روجوا لها ب"صدور قرارات".. تعرف على إحدى كذبات الحوثيين خلال الأيام الماضية    المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف..أسقطنا طائرتين "مسيّرة" أطلقتها المليشيا الحوثية بإتجاه السعودية    خبير اقتصادي يدعو لدعم اليمن بوديعة جديدة بصورة مباشرة وعاجلة و"عبدالملك" يؤكد على دفع مرتبات موظفي الدولة    شاهد بالفيديو.. الاحتجاجات الأمريكية تتصاعد والشرطة تواصل اعتدائتها والحرس الوطني ينتشر في واشنطن و11 ولاية وحظر التجوال يشمل 25 مدينة    مصادر.. اجتياح اريتيري لجزيرة حنيش اليمنية    غريفيث.. المفاوضات مستمرة بين أطراف النزاع في اليمن للاتفاق حول وقف إطلاق النار    لاعبو الدوري الأميركي يتنازلون عن جزء من رواتبهم    جريمة مروعة.. أب يقتل طفلتيه في فرع العدين غرب محافظة إب    وكيل محافظة لحج العميد المرفدي يبعث برقية عزاء ومواساة لأسرة العميد صالح حسين مدير عام مديرية الحبيلين    في وداع الراحل الدكتور صالح السنباني    بعد رحيل رمضان    الكشف عن لقاح جديد ل"كورونا" ونسبة النجاح 99%    نقطة اخلاقية: منشورات التعازي    كلوب يكشف سبب اعتماده على اللاعبين الأفارقة في ليفربول    خبر سار لجميع موظفي الدولة في كل أنحاء اليمن -(تفاصيل)    الأمين العام يعزي بوفاة الشيخ ناصر المنحمي    تحذير هام من السلطات السعودية بشأن معقم لليدين    لليوم الثاني على التوالي .. إعلام ابين يستمر في حملتة التوعوية في مديرية الوضيع للوقاية من فيروس كورونا.    دواء يحقق نتائج واعدة في القضاء على كورونا    استشهاد وإصابة 22 مواطنا أغلبهم أطفال جراء قصف حوثي استهدف حيا سكنيا بالحديدة    إغلاق عدد من المصارف في الضالع بسبب فئة 200 ريال الجديدة    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    تحذيرات أممية من كارثة قادمة على عشرات الدول بينها اليمن    الارصاد: المنخفض الجوي يتمركز على سواحل الغيظة    قرار ب«إيقاف» القنصل اليمني في «جدة»    الشرعية تعزز قواتها في شقرة بعد تجدد المعارك مع الانتقالي .. (تفاصيل)    الاسيدي يتحدث عن فساد في السفارة اليمنية بالسعودية    أبوظبي تعلن حظر التنقل من وإلى الإمارة وبين مدنها    الهنجمة والدعممة    مليشيا الحوثي تستهدف مأرب مجدداً بصاروخ باليستي    خلال 5سنوات.. المملكة تدعم قطاع التعليم في اليمن ب 15 مشروعاً بمبلغ تجاوز105 ملايين دولار    اللغة اليمنية القديمة.. لماذا تتصاعد المطالب في اليمن لإعادة إحيائها؟    السعودية تنظم غدا الثلاثاء مؤتمر افتراضياً بشان المانحين لليمن 2020    أمريكا تنتفض.. اشتباكات عنيفة وعمليات كر وفر في محيط البيت الأبيض    جماعة الحوثي: الانتقالي في خطر بعد كسر سمعته ومكانته ومشاركة العفافيش معه أضرت به    تعز: تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد    إب | غرق سيارة مواطنين ذهبوا للتنزه في سد "الشروم "    شاهد انقلاب سيارة من جبل شاهق ونجات ركابها بأعجوبة في ريمة    مسلحون يستهدفوا أنبوب نفط في محافظة شبوة    هل تنهي لجنة الانتقالي مشكلة انقطاع الكهرباء بعدن؟    عدن شبه خالية ونزوح العشرات ٨... وإنتقادات لسوء خدمات الإدارة الذاتية    %80 من عمال اليمن على رصيف البطالة    323 حالة كورونا في اليمن    انطلاق بطولة دوري المحبة لكرة القدم بمكيراس    إعادة تعيين البروفيسور القدسي لمنصب المدير العام المساعد للمنظمة العربية " الألكسو "    مورينيو يفكر بخطف البرازيلي كوتينيو نجم برشلونة الاسباني    غوستافو يطالب نجم برشلونة الاسباني بالرحيل الى الدوري الارجنتيني    إصابة احد موظفي كارديف الانجليزي قبيل إستئناف البريميرليج    تكريم خياط "يمني" واخر هندي لقيامهما بهذا الامر في السعودية    الاخوة في إدارة كهرباء المنطقة الوسطى (لودر) .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..    دمعة في وداع أخي صالح السنباني    مسئولة سعودية رفيعة تطالب بحق تزويج المرأة نفسها .. ومجلس الشورى السعودي يحسم القضية    المنتخب اليمني للناشئين يبدأ استعداداته للمشاركة في نهائيات كأس آسيا 2020    مصر تودّع الفنان حسن حسني    عفراء حريري: كل شيء أنتزعتموه من اهالي عدن، الفرح و الضحك و البسمة حتى الحزن و الغضب و العصبية    الخدمة السرية المكلفة بحماية البيت الأبيض تطلب من المواطنين تجنب السير في محيطه لضمان سلامتهم    هند الإرياني: اغتصاب فتاة بدون عقاب لأنها سوداء    بالصور والفيديو: تشييع جنازة حسن حسني وسط غياب لافت للفنانين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصريح شديد اللهجة من مسؤول حكومي بشأن تصعيد الامارات ضد «الشرعية»وإرباك المشهد في «اليمن»
نشر في مأرب برس يوم 31 - 03 - 2020

