الموت يغيب فنان مصري كبير    محمد صلاح يحتل المركز ال33 بقائمة أعلى الرياضيين دخلا على مستوى العالم    حيدان وعناصره يمارسون الاختطاف ويتهمون أبناء باكازم    الروبل يواصل الصعود امام الدولار للمرة الأولى منذ أبريل 2018    السعودية تستدعي لاعبا من أصول يمنية للمشاركة في منتخب الناشئين..شاهد من يكون    بعثة المنتخب اليمني تصل الدوحة    اليمن.. عبد الملك الحوثي يشن هجوما على مجلس القيادة الرئاسي ويصف أعضاءه ب"اللصوص"    مؤسسة الصندوق الخيري تنظم ندوة حول مواكبة الجامعات والمعاهد للتطور العلمي والمعرفي في العالم    رجل يقتل 3 قبل إطلاق النار على نفسه في تكساس    إدريسا ليس الأول.. لاعبون تمردوا بصمت على دعم المثليين في الدوريات الأوروبية بينهم عرب    الكشف عن أفضل نظام غذائي يخفض نسبة ضغط الدم    مستوطنون يقتحمون منطقة الباذان قرب نابلس    محافظ شبوة السابق يعود بقوة ويعقد أول لقاء رسمي يسبق تعيينه بهذا المنصب الرفيع    وزارة الصحة تنعى استشاري الجراحة العامة البروفيسور محمد القطاع    لقب البريميرليج المنتظر يستنزف خزائن ليفربول    السعودية.. "خطأ طبي" قبل 20 عاما يحول ذكرا عند ولادته إلى أنثى    العزي: الحديث عن ارجاع مسافرين غير صحيح    شهادات صادمة تكشف عن جرائم وانتهاكات حوثية وحشية    بالصور .. موجة رياح محملة بالاتربة تدخل الأراضي اليمنية بعد اجتياحها ثلاث دول عربية (تحذيرات)    رئيس النيجر يمنع المسؤولين من هذا الفعل الحلال    مصر.. مأذون شرعي يزوج شاب ووالده على فتاة في نفس الوقت    بايدن يعلن تزويد أوكرانيا بمدفعية ورادارات بقيمة 100 مليون دولار    الأحد المقبل.. مبابي يضع حدا للجدل حول مصيره    توقف شبه تام للإنترنت في اليمن ووزارة الاتصالات تكشف عن الأسباب    فتح الخط من جبل رأس إلى مديرية حيس بالحديدة    الحوثيين يعلنون فتح اهم الطرقات لاول مرة...تعرف عليها    الفيحاء بطلا لكأس خادم الحرمين بعد مباراة ماراثونية ضد الهلال    نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: لهذا السبب الغرب فاقدين للعقول والتفكير السليم    أسوأ 5 أطعمة ترفع نسبة السكر في الدم بشكل خطير .. تعرف عليها الآن!    اهل اليمن والاستعصاء النفسي    منبر الإنسانية.. الإمارات تغيث ضحايا حرائق مخيمات الحديدة    ارهاب يمني مشترك ينفذ على ارض عدن والجنوب    وداعا للمنشطات .. حل سحري في منتهى السهولة ينهي ضعق الرجال فورا ويزيد الخصوبة    ثري يشتري قصر بملايين الدولارات وبعد ساعات وقعت مفاجأة صادمة صعقت الجميع .. لن تصدق ما حدث ( فيديو صادم)    رئيس إصلاح مأرب يصدر قرار تكليف في دوائر المكتب التنفيذي بالمحافظة    نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي المحرمي يؤكد على أهمية توحيد الخطاب الإعلامي    الحكومة تطالب الهند باستثناء اليمن من إجراءات حظر تصدير القمح    سيدة أعمال سعودية في جدة تعرض مبلغ 5 ملايين ريال سعودي لمن يتزوج بها .. وتضع شرطا وحيداً.. ماهو ؟    أردوغان يحسم موقفه من مسألة انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو    عقوبات أمريكية جديدة على حزب الله ..من استهدفت؟!    الهند تطمئن مستوردي القمح في اليمن    لأول مرة في كأس العالم.. 6 نساء لتحكيم مباريات في المونديال واستبعاد "الروس"    سفينة تتعرض لهجوم جنوب غرب ميناء الحديدة - البحرية البريطانية تكشف هويتها    الوزير باعبود يبحث مع القائم بأعمال السفير الامريكي تعزيز التعاون في مجال النفط والمعادن    تفقد مشروع تأهيل حاجز مياه العرين في عنس بذمار    جماعات الإسلام السياسي.. وارتباطها بالغرب الاستعماري!!    اكتشاف مذهل في مصر    تعرف على أجمل فنانة مصرية تزوجت من أمير سعودي وكادت أن تنتحر بسببه .. والصدمة في من تكون !    مرتزقة العدوان يدمرون مسجد اثري بالخوخة    مؤتمر الاوقاف يشددعلى المنتفعين بالوقف تصحيح أوضاعهم    محافظة الجوف :كنوز اثرية وتاريخية    لوحة بيكاسو تحقق 67.5 مليون دولار.. شاهدها واحكم هل تستحق    كاتبة سعودية: قصص ما قبل النوم أسكنت في قلبي حب القراءة ونحترم عقلية الطفل    السعودية.. موافقة ملكية على إقامة المسابقة الدولية لكتابة "مصحف المؤسس"    بونهامز تبيع لوحة لرمسيس يونان ب 12 ألف جنيه إسترليني    وزير الأوقاف والإرشاد يكشف لمأرب برس عن الاستعدادات لموسم الحج وعن دور المجلس الرئاسي خلال المرحلة القادمة    الأوقاف اليمنية تبدأ استعدادتها لموسم الحج بتشكيل لجنة عليا    نص كلمة قائد الثورة في المؤتمر الوطني الأول للهيئة العامة للأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإسلام أرشد أتباعه للأخلاق الفاضلة


الدوحة - الراية:
أكد الشيخ أحمد بن محمد البوعينين أن الإسلام لم يترك خلقا فاضلا إلا دعا إليه أتباعه وأرشدهم إليه وحثهم على الالتزام به، ومن بين تلك الأخلاق الفاضلة خلق الحياء.
