الوالي: هل كان قرار الادارة الذاتية عشوائي غير مدروس؟    صينية تتحول إلى مليارديرة في لحظات    حتى لا ننسى    الرئيس علي ناصر محمد يعزي بوفاة الاعلامي احمد الحبيشي    الاتحاد الأوروبي يعلن منح اليمن 70 مليون يورو لمواجهة كورونا    عدن .. الدفاع المدني يسيطر على حريق ضخم في أحد المستشفيات    وزير النفط: فاتورة مشتقات الكهرباء تفوق إيرادات صادرات النفط    بن قائد رفيع في حزب التجمع اليمني للإصلاح يرتقي شهيداً في نهم    وزارة الاعلام تدين إغتيال المصور القعيطي ونقابة الصحفيين تدعو للتحقيق في جريمة إغتياله    القوات الإريترية تختطف أكثر من 100 صياد وتصادر 17 قارب    شاهد الصور .. «عدن» تغرق مجدداً    "نيسارغا" يضرب شرقي اليمن بقوة.. ويخلف قتلى    انهيار كبير للريال أمام السعودي والدولار .. سعر الصرف صباح الخميس في صنعاء وعدن    مؤتمر المانحين    الذهب يواصل استقراره بالأسواق اليمنية اليوم الخميس    كورونا وسلطات الحوثي    المهرة .. السلطة المحلية بمديرية سيحوت تعيد فتح الطريق الدولي    فيروس كورونا: فشل مؤتمر المانحين بجمع التبرعات يضع ملايين اليمنيين في خطر في ظل تفشي الجائحة    اليمنية بخصوص الفحص الطبي للعالقين    مسؤول يمني وقياددي بارزفي الحزب الحاكم:الإمارات لم تعد حليفا ودورها أشبه بإيران    وفاة المحاضر بجامعة عدن د. مختار حسين    الجيش اليمني يلعن أسر8 جنود إرتيريين بالقرب من جزيرة حنيش    بن كعامس الترتر ..اقدم بائع فل بلحج    الطيران العمودي بالمنطقة العسكرية الأولى ينقذ حياة مواطن حاصرته السيول بمنطقة هنين مديرية القطن    إتحاد طلاب الجنوب في الهند ينعي شهيد الإعلام والصحافة نبيل حسن القعيطي    فرنسا تخشى "اتفاقا روسيا تركيا" مزعوما حول ليبيا    جورج فلويد    قيادات عسكرية كبيرة بقوات الشرعية تغادر الأراضي اليمنية الى اين...؟!    أمير العيد    الحارس الشخصي ل"علي عبدالله صالح" ينشر صورته اثناء علاجه بعد حادثة دار الرئاسة (شاهد)    القبض على مقيمين تورطو بتحويل أكثر من مليون و400 ألف ريال سعودي بطرق غير نظامية    الأمم المتحدة: مليون امرأة يمنيّة في خطر    كورونا.. تسجيل 8 وفيات و 14 حالة إصابة في "حضرموت وتعز"    ضربات موجعة وهزائم قاسية للمليشيات .. قائد اللواء 122 يكشف آخر المستجدات الميدانية للمعارك في الجوف    مسلسل كرتوني تنبأ بمظاهرات أمريكا وموت ترامب منذ عشرات السنين    أول رد من حزب الإصلاح بعد إتهامه بشكل مبطن باغتيال المصور "نبيل القعيطي"    مستشفى لعلاج للحميات في عدن : عتراجع طفيف لحالات الحميات    "دخول المرحلة المروعة".. وفيات "كورونا" في بريطانيا تتجاوز 50 ألفًا    بالارقام... المبالغ التي تبرعت بها االدول المشاركة في مؤتمر المانحين المنعقد في الرياض    تيمننا بالنبي إبراهيم...مواطن يدعي النبوه يذبح طفله في محافظة عمران ...(صورة)    صبية القرى: للعاطلين بسبب كورونا (شعر)    قصيدة القصيبي رسالة المتنبي الأخيرة إلى سيف الدولة    الاتحاد الاسيوي يستكمل جميع بطولاته رغم وجود فيروس كورونا    نجم في ذاكرة اليمنيين .. بدأ من عدن وتألق في مصر ووصل صيته انجلترا    إبراهيموفيتش يعود إلى ميلان بعد قضاء أسبوع في السويد    رابطة الدوري الروماني تؤكد استئناف المسابقة في 12 يونيو    النقش في الصغر.. الخط العبري وعبدالله قايد (1)    شاهد: فتاة تقلد شكل الفنان عبدالمجيد عبدالله بالمكياج وتغني بصوته    أحبّها في حضور كورونا (خاطرة)    امل كعدل.. وحزمة من الأشرار    ميلار يشيد بخدمات الفونسو ديفيز نجم بايرن ميونيخ الالماني    شالكة يرفض تجديد عقد لاعب برشلونة المعار توديبو    مواعيد اقلاع رحلات طيران اليمنية ليوم غدا الأربعاء الموافق 03 يونيو 2020م للركاب العالقين    صامويل إيتو: أزمة كورونا فرضت تحدياً غير مسبوق سنتجاوزه بالتعاون والصبر    بعد رحيل رمضان    الفقيد السنباني.. نصير المظلومين وداعم المحتاجين    بعد رحيل رمضان    الوزير عطية .. الوجه المشرق للشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثورة تطبع معرض القاهرة للكتاب
نشر في إخبارية يوم 26 - 01 - 2012

في إحدى صالات العرض بمعرض القاهرة الدولي للكتاب رقم 43، عبر أحد الزائرين -وهو يجول بنظره بين الكتب ودور النشر والحاضرين- بقوله "حقيقة المعرض هذا العام مختلف، هذه المرة يليق بمصر ما بعد الثورة"، وتبدو هذه الكلمة ملائمة لأجواء أول معرض دولي للكتاب في مصر بعد ثورة 25 يناير.
