كرنفال ومهرجان رياضي ل"الأكثر شعبية في اليمن"    الحوثيين يباغتون هذه الشريحة من المغتربين اليمنيين بهذا القرار    الكويت تقدم دعم جديد لليمن    مقتل طفلتين وإصابة أمهما و3 أطفال أخرين بقصف حوثي استهدف أحياء في مدينة تعز    تشيلسي وتوتنهام يكتفيان بالتعادل السلبي    دروس من ذكرى الاستقلال    الذهب على مسار أسوأ أداء شهري في 4 سنوات    30 نوفمبر أيقونة المجد (شعر)    الجيش الوطني يقضي على مجاميع حوثية حاولت التسلل في جبل مراد بمأرب    شاهد كلب يقتحم مباراة كرة قدم ويفسد هجمة قوية "فيديو"    أبين تحتفي بالذكرى ال 53 لعيد الاستقلال الوطني    شاهد.. انفجار مخيف يهز عاصمة خليجية خلال فورمولا 1    ارتفاع مرعب للدولار والريال اليمني يكسر حاجز 880 امام الدولار اسعار الصرف في صنعاء وعدن اليوم الاثنين 30 نوفمبر    ماهي الوصية التي تم التكتم عنها 32 عاما وكشفه نجل القاري عبد الباسط عبدالصمد    لماذا ارتعدت أوصال الحرس الثوري الإيراني وتراجع عن الانتقام لاغتيال العالم النووي ..وماهو السلاح الذي وصل الخليج وغير الموازين ؟    مصادر أمريكية تكشف شرط الرياض وابوظبي الوحيد لأنهاء الخلاف مع قطر .. اللمسات الأخيرة لحل الخلاف الخليجي الخليجي    مأرب : دورة تدريبة لتأهيل فرق الحملة الدعوية التي ينظمها مكتب الأوقاف بمأرب.    رسالة عاجلة من الحكومة للمبعوث الأممي بخصوص تدهور حالة "المنصوري"    ارتفاع مقلق للبطالة في أكثر الدول العربية استقرارا    جامعة المك سعود بالرياض تمنح الباحث اليمني عارف الادريسي درجة الدكتوراه بامتياز    سبب ظهور رغبة قوية في تناول الشوكولاتة    الشوافي يكشف حالة الطقس في اليمن ل5 أيام مقبلة    لاعبة ترفض الوقوف دقيقة حداد على وفاة مارادونا    "الدولار" يقترب من ال900 و"السعودي" من ال300 و"هادي" و"عبدالملك" في العسل ولا أفق لوديعة سعودية    لملس يستقبل وفد البرنامج السعودي لإعمار اليمن ويناقش عدداً من القضايا    الاتحاد الإماراتي يفاضل بين أجنبيين لخلافة الكولومبي بينتو    خوان لابورتا يعلن ترشحه لرئاسة برشلونة    المالكي: سقوط صاروخ باليستي بصعدة أطلقته مليشيات الحوثي من محافظة عمران    القوة الصاروخية تستهدف غرفة العمليات المشتركة في معسكر تداوين بمأرب    إصابات كورونا عالمياً تتجاوز 63 مليونا    السعودية تعلن حصيلة اليوم بكورونا بمئات الإصابات الجديدة والمتعافين و 12 وفاة    أمين عام المؤتمر يواسي آل الفريدي    فاوتشي: استعدوا للطفرة الكبيرة في فيروس كورونا في هذا الموعد    عمرها 3 ألف عام.. شاهد ماذا وجد أحد الأطفال في القدس    لن تنتقم إيران    بالفيديو.. لحظة سقوط محمد رمضان بمسرح مهرجان الضيافة في دبي أثناء تكريمه    خبير اقتصادي ,, يكشف عن وصول شحنة اموال مطبوعة جديدة إلى ميناء المكلا ويحذر من تداعياته    فريق الرئيس الأمريكي المنتخب "بايدن" يعلنون إصابته في حادث ونقله للطبيب ( تفاصيل)    ضغوط إماراتية على قيادات المجلس الانتقالي .. وتطالبهم بتنفيذ هذا الطلب العاجل(تفاصيل)    الأمم المتحدة تزف اخبار سارة للشعب اليمني .. واخيراً نهاية الازمة    تصنيف الحوثيين وتصعيدهم... عندما تتداخل الصورة "الأكبر" للصراع مع التفاصيل    يمني سجين في إندونيسيا بسبب القات يوجه مناشدة عاجلة لجميع اليمنيين    البطولة المدرسية لاتحاد رياضة المرأة تشهد انطلاقة قوية في ثلاثة ألعاب    القائد اليمني الذي جعل أوروبا ربع قرن لا تنام    محافظ شبوة يدشن محول الرفع الجديد والخاص لتعزيز نقل الطاقة الكهربائية لمديريتي الروضة وميفعة    الرياض ترفض الأسماء التي اقترحها هادي للحقائب السيادية بحكومة المناصفة    منظمة دولية تعلن نزوح أكثر من 164 ألف يمني    4 فواكه ترفع مستويات السكر في الدم.. احذرها    الإعلام بين الواقع والمأمول.. ندوة نقاشية لمكتب إعلام شبوة    قصيدة البكاء بين يدي صنعاء: للحب فوق رمالها طلل    الله والفقه المغلوط(1-2)(2-2)    افتتاح قناة حضرموت الرسمية بحضور نائب رئيس ومحافظ حضرموت    بعد إعادة ترميمه وتأهيله ..الخنبشي يفتتح متحف المكلا والجناح الشرقي للقصر السلطاني    الريال اليمني يواصل سقوطه نحو الهاوية وأسعار الصرف تصل إلى منطقة الخطر وارتفاع جنوني لأسعار المواد الغذائية بالعاصمة    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالمستندات :"البديل" تكشف الاستيلاء على "5" آلاف فدان بالإسماعيلية
نشر في الجنوب ميديا يوم 26 - 12 - 2012

كشفت مستندات حصلت "البديل" علي نسخة منها، عن تواطؤ الهيئة العامة للمشروعات مع أحد رجال الأعمال بالاستيلاء علي 5000 فدان رغم صدور قرار وزاري بإزالة التعديات كافة من قِبل "رجل الأعمال"، تعود ملكيتها لنجل مساعد وزير داخلية سابق، كما كشفت المستندات أن هناك 66 محضرًا كان قد تم تحريرها ضد رجل الأعمال والذي يدعي عادل عبد الحميد.
