أ ف ب: تعثر "اتفاق الرياض" مع انتهاء مهلة تشكيل حكومة    نقابة الصحفيين ترفض محاكمة الحوثيين لعشرة صحافيين مختطفين    ضبط أربعة أوكار لممارسة الرذيلة عبر مجموعة من "فتيات صنعاء"    شاهد.. فنانة خليجية تشعل المواقع برقصها في الشارع ليلاً ( فيديو )    مليون دولار للمنتخب اليمني المشاركة في بطولة الخليج العربي    مدير مكتب التربية لحج يلتقي مدير عام وحدة التغذية بوزارة التربية والتعليم    الإعلان رسميا عن تفاصيل اتفاق "سعودي إيراني" تم توقيعه اليوم الإثنين    العراق.. أوامر بالقبض على 9 وزراء و12 نائبا و11 محافظا    في قرار صادم.. حرمان روسيا من المشاركة في أولمبياد طوكيو ومونديال 2022    قصة حب مأساوية.. أحبها في سجن والتقاها بعد 72 عاما    جريمة تهز الضمائر الانسانية .. رفضت «الحرام» فأشعل زوجها النيران فيها حتى تفحمت    لأول مرة في المحافظة.. أبين تحتفل باليوم العالمي لحقوق الإنسان    إنعقاد القمة النسوية الثانية في عدن    ماعدت أبالي بالحصار أو الموت    سميره ودياثة مرتزقة العدوان السعودي    اجتماع موسع في مطار عدن ودور سعودي وتوجيهات للرئيس .. تفاصيل    تقرير .. ماذا قدمت صفقات 2019 قبل كلاسيكو الأرض؟    ميسي يتغيب عن رحلة برشلونة الى ميلانو... والسبب؟    الوكالة اليابانية للتعاون الدولي تنظيم دورتين لمختصي وزارة الزراعة في العاصمة الاردنية عمان    حمدوك..يعلن تقليص عدد الجنود السودانيين في اليمن    بعد أعوام من المعاناة .. معضلة شبكة الصرف الصحي بعدن على طاولة رئيس دولة الوزراء معين عبدالملك    استشهاد مواطن واحتراق منازل جراء قصف العدوان للتحيتا والدريهمي    رئيس الوزراء يوجه بتشكيل وحدة أمنية خاصة بجامعة عدن ويؤكد عزم الحكومة زيادة حصة الجامعة في موازنة العام المُقبل    بعد وصول رواتب القوات المشتركة إلى البنك المركزي .. توقع تحسن في سعر الريال (الاسعار)    في عدن . . محافظ لحج " تُركي " و نائب رئيس صندوق الطرق " باهُرمُز " يوقِّعان عقود مشاريع صيانة طرق شوارع الحَوطَة    الخارجية الفرنسية .. تستضيف مؤتمرًا دوليًا بشأن لبنان الأربعاء المقبل    شهداء وجرحى بنيران قوى العدوان في الحديدة وصعدة    غدًا.. إجراء قرعة بطولة كأس الهبة لأندية حضرموت    لجنة إضراب تعز ؛ ما اشبه الليلة بالبارحة!    طبيبة تتعرض لطعنات قاتلة في أحدى المستشفيات في عدن    محافظة يمنية تعلن حالة الطوارئ بعد وصول «الضنك» اليها    7 أنواع من الفاكهة تساعد على حرق الدهون و"إزالة الكرش" .. تعرف عليها    دبلوماسي يمني يوجه تحذير شديد لليمنيين الراغبين للسفر إلى الخارج .    مسلسل ممالك النار بين تشويه التاريخ الإسلامي وبين القومية    مقاوم يشكو قيادة اللواء 39 الحالية والسابقة    زوجته سبب الأزمة.. مخرج مصري عن فنانة: ممثلة درجة خامسة    ويل سميث يشارك في حملة لمساعدة المشردين في نيويورك    صنعاء.. وفاة 8 حالات بأنفلونزا الخنازير في ديسمبر    رسالة الى محافظ محافظة شبوة    الحريري يبرز مجددا كمرشح لرئاسة وزراء لبنان بعد انسحاب الخطيب    مليشيات الحوثي تفرض إتاوات باهضة على ملاك المنازل والشقق السكنية بصنعاء    جروح خطيرة في الرأس.. أطباء يحذرون من الهواتف المحمولة والذكية - تفاصيل    تقرير جديد للأمم المتحدة يكشف إعاقة المليشيات الحوثية وصول المساعدات ل 6 ملايين شخص    ناطق المقاومة الوطنية: دعوات توحيد الصف الجمهوري لها قنواتها المعروفة وليس منصات التواصل الاجتماعي    شاهد... نجم كرة قدم يقع في موقفٍ حرج!    الأمن يضبط شحنة حشيش مخدر تتبع مليشيا الحوثي في البيضاء    شاهد... رونالدو يهدي قميصه لوزير الخارجية الإسرائيلي والأخير يعلق بهذه الكلمات..!    