قوى العدوان تواصل الخروقات بالحديدة وأربعة جرحى بقصف على صعدة    السودان ... ومسار الانقلاب على التحول الديمقراطي    مصادر تكشف تفاصيل الساعات الأخيرة قبل سقوط الجوبة جنوبي مأرب    بلادنا تستنكر تصريحات وزير الإعلام اللبناني المؤيدة للانقلاب الحوثي    بيان سعودي بشأن عملية عسكرية جديدة    فلكي يمني يكشف عن هطول أمطار خلال هذا التوقيت في اليمن يليها شتاء قارس على هذه المحافظات    القياده المحليه لانتقالي طورالباحه تعزي بوفاة احد هامات الصبيحه المناضل عبدالرزاق الصبيحي    شركة النفط تقر زيادة جديدة في أسعار المشتقات النفطية وهذا هو السعر الرسمي الجديد " وثيقة "    وجبات زهيدة الثمن تساعد أطفالك على التركيز وسرعة الفهم في المدرسة    انتخاب سيدة نائبة لرئيس أول مجلس شورى منتخب في قطر    منظمة العفو تدعو الإمارات للتحقيق في واقعة احتجاز وترحيل أفارقة    عرض نسخة نادرة من مسرحية شكسبير هنري الرابع للبيع ب100 ألف دولار    قرأت لك.. "من العقيدة إلى الثورة" ما قاله حسن حنفي عن تجديد الأصول    موسى بن نصير قائد مهم.. ما يقوله التراث الإسلامي    ساليفان: بايدن لا يخطط للقاء بن سلمان في قمة العشرين    قوات الجيش الوطني تنتشر بمحيط معسكر العلم استعدادا لتسلمه بعد خروج القوات الإماراتية.    وقوع ثلاثة مجاميع حوثية في مصيدة الجيش الوطني بمأرب (تطورات جديدة)    الكشف عن موعد عودة راموس لتدريبات سان جيرمان    استاد الجنوب يستضيف ورشة عمل لتدريب الطواقم الطبية على التعامل مع الحالات الطارئة    لص حوثي يقود حملة سطو على 47 منزلاً تاريخياً بصنعاء القديمة    هل من استفاقه وانتباه ام انهم غُلبوا بشعور: كيف نخفي كرهنا والشوق فاضح !!    صلاح يحدد شروطه لتجديد عقده مع ليفربول    الحزام الأمني يعرقل معسكر منتخب الشباب في عدن    جورج قرداحي يصدم اليمنيين بكلامه عن الحوثيين    إيران تؤكد أن جزر طنب الكبرى وابوموسى خاصة بها ولادخل للإمارات بهعا    البحرين تقدم تسهيلات جديدة للمغتربين والمهاجرين اليمنيين في دول الخليج    إيران تنصب أسلحة مدمرة في 3 دول عربية وإسرائيل تتأهب    المملكة تدعم هذه الدولة بوديعة قيمتها 3 مليارات دولار    الحديدة.. استشهاد ثلاثة مدنيين بانفجار لغم حوثي في الدريهمي    مفاجأة تفجرها «التايمز».. هل يكون القضاء على «كورونا» كامناً في «سم العقارب» ؟    انخفاض أسعار الذهب مع صعود الدولار في ظل حالة ترقب    راموس يقترب من الظهور الأول مع سان جيرمان    الهلال الساحلي يقص أجنحة الصقر بثنائية    صلاح يواصل رفع أسهمه في المنافسة على الكرة الذهبية وزيادة الضغط على ليفربول    افتتاح إعادة تأهيل مشروعيين مركز تنمية المرأة والقاعة الكبرى بجهاز محو الأمية بابين    السعودية.. القبض على شخصين حاولا سرقة صراف آلي    أسعار الذهب والعملات في اليمن الثلاثاء 27 أكتوبر/تشرين أول 2021    صنعاء تعلن الإفراج عن 36 سجيناً    من قلب المعارك .. الجيش الوطني يطلق بيان هام ويكشف تفاصيل ميدانية عاجلة بشأن مديرية الجوبة بمأب    اسعار النفط تواصل ارتفاعها لمستويات قياسية    قافلة عنب من (تربية صنعاء) للمرابطين    مناقشة آلية التنسيق بين وزارة المياه والبيئة والصندوق الاجتماعي للتنمية    صعدة..