24 ساعة دامية على الحوثيين في شبوة ومأرب وحصيلة القتلى كبيرة    العرادة من على أنقاض منزله: ليرسل الحوثيون "زنبيلاً" لتصوير الحقيقة وأنا سأستضيفه وأؤمنه حتى يعود لصنعاء (فيديو)    فوبيا القاعدة انتهى على يد أبطال اليمن    طارق صالح يكشف عن تفاصيل خطيرة بشأن الحوثي..    تنديدًا بتدهور الأوضاع الاقتصادية...مظاهرات احتجاجه كبيرة في مدينة زنجبار    تغير مفاجئ لأسعار الدولار والريال السعودي وتراجع كبير للريال اليمني اليوم الاثنين 27 سبتمبر "آخر تحديث"    عاجل .. الجيش الوطني يستعيد مواقع هامة في الجوف والتقدم نحو مدينة الحزم .. (اسماء المواقع المحررة)    السودان.. اتفاق الحكومة ونظارات البجا على مرور صادر بترول دولة الجنوب    مسئول امريكي كبير في السعودية لبحث وقف اطلاق النار    بالفيديو.. مبابي ينفعل بسبب نيمار؟    اختتام بطولة 21 سبتمبر للفروسية بصنعاء    أكثر من ثمانية آلاف طالب وطالبة يتنافسون على مقاعد مجانية بالجامعات اليمنية    صعدة .. تدريب 25 معاقة على الخياطة    بالفيديو.. سقوط أول قتيل في ثورة الجياع وتمزيق صور الرئيس هادي ومطالبات بإسقاط الحكومة    تطورات الساعات الأخيرة في مارب .. مجزرة كبيرة في صفوف الحوثيين ومصرع ضابط في الحرس الجمهوري    خام برنت يلامس 80 دولارا وسط نقص المعروض    إسقاط طائرة تجسسية في مأرب    اليمن يسجل تسع وفيات و54 إصابة جديدة بكورونا خلال الساعات الماضية    عقب اتهامها بجريمة شرف... 3 أخوة يقتلون شقيقتهم في صنعاء ويدفنونها بذمار والبخيتي يعلق    رونالدو يخطط لمحطته الأخيرة ويحدد خطوته المقبلة    قصف صاروخي حوثي يستهدف معسكرًا للقوات الحكومية وسقوط قتلى وجرحى    الحقيقة المزعجة: استهدف الحوثيون منزل ''العرادة'' في مارب.. وقُتل 40 بطلًا من أسرته!!    لجان المقاومة: الضفة المحتلة مخزون لا ينضب من الفعل المقاوم والثورة    مسؤول افغاني يكشف تفاصيل ظهور صور لآثار فرعونية مثيرة للجدل في أفغانستان    امرأة متحولة جنسيا تدخل برلمان ألمانيا لأول مرة في العالم    الأعراض الأكثر شيوعا لمرض السكري من النوع الثاني    ريال بيتيس يفوز على خيتافي بثنائية في الدوري الإسباني    ظهور هذه العلامات على الأيدي تكشف إصابتك بمرض خطير    في واقعة تثير الاستغراب.. موظفة مطعم تطرد نيكولاس كيدج إلى الشارع    آرسنال يسحق توتنهام    فوز الحزب الاشتراكي في انتخابات ألمانيا    "صغر بن عزيز" يتوعد الحوثيين ب"ضربات مفاجئة لن يتعافوا منها أبدًا"    الشيخ / حميد الاحمر يرثي نجله الفقيد محمد    أحداث وقعت في سنة 89 هجرية.. ما يقوله التراث الإسلامي    منظمة اليونسكو تعلن اختيار أكرا عاصمة للكتاب لعام 2023    تركيا: اكتشاف فسيفساء هي الأقدم في منطقة البحر المتوسط    العثور على مجموعة من أقدم العملات الرومانية على الساحل الشرقي لإسبانيا    بصوت تغالبه الدموع.. ماجدة الرومي تتحدث عن واقعة سقوطها على المسرح    تقرير : سولسكاير يتحدى رونالدو لفرض كلمته في مانشستر يونايتد    شبوة: تنظيم الإخوان المحتل يساوم المعلمين على رواتبهم    فقر وجوع وانهيار اقتصادي ...    " #الهند_تقتل_المسلمين ".. شاهد الشرطة الهندية تقتل الملسمين وتدوس على جثثهم (فيديو)    ورد للتو...قصف مدفعي واشتباكات عنيفة بين الجيش والحوثيين في لحج    ورد للتو : قصف مدفعي واشتباكات عنيفة بين الجيش والحوثيين في لحج    البخيتي يطالب بإخراج جثة فتاة من القبر ويتهم أقاربها بممارسة هذا الشيء معها قبل وفاتها ودفنها سراً !    خليفة الإنسانية تمد المنطقة الشرقية في سقطرى بالغاز المنزلي    صنعاء .. مثقفون يزورون اضرحة الشهداء المصريين    عدن .. إيقاف التحويلات المالية الداخلية عقب تدهور قيمة العملة اليمنية    نفاد الوقود في آلاف المحطات ببريطانيا بسبب "تهافت السائقين"    السعودية: القبض على ثلاثة مواطنين ارتكبوا جريمة تحرش بفتاة    "يزعم تسجيلهم بمؤسسات خيرية "...القبض على متهم بالنصب على المواطنين في عدن    "بلدي اليمن الواحد" .. شباب مغتربون يبدعون في اغنية للوطن (فيديو)    صنعاء: طوابع جديدة لباصات الاجرة في 24 فرزة    حادث مروري مروع بسقوط سيارة من منحدر جبلي يسفر عن 17 ضحية غرب العدين    عدن على صفيح ساخن والوضع قيد الانفجار (تفاصيل)    مناقشة الاستعدادات للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف بالحديدة    وداعاً فلذة كبدي    أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



متى استعبدتم الناس..؟ رسائل إلى سعادة سفير أمريكا العربي (2)
نشر في نبأ نيوز يوم 10 - 03 - 2007


- عبد الجبار سعد (سهيل اليماني) -
رسائل إلى سعادة سفير أمريكا العربي
(الرسالة الثانية)
سعادة السفير الأستاذ نبيل خوري
مساعد سفير الولايات المتحدة الأمريكية .. صنعاء المحترم
سلام من الرب الرحيم على كل من ينشد السلام في هذه الأرض ويتبع هدى الله المنزل على عباده بواسطة أنبيائه ورسله الكرام من لدن آدم حتى محمد مرورا بنوح وإبراهيم وموسى وعيسى عليهم صلوات الله وسلامه أجمعين أما بعد
سعادة السفير
استضافت شبكة بي بي سي البريطانية النائب البريطاني العظيم جورج جلوي في ( حديث ساخن ) hard talk وذلك في الثالث والعشرين من شهر يناير 2007 وكان من ضمن ما طرحه المضيف على السيد جلوي .. قوله ..
أنت اعتبرت أن البريطانيين والأمريكان كانوا أشبه بالذئاب حين هاجموا العراق؟؟
فأجاب السيد جلوي ..
"من الذي يجادل في هذه الحقيقة .. في الواقع إنه يأنف الذئب النبيل أن يقارن نفسه بكل من بوش وبلير ..هذين اللذين تسببا في قتل ما يربو على ثلاثة أرباع المليون من البشر، هذا الحمام الهائل جدا من الدماء , هذا الدمار الفظيع جدا جدا ،بلير هذا الذي يقوم بعمليات إبادة جماعية ، هو مسئول مسئولية كاملة مع بوش عن كل ما حدث في أبو غريب . عن كل ما حدث في ارض المعركة في العراق وغيرها .. لأنها أعمال خارج نطاق القانون وقاموا بحربهم على أساس أكاذيب محضة .. وبالتالي فإن محكمة مجرمي الحرب في روتنبرج هي منتهى مثل هذه الجرائم ."
