المجلس الانتقالي الجنوبي يتبرأ من المحامي يحيى غالب الشعيبي بعد التحريض الواضح بالقتل ل بن لزرق بالقتل    مدير عام ردفان الجديد يبدأ اول اجتماعاته    ويسلي سنايدر ... دي يونغ اختار القرار المناسب في الانضمام الى برشلونة الاسباني    يركعون أمامه.. شاهد: ردة فعل وزراء حكومة كوريا الشمالية بعد ظهور كيم أمامهم    بالفيديو: هند القحطاني ترقص هي وبناتها على التيك توك    حقيقة مخالفة عدم ارتداء الكمام داخل المركبة في السعودية    بعد تقدم قوات حكومة الوفاق وتراجع حفتر الامارات تحدد موقفها من التطورات المتسارعة في ليبيا    بن لزرق عين الحقيقة لن تنطفئ    باريس سان جيرمان يرفض التجديد لتياغو سيلفا    محلل عسكري: اذا حررنا البلاد من الحوثي وأعطيناها الاخوان كانك ما غزيت    قائد قوات خفر السواحل يناقش مع رئيس هيئة المصائد السمكية بالبحر العربي آلية تنفيذ لائحة الصيد التقليدية ضد المخالفين    الحوثيون يجرون تعديل على قانون الزكاة الصادر عام 1999م يمنحهم 20% " الخمس " للسلاليين (القانون)    استنكار وغضب واسع في اليمن من قانون "الخمس" الحوثي    رئيس منتدى التصالح والتسامح الجنوبي يدين ويستنكر ما تعرض له الإعلامي فتحي بن لزرق من تهديد بالقتل    اللجنة الوطنية لمواجهة وباء كورونا تعلن آخرالمستجدات    وفاة أبرز استشاري للأمراض البطانية في عدن متأثرا بإصابته بفيروس بكورونا (صورة )    في مؤشر كارثي .. انهيار متسارع للريال اليمني أمام العملات الأجنبية    تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى جبهات القتال في محافظة أبين (تفاصيل)    الحوثيون: الزكاة لنا.. ونشطاء وساسة يعلقون على مخطط تكريس العنصرية والطائفية    مدفعية الجيش تدك مواقع وتعزيزات لميليشيا الحوثي شرقي صنعاء وتؤكد تحرير سبعة مواقع جديدة    أسعار النفط تتخلى عن مكاسبها.. برنت يهبط 2.6%    طلبت السفر قبلها بيومين.. شاهد: تفاصيل حادثة حرق خادمة لمسنة في السعودية    دولة عربية تسجل أكبر عدد للوفيات بفيروس كورونا في العالم العربي    طيران العدوان يقصف مأرب ب40 غارة    أول تعليق من امير عسير بعد القبض على يمني قتل شيخ قبائل سنحان السعودية    تحطم طائرة عسكرية أمريكية في العراق    لوف يؤكد ... لياقة اللاعبين البدنية لن تتراجع اذا عادو للتمارين من جديد    خلافات حادة بصفوف مليشيا الانتقالي في أبين    الانتر يرفض رحيل بروزوفيتش الى ليفربول الانجليزي    رئيس المؤتمر يعزي القيادي يحيى نوري    نائب وزير التعليم الفني يبعث برقية عزاء ومواساه بوفاة رجل الاعمال عبدالسلام باثواب    ارتفاع غير مسبوق ومحلات صرافة تغلق أبوابها.. آخر تحديث لسعر صرف الريال اليمني أمام الدولار والسعودي    مدير إعلام المحفد يعزي بوفاة والدة مدير مكتب إعلام زنجبار    حدث مؤسف اليوم في صنعاء.. سقوط أبرياء جدد "بسبب" جشع الحوثي -(تفاصيل)    وزير الصحة: الوضع الصحي في البلاد لا يسر    الكشف عن ثغرة خطيرة جدا في واتساب تجعل رقم هاتفك متاحا على هذه المنصة الخطرة    التطمين الحوثي الوحيد للشعب: المقابر جاهزة!!    الدولار يتجاوز ال 730 ...