الخدمة المدنية تعلن الاثنين القادم أجازة رسمية    غارات جوية مكثفة على مواقع ومعسكرات المليشيا في صنعاء وعمران    الأضرعي: 56 مليون دولار غرامات تأخير سفن الوقود    أحدث فضائح المنظمات في اليمن: الأغذية العالمي تحت التحقيق -وثيقة    الأمين العام يعزي بوفاة القيادي عبدالله الهديبي    "الدفاع الإيرانية" تؤكد مقتل أكبر عالم متخصص بالصواريخ النووية وعلاقته ب"سليماني" و"نتنياهو" يرفض التعليق    رابح ماجر يكشف تفاصيل قصة طريفة له مع مارادونا    الأمم المتحدة تبدأ بصيانة خزان صافر في مطلع فبراير المقبل    السعودية : محامي يكشف موقف القانون السعودي من صياح الزوج في وجه زوجته وماهي عقوبات ذلك    منظمة الصحة العالمية تبشر بعودة الحياة كما عرفناها في هذا التاريخ    خطبتي الجمعة في "الحرام" و"النبوي" تبيّن أهمية التدبر في كتاب الله وسنة رسوله وتسلط الضوء على معاني 17 آية من سورة الإسراء    السعودية تعري قيادات عسكرية وأمنية ورجال أعمال ضالعون في سرقات مالية و فساد بأكثر من مليار و200 مليون ريال في وزارة الدفاع    مركز الدراسات الإستراتيجية الأميركي.. السعودية تلمح للخروج من اليمن    التحالف: اكتشاف وتدمير لغمين بحريين زرعتهما مليشيا الحوثي جنوب البحر الأحمر    لأول مرة دون توقف.. مقاتلات التحالف تكثف غاراتها ضد مواقع وتحصينات مليشيا الحوثي في جبهات مارب    257 ألف حالة وفاة وإصابة بالكوليرا في اليمن    انخفاض أسعار الذهب    روما يهزم كلوج الروماني ويتأهل لدور ال32    شبوة تشتعل لتخرج من قلب الظلام في فعالية مستمرة ل 8 أيام    بعد ساعات من لقاء هادي وبن سلمان.. مصدر في الرئاسة يكشف موعد إعلان الحكومة اليمنية الجديدة    آخر صورة للأسطورة مارادونا قبل وفاته    ندوة نسوية بمأرب تستنكر الصمت الدولي على انتهاكات الحوثيين بحق النساء    الانتقالي يعلن موقف جديد من اتفاق الرياض بعد الاشتباكات مع الحكومة ويكشف حقيقة الخلافات بين السعودية والامارات    ماهي العبارة التي طلب مارادونا أن تكتب على قبره ؟    تعرف على أسعار الذهب في الأسواق اليمنية والفارق بين صنعاء وعدن صباح اليوم    160 ريال فارق في قيمة الريال أمام الدولار بين صنعاء وعدن.. أسعار الصرف اليوم الجمعة    مواطن يضرب والده ويحتال على أخيه بأربعة مليون ريال في محافظة إب    مقارنة تفصيلية بين أسعار الخضروات والفواكه للكيلو الواحد في صنعاء وعدن    عاجل : صاروخ حوثي يقصف مارب ومصادر تكشف محصلة الانفجار (تفاصيل)    سم قاتل .. احذر شرب الماء في هاتين الحالتين حتى وإن كنت ستموت من العطش    قصة فتاة يمنية قيدها زوجها وخيط أجزاء من جسمها.    بسبب ما حدث أثناء الاستحمام.. وفاة عروسين بعد يوم واحد من الزفاف    ترامب يقلب الطاولة ويرفض مغادرة البيت الأبيض .. ويزف بشرى سارة للشعب الأمريكي    عاجل : قوات الحوثي تستهدف معسكر تداوين بصاروخ بالستي وانفجارات عنيفة تهز مدينة مأرب في هذه الأثناء (تفاصيل)    بإصابة جديدة.. اخر مستجدات إنتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الأخيرة    رئيس الوزراء البريطاني يحذر سكان إنجلترا من كسر قيود كورونا    امرأة تنجب 3 توأم في مدينة المكلا    البحسني يزف من سيئون أول بشائر جولته الخارجية ولقائه بالرئيس    يجمع بين 6 نساء كلهن حوامل منه في نفس الوقت ويثير جدلا عالمياً    عاهات في مناصب حكومية كبيرة    كومان يودع الاسطورة مارادونا    الأمن المصري يكشف حقيقة اختطاف اللاعب ميدو جابر    الأهلي السعودي يحسم ملف رحيل فلادان    مصادر: مليشيا الحوثي تعلن النفير العام في الجوف بعد توغل قوات الجيش في مدينة الحزم    للمطالبة بعدة مطالب.... إستمرار الاحتجاجات والمظاهرات بكلية الهندسة بجامعة عدن    يحرق سيدة بعدما اتهمته بالسرقة    مواجهات بين الشرطة الأرجنتينية ومشجعي مارادونا قبل مراسم دفنه    ما الحكمة من قراءة سورة الكهف وقصصها يوم الجمعة؟    منع مسؤولين في البرنامج من السفر.. اتهام رسمي يمني لبرنامج الغذاء العالمي ب"الفساد والإضرار بالإقتصاد"    سحلول شاعر الثورة – مقدمة الأعمال الكاملة (2-2)    العسومي يطالب الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات عاجلة لتمكين الفريق الأممي من صيانة خزان صافر    السعودية تطلق تحذيراً جديداً لكل متاجر المملكة مدعوما بفتوى اللجنة الدائمة للإفتاء    لا نحتاج إلى إذن..    شاعر الثورة.. صالح سحلول – الأعمال الكاملة (1)    تفاصيل ..قرارات صادمة وعاجلة من نقابة الصحفيين بشأن محمد رمضان    مواقف أنصارية يمانية خالدة    المساواة – كعنوان بارز ومختصر لرسالة الإسلام    كاتب سعودي يحذف تغريدته المثيرة للجدل بخصوص الامام البخاري .. ويؤكد: جهوده نجازاته لا ترقى إلى الشك أو القدح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بمشاركات عربية واسعة ... بصمة نساء للسلام تعقد ندوة هامة حول وضع المرأة العربية في ظل القرار 1325
نشر في اليمن السعيد يوم 19 - 10 - 2020

