ناطق الانتقالي يتحدث عن التهديدات التي تلقاها إعلاميين في عدن ويؤكد على مواصلة مكافحة الارهاب    فيروس كورونا يجتاح السلطة القضائية .. وفاة 36 قاضي بالوباء في صنعاء (أسماء )    الحكومة الشرعية تصادر أسلحة وصواريخ تابعة لمليشيا الانتقالي (فيديو)    بريطانيا بعد تسرب روسيا: "صافر" اليمن ستدمر البحر الأحمر    بعد نكبة السيول في المديريات الغربية....محافظ حضرموت يناشد المنظمات ورجال الأعمال بالمساندة والمساعدة    بالفيديو: الداعية مصري يثير الجدل بحديث عن "غشاء البكارة"    اليابان تعلن عن تقديم منحة جديدة لليمن بقيمة 3 ملايين دولار    أين تذهب أموال المانحين المقدمة لليمن..؟!!    عن الفنان شوقي عبده الزغير    "الصحة العالمية" تعلق على مصير "كورونا" في العالم    تسجيل 16 إصابة جديدة بكورونا بينها 6 وفيات    تواصل إزالة أضرار مياه الأمطار بمديرية صيرة بعدن    فتوى يمنية بشأن كيفية غسل موتى "كورونا "    وساطة اماراتية للتهدئة بين اليمن واريتريا تم بموجبها الافراج عن 7 جنود اريتريين    انتقالي خنفر يعزي اسرة الاستاذ حسين دباء    بعد رفض الدوحة تقديم أي تنازل ... هكذا ردت الإمارات على جهود المصالحة الخليجية    أؤيد حملة "اصرفوا رواتب كل الموظفين"..!    قوات حكومة الوفاق تسيطر على آخر معاقل خليفة حفتر غرب ليبيا    الارصاد يتوقع هطول أمطار متفاوته الشدة على عدة محافظات    (عدن الغد) ينشر اسماء بعض الكوادر الطبية بعدن وخارجها التي فارقت الحياة نتيجة جائحة كوفيد19    أول تجاوب حكومي ودولي مع الحملة المليونية بشأن "مرتبات اليمنيين "    الحوثي يعيد رموز الفساد.. إلى مفاصل الدولة (وثيقة)    ايقاف ديبلوماسي يمني في قنصلية جدة على ذمة التحقيق    العراق يعلن عن غرق سفينة إيرانية بالمياه الإقليمية    تراجع مستمر للريال اليمني أمام العملات الأجنبية مساء اليوم الجمعة.. آخر التحديثات    الشيخ بن حبريش يعزي رئيس محكمة استئناف حضرموت في وفاة والده    مسؤولة في UN توضح الجدول الزمني لما قد يحصل في اليمن بسبب كورونا    "الصحة السعودية": ارتفاع نسبة الأطفال المصابين في الحالات الجديدة إلى 13%    أمن دبي يعتقل أحد أخطر قيادات العصابات الدولية    قطر تعلن عن جاهزية ثالث استادات مونديال 2022    الصناعة تضبط ألفين و426 مخالفة بأمانة العاصمة والمحافظات    السعودية:عضو هيئة كبار العلماء..عن خسوف قمر الليلة: لا تُشرع له الصلاة لهذا السبب    إلى جنة الخلد صديقي وزميلي جمال التميمي    خبراء دوليون يناقشون انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن    ميسي يغيب عن التدريب مجددا    يورينتي: قضيت فترة العزل في مشاهدة إعادة إقصاء ليفربول    معهد"الخليج"للدراسات.. التحالف السعودي دمر 80% من الآثار اليمنية    غَضَب مُؤَجَّلٌ عند عَرَب    ندوة دولية افتراضية للأديبة سميرة عبيد بدولة قطر حول موضوع الفن القصصي في الادب العربي الحديث بالهند    عاجل: السعودية تعلن عن قرارات واجراءات مشددة تبدأ غدا السبت    20 مليون يمني معرضون للإصابة بكورونا .. الأمم المتحدة تحذر    بن عطية: يعلق على اختفاء تغطية قناة العربية لحادث اغتيال القعيطي    إب:بعدان تودع بألم طبيب الفقراء    اختتام بطولة دوري الفقداء والشهداء بمنطقة الدرجاج بأبين .. الفلاح بطلاً ونابولي وصيفاً    وزارة الثقافة تنعي مؤسس قسم المسرح في معهد جميل غانم للفنون    مهرجان القاهرة السينمائي يقيم دورتة 42 في نوفمبر القادم    مودريتش ... رونالدو كاد ان يبكي وهذا هو السبب لحزنه    هجوم على عناصر الانتقالي ومظاهرات غاضبة وتوعد للمتظاهرين.. مستجدات الوضع في عدن    معارك طاحنة في «صنعاء» وسقوط العشرات بينهم «قياديين» بارزين    أين ستذهب أموال اغاثة اليمن 2020م و وجوبية الشفافية الشاملة ؟؟!    