السفير السعدي يبحث مع مندوب سانت فنسنت مستجدات عملية السلام في اليمن    مصادر: مليشيا الحوثي تسيطر على "نجد العتيق" بعد معارك عنيفة مع الجيش الوطني    موقف شجاع وبيان قوي .. الخارجية اليمنية ترد على "إساءة" ماكرون للإسلام    واتساب يضيف 3 ميزات جديدة .. تعرف عليها    مصدر مسؤول في الحكومة الشرعية يعلق على ضاحي خلفان عقب نشره مقطع من احتفالات اليمنيين بالمولد النبوي    الصين تسجّل 20 إصابة جديدة بكورونا    الاولمبي اللبناني يخوض لقاء وديا امام النجمة    منافسات دوري الدرجة الاولى الاردني تنطلق غدا    باريس سان جيرمان يسعى لخطف نجم الانتر    فريق السلام يكتسح شعب العرب بهدفين مقابل هدف في بطولة الشهيد اليزيدي بيافع رصُد    "الزهري" يشرف على أعمال حملة البرش والكنس في شوراع مديرية خورمكسر    محلي خورمكسر يعقد اجتماعه الدوري بالمكاتب التنفيذية بالمديرية    صدور ديوان قمر ونافذة للشاعر الدكتور إبراهيم طلحة    مراقبون يرونه خطوة مهمة لإنهاء الحرب ...مليشيات الحوثي تعلن عن جاهزيتها لإتفاق تبادل أسرى جديد    الحكومة الشرعية: تعنت مليشيا الحوثي سيؤدي إلى حدوث كارثة تزيد من معاناة ملايين اليمنيين    سنقف مع شركة النفط بعدن في وجه الفساد والفاسدين    الجوازات السعودية: تأشيرة الخروج النهائي لا تعفي من المسؤولية في حالة واحدة    منظمة الصحة العالمية : لا يوجد حل سحري لفيروس كورونا    بدولة إسلامية.. إجبار شاب وفتاة على الزواج لخروجهما بعد غروب الشمس    طلاب اليمن في الخارج يواصلون وقفاتهم مطالبين بمستحقاتهم المالية    جامعة إب تمنح الباحث الكفيف أمين المؤيد درجة الماجستير في التأريخ الإسلامي    وسط تضارب الأنباء.. بريطانيا تكشف آخر المستجدات في تشكيل الحكومة الجديدة    امين رابطه العالم الاسلامي: الرسوم المسيئة للرسول "فقاعات" لا قيمة لها.. وهذا رد الفعل المثالي عليها!    العقربي يقدم منظومة كهرباء بالطاقة الشمسية لمكتب التربية في البريقة بعدن    الخطوة الثانية من مشوار الالف ميل .. لمحة من مرارة الحاضر !!    الوكيل بيبك: مشروع استكمال ملعب سيئون الأولمبي سيبدأ في ديسمبر المقبل    مجلس الشورى ينظم فعالية خطابية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف    مهما بلغوا من الحقد والكراهية لن ينالوا منك يارسول الله .    بادي: المشاورات بين الحكومة والانتقالي تسير بشكل جيد    المشاركون في مؤتمر عدن الأول يدعون إلى إعداد إستراتيجية وطنية لقطاع البناء    ودياً .. فحمان وخنفر يتعادلان ضمن استعدادهم لدوري الدرجة الاولى والثانية    اشتداد المعارك في "صلب" و"نجد العتق" بجبهة "نهم" لليوم الثالث على التوالي وخسائر الحوثيين كبيرة    اكتشاف ضريح وبرج وتحصينات قديمة في شبه جزيرة القرم    تكريم الشركة الوطنية للأسمنت في اختتام مؤتمر عدن الأول للبناء والمقاولات    إصابة دوناروما حارس ميلان بفيروس كورونا    يسبون