة "بن دغر جباري" والحالم بدور "حريري اليمن"..!!    شيرين عبد الوهاب تحسم الجدل حول طلاقها    عندما يحكم الحقراء واللصوص: مقالب القمامة مقصد الفقراء.. مشاهد ومآسي إنسانية في زمن الجوع!    خلال 10 أيام من نوفمبر الماضي.. تشييع 177 عنصرا حوثياً اغلبهم قيادات لقوا مصرعهم في جبهات القتال    تقرير: محاولة إيران إعادة علاقتها مع جيرانها ضرب من الخيال    منها يضمن التوافق بين الراتب المتفق عليه والراتب الفعلي .. 7 مزايا لقرار جديد عن العلاقة التعاقدية بين المنشأة والعامل السعودي والوافد    فتتاح مدينة 2 ديسمبر تضم 600 شقة سكنية في المخا بتمويل إماراتي    سلطنة عمان في قلب منافسة غير معلنة بين السعودية وقطر    ريال مدريد يحقق فوزا هاما أمام سوسيداد بثنائية    أزمة ميلان تمهد لإنهاء كابوس برشلونة    كأس العرب... المنتخب السعودي يسقط في فخ التعادل امام نظيره الفلسطيني    بايرن ميونيخ يحسم لقاء القمة امام دورتموند بثلاثية    من يقف وراء الحرب الإقتصادية ومصادرة خزائن الدولة بالمحافظات المحررة ؟    فرنسا.. 51 ألف إصابة بكورونا في يوم واحد    وزير الأوقاف يزور صحفي يمني إلى منزله لهذا السبب (صورة)    الجبواني يبشر بأعمال سحل في الشوارع وناشطون يستنكرون دعواته الفوضوية    9 جرحى بغارات جديدة على العاصمة صنعاء    دعوة لإشتعال ثورة الجياع في العاصمة عدن وأبين !    شركة الغاز توجه بزيادة حصة محافظة تعز    أمين جامعة الدول العربية يحذر من مساعي إيران للتحكم في باب المندب    إصابة ملكة هولندا بياتريكس بكورونا    طالبه بدفع ما عليه من ديون.. مشرف حوثي يقتل بائع أسماك غرب تعز    توحيد الأجهزة الرقابية في اليمن ضمن هيئة مكافحة الفساد لتعزيز جهودها    لحصر ودراسة المشاريع بالمحافظة.. فريق هندسي من صندوق صيانة الطرق يزور حضرموت الساحل    عدن.. جمعية المخابز والأفران تقر رفع تسعيرة "الروتي" 50 بالمئة    الجزائر ومصر تلحقان بقطر إلى ربع نهائي كأس العرب    ريال بيتيس يلحق بتشافي هزيمته الاولى مع برشلونة    مانشستر سيتي يفوز على واتفورد ويتسلم صدارة الدوري الانجليزي من ليفربول    بايرن يبتعد في الصدارة بنقاط دورتموند    بيان مشترك من السعودية وفرنسا بشأن اليمن    متى يكون ألم الكتف إشارة لمرض بالقلب؟    بسبب انهيار الريال اليمني ..وزير في الحكومة الشرعية يلوح باستقالته من منصبه ويؤكد :كثير من الوزراء مستعدون للاستقالة    عرسان مع وقف التنفيد .. الحوثيون يرتكبون فضائح بعرسهم الجماعي ل 7200 عريس (تفاصيل)    الفنانة شيرين عبدالوهاب تعلن طلاقها من المطرب حسام حبيب    احتجاجًا على انهيار العملة .. تجار تعز يعلنون الإضراب الشامل    دراسة حديثة تنصح المصابين بهذا المرض الفتاك بتناول البصل الاخضر والنتائج ستغنيك عن الادوية    أسرة الفقيد علي الأهدل تقدم قافلة دعماً للمرابطين في الجبهات    وزير الأوقاف يكرم 72 حافظاً وحافظة بمأرب    زيارة الجرحى في مستشفى الثورة بإب     النعيمي وبن حبتور يشاركان في مؤتمر الاتجاهات الحديثة في صناعة تقنية المعلومات    الموشكي يناقش ملف الاسرى وأنشطة الصليب الاحمر بالمناطق المحررة    قواعد اجعلها دائماً بحياتك!!    