نظمت مبادرة بصمة نساء للسلام ندوة نوعية حول وضع النساء العربيات في ظل القرار الأممي 1325 بمناسبة مرور 20 عاما على إعتماد هذا القرار من قبل مجلس الأمن.
وفي بداية الندوة التي حضرها أكثر من 50 مشاركا ومشاركة من القيادات النسوية والنشطاء في مجال حقوق الإنسان وقضايا المرأة قدمت رئيسة المبادرة بيجم العزاني نبذة عن مبادرة بصمة نساء للسلام والتي تضم في عضويتها نساء مبادرات و ناشطات حقوقيا وسياسياً و إجتماعياً في الداخل ودول المهجر ،ومن مختلف الدول العربية للعمل من أجل نشر ثقافة السلام و نبذ خطاب الكراهية..


قد يهمك ايضاُ

* أمريكا تُمهل هذه الدولة العربية 24 ساعة للتطبيع مع إسرائيل.. والكشف عن العقوبة المرتقبة

* شاهد.. لهذا السبب الصادم.. عروس تهرب من عريسها في حفل الزفاف! (فيديو)

* تعرف عليها.. 3 أضرار مباشرة لمرض السكري تظهر على الفم والأسنان

* تعرف عليها.. أطعمة "خارقة" تقوي الجسم في مواجهة الأمراض

* اشهر مذيع في قناة الجزيرة "فيصل القاسم" يكشف عن تفاصيل اتفاق أمريكي روسي إسرائيلي على "خوزقة" هذا الحاكم العربي


لمتابعتنا على تيليجرام

https://t.me/yemen2saed

وتسعى المبادرة لرسم مستقبل أفضل للمرأة اليمنية
و تسليط الضوء على قضاياها الكثيرة و المختلفة ومعاناتها التي ازدادت سوءا مع امتداد أمد الحرب من خلال المناصرة والدعم وإيصال صوتها بتبادل التجارب والخبرات مع نظيراتها في الدول المختلفة وخلق شراكات قوية لتمكينها و مساندتها للوصول لمواقع صنع القرار بما لا يقل عن 30%.
وتطرقت الصحفية والناشطة الحقوقية بشرى العامري العضو المؤسس للمبادرة لأهمية القرار 1325 كونه أول قرار لمجلس الأمن يهدف لربط تجربة النساء في النزاعات المسلحة بمسألة حفظ السلام والأمن الدوليين والذي دعا لزيادة مشاركة المرأة في جميع مستويات صنع القرار وفي عمليات حل الصراعات والمشاركة بقوات حفظ السلام في المفاوضات.

واستعرضت العامري أبرز الأهداف التي تأسست من أجلها المبادرة والتي من أهمها نشر ثقافة السلام ونبذ العنف وخطاب الكراهية.
وتعزيز وتمكين حق المرأة في الانخراط والمشاركة في القطاع الخاص لتحسين وضع المرأة اقتصاديا من أجل تحقيق نمو شامل ومستدام.

وأكدت بدورها روان العبابنة كبيرة خبراء الجندر من هيئة الأمم المتحدة لشئون المرأة على أهمية تواجد بصمة حقيقية للمرأة في صنع السلام الدائم لأي مجتمع، مشيرة إلى نجاح المرأة بقوة وتميزها في العمل الطوعي المبادرات والشبكات، متمنية أن يكون هناك تبادل معرفي قوي بين كافة التجارب في الدول العربية.
وأشارت إلى إحترام الأمم المتحدة للعمل الذي يرتقي بشرق اوسط جديد يؤمن بدور النساء والرجال والشباب على حد سواء في بناء مجتمعاتهم.
وعرضت في الندوة عدد من التجارب العربية الرائدة في ظل القرار 1325 وأيضا وضع النساء في ظل الحروب في عدد من تلك الدول.