اتهم عضو مجلس الشورى اليمني صلاح باتيس الإمارات بإرباك المشهد في اليمن وانحراف دورها عن أهداف التحالف العربي لدعم الشرعية المعلنة".

ونقل موقع "الخليج أونلاين" عن باتيس قولة بأن الامارات قد "دخلت في مواجهة مباشرة مع الرئاسة اليمنية والحكومة والجيش الوطني".

وأضاف: "الإمارات تسببت في إرباك المشهد السياسي والعسكري وإقلاق السكينة العامة في المناطق المحررة، وفي مقدمتها العاصمة المؤقتة عدن بدعمها المجلس الانتقالي، وكذلك بدعمها كيانات مسلحة خارج كيان الدولة، والذي نتج عنه تدخل سعودي باتفاق الرياض"، مبدياً أمله في أن يرى الاتفاق "النور ويطبق حقيقة على الأرض".

ويرى، في سياق حديثه، أن التحالف العربي والسعودية بشكل خاص، "تدعم الحكومة والرئيس والجيش الوطني والمحافظات المحررة".

وأكد باتيس بأن "اليمنيين يستطيعون بسط نفوذهم على المناطق المحررة ومؤسساتهم دون أي كيانات مسلحة خارج إطار الدولة، بشرعيتهم الممثلة برئيس الجمهورية والجيش الوطني، ثم ينطلقون لاستكمال تحرير المناطق وإسقاط التمرد الحوثي، وتحقيق انتقال سلمي للسلطة وبناء الدولة الاتحادية التي يطمح إليها كل اليمنيين وفقاً لمخرجات الحوار الوطني الشامل".

وشدد باتيس على أن اليمنيين جميعاً "يرغبون في تثبيت الدولة بشكلها الجديد الذي يضمن العدالة والشراكة في السلطة والثروة والحكم الرشيد، وفق مخرجات الحوار الوطني الشامل".

وتابع "المعركة فرضت علينا في اليمن ولم نكن نرغب في الحرب، سواءً الدولة أو الشعب وكل المكونات المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، وكذلك الذين شاركوا في مؤتمر الرياض".

واعتبر باتيس أن المرجعيات الثلاث (مخرجات الحوار والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن) المتفق عليها محلياً وإقليمياً ودولياً "يجب أن تكون مرتكز أي حلول تفضي إلى استعادة الدولة".

واكد بان المليشيات"تمردوا على الدولة والشرعية وعلى المرجعيات الثلاث، وسيطروا على سلاح الدولة، ولم يلتزموا بأي اتفاقيات؛ لا اتفاق السلم والشراكة الذي كان لمصلحتهم، ولا اتفاق استوكهولم، ولا المشاورات التي رعتها الأمم المتحدة في الكويت وجنيف 1 وجنيف 2، وجميعها كانوا السبب في عرقلتها".

واستطرد قائلاً: "ومع الأسف لا تريد الأمم المتحدة أن توصف هذا الطرف بأنه المعرقل؛ نظراً لاعتبارات معينة، يقولون قد نصل إلى حل يوماً ما، ولكن هذا يكلف الشعب اليمني أثماناً باهظة جداً، تشاهدون موجة النزوح من مناطق سيطرة الحوثيين ومناطق الصراع التي فجرها الحوثيون إلى مناطق الشرعية والمحررة، وتحديداً المحافظات الشرقية".

وجدد تأكيده أن "التمسك بالشرعية، ممثلة بالرئيس هادي، خيار استراتيجي لليمن واليمنيين"، مضيفاً: "هدف الحوثيين إدخال اليمن في فراغ من الدستور والدولة وفوضى، حتى يخلو لهم الجو؛ لكونهم سيطروا على سلاح الدولة لفرض مشروعهم على الجغرافيا التي تخضع لهم".

ولفت إلى أن "هذه المعارك التي يفرضها الحوثيون ويصرون على فرض مشروعهم بقوة السلاح يرفضها اليمنيون شمالاً وجنوباً وشرقاً وغرباً، لذلك تجد التنوع في الجيش الوطني المؤيد للشرعية والمقاومة الشعبية الداعمة له من كل محافظات اليمن، أما المقاتلون لدى الحوثيين فمن محافظات محددة يسيطر عليها بالقوة ويجندون الأطفال تحت سن 18 سنة، وهذا انتهاك صارخ لحقوق الإنسان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.