اكتشاف حفرية ديناصور مدرع بذيل يشبه السلاح في تشيلى    روايات الجوائز.. جنان جاسم حلاوي يبرز عالم البصرة السفلى في "أهل النخيل"    من حب الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم:    أحداث وقعت عامي 112 و113 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    أسباب تجلب محبة الله لنا:    تدشين برنامج الادارة الصفية "التعلم النشط" في ثمان محافظات    نقابات 3 جامعات حكومية تقر الاضراب الشامل ابتداء من الغد بسبب انهيار الريال وتردي الاوضاع المعيشية    علامات منبهة تحذيرية للجلطة الدموية!    شاهد بالفيديو .. لصان متهوران يسرقان إمرأة آية في الجمال .. أثناء مرورها وسط الشارع!!    احذر.. ظهور هذه العلامات على الحلق تُعد مؤشر خطير على الإصابة بسرطان الحلق ويجب عليك التوجه إلى الطبيب فوراً    فنان مصري شهير .. دفن شقيقته حية وتوفى بطريقة غريبة وهو يؤدي مشهد الموت .. شاهد من يكون؟    ك أنها فلقة قمر .. أبنة الزعيم عادل أمام "المخفية" من سنين طويلة تظهر للعلن ..وصورها الجديدة تأسر القلوب .. شاهد    طبيبة قلب روسية تكشف عن طريقة سحرية لتنظيف الأوعية الدموية دون أدوية    "الحوثي" وسورة المسد    تغريدة "مثيرة" لقيادي حوثي تشعل مواقع التواصل وتثير غضبا عارما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مرض الصفار (اليرقان) والصيام
نشر في الجمهورية يوم 08 - 09 - 2008

أصبح مرض الصفار أو اليرقان من الأمراض الشائعة في بلادنا هذه الأيام كنتيجة لانتشار الإصابة بالتهابات الكبد الفيروسية، والجرثومية، والطفيلية، والفطرية، وكذلك نتيجة لتلوث مياه الشرب بمختلف مخلفات الحيوانات أثناء السيول وتلوث مياه الآبار في الريف، وطفح المجاري، نتيجة لقدمها وانسداداتها التي تؤدي إلى انتشار الحشرات الضارة كالبعوض والذباب الناقلة للإنسان الكثير من أمراض الكبد، كما أن التلوث الغذائي بالمبيدات الضارة أضعفت مناعتنا الجسيمة، كما يلعب سوء التغذية واخطاؤنا الغذائية دوراً كبيراً في تراكم الدهون والشحوم في الكبد وإصابتها بهذا اليرقان، الذي نلخص هنا أهم أسبابه:
1 . تحلل الدم.
2 . التهاب الكبد.
3 - إنسداد قنوات الصفراء.
4 . الحصوات التي تتكون في المرارة.
5. مرض المناعة الذاتية.
التهاب الكبد
يحدث إلتهاب الكبد الوبائي عند دخول أحد فيروسات هذا المرض للجسم سواء عن طريق الفم أو الدم أو عن طريق الجنس وأخرى من الأم إلى طفلها، وهناك أسباب أخرى تؤدي إلى إلتهاب الكبد نذكر منها:
تعاطي الكحول بكمية كبيرة ولسنوات عديدة يمكن أن يؤدي إلى إلتهاب بالنسيج الكبدي تكون نتيجته الأخيرة تليف الكبد والذي يؤدي بدوره لسرطان الكبد.
الإصابة ببعض أنواع الإلتهاب الجرثومي الكبدي ومثال على ذلك جرثومة التيفوئيد وجرثومة الجهاز البولي المسمى ايشريكيا كولي.
الإصابة بطفيلي الملاريا الذي يؤدي إلى تفكك كريات الدم الحمراء والذي ينتج عنها تجمع صبغ الهيموجولبين الذي يؤدي زيادته عن قدرة الكبد في استيعابها إلى تحقنها داخل الكبد وانتشارها بالدم مما يساعد على ظهور صفار العينين الخفيف دون دكانة البول ودون صفار الجسم.
الإصابة بطفيلي الاميبيا الذي يصاحبه عادة ظهور الاميبيا ببراز المريض مع ارتفاع في حرارة الجسم وألم في سافل الكبد المنتفخ.
الإصابة بطفيلي التوكسوبلاسما عند شرب ماء الآبار المكشوفة ومياه السيول.
تعاطي الأدوية ذات التأثير الخطير على الكبد التي تسمم نسيج الكبد نذكر منها بعض المضادات الحيوية، الأدوية المضادة للسل، بعض أدوية السرطان، وأيضاً بعض أدوية الأمراض النفسانية.
