بيان لأمين عام الأمم المتحدة بشأن تعيين مبعوث جديد إلى اليمن    الرئيس هادي يبعث برقية تهنئة إلى نظيره التونسي بمناسبة عيد الفطر المبارك    من هو القائد العسكري الكبير الذي تم اختراق الشرعية عن طريقة و تربطه علاقة حميمة بإيران وتاريخه كله فشل وفساد ؟ .. تقرير .. الإسم والصورة    اقرار منع تعاطي القات في حدائق ومنتزهات المكلا خلال أيام عيد الفطر المبارك    كتائب القسام تعلن إطلاق أكثر من 100 صاروخ تجاه بئر السبع وغوش دان وتل أبيب الكبرى    وفاة شيخ يمني بارز وآخر الاقطاعيين في اليمن ( الاسم و الصورة )    أحدث التطورات لحالة الفنان المصري سمير غانم بعد إصابته بكورونا    وزارةُ حقوقِ الانسان تدينُ جرائمَ الاحتلال الصُّهيونيّ    عملية جديد للقوة الصاروخية في العمق السعودي    570 شهيدا وجريحا جراء العدوان الصهيوني على غزة    تدشين حملة نظافة شاملة بأمانة العاصمة    مديريات محافظة صنعاء تدشن حملة تبرع للشعب الفلسطيني    مطالبات أكاديمية بالبحث عن أسباب الوفاة المفاجئة لأكثر من 25 أكاديمي بجامعة صنعاء (أسماء)    أسعار الذهب تصعد الى مستويات قياسية في أمريكا    منها المطاعم والأغذية .. بداية من اليوم السعودية تلزم العاملين في 6 محلات بتلقي لقاح كورونا أو تقديم فحص سلبي كل 7 أيام    الرئيس هادي يعلن عن موقف الشرعية من جهود ودعوات السلام    العيد في اليمن فرحة رغم الحصار والعدوان    لماذا أصبح "غريفيث" أقل تفاؤلاً من قبول الحوثيين للحل السياسي؟    صواريخ غزة تصل لأقصى شمال فلسطين المحتلة    أحد اقدم المساجد في صنعاء    العروض تنهال على بوفون بعد إعلانه الرحيل عن يوفنتوس    ثمرة الأفوكادو قصة صراع في جنوب افريقيا    تقرير: استجابة منظمة الصحة العالمية للوباء كانت بطيئة    أتلتيكو مدريد يلامس لقب الليجا بثنائية أمام سوسيداد    قافلة عيدية من مديرية خولان للمرابطين في الجبهات    رونالدو يقود يوفنتوس للفوز بهدف تاريخي    منحة جديدة من البنك الدولي لليمن بأكثر من 120 مليون دولار    ناشطون وحقوقيون يمنيون يطالبون سلطات صنعاء الإفراج عن أسماء العميسي    تكبيرات النصر والعيد تملأ سماء مارب بعد تنفيذ الجيش عملية خاطفة (تفاصيل)    مستجدات انتشار كورونا في اليمن خلال الساعات الماضية    مواعيد رحلات طيران اليمنية ليوم الخميس 13 مايو2021م    هل تنجح الوساطة القطرية في وقف العدوان الإسرائيلي على غزة؟    "ظهر يشرب الماء والحليب".. شاهد" داعية تونسي يثير الجدل بعد إفطاره وإعلانه الأربعاء أول أيام العيد    أبرز النقاط من المحاضرة الرمضانية الثلاثين للسيد القائد/ عبد الملك الحوثي    تهنئة عيدية تدفع وزير حوثي لتهديد نائبه    تضرر 41 ألف شخص جراء السيول والفيضانات في اليمن    وزير الصحة يتفقد سير العمل في المستشفى العسكري بمارب    "وزير الصحة السعودي" يقدم 7 نصائح هامة تحمي من الإصابة ب"كورونا" خلال عيد الفطر    ارسنال يحقق فوزاً مهماً في ديربي لندن امام تشيلسي    "المشاط" يحذر التحالف والحكومة اليمنية من "مولود يمني بحضور الحوثيين"    القبض على مروج مخدرات بالعاصمة عدن    قائد الثورة يهنئ الأمة الإسلامية والشعب اليمني بحلول عيد الفطر المبارك    أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل احمد عباد شريف    "عبدالملك" يعلق على الاحداث الدائرة في فلسطين    الزمن بين الفناء والخلود    المشاط: المرتزقة ينهبون ثروات الشعب    محافظ عدن يوجه مديري المديريات بمراقبة عملية بيع اللحوم وإغلاق المحلات المخالفة    لجنة كورونا تعلن تسجيل حالة وفاة وسبع إصابات جديدة في أربع محافظات    اتحاد أدباء و كتاب ومثقفي لحج والجنوب العربي يدينان ما تعرض له منزل الشيخ/مهدي العقربي من انتهاك همجي    إبراهيموفيتش يغيب عن ميلان في "وقت الحسم"    "نسل الأغراب".. معادلة كرتونية صفرية "الكل فيها مهزوم"    بوفون يودع يوفنتوس ويستمر في كرة القدم    تتويج مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنجليزي    تعرف على الدول التي أعلنت اليوم الأربعاء أول أيام عيد الفطر    وترجَّل الفارس الأمين!!    السعودية تعلن موعد أول أيام عيد الفطر    مصر.. الفنان سمير غانم يدخل في وضع حرج عقب إصابته بكورونا    كوفيد 25..رامي يضحي بنفسه من أجل سلامة الباقيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الزُبيدي في خطاب هام: تحريك جماعات الإرهاب والتشديد في حرب الخدمات تصرفات نزقة لا تعبّر عن سلوكِ دولة
نشر في شبوه برس يوم 12 - 04 - 2021

