الخارجية الأمريكية تتعهد بالرد على إيران وتؤكد تنفذيها للهجوم قبالة سواحل عمان    عار وخيانة عظمى من الحكومة الشرعية لليمن    ورد الآن : خبير دولي في الفيزياء الفلكية يدق ناقوس الخطر ويحذر كافة اليمنيين من أيام عصيبة في عموم المحافظات.. وهذا ما سيحدث ابتداء من الليلة    نقل زعيم حركة النهضة التونسية ''الغنوشي'' إلى المستشفى العسكري.. وانهيار حالته الصحية    العيدروس يعزي بوفاة رجل الاعمال سلام الحمادي    للرجال والنساء .. بشرى لكل من يعاني ظهور الشيب المبكر.. دراسة تبهج الجميع    مشروب سحري مفعولة غير متقوقع.. يعزز إنتاج الأنسولين ويخفض نسبة السكر في الدم وفوائد عديدة لا تعد ولا تحصى    مليشيا الحوثي تفتح نيران أسلحتها على أحياء سكنية جنوب الحديدة    إصابة عدد من المواطنين في إب عقب مهاجمتهم من قبل الكلاب الضالة    مسؤول في الشرعية يكشف عن ''عمل كبير'' لمواجهة انهيار العملة وغلاء المواد الغذائية    وردنا الآن : خبر هام وعاجل من رئاسة الجمهورية في العاصمة صنعاء (تحذير)    الريال اليمني يواصل تعافيه متأثرًا باجراءات البنك المركزي الأخيرة (تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف في صنعاء وعدن)    البنك المركزي اليمني يكشف عن مساعي جديدة لحكومة المرتزقة لإغراق الأسواق بالعملة المزيفة    بيان جديد للحوثيين بشأن المستجدات العسكرية للمعارك في مأرب    انتشار أمني وعسكري في الغيظة والبركاني يبحث امكانية عقد جلسات مجلس النواب بالمهرة    مأرب تزف الشهيد العميد «عباد الحليسي»    صنعاء تعلن خبراً عاجلاً وصارما وتدعو جميع المواطنين والأجهزة الأمنية برفع حالة اليقظة وفرض عقوبات قاسية على هؤلاء الأشخاص في العاصمة؟    السلطات السعودية تحذر المواطنين مما سيحدث خلال الأيام القادمة    الإمارت تعلن منح الأطباء المقيمين فيها الاقامة الذهبية    الجيش اللبنانى يفرض الهدوء فى خلده    "قطر تدخل التاريخ "..حصيلةالعرب في أولمبياد "طوكيو 2020" بعد منافسات يوم الأحد    زفيريف سالب حلم ديوكوفيتش يتقلّد الذهب بأولمبياد طوكيو    تشيلسي يحسم ديربي لندن الودي أمام أرسنال    الحكومة تحذر من العواقب الوخيمة لاستمرار مليشيا الحوثي في تجنيد الأطفال    بعد هزيمتها النكراء بأطراف مأرب.. فلول «الحوثي» تنتحر في جدافر «الجوف»    انقلاب عسكري على الحوثيين في العاصمة صنعاء    شركات الطاقة المستأجرة ترد على وزير الكهرباء بشروط ومطالبات لإعادة عمل محطات الكهرباء (وثيقة)    وفاةصحفي يمني مخضرم بعد صراع مع المرض والشرعية تنعيه    جباري ل "قيادات الجيش": القيادة السياسية لن تألوا جهداً في دعمكم حتى القضاء على التمرد    رئيس مجلس النواب يضع حجر الأساس ويزور عددًا من المشاريع والمنشآت الخدمية في المهرة    شارك في فعالية إحياء اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص:رئيس الوزراء: الدين الإسلامي عالج قضية العبودية واستغلال الإنسان منذ وقتٍ مبكر    تسجيل تسع إصابات جديدة