اجتماع يناقش موجهات إعداد خطة 2022م    تدشين طريق في العدين بدعم من ابناء المنطقة المغتربين    قوة فاطمة العشبي    الصحة العالمية : 3 من بين كل 4 أطفال باليمن يعانون من سوء التغذية    محافظ تعز يوجه بضبط شركات الصرافة المخالفة للوائح واجراءات البنك المركزي    عدن :الاتصالات تؤكد استمرارها في إصلاح كابل الألياف بعد تعرضه لعمل تخريبي متعمد بحضرموت    الجوبة تعانق صنعاء بعد طول غياب ..    احتفالات المولد النبوي في البيضاء رسمت لوحة الوفاء للرسول الأعظم    اليمانيون بالمولد.. هيبةُ الحشود وتعدُّدُ الرسائل    "الكاف" يجري اليوم سحب قرعة دوري الأبطال والكونفدرالية    الأزهر يحسم الجدل حول حكم زراعة كلية خنزير في جسم الإنسان    الفنان ناصر القصبي رئيسا لأول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأدائية في السعودية    أمسية ثقافية بمديرية خدير في تعز بذكرى المولد النبوي    تقنية علمية تعيد النظر للمكفوفين    نضال الأحمدية تشن هجوما حادا على الفنان أحمد عز بسبب هروبه من فنانة لبنانية كبيرة في ليلة خطوبتهما    الحسن بن الحسن بن علي بن أبى طالب.. ما يقوله التراث الإسلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الملاريا في يومها العالمي
نشر في 14 أكتوبر يوم 25 - 04 - 2013

يصادف يوم 25 أبريل مناسبة "يوم الملاريا العالمي" الذي حدّدته جمعية الصحة العالمية في دورتها الستين في مايو 2007 م مناسبة للاعتراف بالجهود التي تُبذل على الصعيد العالمي من أجل مكافحة الملاريا بفعالية .
فالملاريا هو أحد الأمراض الشائعة الأكثر فتكاً بحياة الإنسان ، ويعد الملاريا - مع فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز ، والسل - واحداً من التحديات الرئيسية للصحة العامة التي تعرقل التنمية في البلدان الأكثر فقرا في العالم. وقد جاءت تسمية ملاريا - في أزمان سابقة - من كلمة لاتينية (mal aria أي الهواء الملوث بالمرض) بسبب شيوع الإصابة به بالقرب من المستنقعات النتنة ؛ لكن العلماء اكتشفوا عام 1880 أن السبب الحقيقي للملاريا هو طفيل يسمى "بلازموديوم " ؛ وفي فترة لاحقة اكتشفوا أنه ينتقل من شخص إلى آخر بواسطة أنثى نوع من البعوض يسمى "الأنوفيليس" .
ويتعرض اليوم لخطر الملاريا ما يقرب من % 40 من سكان العالم ، ومعظمهم من أولئك الذين يعيشون في البلدان الأكثر فقرا في العالم . وكان هذا المرض منتشراً على نطاق واسع لكن تم القضاء عليه بنجاح في العديد من البلدان ذات المناخ المعتدل خلال منتصف القرن العشرين . واليوم تم العثور على الملاريا في جميع أنحاء المناطق المدارية وشبه المدارية من العالم حيث يسبب أكثر من 300 مليون حالة مرض حادة ، ومليون حالة وفاة سنويا على الأقل .
من بين الوفيات الناجمة عن الملاريا ، % 90 تحدث في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ، ومعظمها بين الأطفال الصغار ... فالملاريا هناك تقتل طفلا أفريقيا كل 30 ثانية ! . أما الأطفال الناجين من الموت بسب الملاريا الحادة فقد يعانون من عاهات أو تلف في الدماغ . وتعد الحوامل وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد أيضا عرضة بشكل خاص للإصابة بالملاريا الذي هو أحد الأسباب الرئيسية لوفيات ما حول الولادة، وانخفاض الوزن عند الولادة وفقر الدم لدى الأمهات.
