عاجل : الحوثيون يهاجمون السعودية ب6 طائرات مفخخة خلال ساعات والتحالف يعلن    إحداها في اليمن.. ضربتيين كبرى تقضي على احلام ايران (تفاصيل)    تعرف على أطول وأقصر ساعات الصيام في العالم.. وهذه الدولة تصوم اكثر من 23 ساعة    هذه هي الدول الاسلامية التي اعلنت غدا اول ايام شهر رمضان.. تعرف عليها    قائد القوات الخاصة بمأرب يشيد بتعاون أبناء المحافظة مع رجال الأمن في تعزيز الأمن والاستقرار    الحوثيين يصفون قيادي كبير بعد ظهوره في فيديو يسىء للجماعة (الاسم)    مانشستر يونايتد ينجح في تحقيق فوز مثير على نظيره توتنهام    سواريز يدرس إمكانية العودة إلى صفوف ليفربول الإنكليزي    بسبب انحيازها لوالدها.. أُم تخنق طفلتها حتى الموت    ورد الان : قوات الانتقالي تنفذ ضربات عسكرية كبيرة للجيش الوطني    عاجل.. مصادر اعلامية بمأرب: الحوثيون يتقدمون باتجاه مدينة مأرب ويصلون الكسارة ومخيم السويداء    كاتب أردني يفجر مفاجأة بشأن الدور الحقيقي للأمير "حمزة" في المؤامرة ومشاركته ب"ساعة الصفر"    صراع الليغا يشتعل من جديد عقب سقوط اتلتيكو مدريد امام بيتيس    تركيا تقدم تنازلات جديدة لمصر على أراضيها وفي ليبيا وسوريا    الإعلان عن إصابة 11 ألف شخص ب"الإيدز" في اليمن    أول تعليق لنتنياهو بعد الهجوم على موقع نطنز النووي في إيران    الدول التي أعلنت يوم غدا أول أيام رمضان.. تعرف عليها.!    شركة الغاز تصدر تعميما جديدا وتخصص محطات للغاز المنزلي بشروط صارمة واسعار جديدة    فنانة عربية تتعرض للاغتصاب بعد سهرتها بالملهى وعودتها للمنزل .. والمفاجئة في هوية المعتدي عليها ..شاهد من تكون ؟    بهذه العلامات البسيطة اعرف ان هاتفك مراقب و يتم التجسس عليك !    رونالدو يثير الجدل بتصرف عند نهاية مباراة يوفنتوس ضد جنوى ..شاهد ماذا فعل !    مقاتلات التحالف تشن 24 غارة على الحوثيين في محافظات مأرب والبيضاء و الجوف (تفاصيل )    رغم الخسارة الموجعة أمام ريال مدريد.. برشلونة يتمسك بهذا الأمل الأخير !    قطر توضح حقيقة منع تجديد إقامة من تتجاوز أعمارهم 45 عاما    إتلاف كمية من البذور الفاسدة بالحديدة مقدمة من منظمة الفاو    قيادي حوثي مع مرافقية يهاجمون صاحب مطعم ومحل تجارية ويهددونه بالقتل في هذه المحافظة.. شاهد الفيديو    بعد شهر من الحفر: رفع القنبلة GBU_39 الاخطر من اسطبلات الخيول وتفجيرها    طبيب يحذر: الصيام في هذه الحالة أخطر مما تتخيلون !    تنفيذ أعمال نظافة بالمؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب    الرئيس الزُبيدي يُعزي في وفاة الشيخ صالح الشرفي    ريال مدريد يقتسم صدارة الدوري الاسباني بعد فوزه علئ برشلونه في، الكلاسيكو    تحديد مواعيد الدوام الرسمي خلال رمضان    الأوقاف اليمنية تحدد أول أيام شهر رمضان المبارك    تواصل أعمال النظافة في إب    الصحة: لقاح كورونا سيوزع على المحافظات فور استكمال الترتيبات اللازمة    تزويد مستشفى ماوية ومركز الشفاء بالتعزية بمنظومتي طاقة شمسية    محافظ العاصمة عدن يفتتح عدداً من الحدائق العامة والمتنزهات بمديرية المعلا    صنعاء تعلن التوصل إلى حلول مع الأمم المتحدة لتعجيل صيانة خزان صافر    مناقشة سير الأداء بمديرية المشنة في إب    ورشة حول مشروع تحديث بيانات اللجان المجتمعية بمحافظة صنعاء    تنفيذي شبوة يلغي العقد .. ميناء قنا مجرد مرسى لتهريب الوقود    تحديث مسائي و تراجع طفيف للريال اليمني أمام العملات الأجنبية في صنعاء وعدن مساء اليوم الأحد!    تسجيل أكثر من "80" إصابة جديدة بكورونا وأكثر من "15" وفاة بكورونا في "8" محافظات    لقاءات للعلماء بصعدة والحديدة وتعز استعدادا لشهر رمضان    السلطات الفرنسية تطلق حملة تطعيم لمن تفوق أعمارهم 55 عاما    فلكي يمني يحدد بداية شهر رمضان القادم    ياسر جلال يصور مشاهد الأكشن بمسلسله "ضل راجل"    موظفو وزارة الشباب ينفذون حملة نظافة    الدراما اليمنية في رمضان.. عدد كبير ومضمون مثير    مادة غذائية تساعد على تخفيض سريع لمستوى السكر في الدم وأخرى لصحة الأمعاء    فيديو يحبس الأنفاس .. إنقاذ طفلة رضيعة من الموت اختناقاً.. والطبيب يعلق على الحادثة    الزمالك يحتج رسميا على أحداث مباراة الترجي ومولودية الجزائر    اليمن موطن الآثار    ربما قلب امرأة وعقلها وحده قادر على اطفاء حرائق البلاد.!    معوقات الحوار الثقافي بين الشرق والغرب.. كيف يرانا الغربيون؟    أجمل ما قيل عن التسامح والعفو:    لوحة ثمنها 50 مليون كادت تباع ب1500 يورو فقط اعرف القصة    أونيون برلين يزيد من متاعب بايرن بإجباره على التعادل بالدوري الالماني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفساد في المساعدات الانسانية
نشر في عدن الغد يوم 01 - 03 - 2021

الموضوع أعلاه، لن ادخل في تفاصيله لانها تحتاج الى حلقات كثيرة لتغطيتها لكن ما يهمني هنا فقط الفساد الناتج عن فوارق سعر الصرف.