وفاة الفنان "محمد عبده" يتصدر الترند العربي في "تويتر"    انهيار كبير للريال...اخر تحديثات العملات مع بداية اليوم الاثنين    توجيه وزاري جديد بشأن إجراءات صرف مرتبات المعلمين النازحين    مهاجر سوري يصبح حلاقاً لأبرز نجوم كرة القدم    عدن:وقفة احتجاجية تطالب بتغير أوضاع صندوق التراث والتنمية الثقافية بالمحافظة    اعلامي يمني: هذه المحافظة اليمنية تحتوي على آلاف الكنوز المدفونه    تعرف على سبب تسمية اليمن والسعودية والبلدان العربية    اربع في اسبوع    مقتطفات واقعية    صنائع المعروف تقي مصارع السوء    كاتب إسرائيلى لخطباء الجمعة : مفيش إجابة للدعاء.. طالما تدعون علينا وتنسون حكامكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزوكا:دعواتنا للسلام لا تلغي حقنا في الدفاع عن انفسنا ووطننا وامننا وسيادتنا
نشر في صعدة برس يوم 06 - 03 - 2016

راس الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا اللقاء الموسع لقيادات وكوادر وأعضاء المؤتمر الشعبي العام وأنصاره والمشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية في مديرية بني مطر بمحافظة صنعاء اليوم الاحد بحضور عدد من اعضاء اللجنة العامة وقيادات المؤتمر وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي .
وفي اللقاء الذي بدأ بالنشيد الوطني للجمهورية اليمنية ،وظل الحاضرون يرددون خلاله شعار (بالروح بالدم نفديك يايمن...نفديك ياصنعاء نفديك ياعدن )، حيا الامين العام قيادات وكوادر وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه ووجهاء ومشائخ والشخصيات الاجتماعية في مديرية بني مطر التي وصفها بالمديرية البطلة والباسلة ، ناقلا اليهم تحيات القيادة السياسية للمؤتمر ممثلة برجل السلام ورجل الحوار ورجل المحبة والوئام الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام ،وكل قيادات المؤتمر الشعبي العام في عموم الوطن .
وفي بداية كلمته طلب الزوكا من الحاضرين في اللقاء قراءة الفاتحة على ارواح شهداء الوطن الذين سقطوا جراء العدوان الغاشم أ و الذين سقطوا بايادي الاجرام الارهابية .
وقال الامين العام : قلت في بداية تحيات الزعيم علي عبدالله صالح انه رجل السلام والحوار نعم حقا انه رجل السلام والحوار والمؤتمر الشعبي العام تأسس على الحوار المؤتمر الشعبي العام قاد كفة الدولة خلال مراحل نضاله المختلفة منذ تأسيسه الى اليوم وفقا للحوار وعلي عبدالله صالح قدم المبادرات تلو المبادرات كلها مبادرات سلام كلها مبادرات حوار في المؤتمر الشعبي العام كان الحوار هدفنا كان السلام مبدأنا هذا هو المؤتمر الشعبي العام وهذا هو رمزه الزعيم علي عبدالله صالح .
وأضاف الزوكا: اريد في هذا اليوم وفي هذا اللقاء التاريخي المميز ان اذكر جماهير شعبنا اليمني ان المؤتمر الشعبي العام تقدم بعدد من المبادرات المبادرات تلو المبادرات وهذا الكتاب يحوي كل مبادرات المؤتمر الشعبي العام وكل مبادرات الزعيم علي عبدالله صالح مسار الحوارات في المبادرات الوطنية اخر هذه المبادرات كانت في يوم العاشر من مارس من عام 2011 والتي ستأتي علينا ذكراها بعد اربعة ايام. العاشر من مارس قدم الزعيم علي عبدالله صالح مبادرة كان ينبغي على الاخوان في المشترك حينها ان يقبلوها جملة وتفصيلا لان ما سموها بثورة الربيع العبري لم تأتي لهم بما منحهم علي عبدالله صالح بهذه المبادرة لكن لأنهم متعطشين للدم لأنهم لايرغبون في الشراكة مع الاخرين لايقبلون إلا ان يكونوا لحالهم في السلطة أبو واستكبروا على هذه المبادرة ولكننا في الاخير ماذا توصلنا اليه ؟ توصلنا للمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية التي لم تعطيهم ما اعطاهم علي عبدالله صالح في عشرة من مارس .