انهيار كبير للريال اليمني امام العملات الاجنبية ...اخر التحديثات    روسيا: مبادرة مصر يجب أن تكون أساس المفاوضات بين الليبيين    ما فوق فخر المرء في أرضه فخرُ (شعر)    بن دغر: قانون الخمس «الحوثي» تعبير أكثر وضوحاً عن «عنصرية» سلالية مقيتة!!    مليشيا الحوثي تقر قانون الخُمس الذي يتيح لبني هاشم الاستيلاء على20% من املاك كل يمني    اشتراكي الحديدة ينعي الرفيق المناضل محمد احمد فارع النجادة    صلاح يثير قلق كلوب قبل عودة البريميرليج    محلي المنصورة ينجح في الحصول على خمس مشاريع للبنى التحتية من صندوق التنمية الاجتماعي    مطار سيئون يستقل ثالث رحلة للعالقين اليمنيين في الأردن    نصف مليون مستفيد من حملة «عدن أجمل» في 62 يوماً    الكاظمي يعين رئيس قضاء التحقيق مع صدام حسين مديرا لمكتبه    تعز!!    إصلاح ذمار يعزي في وفاة والد الشهيد الصحفي عبدالله قابل بعد خروجه من معتقلات المليشيا    مصدر في كهرباء عدن يحذر من نفاذ وقود الكهرباء والقادم سيء    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    سيتين يعلن موقف ميسي من مواجهة مايوركا    مورينيو يحدد هدفه الأول في الميركاتو    تزوجتُ سُنبلة!!    تكليف قائد كشفي مديرأ لمديرية ردفان    نرمين الفقي تكشف مواصفات فتى أحلامها وسر عدم زواجها (فيديو)    على البحر.. جيهان خليل تخطف أنظار السوشيال ميديا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقائق هامة عن الشقيقة
الصحة في رمضان
نشر في الجمهورية يوم 21 - 08 - 2011

إن صداع الشّقيقة هو شكلٌ من أشكال الصُّداع الوعائيّ النّاجم عن تضخّم الأوعية الدّموية للدّماغ (التّوسّع الوعائيّ). هذا التّضخم يَشُدُّ الأعصاب الّتي تلتف حول الأوعية ويجعلها تُحرّر مواد كيميائيّة والّتي تُسبّب بدورها التهاباتٍ و آلاماً والمزيد من التّضخّم في الوعاء الدّمويّ (الشّريان) حيثُ يُضاعف هذا التّوسّع الزّائد للشّرايين الألم.إنّ نوبات الشّقيقة تُنشّط الجهاز العصبيّ الودّيّ في الجسم وهذا يؤدّي إلى العديد من الأعراض التي تُرافق نوبات الشّقيقة ،على سبيل المثال: إنّ زيادة نشاط الجهاز العصبيّ الوِدّيّ في الأمعاء تُؤدّي إلى الغثيان و الإقياء والإسهال، كما أنّها تُؤدي إلى تأخيرٍ في إفراغ مُحتويات المَعِدة في الأمعاء الدّقيقة ما يَمنع وصولَ الأدوية الفَمويّة إلى الأمعاء حيث يتمّ امتصاصها وهو سببٌ شائعٌ لعدم فاعليّة هذه الأدوية في علاج صُداع الشّقيقة. بالإضافة إلى أنّ هذا النّشاط الزّائد للجهاز العصبي الودّي يُنقصُ دوران الدّم ممّا يؤدّي الى شُحوب الجِلد وبرودة اليدين والقدمين، كما و تساهم في حساسيّة المُصاب للضّوء والصّوت بالإضافة إلى تشوّش رؤيته.
التشخيص:
يتمُّ تأكيد تشخيص صُداع الشّقيقة عند مريضٍ ما في حال تعرّض هذا المريض لما لا يقلّ عن خمس نوباتٍ تتوفّر فيها الشّروط التّالية:
1 - استمرار النوبة من 4 إلى 72 ساعة (سواءً لم تُعالج أو لم ينجح علاجُها).
2 - الصُّداع الّذي يَتميّز باثنتين من الخصائص التّالية:
يَقع في جانبٍ واحدٍ من الرّأس.
ذو طبيعةٍ نابِضة.
مُتَوسّط إلى حادّ الشّدّة.