التسمم بالنحاس، والرصاص والحديد، عندما تكثر نسبتها في الدم والكبد.
الأغذية الملوثة بالفطرة نتيجة لسوء الحفظ للفواكه والقات، والحبوب.
تلوث الأغذية بالمبيدات والأسمدة السامة.
وأخيراً فقر الدم وهبوط القلب التحقني، أو الخلل في نظام المناعة التلقائي للجسم.
وهناك الكثير من الفيروسات الأخرى التي يمكن أن تسبب إلتهاباً للكبد، أمثال فيروسات الجهاز التنفسي، وفيروسات الحمى الصفراء، وفيروسات الحمى الغددية.
علامات وأعراض المرض:
تبدأ أعراض المرض الفيروسي خاصة بالشعور بارتفاع خفيف بدرجة حرارة الجسم مع صداع وألم في المفاصل والعضلات، مع فقدان الشهية للأكل المصحوب بغثيان وأحياناً يصاحبه التقيؤ الذي يستمر من ثلاثة أيام إلى أسبوع، وفي أنواع معينة يظهر مع هذه العلامات طفح جلدي، تنتهي هذه الأعراض أو العلامات أو تقل حدتها بعد ذلك عند ظهور الصفار بالعينين وسطح الجسم، ويبدأ عندها ألم الكبد وتضخمها، ويتحول لون البول إلى اللون الداكن بينما يبيض لون البراز، وعندها يشعر المريض بالإنهاك العام وقلة النوم، وعنده ننصح باتباع الخطوات العلاجية الآتية:
1 . عدم الحركة الزائدة.
2. الامتناع عن تناول الدهول والشحوم.
4. الامتناع عن الأغذية المقلية والدسمة.
5. الامتناع عن الألبان ومشتقاتها واللحوم ومشتقاتها.
6. الامتناع عن تناول الكبدة والبيض.
7. الامتناع عن المعلبات لما تحويه من مواد حافظة.
8. الامتناع عن المسكنات وأدوية الشهية ومضادات الغثيان والقي.
9. الامتناع عن التدخين وأكل القات وشرب القهوة والشيشة.
01. الامتناع عن تعاطي التمبل والشمة.
العلاج الغذائي:
التركيز الغذائي على شرب الخضار وعصائر الفواكة الطازجة كالتمور وخاصة شراب العسل مع الماء الدافىء.
شراب قمر الدين، الأناناس الطازج، والعنب الطازج على شكل حبوب أو شراب.
شراب النعناع مع شاي المرمرية.
عصير الفراولة وعصير الكمثري مفيد جداً للكبد لاستعادة عافيته.
شراب الكركديل.
المداومة على الزبادي مع الثوم والنعناع مع الخيار في المساء.
دوام تناول سلطة الجزر والخيار.
مشروب البقدونس المفور.
التركيز على المواد النشوية الخالية من الزيوت في وجباتنا الغذائية.
تناول لحوم الأسماك الحمراء كالزينون والثمد.
أكل الموز قبل الأكل وليس بعده.
التين كفاكهة وعصير يغسل الكبد والطحال من السموم فيجب الحرص على تناوله بشكل يومي.
المضاعفات:
التسمم الكبدي الخاطف المتمثل في غياب التركيز والذهن من وقت لآخر مع دكانة الصفار والبول، وظهور الحكة وألم المعدة.
٭ عدم الشفاء وتحول المرض إلى التهاب الكبد المزمن بعد استمرار المرض لأكثر من ستة أشهر.
٭ تليف الكبد بعد عشر إلى خمسة عشر من السنين إذا لم يتحصل المريض على العلاج الصحيح، والذي يؤدي إلى ظهور الاستسقاء ينتج عنه تجمع مائي في تجويف البطن مع تضخم في حجم الطحال وبدء ظهور النزيف من اللثة والانف، وكذا من البواسير ومن دوالي المري والمعدة أحياناً.
٭ التهاب في التجويف البطني.
٭ الفشل الكلوي الوظيفي.
٭ ظهور سرطان الكبد كمرحلة أخيرة للمرض، بعد عشرين إلى ثلاثين عاماً من بداية المرض واخيراً تتطلب هذه الحالات العناية الطبية التخصصية في المراكز والمستشفيات تحت اشراف طبي حتى يتم إجراء الكشوفات الطبية التشخيصية الازمة، فعلى المريض سرعة التوجه إلى هذه المراكز دون تأخير وعدم الاعتماد على التأويل الشعبي للحالة أو الاعتماد على العلاج الشعبي للحالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.