وأضاف الامين العام :وبالتالي نريد ان نقول للآخرين .. قدمنا المبادرات اليوم المؤتمر الشعبي العام وانصار الله الممثل في وفديهم الذين غادرنا الى سويسرا جنيف الاولى وجنيف الثانية وقدمنا المبادرات ولازلنا نقدم المبادرات الوطنية من اجل شعبنا ونحن مستعدين للسلام مستعدين للحوار من اجل شعبنا شعبنا يموت شعبنا يقتل وتسفك دماؤه بطائرات العدوان الغاشم ..هم حاقدين على هذا الوطن ويريدوا ان يدمروه ونقول لهم لن تنفعكم طائراتكم وبالأخير سنعود الى الحوار .. لماذا لا نذهب للحوار اليوم لماذا تقتلون الشعب اليمني ..
وتساءل الزوكا: هل يرضيكم ماجرى في عدن من قتل المسنيين من قتل العجزة عدن الامنة عدن الباسلة عدن التي حوت كل فن عدن التي احتضنت كل الاديان احتضنت المسجد واحتضنت الكنيسة اليوم يسفك فيها دماء المسنين والعجزة تسفك فيها دماء الابرياء هل هذا هو مشروعكم الذي اتيتم به من اجل اليمن،مضيفا: نريد ان نقول لكم شعبنا اليمني صامد شعبنا اليمني ابي لن ينكسر ولن ينهزم ولن تنحني هامتنا لو نفنى جميعا ..
وقال الامين العام: ندعوكم للسلام والحوار ولكن دعوتنا لن تلغي حقنا في الدفاع عن انفسنا عن وطننا عن امننا عن سيادتنا وبالتالي سنضل نناضل في ميادين الشرف في ميادين البطولة الى جانب قواتنا المسلحة والأمن ولجانها الشعبية الباسلة.
وتابع: اجدها فرصة لأدعو كل جماهير الشعب وفي مقدمتهم قيادات وأعضاء وأنصار وحلفاء المؤتمر الشعبي العام الى الوقوف الى جانب القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية في كل مكان للذود عن الوطن وآمنة واستقراره..
وخاطب الزوكا الحاضرين : لايسعني في هذا اللقاء إلا ان اتوجه اليكم بالشكر والتقدير على مواقفكم البطولية في قيادات المؤتمر الشعبي العام ومشايخها وشخصياتها في بني مطر وفي طوق صنعاء الباسلة وفي كل محافظات الوطن اين ماكنتم اشكركم على كل المواقف الجبارة.
واختتم الامين العام كلمته بالسخرية من المرجفين الذين يرددون شائعات عن رحيله وقال: وفي ختام كلمتي اود ان اقول للمرجفين الذين طالعونا بصحفهم ان عارف الزوكا يستعد للرحيل ..
نقول لهم هذه اضغاث احلام عارف الزوكا صامد الى جانب علي عبدالله صالح لن يهزه ارهابكم ولن تهزنا مدافعكم ولا طائراتكم نحن جزء من هذا الوطن وسنضل مع قيمنا ومبادئنا الثابتة التي تربينا عليها ..
عاشت اليمن حرة ابية كريمة عاش المؤتمر الشعبي العام المجد والخلود لوطن الثاني والعشرين من مايو النصر لشعبنا اليمني المؤزر المجد والخلود لشهدائنا الابرار ...
وكان الشيخ راجح اليسري رئيس فرع المؤتمر بالدائرتين (116-117) مديرية بني مطر القى كلمة رحب فيها بالأمين العام وأعضاء اللجنة العامة وقيادات المؤتمر وأحزاب التحالف الحاضرة في اللقاء ،مشيرا الى ان حضورهم في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن والمتمثلة بالعدوان الغاشم الذي لم يعرف له التاريخ الحديث مثيلا،وكذلك ما يتعرض له من حصار بشع جوا وبرا وبحرا ليس بغريب على قيادة المؤتمر الشعبي العام منذ تأسيسه في عام 1982م بقيادة الرمز الوطني المناضل الجسور الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام .
وأضاف اليسري :ان المؤتمر دائما يمثل ارادة الشعب ودائما هو الحامل لهم الشعب اليمني في كل المراحل ومنها هذه المرحلة الحاسمة في تاريخ شعبنا اليمني مشيرا الى ان ثقة الشعب اليمني بالمؤتمر تعود الى انفتاحه في ممارسة العمل السياسي ووسطيته واعتداله وعدم ارتهانه للارتزاق والعمالة والخيانة والارتهان للخارج على حساب الشعب اليمني او الثوابت الوطنية .
وقال :نحن المؤتمريون نفتخر بقيادتنا التي قالت لا للعدوان على اليمن في حين هرولت قيادات الاحزاب الاخرى لتبارك هذا العدوان الهمجي البربري .
وأشار رئيس فرع المؤتمر في الدائرتين (116-117) ببني مطر الى ان الزعيم علي عبدالله قائد وحدودي سيسجل التاريخ ريادته لأهم منجزات الوطن وتحقيقه لأعظم المكاسب في تاريخه المعاصر فقد حكم البلاد بالعقل وساساها بالقانون وأدار مقاليدها بالمساواة والديمقراطية وحقوق الانسان .
وأشاد اليسري بالأمين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا الذي وصفه بالهامة الوطنية والوحدوي الوفي لوطنه وشعبه وقائده وبأنه رجل الثبات والمبادئ التي تخلى عنها الكثيرون .
وجدد الشيخ اليسري الولاء لله والوطن وللزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام والمؤتمر على الوقوف صفا واحدا مع كل القوى الوطنية للدفاع عن الوطن الى جانب القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية حتى تطهير كامل الوطن شمالا وجنوبا شرقا وغربا من دنس الغزاة والمعتدين ومحاسبة الخونة والمرتزقة الذين باعوا تراب هذا الوطن الغالي بدراهم معدودة .
من جانبه القى الشيخ امين على جمعان كلمة باسم مشائخ ووجهاء بني مطر رحب فيها بقيادات المؤتمر التي حضرت اللقاء ،مستعرضا المواقف الوطنية لأبناء بني مطر خلال مراحل النضال الوطني مشيرا الى دور بني مطر في ثورة 48م ودورها في ثورة 55م حيث قدمت الشهيد المناضل علي حسن المطري ،وكيف وقفت مع ثورة 26 سبتمبر وكانت مفتاح النصر بقيادة الشيخ احمد علي المطري .
وقال الشيخ جمعان:وفي هذا اللقاء نرفع التحية والتقدير لقائدنا البطل المغوار الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام القائد الوفي مع شعبه ووطنه والذي تحمل في سبيل موقفه الشجاع مع الشعب مالم يتحمله غيره ،مشيرا الى ان بني مطر لن تنسى ما قدمه الزعيم لها ايام حكمه فلم تعرف المشاريع إلا في عهده الزاخر بالعطاء .
وقال جمعان: اننا اليوم نجدد العهد والوفاء للوطن والزعيم علي عبدالله صالح ونرفض رفضا قاطعا التدخل الاجنبي الهادف لاحتلال اليمن ولن نقبل على هذه الارض غاز او محتل وسنظل نناضل ونقاتل في كل الجبهات ،ونقول لمن لديهم الرغبة من المغرر بهم العودة الى جادة الصواب فهو مرحب به ومن اصر على الوقوف مع العدوان فهو مسؤول امام الشعب عما يحصل للوطن من قتل وتدمير من طائرات وبوارج العدوان السعودي ومن تحالف معه .
وأكد الشيخ جمعان ان ابناء بني مطر قدموا من الشهداء مالم تقدمه أي قبيلة يمنية وقال اننا نفخر بهم ونعدهم بمواصلة دربهم ونجدد العهد والوفاء للزعيم علي عبدالله صالح والمؤتمر الشعبي العام وكل مناصري المؤتمر ولجيشنا البطل واللجان الشعبية والمقاتلين والمرابطين في كل الثغور وسنكون لهم دعما ومددا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.