مقتل 4 مواطنين وجرح آخرين في اشتباكات بين محتجين وقوات امنية بعدن    عاجل : تطورات متسارعة في تعز وهذا هو مصير الحملة الأمنية وهذا ماتم الاتفاق به مع ''ابو العباس‘‘    وقفة في ريف إب بمرور أربعة أعوام من الصمود    روسيا تجدد التأكيد على دعمها لوحدة اليمن واستقراره    عاجل : محسن يصدر اول تصريح حول احداث تعز    الرئيس المشاط يؤكد أهمية استغلال موسم الأمطار في زراعة الحبوب    بومبيو: إيران هي التي تطلق الصواريخ على السعودية    ماني يكشف عن علاقته بصلاح.. وحقيقة تعمد عدم التمرير له    (عدن جنة الدنيا) مهرجان ترفيهي بمناسبة عيد الأم    هشام شرف يؤكد دعم الحكومة للجنة إعادة الانتشار بالحديدة.    مستجدات عاجلة : الحوثي يفتح جبهة حرب جديدة في الجنوب ومليشياته تحاول الالتفاف على قوات الشرعية    اليمن يحتفل مع 189 دولة باليوم العالمي للأرصاد.    أبناء مديرية ذيبين في عمران يعلنون النفير العام ويسيرون قافلة غذائية للجبهات    هبوط أسعار النحاس إلى 6312 دولار للطن    اجتماع برئاسة محافظ صعدة يناقش استعدادات الاحتفال بذكرى الصمود    صباحية شعرية في عمران بمرور أربعة أعوام من الصمود    بدعم إماراتي ..انطلاق حملة الرش الضبابي لمكافحة حمى الضنك بعدن    ريمة l تطلق نداء استغاثة الى وزارة الصحة لمكافحة وباء الكوليرا.    صعدة تتسلم منحة طبية أولية من الحكومة الألمانية    وكيل أول محافظة عدن يستقبل المشاركين في ألمبياد أبوظبي من فئة (متلازمة داون)    عسير l أبطال الجيش واللجان يسيطرون على مواقع للجيش السعودي في الربوعة .    استمرار تراجع العملات الأجنبية امام الريال اليمني مساء اليوم السبت 23 مارس في حضرموت...آخر التحديثات    نائب مدير مكتب الرئاسة يزور الدكتور المقالح ويهنئه بفوزه بلقب أمير الشعراء    بشرى سارة :الجوازات اليمنية تعلن موعد استئناف إصدار الجوازات    وقفة احتجاجية لموظفي محافظة صنعاء تندا باستمرار العدوان    استعراض أضرار وخسائر قطاع النفط بالحديدة خلال أربعة أعوام    استجابةً لدعوة منظمة سما .. خطيب جامع الكبير بمدينة الضالع يناشد جميع شرائح المجتمع للحد من انتشار ظاهرة المخدرات    مدرسة الخلا وجهور بردفان....مبنى مدرسي متهالك آيل للسقوط    الصندوق الاجتماعي للتنمية يقيم عدد من الدورات التدريبية بألوضيع    البرلمان يستأنف جلساته بمناقشة ( الكوليرا والغاز المنزلي)    وكيل وزارة المياه يتفقد سير العمل بالحملة البيئية لمكافحة الكوليرا بأمانة العاصمة    زعيم اليمن الذي صور مشهد مقتلة تصويراً دقيقاً ومرعبا ..تفاصيل مدهشة    تعميم مالي جديد يربك كل المواطنين في المناطق غير المحررة ( وثيقة )    نادي الشعلة يبعث برقية عزاء ومواساة إلى آل الحوتي بوفاة ولدهم    الفنانة "شيرين" تبكي وتستنجد ب "السيسي" عقب قرار منعها من الغناء في مصر    إعادة فتح مسجد النور في كرايست تشيرش في نيوزيلندا بعد اسبوع من الهجوم الإرهابي    شاهد بالفيديو:ماذا صنع رئيس كوريا "المجنون" بمصوره الخاص بعد أن حجب الجمهور عنه لمدة 3 ثوان أثناء تصويره(لن تصدق)!    دراسة: استخدام القنب يوميا يزيد خطر الإصابة بالذهان    الديموقراطيون يطالبون بنشر تقرير مولر وعدم السماح لترامب بالاطلاع عليه    لليوم الرابع.. شبوة بدون كهرباء    أبناء المديريات الشرقية بشبوة يعلنون الاعتصام سلميا    لك الله ياصلاح الدين!!    بدون كفيل أو شروط إقامة.. دولة خليجية تفاجئ اليمنيين بفتح أبواب العمالة وتوضح طريقة الحصول عليها    الشاي الساخن يزيد احتمال الإصابة بالسرطان    نادي الشعلة يشكر النجدي والرهوة لتعاونهم مع النادي    السفير شجاع الدين يشارك بالدورة ال 62 للجنة الأممية لمكافحة المخدرات في العاصمة النمساوية فيينا    أمي حبيبة القلب والروح(قصة قصيرة)    رحلات طيران اليمنية السبت 21 مارس/آذار 2019    طالب يمني صغير السن يبهر السعوديين بذكائه وينال التكريم    شاهد بالفيديو : أول رئيس دولة غربية يفاجئ العالم ويعلن أنه يفكر بالتحول للإسلام.. بسبب "أرطغرل"!    مبابي يتجاوز بوجبا ويهدد عرش جريزمان    تونس تسحق إسواتيني في تصفيات امم افريقيا    النعاش: سنعتبر مباراتنا امام العراق بمثابة مباراة تجريبية    برشلونة يستخدم مفتاحًا ألمانيًا لصفقة يوفيتش    موسم العمرة ..    رئيس هيئة الزكاة ومحافظ صعدة يناقشان تطوير آلية التحصيل    الفقيرية .. رجل المواقف والعطاء والكرم    الإفتاء المصرية: 3 مواضع فقط لتحريم العطر على المرأة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشباب هم السبب في نهضة البلاد
نشر في عدن الغد يوم 22 - 10 - 2018

