المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصعيد إماراتي-سعودي-قطري في عدن
نشر في اليمن اليوم يوم 09 - 03 - 2017


شهدت عدن، أمس، تطورات جديدة للوضع المتأزم بين مرتزقة الإمارات في الحراك الجنوبي المعروف ب "تيار لطغمة" وفصائل مختلطة يقودها الفار وقادة آخرين في ما يعرف ب "الزمرة" مسنودة سعودياً. وقالت مصادر أمنية ل "اليمن اليوم" إن مسلحين من المليشيات المحسوبة على السعودية والمعروفة ب "الحماية الرئاسية" أطلقت النار بشكل عشوائي وكثيف صوب مسيرة نظمها عسكريون من أبناء المحافظات الجنوبية، واستقرت أمام البوابة الشرقية لقصر المعاشيق – مقر إقامة من تبقى من حكومة الفار. وانطلقت المسيرة من مديرية كريتر، وكانت قد دعت للمشاركة فيها ما تسمى ب "الهيئة العسكرية العليا للجيش الجنوبي". وصدر بيان عن التظاهرة توعد باستمرار التصعيد حتى رحيل حكومة الفار، كما أكد البيان ضرورة محاربة الإرهاب وملاحقة أذرعه ومموليه. ويأتي ذلك في ظل تقارير عن خلافات بين أبو ظبي والرياض حول رغبة كل منهما السيطرة على الملف الأمني في المدينة. وكانت الهيئة عقدت قبل أيام اجتماعا طارئا لها في ظل ضغوط سعودية لتشكيل غرفة عمليات في عدن يديرها الفار، مع إقالة قادة فصائل موالية للحراك ومحسوبة على الإمارات. من جانبه قال عبد الكريم السعدي – رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية- إن "ثورتهم مستمرة وأنهم لن يقبلوا بما وصفها بالسلوكيات التي تفرض عليهم من قبل أطراف تشكلت بعد 2015". على ذات الصعيد، كشفت صحيفة "أخبار حضرموت"،أمس، أن الإمارات وضعت السعودية أمام خيارين "إما التخلي عن هادي أو انسحابها من ما يسمى ب "التحالف". منع صرف مرتبات فصائل الرياض في سياق متصل، اقتحم مسلحون يتبعون شلال شائع – المعين من الاحتلال مديرا لأمن عدن- والمسنود إماراتياً أمس، عددا من المقرات الأمنية واعتدوا على لجان أمنية مكلفة من حكومة الفار بصرف رواتب العاملين في قطاعات أمنية تتبع وزير داخلية الفار، حسين عرب. وقالت مصادر أمنية ل "اليمن اليوم" إن المسلحين اقتحموا مقرات البحث الجنائي في خورمكسر وشرطة النجدة وشرطة المرور ومعسكر خفر السواحل، وباشروا بالاعتداء على لجان فرعية لصرف المرتبات، وأخذوا كشوفاتها وكمبيوترات خاصة بعملية الصرف بعد طرد أعضاء اللجنة. وأفادت المصادر بأن المسلحين –المدعومين إماراتياً- قالوا بأنه لن يتم الصرف للفصائل الموالية الرياض "مهما كلف الأمر"، ما لم يتم الصرف للجميع. وتأتي عملية الاقتحام بعد يومين فقط على إبلاغ حكومة الفار متقاعدين عسكريين من الضالع بأن مرتباتهم تصرف من صنعاء، وأن عليهم التوجه إلى هناك. ونقل موقع (عدن الغد) المقرب من الحراك عن متقاعدين وعسكريين قولهم إن العشرات سافروا إلى صنعاء بالفعل. وكان وزير داخلية الفار رفض طلب شائع قبل عدة أشهر ضم قرابة 6000 مجند من الضالع إلى كشوفات وزارة الداخلية في عدن بحجة "التجنيد المناطقي"، فيما صرف رواتب المجندين في الأمن القادمين من محافظة أبين. تصعيد وبدأت الإمارات، اليومين الماضيين، بإخضاع كتائب من مرتزقتها في عدن لتدريبات مكثفة يشرف عليها ضباط في المارينز الأمريكي. وقالت مصادر أمنية ل "اليمن اليوم" إن التدريبات تجرى في أحد معسكرات مليشيات "الحزام الأمني" في عدن، ويتلقى فيه المجندون تدريبات على اقتحام المنازل. وأضافت تلك المصادر أن التدريبات تأتي في إطار اتفاق أمريكي–إماراتي يخول الأخيرة بموجبه تولي ملف مكافحة الإرهاب في المنطقة، خصوصا المحافظات الجنوبية، مشيرة إلى مشاركة عدد من المتدربين في عمليات اقتحام وإنزال "افتراضية" في عدن وأبين. وكان موقع "أرم نيوز الإماراتي" نسب لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية تقريراً يتحدث عن ضغوط دبلوماسية أمريكية على دولة قطر لتفكيك "شبكاتها في اليمن" إضافة إلى اتهامات لها بتمويل الجماعات المتطرفة، خصوصا تنظيمي الإخوان والقاعدة. وارتكز التقرير -بحسب الموقع- على ما قال إنها "عمليات تحليل استخباراتي أولية لوثائق عثر عليها في معاقل تنظيم القاعدة خلال عمليات الإنزال الأخيرة للمارينز وجنود إماراتيين في قيفة محافظة البيضاء. ويشير التقرير إلى أن المعلومات المتوفرة في الأجهزة المصادرة صدمت الكثيرين في الولايات المتحدة والخليج و"غيرت من قاعدة التحالفات في المنطقة". واعتبر التقرير "تنظيم القاعدة" بأنه كان يمثل الجناح العسكري لقوى محلية وخارجية، أبرزها جماعة "الإخوان ومقراتها في الدوحة وتركيا"، مستشهدا بما وصفه ب "تحالف قادة قطر منتصف العام الماضي مع جماعة الإخوان المحيطة بالفار والمليشيات المتحالفة معها لتعطيل البناء في عدن" والانتقال ب "الحرب الباردة" ضد شركائها في مجلس التعاون الخليجي، في إشارة للإمارات. كما اعتبر التصعيد الأمريكي الأخير بأنه يستهدف قطع التمويل المالي والإعلامي للتنظيم من قبل قطر. ونقل التقرير عن مركز سنشري للدراسات قوله "إن قطر تكبدت أثمانا مالية ومعنوية كبيرة في سوريا، وتحاول تعويضها في اليمن من خلال تحالفها مع المحيطين بالرئيس الفار والإخوان". يذكر أن الكاتب القطري، عبد الله المسفر، كان حذر في وقت سابق منذ الشهر الماضي من مغبة ما وصفها بأن تتحول "عاصفة الحزم" إلى ضغائن وأحقاد تستهدف دول الجوار، في اتهام غير مباشر للإمارات ونشاطها في اليمن، مطالبا بنشر قوات مشتركة من "التحالف"في جميع المنشآت الحيوية في عدن. القاعدة تستنفر وأسلحة جديدة لها على صعيد متصل، استنفر تنظيم القاعدة اليومين الماضيين عناصره في المحافظات الجنوبية، عقب سلسلة غارات جوية أمريكية شهدتها أبين وشبوة والبيضاء. وقالت مصادر أمنية ل "اليمن اليوم" إن التنظيم طالب عناصره وقياداته بإخلاء منازلهم في المدن، والالتحاق بمعسكراته السرية في الجبال، مشيرة إلى أن عددا من عناصر التنظيم المنتشرة في مديريات عدن شوهدت تنتقل إلى الجبال في البريقة والأطراف الشمالية لمدينة عدن باتجاه لحج. على صعيد متصل، قالت مصادر أمنية ل "اليمن اليوم" إن نقطة شرق المدينة احتجزت شاحنة "دينا" وعلى متنها كمية من الأسلحة المتوسطة والذخيرة، مشيرة إلى أن الشاحنة كانت تحمل ترخيصا من قائد فصيل يتبع الفار هادي يدعى، سليم المحثوثي. وأشارت المصادر إلى أنه تم إطلاق سراح الشاحنة التي قال المحثوثي في تصريح صحفي إنها تتبع "المنطقة العسكرية الرابعة". وتعد هذه ثاني شاحنة يقال إنها تذهب لصالح التنظيم خلال أقل من أسبوع والثالثة خلال نصف شهر، حيث سبق للتنظيم أن تسلم شحنة أسلحة في لودر قادمة من عدن، وبرر مسئولون في حكومة الفار بأنها كانت في طريقها للواء 115 واستولى عليها عناصر التنظيم، فيما تسلم التنظيم شحنة -3قاطرات- قادمة من المنطقة العسكرية الثالثة الموالية للعدوان في مأرب. معسكرات في يافع كما شهدت مديرية الحد يافع، اليومين الماضيين، تدريبات عسكرية لمجندين تشرف عليهم قيادات إخوانية (إصلاحية). وقالت مصادر أمنية وقبلية ل "اليمن اليوم" إن قيادات محسوبة على الجماعات المتطرفة تقوم حاليا بالتجنيد في منطقة جبلية تعرف ب "العسكرية"، مشيرة إلى أن المنطقة كانت شهدت قبل أيام تحليقا مكثفا للطيران الأمريكي بدون طيار. يذكر أن الأمارات كانت اتهمت القيادي في حرب الإصلاح نائف البكري وجماعته بنهب أكثر من 65 عربة مدرعة وإخفائها في يافع خلال تكليفه من الفار محافظا لعدن في 2015.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.