وقال في خطبة الجمعة بجامع صهيب الرومي بالوكرة إن الحياء لا يأتي إلا بخير كما أخبر بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم، وأن الحياء شعبة من الإيمان كما في الحديث الصحيح:"الإيمان بضع وسبعون شعبه أفضلها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من شعب الإيمان".
وأضاف: الرسول صلى الله عليه وسلم قال :"لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء"، والحياء يحمل على الاستقامة والطاعة وعلى ترك المعصية ودل ذلك قول المصطفى صلى الله عليه وسلم "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت".
وذكر أن الحياء صفة من صفات الله والملائكة والمرسلين وصالح المؤمنين، مشيرا إلى حياء أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله والذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم : "ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة؟"..وقال:أربع من سنن المرسلين "الحياء - التعطر - السواك - النكاح" وأولى الناس بالحياء النساء، فهو خلق رفيع.
وكان البوعينين قد استهل الخطبة بالآيات بقول الله تعالى حاكيا عن موسى عليه السلام: "وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنْ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِم امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ (23) فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ (24) فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنْ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (25) قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنْ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ (26) قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَةَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنْ الصَّالِحِينَ (27) قَالَ ذَلِكَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ أَيَّمَا الأَجَلَيْنِ قَضَيْتُ فَلا عُدْوَانَ عَلَيَّ وَاللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ".
وأضاف: هذه الآيات من سورة القصص وهي مكية، واللتان سقى لهما موسى عليه السلام قيل هما ابنتا نبي الله شعيب وقيل بل من قوم شعيب، وقد خرج موسى عليه السلام من مصر طريداً إلى أرض مدين ومرت عليه سبع ليال ليس له طعام إلا ورق الشجر، فلما ورد ماء مدين وهو في تعب شديد وغربة نسي حاله وعمد إلى المرأتين يسألهما عن حالهما، مع أنه كان أشد منهما حاجة إلى الماء ولكن لأنه نبي كريم يتحلى بخلق جميل سألهما ماذا تريدان؟ وأول إجابة ردتا عليه بها هي: إن أبانا رجل كبير.. وهذا سبب للخروج وما فعله موسى عليه السلام سببه الرحمة والشفقة والمروءة والشجاعة والمبادرة لفعل الخير.. سقى لهما ولم يكن في سقيه يطلب من ورائه أجرا.
وقال:"هذا حال البنات اليوم الذي يجب عليهن الالتزام بالحياء والعفة الطهر قال تعالى "فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ" كم هو جميل للمرأة، أمس كنت في المركز الصحي وإذا بامرأة كبيرة في السن جالسة بكامل سترها وحيائها وعندما مررت عليها أخذت العباءة وغطت جزءا من وجهها فكم هو جميل هذا الحياء الذي نطلبه اليوم في مجتمعنا..
ولفت البوعينين إلى انطلاق "حملة اظهر احترامك" أمس وقال: هذه الحملة قامت بها إخوات فاضلات من رابطة المرأة القطرية في مجمعات وأماكن مختلفة "فيلاجيو - اللاند مارك - اسباير - إزدان - كتارا" وهذه الحملة توعية عن الحياء والاحتشام والمحافظة على الهوية والقيم والعادات والتقاليد التي تربينا عليها وكذلك القوانين والدستور ينص على الاحتشام في المادة (57) منه وفي قانون العقوبات المادة (290) تنص على الاحتشام.
وقال:"كلنا يد واحدة مع هذه الحملة المباركة وكلنا قطر وكلنا معاً للاحتشام".
وقال البوعينين إن ما يحدث في العالم من اضطهاد للمسلمين وراءه أياد خفية تتمثل في الجماعات البوذية المتطرفة التي تدعو إلى اضطهاد المسلمين والقضاء عليهم وما يحدث الآن في سيريلانكا من حرق المساجد وتهديد بتحطيم محال المسلمين وهذا ما يحدث للمسلمين في بورما كذلك، مشيرا إلى أن المسلمين في سيريلانكا يمثلون 10% من السكان وعدد السكان 22 مليون نسمة.. وتاريخ المسلمين ممتد من عهد الصحابة والتابعين وأهم المشكلات: هناك تحديات في بلاد كثيرة من العالم لمحاربة الإسلام، وهذا ما حدث في التسعينات حركة نمور التأميل وحوادث (ما ولانا - جالاجديرا - دامبلا) وغير من المدن. وقال إن هناك حقدا دفينا وكراهية للمسلمين لصدهم عن دينهم وتضليل الناس عنه وبيان أنه دين إرهاب.
وبشأن أحداث سيريلانكا قال إن 1,8 مليون راحوا ضحية الحرب الأهلية وأصبح 300 ألف مسلم بدون مأوى.
جريدة الراية القطرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.