وحين سأله المضيف ألا يمكن تحت أي حالة من الحالات أن يعتبر مافعله بلير هو استخدام للقوة من اجل معاني أخلاقية ؟؟
أجاب السيد جلوي ..لا أرى مطلقا ذلك .. أن فكرة أن العالم هو عبئ على كاهل الرجل الأبيض لا يستطيع حمله إلا العم سام أو العم جوني لأن ألوانهم بيضاء بمافيه الكفاية لتحمله هي فكرة بالغة العدوانية .. ومثلما قلت لك أنا من أصول ايرلندية وحين أخبرت جدي عن أن الشرطة تقول أن الإمبراطورية البريطانية كانت من الكبر إلى الحد الذي لا تغرب عنها الشمس .. قال لي جدي..
أجل ذلك لأن الله لم يكن ليثق بالبريطانيين في الظلام أبدا!!
"that is because God would never trust the British in the dark". !!
سعادة السفير
ألا ترى أنت أيضا أن الله لم يعد يثق بالأمريكان إلى الحد الذي جعلهم فيه يتمددون عبر كل الأنحاء حتى يضعهم تحت أعين الناس .. ويرون ما يصنعون في العراق وفي جوانتناموا وفي أفغانستان وفي السجون السرية بأوربا الشرقية وفي السجون السرية بالمشرق والمغرب العربي وغيرها من الفظائع ..
سعادة السفير .
وحديث السيد جلوي عن محكمة روتنبرج .. هل تعتقد أنها خطرت ببال كل من بلير وبوش .. وهل يخطر على بالهما أن هناك في مكان ما من هذا العالم من يعد قائمة بمجرمي الحرب .. يكونان هما على رأسها أم يعتقد هؤلاء وأمثالهم أن قوة أمريكا وبريطانيا العظمى تعني أنهما لن يقعا ذات يوم كما وقع من يسمونهم هم بالنازيين والفاشيين في قبضة مطالبين بدمائهم وحقوقهم منهم .. وأن حالة ألمانيا وايطاليا في الحرب العالمية الثانية لن تتكرر..
بالنسبة لنا نحن المؤمنين لو خطر على بالنا أن مجرمي الحرب هذين سيفلتان من قبضة العدالة فسنكون قد كفرنا بالله القائل ..
"أم حسب الذين اجتر حوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات سواء محياهم ومماتهم ساء ما يحكمون وخلق الله السموات والأرض بالحق ولتجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون "
.. سعادة السفير
أتدري أن نصارى بيت المقدس الذي سلموا مفاتيحها للخليفة الفاروق رضي الله عنه ..
كانوا قد طلبوا واشترطوا على العرب المسلمين في شخص الخليفة عمر أن لا يدع اليهود تشاطرهم سكنى بيت المقدس وتعهد لهم الخليفة عمر كتابيا بذلك ولا زالت هذه العهد محفوظة حتى الآن لدى الكنيسة الأرثوذكسية في بيت المقدس وظلت هذه العهدة العمرية وظل المسلمون يفون بها طوال العصور حتى أتت الحروب الصليبية .. التي نجم عنها سقوط بيت المقدس بأيديهم فكان الصليبيون هم من نقض هذه العهدة ومكنوا اليهود من سكنى بيت المقدس ..ثم لما تحررت بيت المقدس على يدي صلاح الدين عادت العهدة العمرية .. وطهرت المقدس من اليهود وفاء بالوعد .. وظلت هكذا حتى دخلها الاستعمار البريطاني ليعيدهم مرة أخرى لسكنى بيت المقدس رغم أنف نصارا ها . بل ليبيعهم فلسطين ويشرد أهلها منها نصارى وهم أبناء دينهم ومسلمين أيضا ..بل لينتهي الآمر بالإدارة الأمريكية أن تعتبرها كما اعتبرها غلاة اليهود الصهاينة عاصمة دولة إسرائيل الأبدية ويتعهدوا بنقل سفارتهم إليها مخالفة للشرائع والقوانين وحتى قرارات الشرعية الدولية كما يسمونها ..
سعادة السفير ..
