المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القطاع الصحي في تعز شبه منهار بسبب الحرب وغياب الدعم الكافي
نشر في عدن الغد يوم 08 - 06 - 2020

كشفت مصادر في القطاع الصحي في محافظة تعز اليمنية (جنوب غربي) عن وصول الأوضاع الصحية في المحافظة المنكوبة بالحرب وحصار الميليشيات الحوثية إلى درجة الانهيار بالتوازي مع شحة الإمكانات والأدوية ونقص الأطباء ومغادرة بعضهم ورفض المشافي استقبال المرضى في ظل تفشي الأوبئة ومنها فيروس كورونا المستجد.
وأكدت المصادر ل«الشرق الأوسط» أن احتدام المعارك في مناطق التماس من وقت لآخر بين القوات الحكومية والميليشيات الحوثية ساعد في تدهور القطاع الصحي، وبخاصة مع مغادرة عدد كبير من الكوادر الطبية، من اختصاصيين واستشاريين، من المحافظة إلى مناطق دول الجوار أو المحافظات المجاورة لتعز.
ويواجه مكتب الصحة في تعز شحة في توفير الأدوية والمستلزمات الطبية في المستشفيات الحكومية العاملة، خاصة مع انتشار بدء موسم انتشار الأوبئة والحميات مثل حمى الملاريا والضنك (الشيكونغونيا) والحمى الصفراء وتفشي فيروس كورونا (كوفيد - 19) والتي رافقها رفض عدد من المستشفيات الخاصة والحكومية استقبال حالات مصابة بالحميات أو مشتبهة بإصابتها بكورونا.
وفي حديث مع «الشرق الأوسط» يتهم مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بتعز، الدكتور راجح المليكي، الميليشيات الحوثية بالتسبب في كارثة في القطاع الصحي.
ويقول المليكي: «بسبب الحصار من قبل الانقلابيين منذ ست سنوات ولما تعانيه البلد من تجزئة وحروب تأثر الوضع الصحي تأثرا كبير جدا وصل إلى حد يقرب من الانهيار، ومع تدخل المنظمات وبعض المانحين استطاع القطاع الصحي أن يتماسك ويستمر في تقديم خدماته لكن بشكل محدود، ولذلك فإن مستشفيات تعز تعاني معاناة كبيرة مثلها مثل بقية المحافظات لكن المعاناة في تعز أشد وجعا».
ويضيف: «الحصار الحوثي والقصف العشوائي الذي تمارسه الجماعة الانقلابية أدى إلى كارثة بكل ما تعنيه الكلمة وكان سببا رئيسيا لنزوح ومغادرة أهم الكوادر الطبية».
وتابع: «بسبب الحصار أيضا هناك العديد من التجهيزات الطبية أتلفت في المراحل الأولى نظرا لعدم وجود قطع غيار وشحة الإمكانيات فأصبحت المستشفيات الرئيسية في تعز لا تكاد تمتلك معظم التجهيزات الطبية الحديثة، على سبيل المثال لا يوجد مستشفى حكومي في تعز يمتلك جهازا طبقيا محوريا أو جهاز رنين مغناطيسي وإنما يوجد في بعض المستشفيات الخاصة وبمواصفات قديمة جدا وبتكلفة عالية جدا».
ومع تفشي وباء فيروس «كورونا» في تعز وازدياد تسجيل حالات مصابة يوما بعد يوم تفتقر محافظة تعز إلى أجهزة التنفس الصناعي؛ حيث لا تمتلك سوى 11 جهاز تنفس صناعي والغالبية منها معطلة، بحسب ما أكده مدير مكتب الصحة.
وحتى مساء الخميس الماضي سجلت لجنة طوارئ مواجهة جائحة كورونا بمحافظة تعز مجموع الحالات التي ثبت مخبرياً إصابتها بفيروس كورونا حيث بلغت 85 حالة، فيما عدد حالات الوفاة 18 حالة، وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء خمس حالات، والحالات النشطة 62 حالة تتلقى العلاج في مراكز العزل العلاجي وبالحجر المنزلي الطوعي وتحت ملاحظة فريق الاستجابة.