بكورونا في اليمن    نحو فكر عربي متجدد للنهضة    الولاية في القرآن الكريم    أول تحرك يمني بشأن تسريح العمالة اليمنية من السعودية    مناقشة المشاريع الاستثمارية في قطاع الأوقاف بأمانة العاصمة    قيادة المنطقة العسكرية المركزية تنظم فعالية بذكرى يوم الولاية    لإنقاص الوزن في أسبوع.. مجلة علمية تكشف عن الريجيم "الواقعي" الأكثر كفاءة    أول عمل للفنانة بلقيس بعد الطلاق .. مفاجئة لمتابعيها!    فلكي يكشف معدل هطول الامطار لكل محافظات يمنية لهذا الاسبوع    بايلز تنسحب من نهائي مسابقة الحركات الأرضية بالأولمبياد    نائب وزير الصناعة يعلن مرحلة طوارئ لضبط المتلاعبين بالأسعار    المنتخب المصري يهزم البحريني ويتأهلان إلى ربع نهائي "اليد"    رئيس الوزراء يعزي في وفاة نائب وزير الأوقاف السابق    7 أيام فقط لحسم مصير ساؤول مع أتلتيكو مدريد    السعودية بين الهزيمة في طوكيو وخسارة شرف الموقف    تفقد مستوى الخدمات الصحية بمديريات حجة    الهيئة النسائية بصعدة تحيي ذكرى الولاية وتسير قافلتين دعماً للمرابطين في الجبهات    وفاة فنانة خليجية شهيرة والحزن يخيم على محبيها    شاهد الفيديو .. يهودي يمني يطلق أغنية أنا يمني ونشطاء يشعلون مواقع التواصل بالتعليقات    وزارة المياه والبيئة تحيي ذكرى يوم الولاية    أقرأ وصيف.. 7 كتب تاريخية تعرفك تاريخ بلدك والعالم    كلية الشرطة تُحيي ذكرى يوم الولاية    الولايات المتحدة تحرز ذهبية التتابع 4 مرات 100 م للسباحة المتنوعة    شركات الطاقة المستأجرة في عدن تتهم المجلس الانتقالي بإجبارها بقوة السلاح على عدم توقيف محطاتها    تامر حسني يعلن تحقيق فيلمه "مش أنا" أعلى الإيرادات في تاريخ السينما المصرية والعربية    شل قفل الخزينة والوزارات لك...بس خلي الوطن تاج فوق الرأس !    من هو زوج نيللي كريم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



طفح الگيل من ممارسة الاحتلال الاماراتي:نُذر ثورة عارمة ضد الاحتلال ترويها شعارات منددة كتبت على الجدران
نشر في 26 سبتمبر يوم 23 - 01 - 2019

شباب عدن إما في معتقلات السجون أو ضحية للمخدرات التي تدعم تجارتها الإمارات
تقرير / امين ابو حيدر - عبدالحميد الحجازي
عمدت الإمارات إلى ممارسات همجية وقحة في كل المحافظات التي تحتلها خصوصاً عدن، وهاهي تتمادى في استهداف شباب المجتمع عبر دعمها بحسب معلومات مؤكدة لتجارة المخدرات، والسماح بانتشارها بشكل مرتب له في معظم مدينة عدن، كما تمارس إذلال المعتقلين في سجونها السرية التي فاحت منها الفضائح اللاأخلاقية، وعملت مؤخراً على نقل بعض أسرى الحراك إلى الإمارات بشكل يوحي بأنهم رهائن.. وأمام تلك الممارسات التي تزداد كل يوم لتستهدف أخلاق المجتمع وتماسكه، أبدى سكان محافظة عدن والمحافظات المحتلة الأخرى غضبهم ومقاومتهم للاحتلال الإماراتي، بدأت بكتابة العبارات المنددة والفاضحة لتصرفات المحتل، والأيام القادمة حبلى بكفاح مسلح شبيه بنضال الأجداد ضد المحتل البريطاني.