نجم مانشستر يونايتد يكشف عن الطريقة التي يسدد بها الركلات الحرة    تحديد موعد الكشف عن التفاصيل الأولية لرالي داكار "السعودية 2021"    هاني بن بريك في بث مباشر يعلن اعترافه بالوحدة اليمنية(تفاصيل)    فضيحة مهرجان القاهرة السينمائي تتصدر "تويتر" في زمن "كورونا"    شاهد : السلطات السعودية تعلن مغادرة معتمرين يمنيين الأراضي السعودية عبر منفذ الوديعة "فيديو"    أمير العيد    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكرى أبو الفنون.. «المسرح»
نشر في عدن الغد يوم 27 - 03 - 2020

يصادف اليوم ال27 من مارس ذكرى اليوم العالمي للمسرح ، وتحضرني هنا مقولة الأديب الروسي مكسيم غوركي [[
«أعطني خبزا ومسرحا أعطيك شعبا مثقفا »...ومع مقولة شائعة_ أعطني مسرحا أعطيك مجتمعا مثقفا....
هذه المقولة تختزل كل مايمكن قوله ، عن الدور الثقافي والتنويري في أهمية وجود المسرح ككيان فاعل وحقيقي وان يلعب دورا في نهضة تلك المجتمعات والشعوب .
حيث أصبح المسرح يحظى بالرعاية والاهتمام في حياة الشعوب ويمثل مرتبة أساسية في حياتهم منذو البدايات الاولى في بلاد الأغريق في القرن الخامس قبل الميلاد..
هذا ما قرأناه وفهمناه عن أهمية المسرح ودوره في المجتمع....
وبالرغم من كذا محاولة في بلادنا وتحديدا في عدن والتي دخلها المسرح عام 1904م حين جاءت فرقة تمثيل هندية .
وفي ذكرى المسرح نتقدم بالتهنئة لكل من يعمل ويجتهد في مجال المسرح وبهذه المناسبة ومن خلالها أحي كل رواد المسرح اليمني بما قدموه من محاولات وأجتهادات مسرحية ولازالوا صامدين ، ومنهم من رحل عن دنيانا ، ومن أهم الاعمال المسرحية التي قدمت «التركة_ وابلاشاه _ الكوت _ غربان يانظيرة _معك نازل _سيدتي الجميلة _ وعشرات المسرحيات...ولعلى ماقدمه مهرجان عدن للمسرح في ديسمبر 2018م ...أضافة نوعية للمسرح في الوطن...ولكن كل ماقدم أجتهادا...كتبنا وتواجدنا معهم وعن قرب خلال فترة المهرجان وأرسلنا رسائل عديدة ومعلنه ولست من أصحاب كواليس المهرجانات وحذرنا من النشاط الموسمي وخرج المهرجان ببيان وتوصيات قرأته علينا الرائعة نجمة المسرح اليمني نرجس عباد...وبصراحه كل مااجمع عليه النقاد والفنانون والممثلون والمخرجون...جسد في ذلك البيان الرائع المحدد بخارطة طريق تنتشل حالة المسرح اليمني من ركود وتوقف متعمد وجلي... والذي لم يحترمه حتى رعاة المهرجان أنفسهم وميسريه فقد رموا بما تعهدوا به في سلة المهملات...ليستمر أغتيال ممنهج للمسرح وذبح كل أنشطته ....مع تقديري واعتزازي وفخري لكل من حاول واجتهد ولازال يعمل ويحلم بتحقيق شي ملموس...وأضرب مثل بمسرحية كلاسيكو الجميلة في معناها ومضمونها واخراجها كيف تعثرت وكنت حاضرا في أول عرض لها....وشعرت بخيبة أمل من ذلك حين رأيت غياب لوسائل الاعلام وأهل المسرح أنفسهم وارتبط الامر كله بالوضع الامني في عدن....لكن لوفهم اصحاب القرار بشقيه المتناحر على السلطة....