ومن بين الأنواع الأربعة من الطفيلي المسبب للمرض ، يعتبر ال (بلاسموديوم فلسيبارم) النوع الأكثر فتكا والأكثر شيوعا في أفريقيا واليمن ، وهو ما يمثل الجزء الأكبر من سبب الوفيات المرتفعة للغاية في هذه المناطق . وهناك أيضا مؤشرات مثيرة للقلق من انتشار هذا النوع من الملاريا في مناطق جديدة من العالم ، وعودة ظهوره في المناطق التي تم القضاء عليه فيها .
يدخل طفيل الملاريا إلى الإنسان عندما تأخذ منه بعوضة الأنوفيلس المصابة وجبة الدم . وفي داخل الإنسان المضيف تخضع الطفيليات لسلسلة من التغييرات كجزء من دورة حياة معقدة . وفي مراحل مختلفة يسمح للطفيليات التهرب من الجهاز المناعي فيصيب الكبد وخلايا الدم الحمراء ، فيتطور إلى شكل يمكن أن يكون قادرا على نقل العدوى لبعوضة مرة أخرى عندما تلدغ الشخص المصاب في وقت لاحق (10 إلى 14 يوما أو أكثر) ، وفي داخل البعوضة ينضج الطفيلي حتى يصل إلى مرحلة يمكن للبعوضة فيها أن تصيب إنساناً آخر عندما تأخذ لها وجبة الدم .
تظهر أعراض الملاريا بعد حوالي أسبوع إلى أسبوعين من لدغة البعوضة المعدية ، وتختلف مع اختلاف أنواع الملاريا . ومن الأعراض ، الحمى والصداع والتقيؤ وغيرها التي قد تكون شبيهة بأعراض الانفلونزا . وإذا كانت العقاقير غير متوفرة لتلقي العلاج ، يمكن للعدوى التقدم بسرعة لتصبح مهددة للحياة . فالملاريا يمكن أن يقتل عن طريق إصابة وتدمير خلايا الدم الحمراء ( فقر الدم) ، وانسداد الشعيرات الدموية التي تحمل الدم إلى الدماغ (الملاريا الدماغية) أو إلى الأعضاء الحيوية الأخرى .
وللوقاية من الملاريا ، فإن مكافحة البعوض هي الأسلوب الرئيسي للحدّ من الملاريا على صعيد المجتمع ، حيث تكفل بخفض سريان المرض من مستويات عالية للغاية إلى مستويات قريبة من الصفر . أمّا بالنسبة للأفراد ، فإنّ الحماية الشخصية من لدغات البعوض تمثّل خطّ الدفاع الأوّل للوقاية من المرض . وفي بعض الحالات يؤخذ دواء وقائي عند السفر إلى مناطق موبوءة .
وتتدخل السلطات - بمساعدة البرنامج العالمي لمكافحة الملاريا - من خلال تدخلين رئيسياين يضمنان مكافحة البعوض مهما تنوعت الظروف ، هما :
(1) توزيع الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات المديدة المفعول في إطار برامج الصحة العمومية ذات الصلة.
(2) الرشّ بمبيدات الحشرات في الأماكن الداخلية بما لا يقلّ عن % 80 من المنازل في المناطق المستهدفة . ويضمن هذا الرشّ فعالية لفترة تتراوح بين 3 و6 أشهر ، حسب المبيد المستخدم ونوع المسطحات التي يتم رشّ المبيد عليها .
وفيما يعاني سكان عدن ولحج وأبين من انتشار الملاريا ، لوحظ نشاط الجمهورية اليمنية فقط عند الإعلان في يوم 20 فبراير الماضي عن حملة توزيع الناموسيات المشبعة بالمبيد ذي الأثر المديد لمكافحة الملاريا في محافظة حجة . وربما أن معظم سكان اليمن - وبالذات في المناطق التي يتكاثر فيها البعوض - لم يسمعوا بعد عن ذلك النوع من الناموسيات .
وبالرغم من أن إجمالي ميزانية المنحة المقدمة لليمن من الصندوق العالمي ، للفترة من 2008 إلى 2013 ، قد بلغت 27,862,946 دولاراً أمريكياً ، فلم يرَ سكان عدن والمدن المجاورة خلال هذه الفترة ، أدنى إجراء لمكافحة البعوض الناقلة لهذا المرض الخطير أو الاهتمام بالمرضى، بل أن مياه المجاري التي تغطي معظم الشوارع ، تبدو مشروعاً "نموذجياً" لتنمية البعوض بدلا عن مكافحته .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.