بحسب مصادر خاصة للصحيفة فإن الأرقام التي تتحدث عن انتشار المخدرات في أوساط الشباب كبيرة، وحالات التعاطي لأنواع كثيرة من المخدرات في زيادة مستمرة.. كما تؤكد المصادر أن تجار المخدرات يحظون بتسهيلات كبيرة من قبل المحتل الإماراتي، ومن ذلك دفع المحتل لتجار المخدرات أموالاً كفارق سعر مقابل أن يحصل الشباب على المخدرات بأسعار زهيدة وبإمكان شرائح كثيرة من المجتمع الحصول على هذه السموم.استهداف شباب المحافظات اليمنية المحتلة بالمخدرات يأتي إمتداداً لممارسات المحتل الإماراتي الذي يقتل شباب المحافظات الجنوبية تارة بالمخدرات وتارة بتجنيدهم للقتال في صفوفه والزج بأعداد منهم في معركة الساحل الغربي فقتل الكثير منهم دون أن تأبه الإمارات أو تهتم بهم بل كانت تضعهم في مصيدة الجيش واللجان الشعبية، وفي هذا الجانب تحدث عدد من الجنونبين عن هذه الخدعة الإماراتية الدنيئة.
اغتصاب وقتل
كشفت العديد من تقارير منظمات المجتمع المدني عن تورط الإمارات في العديد من جرائم الاغتصاب والقتل، ومن ذلك في حادثة تعاطي مواد كحولية وخمور سامة في عدن واغتصاب فتيات وقتلهن، في شهر أكتوبر من العام الماضي والذي تسبب بمقتل العشرات.
حيث اتهمت منظمة “مستقبل الجنوب الواعد” في تقرير لها الأجهزة الأمنية بعدن بالتستر على القضية ، مشيرة إلى حماية الضباط والجنود الإماراتيين الذين تعمدوا وضع مواد سامة للمواد الكحولية.. وأوضح تقرير المنظمة أن المواد الكحولية التي تناولها 13 شخصاً خارجية الصنع وأنها وبحسب الأطباء ممزوجة بمواد كيماوية سامة حصل عليها 13 شخصاً من مقر التحالف العربي.
ونقل التقرير عن أحد الناجين حيث اعترف بأن المواد الكحولية التي تسببت بوفاة عدد من المتعاطين قدمها لهم ضباط إماراتيون مقابل جلبهم الفتيات إلى مقر التحالف في مديرية البريقة لممارسة الدعارة وترفيه الجنود.كما أن تقريراً آخر يكشف عن اغتصاب فتاتين بشكل جماعي من قبل الجنود والضباط الإماراتيين ، مشيراً إلى أن جنود الإمارات يقومون بتصوير جميع الفتيات أثناء اغتصابهن لاستخدامها كورقة ضغط لابتزازهن ولضمان سكوتهن..وكان ذات التقرير قد تحدث أن اغتيال العميد فضل صايل رئيس قسم مكافحة المخدرات و 3 من حراسته بالممدارة بعدن يؤكد وقوف الإمارات وراء العملية..كما كشفت شهادات سجناء معتقلين بسجون خاضعة لسيطرة دويلة الإمارات، رصدها «الأسوشييتد برس» تعرضهم لعمليات تعذيب بشعة وممنهجة وفق جدول زمني محدد، بالإضافة إلى استخدام العنف الجنسي كأداة أساسية لإلحاق العقوبة بهم لاستخلاص «الاعترافات.
ويقول “الأسوشييتد برس” أنه حصل على رسومات لسجين يقول أنه احتجز دون تهم وتعرض لسبل التعذيب والاعتداء الجنسي في سجن بير أحمد في مدينة عدن.. وهذا واحد من آلاف المعتقلين الذين ربما لا يستطيعون التحدث عما يجري بهم على أيدي المحتل الإماراتي.
كتابات جدارية
الكتابات الرافضة للاحتلال الإماراتي وما يقوم به من ممارسات ضد أبناء تلك المحافظات، ظهرت من خلال العبارات الثورية المنددة ببقاء المحتل في أكثر من مكان في مدينة عدن.
هذه الكتابات تصف كل من يتحالف مع الإماراتي المحتل بالخيانة للوطن الذي يشرع لتلك التصرفات المهينة لأبناء المجتمع اليمني.. أن نهاية كل مستعمر وأن تجبر وتغطرس الرحيل المخزي، وما حصل لبريطانيا خير مثال.