مذمما وهو محمد    انتحار نجم رياضي شهير جدا والكشف عن السبب الصادم    الكويت تقدم مشروعاتها الخيرية مجددا في حضرموت    وفاة قائد عسكري كبير بالجيش الوطني    إنهيار مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الإثنين.. آخر التحديثات في صنعاء وعدن وحضرموت    اعتراض طائرتين مسيرتين خلال ساعات.. والحوثيون: استهدفنا مطار أبها    البعث في العراق ينعي عزة ابراهيم الدوري: بأعلى قمم المجد    الشرعية تتهم الحوثيين بإفشال المساعي الدولية لتقييم وضع ناقلة صافر    محافظ عدن يفتتح مشروع جديد بتكلفة مليون و300 ألف دولار في العاصمة المؤقتة    مناقشة التدخلات التنموية لشركة كالفالي بوادي حضرموت    إصابات كورونا في السعودية تعاود الارتفاع ومئات حالات التعافي الجديدة و17 وفاة في حصيلة اليوم    إفتتاح فعاليات ملتقى الربيع النبوي برباط الفتح والإمداد    " 5 " أعشاب تتواجد في كل بيت يمني... تعالج الصداع والتهاب المفاصل والفيروسات    مدينة عدن والشر الخفي    عن الرسوم المسيئة لهم    فكري قاسم وزيرا للنقل (2)    4 اطعمة رخيصة الثمن تكسب اليمنيين مناعة فولاذية وتحميهم من هذا المرض الفتاك.. تعرف عليها    بسبب "عادل إمام".. الحزن يضرب عائلة "محمود ياسين" من جديد بعد أيام على وفاته    لا تهملوها.. هذه المشروبات تحميكم من امراض الكلى    مدير إعلام أبين يزور قناة حضرموت الفضائية الرسمية ويناقش سبل تعزيز العمل المشترك مع قيادة القناة.    تحويل 5 روايات لنجيب محفوظ إلى مسلسل من 8 حلقات    جمعية (CSSW) تستنكر استخدام مليشيا الحوثي شعارها لتضليل المنظمات الدولية    الشميري ومغسلة الموتى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبين ..مرضى الفشل الكلوي بالمحافظة مهددون بالموت
بدون وحدة غسيل كلى يا وزير الصحة..
نشر في أخبار اليوم يوم 09 - 09 - 2013

هل تستجيب وزارة الصحة والحكومة ببناء وحدة غسيل الكلى بأبين لتخفيف عناء السفر عنهم؟.. ذلك السؤال يتردد هنا فقط عندما نتوقف.. تبدو الأمور أكثر سوءاً.. إحصاءات مخيفة لحالات مرض الفشل الكلوي يتم اكتشافها سنوياً بمحافظة أبين ! وهنا فقط تبدو الأمور أكثر صعوبة حال علمنا أن مرضى الفشل الكلوي يعجزون عن توفير أبسط احتياجات الغسيل.. معاناتهم تتمدد فوق أجسادهم وتتعداها إلى ذويهم.. مرضى الكلى ما زالت آلامهم تتجدد يوماً بعد آخر إثر تزايد أعداد مرضى الفشل الكلوي وازدياد معدلات الإصابة تدريجياً بمحافظة أبين.. وربما تتوالى تلك التراجيديا عندما يقابل هذه الزيادة تدنٍ في الخدمات وتقلص واضح في الميزانيات المرصودة من الجهات الداعمة لمرضى الكلى.. المستشفيات الحكومية في المحافظة لا يوجد فيها وحدات أو مراكز الغسيل الكلوي للتخفيف من معاناة المرضى.. الصحيفة التقت ببعض مرضى الفشل الكلوي بمدن مديريات أبين, وجدت العديد من الأطفال وأيضاً الرجال بعضهم متوسط العمر وآخرون تجاوزت أعمارهم الستين عاماً.