هل هذا الوفاء النادر من قبل الإدارة الأمريكية .. للعصابة الصهيونية هي وصية الرب لبوش أم هي وصية سيدنا المسيح عليه السلام .. أتعلم أن كل مافعله بوش ويفعله بالعراق إنما هو تحقيق لمشيئة صهيونية لا علاقة لها بمصالح أمريكا
وتحقيق لنبوءة توراتية لا علاقة لها بالمسيح ودين المسيح عليه السلام .. ثم انتم يا أتباع يسوع الناصري حتى من العرب تمعنون في إيذاء إخوانكم من نصارى ومسلمي العرب وتتفانون في خدمة يهود الذين مقتهم الله على لسان أنبيائه أجمعين ..وكتبه السماوية كلها وفي مقدمتها كتابهم المنزل على سيدنا موسى عليه السلام التوراة ..و بشر بنهايتهم فيه كلما أقاموا لهم دولة على وجه الأرض ..
سعادة السفير
لقد أفلحتم في تفريخ الكثير مما تسمونهم بمؤسسات المجتمع المدني وناشطي حقوق الإنسان .. وعملتم وتعملون على محو هويتهم الأصلية في الهوية الأمريكية ليتحولوا إلى ذئاب هي الأخرى ليس لها من همّ إلا أن ينهشوا في أجساد بني أوطانهم ويروجون لبضاعة أعدائهم ..
في مصر يبدو المثل الصارخ لأمثال هؤلاء ودفاعكم عنه وعن أمثالهم
وهم يواجهون أحكام قضائية بعد أن ثبت تعاملهم مع دوائر الغرب وتقاضيهم أجورهم من هذه الدوائر لقاء خلق الزوابع والفتن داخل أممهم وشعوبهم ..
سعادة السفير
انظر كيف يتناقض هذا الموقف مع موقف الإدارة الأمريكية من غيرهم ففي الوقت الذي وقفت وتقف فيه الإدارة الأمريكية بقوة مع سعد الدين إبراهيم الذي يستخدم أموال دول أخرى في أنشطته ويدان بسببها حتى يصل الأمر بكم إلى إلغاء أحكام قضائية بحقه مستخدمين ضغوطكم كلها على مصر , نجد الإدارة الأمريكية تبارك اعتقال العشرات بل المئات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ،وتجمد أرصدتهم .. وتحاكمهم بتهم استثمار هذه الأموال مع أنها أموالهم لم يحصلوا عليها من الخارج سواء من أصدقاء أو من أعداء .. وهكذا تتكرر المعايير المزدوجة في مسلك الإدارة الأمريكية .
سعادة السفير
أجل ..في اليمن كغيرها أسرفتم في تفريخ هؤلاء الناشطين في (عقوق ) الإنسان كما يسميهم الشارع اليمني إلى الحد الذي تحولت فيه الصحافة الالكترونية مواقع مخصصة لأمثال هؤلاء ناهيك عن كثير من الصحف ومادمتم تنفقون عليهم فهم بالمقابل ينفقون عليكم ما تشاءون من أكاذيب ومن بيانات ومن فعاليات تشيد بعظمة المشروع الأمريكي .. وديمقراطية بوش في العراق .. وهم ضد الدكتاتوريات العربية والطغاة العرب والطواغيت العرب !!!.. ولهم في ذلك مواقف من الاعتصامات وورش العمل والمحاضرات والندوات .. وهم يعرفون حق المعرفة أن أعظم طغاة العرب وأعظم دكتاتور لم يبلغ في الإجرام والصفاقة والحطة يوما من أيام و من سويعات جوانتنامو.. ولكنهم يتركون بوش يفعل الأفاعيل في العراق وأفغانستان والصومال ويخرجون كي يعبروا عن استنكارهم لأتفه الأسباب التي لا ترقى ولن ترقى حتى بعد ألف عام من الدكتاتوريات والطغيان إلى مقطع من مقاطع التصوير بالفيديو التي يشهدها جوانتنامو وهكذا تغطى فظائع أمريكا وحشية بوش وبلير وعصاباتهم الصهيو_ صليبي _ وتتحول تافهات المسائل في بلداننا وغيرها إلى قضايا يناقشها الكونجرس ويبعث البعوث لأجلها ..للتغطية على جرائم إدارة بوش الكونية .