أن المسرح أعظم خط دفاع عن مدينة عدن ومدنيتها وتحضرها والحصن المنيع ...أحد أقوى وأبرز القوة الناعمة للمجتمع ضد التطرف والمناطقية وكل الاشكال البالية التي نعيشها ...اليوم في عدن ...واقعا مؤلما....
وهنا أقول وفي حقيقة الامر لاوجود لمسرح حقيقي ككيان قائم ومبني بناه النظام السياسي اليمني حتى اليوم في مدينة عدن منذو قيام الثورة اليمنية ، وماكان يسمى المسرح الوطني بالتواهي كان ملكا لعأئلة أمم فيما كان يسمى النظام الشمولي وأستعيد لاصحابه بعد الوحدة
وبالرغم من وجود معهد متخصص ووحيد لاكثر من أربعة عقود لتعليم وتأهيل كوادر مسرحية _ معهد الفنون الجميلة أو مايسمى معهد جميل غانم للفنون حاليا في كريتر بعدن
ومن خلال متابعتي لكل ماكتب ويكتب والمعلومات والدراسات التي قدمت لازالت الجهات القائمة أو المسؤولة عن بناء مسرح حقيقي في عدن يرتقي الى العالمية بالمدينة كتكريما لها بأعتبارها الرائدة ، لم ارى احد من هؤلاء.في سدة الهرم السياسي والثقافي لديه برنامج يستهدف النهوض بالمسرح اليمني برمته.
أذن فمن المسؤول عن ذلك ؟....
وأقول أنه لا مستحيل من قيام مسرح حقيقي يخدم المجتمع اليمني وتنظيم مهرجانات وأعمال مسرحية وبالعشرات وان تقدم ليس في مدينة عدن وحدها وانما في كل الربوع والمحافظات اليمنية بعموم الوطن.....
كوننا نمتلك الكادر الحقيقي ، أساتذة ، وقاعدة عريضة من الرجال والنساء والشباب مؤهلين ومدربين ولديهم الطاقة البشرية والعلمية بل والاكاديمية في تحقيق نهضة ثقافية تحتاج فقط ، الى قرار حكيم يجند الامة كلها ونحن في هذا الأمر مغيبون ولعلى العبارة الشائعة أعطني مسرحا أعطك مجتمعا مثقفا.....
كانت لي في أن أكتب في ذكرى اليوم العالمي للمسرح....
هذه الأسطر المتواضعة البعيدة عن المنظور المتخصص كرأي لمتابع فقط وليس أكثر
وكمتابع أتمنى من أصحاب الأرادة السياسية ولمن يتصدروا مشهد اليوم والمستقبل أن يخرجوا من نفق السياسات العقيمة التي لاتعطى للفنون حقها ومكانتها وقوة تأثيرها وكلي أمل أن أرى ذات يوم قريب في عدن السباقة..والمنار الثقافي والابداعي في عديد المجالات ميلاد حقيقي وفاعل ومنتظر أبو الفنون المسرح....شامخا وفاعلا نرتاده كل أسبوع..كبقية شعوب المعمورة...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.