يَتَهيّج عِند صُعود الأدراج أو أيّ نشاطٍ بدنيّ مُماثل.
3 - وجود واحدٍ أو أكثر من الأعراضِ التّالية خلال الصّداع:
الغثيان أو الإقياء أو كلاهما.
الحساسيّة للضّوء والصّوت.
عدم وجود دليل على حالةٍ مَرَضِيّةٍ أُخرى.
العلاج :
تُستخدم الأدوية ل:
1 - التّقليل من عدد النّوبات:
مُضادّات الاكتئاب: اميتربتيلين.
خافضات الضّغط: حاصِرَاتُ بيتا (بروبانولول) وحاصراتُ قناة الكالسيوم (فيراباميل).
أدوية الإختلاج: حَمْض الفالبروئيك وغابابنتين و توبيرامات.
مُثَبّطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائيّة: فينلافاكسين.
مُثَبِّطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورادرينالين: دولوكسيتين.
2 - إيقاف النّوبات:
مُسكّنات الألم الّتي تُباع دون الحاجة إلى وصفةٍ طِبّيّة: الأسبيرين و الأيبوبروفين و الأسيتامينوفين.
مُركَّبات التريبتان: الموتريبتان، فروفاتريبتان، سوماتريبتان، زولميتريبتان.
مُرَكّبات الإرغوت: ديهدروارغوتامين.
مُرَكّبات إيزوميثيبتين: ميدرين.
3 - معالجة الاعراض:
الغثيان: بروكلوربيرازين.
المُهدّئات: بوتالبيتال.
مُسَكّنات الألم المُخَدِّرة: ميبيريدين.
مُضادّات الإلتهاب الغير ستيروئيديّة.
بعض الأشكال المُختلفة لصُداع الشّقيقة:
الشّقيقة الفقريّة القاعديّة: تتميّز بتَعَطُّل وظيفة جِذْعُ الدِّماغ، و أعراضها هي الإغماء و الدُّوار و الرُّؤية المُزدوجة.
الشّقيقة المَصْحُوبة بِشَللٍ نِصفيّ: و الّتي تتميّز بِشللِ أو ضَعْفِ في جانبٍ واحدٍ من الجِسم، أو أنّ تكون أعراضُها مُشابهة لأعراض السّكتة الدّماغيّة.
الشّقيقة العينيّة أو الشّبكيّة: وهي نَوباتٌ نادرة تتميّز بِحُدوث نوباتٍ مُتكرّرة من العُتمة (البُقع المُظلمة قي العين) أو عمى إحدى العينين و لاتستمرُّ هذه النّوبات لأكثر من ساعة.
أدويةٌ ووسائل علاجيّة جديدة واعدة للشّقيقة :
1 - ألموتريبتان (أكسيرت، ألموغران) وافقت عليه هيئة الغذاء والدواء الامريكية مؤخّراً لعلاج الشّقيقة النوبية العَرَضيّة عند المُراهقين الّذين تتراوح أعمارُهم بين 12 و 17 سنة، وهو ناهضٌ لِمُستقبلات السيروتونين الانتقائيّة و يساعد على إيقاف الآليّة المَرَضِيّة للشّقيقة عن طريق إبطاء عمليّة الألم و التّقليل من التّغيّرات الوِعائيّة الّتي قد تُرافق نوبة الشّقيقة كما يُقلّل من الالتهاب.
2 - بوتوكس (Onabotulinumtoxin A) تمّت المُوافقة عليهِ مؤخّراً لعلاج الشّقيقة المُزمنة، وهي الّتي تَستَمِرُّ لأكثر من 14 يوماً في الشّهر يَستمرُّ خلالها الصّداع لِمُدّةٍ لا تَقِلُّ عن 4 ساعاتٍ في اليوم. يُعطى هذا الدّواء كُلَّ 12 أُسبوعاً تقريباً على شَكلِ حقن مُتَعدِّدة حول الرّأس و الرّقبة. الجرعة الّتي يُنصح بها هِي 155 وِحدة تُعطى في العَضَل ويُجب توزيع الحُقن على سَبع مناطق عضلية مُحدَّدة في الرّأس والرّقبة.