كانت شركة الصفوة للتنمية الزراعية قد أبرمت عقود تنازل عن مساحة خمسة آلاف فدان تعود ملكيتها للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية الكائنة على يمين طريق مصر الاسماعيلية الصحراوي بين علامتي الكيلو 89 -94 لاكثر من تسعة عشر شخصًا وشركات بمساحات مختلفة، حيث كانت العقود تنص على ان الصفوة تتنازل عن المساحات للمنتفعين الحاليين بالضمانات كافة الفعلية والقانونية وأن الأرض المتنازل عنها خالية من كافة الديون والرهون وحقوق الغير سواء شخصي طبيعي أو معنوي فردي أو جماعي وانه لم يسبق له التنازل عنها لأي احد ما عدا ما يستحق لوزارة الزراعة من مستحقات على هذه الارض.
وقد نصت محاضر الاستلام بأنه لا يحق لاحد الطرفين الرجوع على الطرف الآخر بعد التوقيع على محضر الاستلام ويعتبر الطرف الثاني مسئولا عن قطعة الأرض المتنازل عنها من تاريخ استلامه لقطعة الأرض بموجب محضر التسليم ولا يحق له الرجوع الى الطرف الأول (شركة الصفوة) وله حق التصرف فيها كيفما يشاء وقد قامت الشركة بالتصرف في الأراضي وضع اليد بداية من عام 2002.
وشركة الصفوة هي شركة مسجلة ومشهرة تحت رقم 5801 لسنة 2003 وتعود ملكيتها لنجل اللواء بدر الدين القاضي مساعد وزير الداخلية السابق والدكتور عادل عبد الحميد وهذه المساحة قد تم التنازل عنها لشركة الصفوة من الشركة الدولية لاستصلاح الأراضي بقبول الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية طلب التنازل المقيد برقم 3892 بتاريخ 29/ 9 / 2002 والمتضمن تنازل الشركة الدولية عن كامل مساحة الأرض ( 5000) آلاف فدان للمدعو عادل عبد الحميد وشركاه.
وعندما فتحت الهيئة باب تقنين وضع اليد للأراضي التي تم استصلاحها فوجىء المنتفعون بعادل عبد الحميد يتوجه إلى الأرض ويتعرض لهم مؤكدًا لهم بأنه لازال صاحب الأرض متجاهلا بذلك العقود المبرمة من قِبل بين المنتفعين الحاليين وبينه مهددا اياهم بانه سيوقف التعامل والتعاقد لهم لدى هيئة التعمير.,
وعلى الفور توجه المنتفعون للهيئة للتأكد من ادعاءات عادل عبد الحميد الا انهم فوجئوا بان المذكور ليس لديه اي سند ملكيه لدى الهيئة ورغم ذلك قامت الهيئه بدورها بايقاف اجراءات التمليك زعما منها ان الارض عليها نزاع وقانونا لا يمكن الاستمرار في إجراءات التمليك بالرغم من ان هناك لجان معاينة قد قامت بالنزول الى الأرض لكتابة تقرير خاص بأسماء المنتفعين بالارض والتأكد من أن الزراعات بالارض قبل 2006 طبقا للقانون، فقام المتعاقدين مع عادل عبد الحميد بتحرير محاضر له يتهموه فيها بالنصب عليهم وكان عدد المحاضر اكثر من 66 محضرًا.
وفي عام 2009 صدر قرار وزاري رقم 260 في عهد أمين أباظة وزير الزراعة واستصلاح الاراضي الاسبق، نص على انه بعد الاطلاع على القانون رقم (143) سنة 1981 بشأن الاراضي الصحراوية وعلى القانون رقم (7) لسنة 1991 بشأن بعض الاحكام المتعلقة باملاك الدولة وعلى قرار رئيس الحمهورية رقم (269) لسنة 1975 بإنشاء الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية والقرارات المعدلة له.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.