وجّه الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، كلمة هامة إلى أبناء شعبنا الجنوبي العظيم، في داخل الوطن وخارجه، وإلى الأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل.

نص الكلمة :

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين القائل في محكم التنزيل

{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}

والسلام على رسوله الصادق الأمين محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم المؤمن الصابر المجاهد

إنه لمن دواعي سروري، أن أتوجه إليكم وإلى أبناء امتنا العربية والإسلامية، بأحر وأصدق التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل، شهر الخير والبركة، سائلاً المولى أن يحلّ رمضان هذا العام على شعبنا وعلى سائر الشعوب العربية والإسلامية، بمزيد من الخير والبركة والسلام، وأنه يجعله -وكما وعد عبادة-، شهر رحمة، ومغفرة، وعتق من النار، وأن يعيده علينا جميعا بالخير والسعادة.

أيها المواطنون والمواطنات

كم هي حاجتنا ماسة لاستغلال أيام وليالي هذا الشهر المبارك في الطاعات والعبادات التي تقربنا إلى الله عزوجل، كما هي حاجتنا أكثر لأن نجعل من القيم والمعاني الروحية السامية والنبيلة لهذا الشهر، دستور حياة نستمد منه قيم الخير والرحمة، والتسامح، والصبر والثبات، والتقرّب إلى الله بالأعمال الصالحة التي أمرنا بها ربنا، وحثنا عليها رسوله الكريم، صلوات الله وسلامه عليه.

يا أبناء شعبنا الأحرار
أيها المواطنون والمواطنات

إننا نعيشُ معكم لحظة بلحظة واقع المعاناة والألم، الذي تحاول قوى الفساد والهيمنة من خلاله تركيع شعبنا ،وكسر إرادته الحُرة عبر حرب الخدمات، وتدمير مقومات الحياة، وتعطيل مؤسسات الدولة الخدمية كقطاع الكهرباء، ومنع دفع مرتبات موظفي الدولة، والارتفاع الجنوني المتعمد في أسعار السلع الأساسية.

وإزاء ذلك فإننا نؤكد بأن هذه الحرب التي يدفع ثمنها الطفل، والشيخ، والمرأة، هي حرب دنئية، لا تليق بمسلم، وإننا وعلى قدر حرصنا على إحلال السلام، ومد أيدينا للآخر ، إلاّ أن صبرنا لن يطول على العبث بحياة أهلنا وتعذيبهم ،من قبل قوىٍ وجماعات ،تعتقد أنها بتجويع شعبنا، وإحالة حياته إلى جحيم، تستطيع تركيعه وفرض أنصاف الحلول عليه.