3 - مُركّب سوماتريبتان بشكل محاقنٍ دونَ إبرة:
وافقت هيئة الغذاء والدّواء الأمريكية في عام 2009 على أوّلِ دواءٍ يحتوي على مُركّب “سوماتريبتان” بشكل محاقن دون إبرة، و اسمه التّجاريّ sumavel. إنّ هذا الدّواء يُؤمّن الرّاحة من الشّقيقة لبعض المَرضى خلال 10 دقائق، و يُعتبر خياراً عِلاجِيّاً مُرَحّباً بِه كَونَهُ يَجمَعُ مِيزَتين مُهِمّتَين و هما التّأثير السّريع للسوماتريبتان المَحقون تَحت الجِلد و سهولة الاستعمال عبر المحاقن دون إبرة.
4 - Telcagepant دواءٌ مُجهضٌ للشّقيقة يُبلي حسناً في التّجارب:
في دراسةٍ نُشِرت في مجلّة (The Lancet)،في 11-2008، أعطى telcagepant - وهو دواءٌ فَمَويّ جديد مُضادّ لمستقبل ببتيد الكالسيتونين و المُتعلّق بالجين، أملاً كبيراً كدواءٍ جديد مُجهضٍ للشّقيقة.
و قد أظهرت المرحلة الثّالثة و الأحدث من الدّراسة، أنّ هذا الدّواء فعّالٌ وآمن في علاج الشقيقة كما أنّ أعراضه الجانبيّة أقلّ من دواء zomig.
خضع لهذِه الدّراسة 1380 مُصاباًٍ بالشّقيقة المُتوسّطة الشّدة أو الحادّة في 81 مركزاً في الولايات المُتحدّة و أوروبا. حيث أُعْطُوا 150 أو 300 مغ من telcagepant، 5 مغ من zomig، أو placebo. فأظهرت النّتائج النّهائيّة أنّ telcagepant 300 مغ هو علاجٌ ناجعٌ للشّقيقة و بفاعليّة تُقارن بفاعليّة zolmitriptan 5 مغ إنّما بأعراضٍ جانبيّةٍ أقلّ.
ومن الفوائد المتوقّعة لهذا الدّواء الجديد غيابُ التّضيّق الوعائيّ- وهو من مُضاعفات مُركّبات التريبتان- ممّا يَسمح بإعطاء telcagepant بأمانٍ لمن يُعانون من الشّقيقة بالإضافة إلى أمراضٍ قلبيّةٍ وعائيّة.
5 - خيارٌ جديد لإجهاض نوبات الشّقيقة بدون استعمال الأدوية:
لطالما أظهر التّنبيه المغنطيسيّ عبر القحف أملاً كبيراً كعلاجٍ جديد مُجهضٍ للشّقيقة النَّسَميّة في الأبحاثِ السّريريّة. إنّ التَنبيه المغنطيسيّ عبر القحف هُو تِقَنِيَّةٌ غَيرُ غَازية يُطَبَّقُ خلالها نبضٌ مِغناطيسيٌّ قصير على القَحف والقِشر الدّماغي تحته، مُغَيّراً بِذلك من نموذجِ القَدح العَصبيّ.
في دراسةٍ شَمَلت 200 مريض في 18 مركزٍ لعلاجِ الشّقيقة في الولايات المُتّحدة، تخلّص حوالي 40% من هؤلاء المَرضى من ألَمِهِم خلال ساعتين من بدءِ العلاج بالتّنبيه المغنطيسيّ عبر القَحف و استمرّ غياب الألم من 24 إلى 48 ساعة بعد العلاج و بدونِ أعراضٍ جانبيّةٍ خطيرة.
قد تَجعل هذه النّتائج مِن التّنبيه المغنطيسيّ عبر القحف علاجاً فعّالاً واعداً لبعض المُصابين بالشّقيقة النّسَميّة. نُشِرَت هذه الدّراسة في مجلة (The Lancet Neurology 2010).