وفي الوقت الذي تقوم فرق الاستجابة بالتقصي والتتبع لجمع المعلومات عن الحالات المخالطة للحالات المؤكدة ووضعها في الحجر المنزلي وأخذ عينات وتسليمها للمختبر المركزي لفحصها، تماثل كثير من الحالات للشفاء.
وبحسب مسؤولي قطاع الصحة في تعز، فإن المحافظة يقارب عدد سكانها خمسة ملايين نسمة، بما يمثل 15 أو 20 في المائة من إجمالي سكان اليمن و50 في المائة من إجمالي المناطق الخاضعة للحكومة الشرعية، ما يعني حاجتها إلى العشرات بل إلى المئات من أجهزة التنفس الصناعي.
ويؤكد المليكي أن في مركز العزل في مستشفى الجمهوري الحكومي يوجد جهازان للتنفس الصناعي وثلاث وحدات عناية مركزة ونحو خمسة أسرة عناية مركزة لكن دون بقية التجهيزات وستين سرير رقود فقط قبل أن يتلقى القطاع الصحي قبل أيام أربعة أجهزة تنفس صناعي إضافة مقدمة من منظمة اليونيسيف، حيث أصبح إجمالي أجهزة التنفس الصناعي في أكبر مركز يعتبر ستة أجهزة تنفس صناعي.
وأشار المسؤول عن قطاع الصحة في تعز إلى «وجود مركز عزل علاجي في مديرية المخا، في الساحل الغربي، وفيه جهازا تنفس صناعي فقط لا غير قدما من منظمة الصحة العالمية ولا توجد بقية التجهيزات، وسط مخاوف تفشي وباء كورونا في ظل عدم التزام المواطنين بالتعليمات أو لجهلهم بخطورة هذا الوباء.
وكشف المليكي عن وجود مستشفيات خاصة أغلقت أبوابها أمام مرضى الكورونا، مشيرا إلى قيام بعض المستشفيات بطرد العديد من المرضى المشتبه بإصابتهم، قبل أن يتم إلزام هذه المستشفيات بتجهيز غرف عزل مؤقتة، حيث إن وصلت حالات مشتبهة يتم التحفظ عليها إلى أن تصل فرق الاستجابة السريعة.
وفي سياق معاناة القطاع الصحي في تعز من نقص الإمكانات يقول المسؤول اليمني: «هناك شيء أساسي في الفحص وهو محلول الفيرال ترانسبورت ميديا (viral transport media) حيث قدمت لنا الصحة العالمية كميات ضئيلة، في المرحلة الأولى أعطتنا علبة ل30 حالة والمرة الثانية ل50 حالة وبعدها ل50 حالة، ونحن بأمس الحاجة لكميات كبيرة تلبي الاحتياج إلى جانب ضرورة توفير أجهزة أخرى للبي سي آر حتى يمكن استقبال أكبر عدد ممكن من الحالات».
وأكد المسؤول الحكومي أن تدخل مركز الملك سلمان أعاد عمل مراكز الغسيل الكلوي في مستشفيين هما الثورة والجمهوري.
وقال: «أدى تدخل مركز الملك سلمان وبعض المانحين لتوفير احتياجات ومستلزمات هذه المراكز وهي الآن تعمل بشكل جيد ومقبول ومجانا للمرضى». لافتا إلى أن «عدد حالات الفشل الكلوي التي تتردد على مستشفيات الثورة والجمهوري تقريبا 450 حالة».
وبينما تعاني محافظة تعز من مشكلات صحية كبيرة بما فيها الوبائيات مع بداية موسم الأوبئة وعدم توفير احتياجات من يعانون من أمراض مزمنة، فإن معظم وفيات «كورونا» تأتي من المناطق الموبوءة بالحميات.
وطبقا لتصريحات المليكي فإن «إمكانيات مكتب الصحة سواء لتوفير احتياجات المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة أو لمواجهات الوبائيات بشكل عام والتي تكثر في تعز مثل الملاريا والضنك (الشيكونغونيا) والحمى الصفراء تكاد تكون معدومة حيث يتم الاعتماد كليا على ما يصل من دعم من المنظمات أو ما يصل على فترات متقطعة من دعم من مخازن وزارة الصحة أو ما تدعم به قيادة السلطة المحلية بمبالغ بسيطة جدا لبعض الأمور الطارئة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.