منذ بداية الحرب مطلع العام 2015 ، تم تحويل المساعدات الانسانية عبر بنوك مراكزها المالية واداراتها تقع في صنعاء، وعلى مدار السنوات السابقة تم مصارفة مبالغ المساعدات الانسانية بأسعار صرف أقل من قيمتها السوقية، ما أثر كثيرا على المبالغ الاجمالية بالريال اليمني التي تصل الى مستحقيها.
في بداية الامر كانت الفروقات بسيطة بسبب التقارب بين سعر الصرف في البنك المركزي وسعر الصرف في السوق، غير انه وبعد تفعيل تعويم سعر الصرف من قبل بنك مركزي عدن (قرار منذ التسعينات بموجب برنامج الاصلاح الاقتصادي)، وعندما وصل سعر الصرف في السوق الموازي الى 490 ريال كانت البنوك التي تم عبرها تحويل المساعدات تقوم بتحويل مبلغ المساعدات بسعر صرف 250 ريال / دولار وهو سعر صرف البنك المركزي اليمني صنعاء، اي بفارق يزيد عن 240 ريال/ دولار عن سعر الصرف في السوق، وعندما وصل سعر الصرف الى اكثر من 700 ريال /دولار، كانت البنوك تصارف المساعدات بمبلغ 480 ريال.
فوارق الصرف هذه تتحكم فيها لجنة انشأها الحوثيون تسمى (لجنة المدفوعات)، وهي فعليا تقوم بدور البنك المركزي هناك، اضف الى ذلك أن البنوك التي يتم عبرها تحويل المساعدات مشاركة في العملية.
في الوقت الحالي، يتم مصارفة المساعدات بسعر صرف صنعاء 600 ريال للدولار، غير ان المساعدات التي تستقبلها البنوك هي مخصصة لكافة انحاء الجمهورية، واي مساعدات لمناطق سيطرة الشرعية يتم مصارفتها بسعر صرف صنعاء بينما سعر الصرف في مناطق الشرعية بلغ 900 ريال، فمثلا عندما يكون مبلغ المساعدات المخصص لمحافظة تعز 1,000,000 دولار، يتم مصارفته في صنعاء بمبلغ 600,000,000 ريال يمني.
ومن ثم يتم تحويل مايعادل هذا المبلغ في تعز بالدولار، وبما ان سعر الصرف في تعز هو 900 ريال للدولار، يتم تحويل فقط مبلغ 666,666 دولار عبر احد الصرافين او التجار ويتم تسليمه في تعز بالريال اليمني بمبلغ 600,000,000 وهو يعادل الميلغ في صنعاء، لكن ما تم تحويله بالدولار لا يساوي قيمة الحوالة الانسانية، حيث تم تحويل 666,666 دولار بدلا من 1,000,000 دولار بفارق 333,333 دولار.
وهذا المبلغ الاخير يتم التفاهم عليه بين كل من لجنة المدفوعات الحوثية والبنوك التي يتم عبرها الحولات.
هذا فقط مثال لحوالة واحدة تمت خلال اليومين الماضيين.
لكم ان تتخيلوا مقدار المساعدات الانسانية خلال فترة الحرب والبالغة مليارات الدولارات والفروقات الضخمة نتيجة مصارفتها بأقل من قيمتها في السوق.
ان هذا التحايل أثر كثيرا على حق اليمنيين في الحصول على الغذا، ولو تم التحويل عبر البنك المركزي كقناة رسمية لاستفاد منها في ادارته لسعر الصرف، وحصل المستفيد منها على حصة أعلى من تلك التي تصله عبر البنوك في صنعاء.
وهي عمليات واضحة لا تقبل التأويل، خلافا لموضوع الوديعة السعودية التي تم التضليل بشأنها، بحيث تتم وفق اجراءات محكمة يصعب التلاعب بها.
وحيد الفودعي
1 مارس 2021


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.