أخبارٌ ذاتُ صِلةٍ بالموضوع:
1 - إنّ الأسبرين ومضادّ الإقياء (في مُرَكّبٍ واحد) هُو خيارٌ مَعقول لعلاج صُداع الشّقيقة و الأعراض المُرافقة:
بإمكان جُرعةٍ واحدة من الأسبرين 900 – 1000 مغ أن تُخفِّفَ و بشكلٍ مَلحوظ ألم صُداع الشّقيقة خلال ساعتين عند أكثر مِن نِصف الأشخاص الّذين يستعملونه. كما أنّها تُخفّف أيّ أعراضٍ أُخرى مرافقة كالغثيان والإقياء والحساسيّة للضّوء أو الصّوت. إنّ تَركيبةً مُشتركةً مِن الأسبرين 900 مغ مع ميتوكلوبرامايد 10 مغ هي أفضل منplacebo في التّخفيف من أعراض الغثيان والإقياء.
هذا ما اكتشفته دراسة (Cochrane Systematic Review) بالاعتماد على مُعطيات 13 دراسة شارك فيها 3222 شَخص و نُشرت في الشّهر الرّابع من عام 2010.
2 - اكتشاف أوّل رابط وراثيّ للشّقيقة الشّائعة:
حدّدت هَيئة مُشتركة من الباحثين على مستوى العالم أوّل عامل خطورةٍ وراثيّ مُرتبطٌ مع الأنواع الشّائعة من الشّقيقة.إذ اكتشف هؤلاء الباحثون وبَعد اطّلاعِهم على المعلومات الوراثِيّة لأكثر من 50000 شخص أنّ المَرضى المُصابين بِتَغَيّرٍ مُحدّد في الحمض النّوويّ على الصّبغيّ 8 بين المُورّثين PGCP و MTDHAEG-1 مُعرّضون و بشكلٍ كبيرٍ لخطر الإصابة بالشّقيقة.كما اكتشفوا أيضاً تفسيراً مُحتملاً لهذا الرّابط الوراثيّ، حيث بدا أنّ التَغيُّر المُرافق في الحمض النّوويّ يُعدّل من مُستويات الغلوتامات الّذي ينقل الرّسائل بين الخلايا العصبيّة في الدّماغ. و تشير نَتائج الدّراسة إلى أنّ تراكم الغلوتامات في مناطق اتّصال الخلايا العصبية في الدّماغ قد يَلعبُ دوراً أساسيّاً في بدء نوبة الشّقيقة، حيثُ أنّ مَنْعَ تراكم الغلوتامات في مناطق التّشابك العَصبيّ قَد يُؤَمّن هَدفاً واعداً لِطُرقٍ علاجيّةٍ غير مألوفة للتّخفيف من شدّة المَرض.
نشرت هذه الدراسة في مجلّة (Nature Genetics).
3 - العِلاج الوَريديّ للشّقيقة الحَرُونة (العَصيّة على المُعالجة):
يعمل الأطبّاء في مشفى شيكاغوفي الولايات المُتّحدة على توفير طُرُقٍ علاجيّةٍ أكثر فَاعليةً للشّقيقة الحَرونة (الّتي لا تستجيبُ للعلاج) واستطاعوا إيجاد عدّة علاجاتٍ وريديّةٍ نَجَحَت نجاحاً باهراً، حيثُ تمّت مُعالجة 1100 مريض و استعمل الأطبّاء الأدوية التّالية في العلاج (سواءً كدواءٍ مُفرد أو ضِمن تركيبات):
سلفات المغنيزيوم
ديكساميتازون
فالبروءات
دروبيريدول
ميتوكلوبرامايد
ديهيدروارغوتامين
بروميتازين
ليدوكائين
بروبوفول
ترامادول
ليفيتيراسيتام
كيتامين
تمّ قِياس النتائج اعتماداً على مدى النّجاح في التّخلص من الأعراض و الذي حُدِّدَ بتناقص لايَقِلُّ عن 50% في شِدّة الشّقيقة الموجودة أو بعودة المُصاب إلى مزاولة نشاطه المُعتاد و أظهرت النّتائج أنّ مُعدّل النّجاح لهذا النّوع من العلاج كان 98%.
تمّ عرض هذه المعلومات في الاجتماع السّنويّ العلميّ ال49 لجمعيّة الصّداع الأمريكيّة في الشّهر السّادس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.