المعتقلات السرية تعود إلى الواجهة
منذ وطئت أقدام المحتلين الإماراتيين ثرى مدينة عدن وهم يدشنون احتلالهم القذر بفتح السجون والمعتقلات في هذه المدينة التي تحولت بفعل هؤلاء الغزاة إلى مستنقع للفوضى وغابة للإرهاب.
ومن أهم المعتقلات التي فتحها الاحتلال الإماراتي في عدن معتقل بئر أحمد الذي يشبه إلى حدٍّ ما (غونتانامو أمريكا) في جزيرة (كوبا)، حيث يمارس الإماراتيون في داخله أبشع أساليب التعذيب الوحشي في حق أبناء اليمن..هذا المعتقل أحيط -لفترة زمنية- بسرية مطلقة، ولكن مع مرور الوقت وتعاظم عمليات الاعتقال والممارسات القمعية فيه تفشت أخبار ذلك المعتقل وانكشف ما يدور خلف جدرانه من ظلم وتعذيب وقهر وتغييب للأصوات المناوئة للاحتلال الإماراتي الواقفة حجرة عثرة في طريق تحقيق أجندته وأطماعه.
وثائق مزورة
في محاولة لإسكات الأصوات الحرة لم يترك الاحتلال السعودي في المهرة من وسيلة قذرة إلا واستخدمها في ضرب الشخصيات والوجاهات المناوئة له والتي وقفت في وجه مخططاته وأطماعه العدوانية وانضمت إلى حركة الاحتجاجات والاعتصامات الشعبية لأبناء المهرة المطالبة برحيل قوات الاحتلال السعودي..
مطار نشطون معتقل كبير
لم تفتأ المملكة السعودية - منذ احتلالها لمحافظة المهرة تحت ذرائع واهية - العمل على ترسيخ وجودها واحتلالها من خلال الزج بقواتها واستحداث المعسكرات والنقاط وبالذات في المواقع والمنافذ الهامة بالإضافة إلى استقطاب قوات من جنسيات متعددة غير يمنية والزج بمليشيات متطرفة إلى داخل المحافظة وهو ما يكشف حجم الكارثة التي حلت بالمهرة وتسبب بها الاحتلال السعودي.
وقد كشف تقرير عن استقدام الاحتلال السعودي قوات من جنسيات غير يمنية ومتطرفين إلى المحافظة، شرقي البلاد.
وأكد التقرير أن السعودية منعت أبناء المهرة من الالتحاق بالقوة العسكرية والأمنية وأدخلت السلاح الخفيف والثقيل والمتوسط إلى المحافظة، ووزعته على جماعات مشبوهة، واستقدمت جماعات متشددة لمديرية قشن ومدتهم بالمال والسلاح.
وأوضح التقرير أن قوات الاحتلال السعودي حولت مطار الغيضة وميناء نشطون إلى ثكنات عسكرية، وأنزلت كميات كبيرة من السلاح في المطار والميناء وحرمت الأهالي من استخدامهما، كما تمارس من قاعدتها بمطار الغيضة سلطة اعتقال المواطنين، والتحقيق معهم وترحيلهم إلى الرياض.
استهتاراً بأرواح الناس
في استهتار واضح بأرواح الناس وحياة المواطنين في عدن من قبل قيادات تحالف العدوان أطلقت قوات تابعة لموكب قيادة العدوان النار بشكل عشوائي على المواطنين أثناء مرورهم بجولة كالتكس مما تسبب بمقتل مواطن على جانب الطريق كان يعيل اسرته من خلال بيع فاكهة الحبحب.
عدن تنتفض
في تعبير عن الرفض الشعبي لتواجد الاحتلال الإماراتي في مدينة عدن انتشرت في الآونة الأخيرة شعارات منددة بالوجود العسكري والممارسات الإماراتية، على جدران عدد من أسواق وشوارع مدينة عدن بشكل ملحوظ ومتزايد..هذه الشعارات عبّرت بشكل صريح عن تراكم السخط الشعبي من الانتهاكات الإماراتية بحق أبناء مدينة عدن، وخصوصاً بعد انتشار المعتقلات السرية والأنباء عن الانتهاكات الجسيمة التي تمارس داخلها بشكل همجي وحيواني لا يتقبله أحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.