سعادة السفير
أنت تعرف كم يوجد في جوانتنامو من مئات البشر الذين اختطفتهم يد الإجرام الأمريكي تحت قانون شريعة الغاب .. وهم ليسوا أسرى حرب ولا هم معتقلون سياسيون ولا توجد لهم صفة في عرف الإدارة الأمريكية ولا يوجد دليل على إدانتهم ولكن أمريكا بوش .. تصر على أن يكونوا هكذا ضاربة عرض الحائط بكل القيم والشرائع والاعتبارات ونداءات المدافعين عن الحق والكرامة الإنسانية .. بل وحتى ضاربة عرض الحائط بمقتضيات الدستور الأمريكي ذاته . وكثير من هؤلاء هم من أبناء اليمن .
سعادة السفير
ومع هذا فناشطي عقوق الإنسان الذين تم تفريخهم هنا كما في غير بلد عربي وإسلامي لم يفعلوا شيئا من أجل أولئك الضحايا المستضعفين وهم يعلمون براءتهم تمامامماتريد الإدارة الأمريكية نسبته إليهم .
سعادة السفير
خذ مثلا واحدا من أمثلة الإجرام والقهر الأمريكي الذي يتجاهله هؤلاء الناشطون الذين تغذونهم بأوراق الدولار الخضراء ليثيرون الزوابع في كل حين لأتفه الأسباب وتصرفونهم عن جرائم الإدارة الأمريكية
سامي الحاج .. مصور الجزيرة الذي مضى على احتجازه حتى الآن أكثر من خمس سنوات لا جرم له الاانه كما يقول حمل الكاميرا وصور لقناة الجزيرة من أفغانستان .وهو الآن دخل في إضرابه عن الطعام الممتد منذ ستين يوماأويزيد .. وناشطي عقوق الإنسان لم يحركوا ساكنا لأجله أو لأجل غيره ممن يستحقون وقفة شرف وعز معهم وضد طغيان إدارة بوش معبودة الكثير منهم للأسف ..
ناشطي عقوق الإنسان يعلمون أن هناك العشرات وقد بلغ أحيانا المئات من المعتقلين المتهمين بانتمائهم إلى القاعدة أو بأنهم كانوا يحاربون في أفغانستان يتم القبض عليهم ويسجنون بدون أي حق أو تهمة توجب السجن أو المساءلة ومثلهم العشرات بل المئات مما يسمون بالشباب المؤمن كانوا ذات يوم مسجونين على ذمة هتافهم بسقوط أمريكا وإسرائيل ولكن هؤلاء من الفريقين بغض النظر عما بينهم من التفاوت ليسوا ممن يدافع عنهم عبيد أمريكا أو كما سماهم فيصل القاسم ( المارينز العرب ) أو ممن يسميهم الشارع السياسي العربي الإسلامي ناشطي ( عقوق الإنسان ) المتأمركين .
سعادة السفير
أنت رجل عربي وتعرف تاريخ أمتك كلها .. وتعرف كيف عاشت الأعراق والأجناس والديانات والأقليات تحت السلطان الإسلامي طوال أربعة عشر قرنا ولم يحدث أن ذكر لنا التاريخ وجود أي ظلم أو استئثار أوتذمرأو صراع طائفي او ديني أو عرقي بين طوائف الأمة العربية عبر العصور لم نسمع تذمر الأقباط في مصر ولا المسيحيين في السودان ولا الأكراد حيث وجدوا ولا المارونيين في لبنان ولا اليهود في اليمن .. و لكن هذا ما هو حاصل الآن وتوجد قوى ناشطة في خلق هذه الفتن وتأجيج هذه الصراعات وإدارتكم الأمريكية يا سعادة السفير تشجع هذه الفتن والصراعات .