ولا يجد الزائر صعوبة في الوصول إلى سر الارتياح والتفاؤل والبسمة على شفاه الناشرين والعارضين والجمهور، فأجواء الحرية بعد الثورة مكنت من إقامة معرض بلا كتب ممنوعة أو مضايقات لدور النشر والعارضين أو سيطرة سياسية وأمنية.
ويشارك في المعرض -الذي يقام تحت عنوان "عام على ثورة 25 يناير"، وتحضره تونس كضيف شرف- 29 دولة، منها 17 عربية و12 أجنبية و745 ناشرا، منهم 32 أجنبيا و215 عربيا و498 مصريا، ويضم سور الأزبكية داخل المعرض 93 كشكا للكتب ذات الثمن زهيد.
الجديد هذا العام أيضا -بحسب رئيس إدارة النشر في هيئة الكتاب المنجي سرحان- أن أكثر من 60% من الفعاليات الثقافية والفنية تدور حول ثورات الربيع العربي والمستقبل.
وأشار سرحان -في حديث للجزيرة نت- إلى أن "المقهى الثقافي" يقدم شهادات حية لمن شاركوا في أحداث الثورة، من مثقفين وأدباء وأسر شهداء، كما يقدم "مخيم الإبداع" شعراء يروون تجاربهم ومواقفهم تجاه الأحداث التي عايشوها وسجلوها، كما يتم افتتاح معرض للفن التشكيلي عن الثورة ليوثق قضية شهداء الثورة، ورؤية مستقبلية تعبر بصدق عن تطلعات المصريين.
جديد الكتب
وأضاف أن الكتب الجديدة تتجاوز 30% من المعروض، وهي نسبة تعبر عن اهتمام المبدعين والمفكرين بشكل عام بقضايا المستقبل المنشودة في مختلف المجالات.
وأعلن رئيس الهيئة العامة للكتاب المشرف على المعرض د. أحمد مجاهد تخصيص جائزة لأفضل عشرة كتب صدرت في 2011، قيمتها عشرة آلاف جنيه (حوالي 1660 دولار) في الرواية والقصة القصيرة والعلوم والتراث والسياسة والعلوم الاجتماعية والفنون.
ووصف رئيس اتحاد الناشرين المصريين محمد رشاد إقامة معرض الكتاب في موعده بأنها "أهم إنجاز ثقافي للحفاظ على وجوده في الخريطة العربية والدولية".
وأشار -في حديث للجزيرة نت- إلى أن هناك الكثير من العناوين الجديدة، التي لم يطلع عليها الجمهور منذ إلغاء دورة العام الماضي بسبب اندلاع الثورة، كما صدرت كتب كثيرة توثق الثورة، وتقدم شبابها كمبدعين وكتاب، وتطرح تجارب ورؤى مستقبلية لكيفية النهوض بمصر.
وأعرب رشاد عن تفاؤله بحجم الإقبال على المعرض هذا العام، الذي سيعاود الافتتاح غدا الجمعة، بعد إغلاق يوميْ الأربعاء والخميس للاحتفال بالثورة، متوقعا زيادة كبيرة في المشاركة الشبابية.
وأكد أن مساحة حرية النشر زادت بعد الثورة، وإن كانت موجودة بدرجة ما قبلها، وتعد مصر البلد الوحيد الذي يسمح بالنشر قبل العرض على أي جهات رقابية.
اهتمام مختلف
وبدوره أشار أحمد محمود (مدير دار نشر) -في حديث للجزيرة نت- إلى زيادة إقبال القراء في اليومين الماضيين خاصة من الشباب على نوعيات جديدة من الكتب.
وقل إن الإقبال زاد على الأدب الساخر والكتب التي تعين على فهم ما يجري حولنا من قضايا ومفاهيم وتيارات فكرية، خاصة الإسلامية والعلمانية والديمقراطية. ويتصدر الكتاب السياسي المبيعات حتى الآن، يليه الكتاب الديني ثم كتب الأطفال.
وفي المقابل، يؤكد حمدي عبد الله (صاحب دار نشر) للجزيرة نت صعوبة تعويض الناشر المصري ماديا، نتيجة إلغاء دورة معرض الكتاب الدولي العام الماضي.
ويخشى عبد الله من أن استمرار أجواء القلق والتوتر والتظاهر، إضافة إلى تواصل امتحانات نصف العام، سيكون لهما تأثير سلبي على حجم الإقبال الجماهيري على المعرض الذي يستمر حتى 7 من فبراير/شباط المقبل.
اخبارية نت / الجزيرة نت / بدر محمد بدر-القاهرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.