أيها المقاتلون والمناضلون الأحرار:

ننتهز هذه المناسبة لتهنئتكم وأنتم تواصلون رسم هذه اللوحة العظيمة من البطولة والتضحية، دفاعاً عن أرضكم ،ووطنكم، وعن كرامة شعبكم، تقدمون الدم رخيصاً، وتتحملون كل المشاق والمعاناة، دون تبرّمٍ أو شكوى، فبوركتم وبوركت النساء العظيمة التي حملت بكم، فما تقدمونه اليوم هو خير نموذج لعظمة هذا الشعب وصلابة عُوده، ولذلك كانت الانتصارات هي عنوان مسيرة نضالكم، وستتوج بإذن الله، بالنصر الكبير باستعادة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة ، وعاصمتها عدن.

يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم

لقد حرصنا وانطلاقا من المسؤولية التي ألقاها على عاتقنا شعبنا، أن نكون دعاة خير وسلام، فمددنا أيدينا إلى الإخوة في الشرعية اليمنية وبرعاية الأشقاء في المملكة العربية السعودية، حِرصاً على السلامِ وحقنِ الدماء، ورغبة في الوصول إلى حلٍ عادلٍ لقضية شعبنا، تحترم حقه في الحياة وفي تقرير مصيره السياسي واستعادة دولته، لكن بدا اليوم واضحاً أن في هذه المنظومة من لا زال يختطف قراراها ومن لا يرغب في السلام ويسعى للحرب والعنف والدمار .

إن عمليات الحشود العسكرية على مختلف الجبهات مع الجنوب ، وتحريك الجماعات الإرهابية والتشديد في حرب الخدمات، هي تصرفات نزقة لا تعبّر عن سلوكِ دولة كان ينبغي أن تتجه جهودها في هذا الشهر الكريم لخدمة مواطنيها، بدلاً عن حشد السلاح لقتلهم، وأن تمدهم بقوافل الإغاثة من وباء كورونا، بدلاً من قطع الكهرباء والمعاشات عنهم.

وأمام ذلك فإننا ندعو الأشقاء في المملكة العربية السعودية رعاة اتفاق الرياض وقائدة التحالف العربي، لوضع حدٍ لهذه التصرفات العابثة ، التي اتخذت من شعبنا عدوا تقاتله وتقتله بكل أشكال الحروب والأسلحة ، وتركت المليشيات الحوثية في حالة سلام، ان لم نقل إن قوىً في الشرعية، هي من تمد هذه المليشيات بأسباب البقاء.

الإخوة والأخوات ..المواطنون والمواطنات

إن هذه المرحلة البالغة التعقيد التي يمر بها شعبنا تتطلب منا جميعا التكاتف والتلاحم والتراحم، وأن يشدُّ بعضنا بعضا، فالمؤامرات كبيرة ، وهدفها تمزيق لحمتنا الجنوبية، واستخدام ثرواتنا وقدراتنا ، لضرب قضيتنا الأساسية، وهو ما يتطلب منا جميعاً الحرص، واليقظة وتفويت الفرصة على المتربصين، وإفشال مخططاتهم اليوم، كما تم إفشالها سابقاً.

وفي هذا الاتجاه نوجّه قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ، وهيئاته التنفيذية وقواعده في المحافظات والمديريات والمراكز، بالالتحام بالشعب، وأن تسخر قدراتها وامكاناتها ماديا وبشريا ، في خدمة المجتمع، سيما في مواجهة تفشي وباء كورونا... كما ندعو السلطات المحلية في كافة محافظات الجنوب للاهتمام بالخدمات واستثمار الموارد استثمارا سليماً، ومحاربة الفساد وقطع دابره.

الاخوات والاخوة

إننا ونحن نستقبل هذا الشهر الفضيل شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار ، لا ينبغي أن يفوتنا الدعاء للشهداء الأبطال ، الذين ارتقوا دفاعا عن وطننا، وأن نسأل الله لهم الرحمة والمغفرة، وأن يسكنهم الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يشفي الجرحى شفاءً عاجلاً، وأن يثبّت أقدام الأبطال وينصرهم ويسدد رميهم في مواجهة أعداء شعبنا وحريته وكرامته.

نُجدد التهنئة لكم بحلول شهر رمضان الكريم، ونسأل الله تعالى أن يُعيدَ هذا الشهر، وقد تحققت لشعبنا كل أمانيه في استعادة وبناء دولته الأبية الفيدرالية المستقلة، دولة العزة والكرامة والحرية والعدالة والمساواة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.