سعادة السفير
هل سمعتم بقصة مدينة الفسطاط وعمرو بن العاص.. ؟؟
عمرو بن العاص العربي المسلم فاتح مصر وواليها لفترة من الزمن .. حين دخلها نزل في مكان ما من أرض مصر وضرب له بها فسطاط ( خيمة كبيرة ) تميزه عن عسكره يقيم به لفترة النزول تلك وحدث إن( يمامة) نزلت معه في سقف الفسطاط وباضت فيه وفرخت .. جاء موعد ارتحال الأمير الفاتح فرأى اليمامة وهي على تلك الحال فقال لعسكره دعوها تكمل تربية فراخها وترك الفسطاط لتتحول المنطقة فيما بعد وحتى الساعة إلى مدينة الفسطاط ..
سعادة السفير
عمرو بن العاص لم يكن من كبار الصحابة الذين رباهم الرسول الأكرم بل أن الكثير من المنتسبين إلى الإسلام يرون فيه دون معايير المؤمن الرباني فهو المخادع المحتال الماكركماظهر في أقوال الشعراء من عدم ارتياحهم لأن عملية اغتياله فشلت ووقع القتل للصحابي خارجة ..
فليتها إذ فدت عمروا بخارجة ** فدت عليا بمن شاءت من البشر

وظهر في قول أبي فراس وهو يذم مسلكه في اتقاء القتل بالحيلة المذمومة ..
ولا خير في رد الأذى بمذمة ** كماردها يوما بسوءته عمرو
و كان من المتأخرين إسلاما فانظر إلى هذا المثال الذي ضربه للفا تح
هذا المثل الذي لأجله لا يزال يكرم ولا يزال اسم عمرو مصدر فخر واعتزاز الأقباط في مصر حتى الآن ..يسمون به أنفسهم رغم تقادم العهود
( عمرو موسى مثلا )..
الأقباط قالوا للمسلمين لقد كنتم ارحم بنا من أبناء جلدتنا ومن أبناء ديننا .. وظلوا هكذا حتى أتى الشر الصليبي المعاصر الذي ورثته أمريكا عن سابقيها بالكلية ليثير الفتنة بين المسلمين والأقباط ومن داخل أمريكا ذاتها ولا نزال ننتظر ما تجود به قرائح سلطان الشر هذا ..
سعادة السفير
وعندما قام احد أبناء عمرو بن العاص بضرب احد الأقباط في مصر وهو يقول له خذها وأنا ابن الأكرمين ذهب القبطي إلى الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب وشكاه إليه فكتب الخليفة إلى عمرو بن العاص يأمره بالمجيء مع ابنه على الفور فلما وصل إلى المدينة قال للقبطي اضرب ابن الأكرمين .. وضربه ثم لما اخذ حقه منه قال للقبطي اضرب أباه.. قال القبطي ياامير المؤمنين قد أخذت حقي ممن ظلمني فقال له الفاروق لو شئت لمكنتك من صلعته .. فإنما استخف بك من أجله ثم التفت إلى عمرو ابن العاص فقال له كلمته المشهورة ..
متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا .. ؟؟
سعادة السفير
ذحتى الساعة وانظر كيف تحولت العراق التي كانت حديقة غناء وكيف فعلت بها آلة الشر الغازية وكيف جرفت الحقول والبساتين على الطرقات.
قارن بين الفتحين يا سعادة السفير وانظر مسلك الخليفتين !!
سعادة السفير .
كنت أعددت في نفسي عبر هذه الرسائل الكثير كي أقوله لك ومن خلالك لكل من مقتهم الله من فراخ بوش اليمنيين ولكن باغتني من عالم آخر ما سيمنعني عن السير .. فسأكتفي بهذا .. ولك شكري وتقديري على حسن القبول .. مع تمنياتي لك بالتوفيق لكل خير وحسن النصيحة لمن يستحق نصحك .. كعربي من أتباع سيدنا المسيح عليه السلام ..في الإدارة الأمريكية التي قلبت كل موازين العالم..
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.