ومعظم المرضى يعرفون من أشكالهم بأنهم فقراء جداً وغالبيتهم من محافظات بعيدة يحتاجون على الأقل جلستين للغسيل حتى يبقوا على قيد الحياة.. يضطرون للسكن في عاصمة محافظة عدن رغم التكاليف الباهظة كإيجار منزل أو حتى دكان للسكن، إلى جانب مصاريف الأكل والشرب وغيرها من الاحتياجات.. هموم الناس خرجت بهذه بالحصيلة:
قد لا تصدق إن قلنا أن محافظة عريقة كأبين خالية من مركز غسيل كلوي.. ذلك ما بدأ به المواطن/ حسن احمد صالح, احد المرضى حديثه.. وواصل قوله: كم هي جميلة محافظة أبين, مدينة وضواحٍ وبطيبة وكرم أهلها الطيبين الذين قد يتجاوز عدد سكانهم ثمانمائة الف نسمة تقريباَ.. فتصور يا من تدعي بإنجازات الثورة وضخامتها وخاصة في المجال الصحي والذي يعتبر في محافظة أبين فقط مبانٍ خالية من المعدات والأدوات الهامة, فمحافظة أبين بكاملها لا يوجد فيها وحدة غسيل كلى واحدة لمرضاها.. فتصوروا يا حكومة الوفاق أن محافظة أبين بهذا الكم من التعداد السكاني لا يوجد فيها ذلك, فيضطر مرضاها للسفر إلى محافظة عدن مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع لغسل الكلى, فيتكبد المواطن مبالغ هائلة والتأخر في عدن.. فأين دور الدولة تجاه تلك المحافظة للرأفة بأبنائها الذين تعرضوا لصنوف الويلات والمعاناة منذ الحرب مع القاعدة؟.
أين يذهب الدعم؟
فيما المريض محمد رشيد, يقول: كما تنظر يا أخي أنا مريض مصاب بالفشل الكلوي المزمن, أيضاً حالتنا المادية صعبة جداً ومع هذا نضطر للسفر من أبين إلى عدن لغسيل الكلى وهذا يكلفنا الأموال الطائلة, فاصبحنا نحمل همين المرض وعناء السفر والخسائر المادية وبعض الأوقات نقوم بشراء جميع المستلزمات والمحاليل والأدوية من خارج المستشفى، والغسيل مجاني للجميع وهذه حقيقة، لكن أين دعم الدولة يذهب فمحافظة كأبين من شرقها إلى غربها لا يوجد فيها وحدة أو مركز غسيل وهذا وصمة عار على جبين وزارة الصحة.
الطفل سامي:
كما وجدنا أيضاً الطفل سامي العمري, يدرس في الصف السابع لكنه للأسف ترك دراسته وزملائه وذلك بعد إصابته بالفشل الكلوي منذ سنتين.
وأفاد: بعد إصابتي بالفشل اضطرينا أن نسكن أنا وأبي في منزل صغير بمدينة عدن لنكون بالقرب من المستشفى من الغسيل مرتين أسبوعياً.. مضيفاً: أبي ترك الزراعة في القرية نتيجة عدم وجود وحدة غسيل في محافظة أبين.
سامي أيضاً يشتكي بمرارة مما شكا منه غيره من المرضى، فوعدته وغيره من المرضى لنقل كلامهم عبر الصحيفة.
استكثر علينا الحياة
وبأيد تلوح للأعلى قال الحاج/ أحمد صالح, ابن الستين سنة:" يا رب، أيستكثرون علينا الحياة بهذه الدنيا؟".. واستطرد قائلاً:" لقد أصبت بالفشل الكلوي قبل سبع سنوات، وأحتاج إلى ثلاث غسلات أسبوعياً، وهذا يكلفني من العناء والجهد ما يصعب وصفه, حيث أنني طريح الفراش واحتاج كل مرة إلى سيارة من أمام منزلي وحتى محطة الفرزة (الأجرة) ومن ثم إلى محافظة عدن، وهذا يكلفني (5000 ريال) لكل غسلة.. وعبر صحيفتكم الغراء نناشد وزارة الصحة والحكومة النظر إلينا بعين الرحمة ببناء مركز وحدة غسيل في محافظة أبين.

همسة لوزارة الصحة:
المصابون من محافظة أبين جميعهم من الفقراء والمشوار إلى مركز الغسيل في محافظة عدن يكلفهم الكثير من العناء والجهد والمال، ومن حق المريض على الدولة أن تساعده, فمن المعروف أن مريض الفشل الكلوي لا يستطيع أن يمارس حياته بشكل كامل، ولا يتمكن من العمل لكي يدبر قوت يومه.. لذا نطالب وزير الصحة أن ينظر لهم نظرة أصحاب حقوق ببناء وحدة غسيل الكلى وليس "شحاتين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.