حيث تحدثت المحامية إيمان عبد الرحمن حسين رئيسة معهد المرأة القيادية ورئيسة الشبكة العراقية للقرار 1325، عن ماتواجهه المرأة العراقية من إنتهاكات في ظل الحرب والوضع الأمني البالغ الصعوبة في ظل النزوح الغير مسبق والجرائم التي تمارسها داعش إزاء النساء، مستعرضة دور النساء في المبادرات للحد من الضرر ووضع خطط الطوارئ للحماية والتي كانت محدودة الأثر جدا جراء الوضع السياسي والأمني والاقتصادي والصراعات المتعددة.
وأشارت إلى أن العراق تعد الدولة الاولى على مستوى الشرق الأوسط التي وضعت خططا وطنية في خمس محافظات تعالج وضع النساء بدعم من مكتب الأمم المتحدة لشئون المرأة في ظل القرار 1325، وتم إنشاء صندوق يدعم تنفيذ عدد من المشاريع في هذا الصدد.

وتحدثت من سوريا جمانة سيف عن ماتعانيه المرأة السورية من أبشع الجرائم والانتهاكات الجسدية والجنسية والنفسية واستخدامها كأداة حرب اثناء اقتحام المليشيات القرى والمدن وحدوث جرائم اغتصاب جماعية للفتيات أمام اسرهن.
وتطرقت لتشكيل لجنة تحقيق دولية منذ بداية تلك الجرائم والتي ظهرت جلية للعالم، وتوالت التقارير الدولية والمحلية الحقوقية.
وذكرت أنه تم تقديم عدة دعاوى في محاكم دولية لعدد من قضايا العنف وخصوصا العنف الجنسي والجسدي. وصدرت قرارات إعتقال دولية لعدد من مرتكبي تلك الجرائم من القيادات الكبرى في نظام بشار، وآخرها تقديم دعاوى للمدعي العام الألماني، مؤكدة على ضرورة محاسبة مرتكبي تلك الجرائم وتعويض الضحايا.
وتحدثت اسمهان الارياني رئيسة منظمة إنجاز للتنمية عضو أمناء همنا اليمن عن معاناة المرأة اليمنية في ظل الصراعات والنزاع والتي هي اضعاف مايعانيه الرجل خصوصا مع الهجرة والنزوح الذي وصل حد نزوح 2 مليون اسرة نازحة وجدت خلالها المرأة نفسها في بيئة غير أمنة وصلت حد الاختطاف والاغتصاب ووضعت قيودا على حركتهن.
وتطرقت لما تعرضت له الناشطات والسياسيات من ملاحقات وحملات ممنهجة وإرهاب فكري ومجتمعي، جراء نشاطهن وعملهن العديد من التحالفات لإظهار النساء والذي يشكل صوتهن رعبا لكل دعاة الحرب ويربك المتصارعين لانهم لايستطيعون السيطرة عليه.
وأشارت الارياني إلى وجود العديد من النشاطات الجماعية والفردية وجهود من الأمم المتحدة لعمل أنشطة موازية تدعم القرار 1325 الذي لم ير النور حتى الآن، متأملة أن تكون هناك ميزانيات وطنية تدعم هذا القرار وترعى أنشطته.
وسردت ليلى الرصاص ناشطة حقوقية تونسية العديد من الإحصائيات الهامة التي تخص وضع المرأة في تونس وتجربتها الرائدة في الوطن العربي.
وتحدثت غنيمة مسعودي ناشطة حقوقية وعضوة في المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الجزائر عن القرارات الوطنية التي دعمت القرار 1325 والخاصة في تحسين صحتهن وأمنهن الاقتصادي وتحسين حقوق النساء والفتيات وتعزيز مشاركة النساء في عملية صنع القرار.
واستعرضت عددا من القوانين الصادرة بعد القرار 1325 والخصة بتجريم العنف ضد المرأة والتحرش وغيرها.
وتحدثت الاعلامية والناشطة الحقوقية مها العواودة تجربة المرأة الفلسطينية موضحة أنها لم تستفد من هذا القرار أو غيره بسبب الاحتلال الإسرائيلي الذي يتجاوز دوما كل القرارات.
وتطرقت إلى أن العنف الذي تتعرض له المرأة الفلسطينية هو عنف مركب عنف مجتمعي وعنف الاحتلال، مشيرة إلى وجود مئات الشهيدات والجريحات والمئات من الاسيرات في سجون الاحتلال يعانين كافة أشكال الإنتهاكات بينهن قاصرات.
واستعرضت دور بعض المؤسسات النسوية الصغيرة الممولة من منظمات وجهات أهلية فلسطينية أو دول اوروبية.
وتحدثت هند بشارة مديرة مكتب الطفل عن مجموعة القوانين التي شرعت في السودان لحماية المرأة، مستعرضة تجربة المرأة في السودان فيما يخص قرار 1325 وأهم الأنشطة المنفذة في بلادها.
وخلصت بمجموعة من النقاشات الهادفة والبناءة ووضع المقترحات وتبادل الرؤى والتجارب بين تلك الدول.
من بشرى العامري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.