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا ومعلمنا محمد عليه الصلاة وآفضل التسليم أمابعد:
أحبتي في الله أتكلم في هذا المقال عن موضوع في غاية الآهمية وخصوصاً في هذه الآيام..الآهو الدور الكبير للشباب في تطوير البلاد سواءً اقتصادياً اوسياسياً او علمياً اوفكرياً او دينياً..نلاحظ إنّا آيّ ثورةٍ علميةٍ قامت في آي بلد سواء عربيةً اواسلاميةً اوحتى غربيةْ لا تقوم إلا بارآدة الشباب وعزيمتهم..ولو نرجع إلى عهد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وبداية دعوته في مكة نلاحظ أنآ الشباب هم الذين ساندوه في تبليغ دعوته وانتشارها في آرجاء الآرض وفدوهُ بالغاليّ والرخيص والنفسَ والنفيس ومن الصحابة أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن آبي طالب وحمزة بن عبد المطلب وسلمان الفارسي وبلال بن رباح وغيرهم الكثير رضي الله عنهم جميعا..وعندما ذهب عليه الصلاة والسلام والسيدة خديجة رضي الله عنها إلى ابن عمها ورقة بن نوفل فقال له:(ياليتني فيها جذعا-أي:شابا قويا-ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك.
فقال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-أو مخرجي هم؟ قال ورقة:نعم،لم يأت رجل قط بمثل ماجئت به إلا عودي،وإن يدركني يومك أنصرك نصراً مؤزراً,ثم لم ينشب ورقة بن نوفل أن توفي بعد ذلك بقليل.
الشاهد أخي القارئ من هذه القصة أنه النصر والتمكين والتطور في البلاد لايأتي إلا بالشباب الصادقين قويين الايمان والإرآدة والعزيمة الصادقة.
شباب اليمن من تطوير البلاد:أوجهَّ نصيحة من اعماق قلبي إلى كل شاب يمني بعدم اليأس والتدمر والتكآسل في بناء مستقبله ومستقبل بلاده نظراً لما تِعانيه بلادنا من حروبٍ طاحنة وانفلات للآمن وتدهور العملة وعدم تشجيع الدولة للشباب من جميع النواحي..آخي الشاب أولاً إجعل املك في الله كبير وثانياً آتخذ الآسباب التي تعينك في بناء مستقبلك ومستقبل بلادك وأعلم أنه المستقبل من الرزق والرزق بيد الرزاق سبحانه وتعالى،لا بيد فلان ولآعلان ولآبيد حاكم أو محكوم وأعلم أنه ماكتبه الله لك من رزق سوف يأيتيك ولو وقف العالم كله أمامك..وأنا قمت بكتابة هذه الكلمات لما رأيت الكثير من الشباب متدهور نفسياً وعلمياً من الوضع الي نحنه عايشنه في هذه الأيام والكثير من الشباب ذهب إلى سلوكيات خاطئة من ترك الصلاة وسب الدين والرب وتعاطي القات والدخان والمخدرات والأنجرار حول السلوكيات الخاطئة وكأنهُ يأس من الحياة..أسال الله عزوجل أن يوفق الجميع إلى مايحبه ويرضى..
دور الشباب بالتنمية:تسعى التنمية لتعزيز قدرات الإنسان وأفكاره وتوجهاته،وترقى بإمكانيّاته وتحفظ مَصالحه وحرّياته؛حيث يُعّد الإنسان غايةً لها،كما أنّها تُعنى بجوانب الإنسان المَعنويّة لتُمكّنه من أن يكون فرداً صالحاً قادراً على تَحقيق حاجاته وحاجات مجتمعه،كما يُعد الإنسانُ الوسيلة والأداة التي تقوم التنمية بتحقيق غاياتها وطموحاتها من خلاله عبر تفاعله الإيجابيّ،وعلمه ووعية بعقبات الأمّة ومشاكلها.

��قصيدة لأمير الشعراء احمد شوقي حول الشباب:
ياشباب الغد:وأبناء الغدا
لكم،أكرم وأعزز بالغداء
هل يمد الله لي العيش عسى
أن أراكم في الفريق السعداء؟
وأرى تاجكموا فوق السعى
وأرى عرشكمو فوق(ذكاء)؟
ولم يدع هذه السانحة تمر
دون أن يوجه النصح إلى الشباب قائلاً:
إنما مصر إليكم،وبكم
وحقوق البر أولى بالفضاء
عصركم حر،ومستقبلكم
في يمين الله خير الأمناء
لاتقولوا:حطنا الدهر،فما
هو إلا من خيال الشعراء
هل علمتم أمة في جهلها
ظهرت في المجد حسناء الرحاء؟
باطن الأمة من ظاهر إنما السائل من لوم الأناء...
فخذوا العلم على أعلامه
وأطلبوا الحكة عند الحكماء
واقرأوا تاريخكم واحتفظوا
بفصيح جاءكم من فصحاء
وأنزل الله على ألسنهم
وحيه في أعصر الوحي الوضاء
واحكموا الدنيا بسلطان فما
خلقت نضرتها للضعفاء

��خاتمة موضوع دور الشباب في نهضة المجتمع:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظلهوعدَ منهمشاب نشأ في عبادة الله(البخاري1/234).
إنً اعتزاز الامة بنفسها لهو يأتي من اعتزازها بشبابها،فالشباب هو من يبني المستقبل وهو قلب الوطن النابض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.