(موجز لأهم الأحداث في اليمن ميدانياً وسياسياً خلال ال 24 ساعة الماضية)    تفاصيل صادمة.. أب مصري ينفرد بابنته داخل غرفة نومه ويهتك عرضها!    اللجنة الأمنية بشبوة تصدر البيان رقم "2" وتوجه تحذيرات عاجلة للمواطنين    فاكهة صغيرة الحجم لكنها تقوي البصر والعظام وتحمي الأسنان وتقضي على الإمساك.. وفوائد أخرى عظيمة (تعرف عليها)    بعد 7 أيام من تناول زيت الزيتون على معدة فارغة ... شاهد ماذا يحدث لجسمك    ليبيا.. النائب العام يعلن ضبط عدد من المتورطين في جرائم ترهونة    مباحثات قطرية - أمريكية حول الوضع في المنطقة    هل يمكن إنقاذ مأرب؟    التحالف: مقتل 48 حوثياً وتدمير 6 آليات عسكرية في مأرب    ريال مدريد يستعيد نغمة الانتصارات بخماسية في شباك شاختار    يتحدى الكسر.. نوكيا تطلق رسميا هاتف Nokia XR20 في الأسواق العالمية    الهلال السعودي إلى نهائي دوري أبطال آسيا بعد تغلبه على غريمه النصر    الحكومة تحذر من تصعيد مليشيا الحوثي لعمليات تجنيد الأطفال مع ارتفاع خسائرها    ثنائية ميسي تحسم لقاء PSG الفرنسي امام لايبزيغ الالماني    باركلي يُفكر في الرحيل عن تشيلسي.. وهذه وجهته المُقبلة    أخبار سعيدة ليوفنتوس بشأن دي ليخت قبل موقعة زينيت    بعد إطلالاتها الخادشة هند القحطاني تفضح نفسها عن طريق الخطأ .. شاهد    استشهاد مواطن متأثراً باصابته برصاص قناصة مليشيا الحوثي شرقي تعز    عملة عمانية مزورة في صنعاء..    مواطنون في إب يشيعون 3 أطفال قتلوا برصاص الفوضى بالمحافظة    مصادر تكشف حقيقة نقل مليشيا الحوثي قواتها من مأرب وتكشف وجهتها القادمة..تفاصيل    طرد مشبوة يتسبب في إغلاق الجناح الثاني في مطار مانشستر البريطاني    صلاح يقود ليفربول لحسم لقاء القمة امام اتلتيكومدريد بثلاثية    وكيله: "غريليش لم يُرِد مشاكل مع أستون فيلا"    العثور على جثة مجهولة بحي شميلة بصنعاء    السعودية : السلطات الأمنية تعلن العثور على الطفلة المفقودة في الرياض    طيار سعودي يلقي قصيدة على الركاب من قمرة القيادة.. شاهد    انتهاكات قوى الاحتلال تهدد النظام البيئي في سقطرى    مصرع 34 شخصًا في فيضانات بالهند    مصرع قيادي حوثي بنيران قيادي آخر في تعز    وفيات كورونا يقارب من ال5 ملايين عالميا    وزير السياحة يحذّر من انتهاكات قوى الاحتلال في أرخبيل سقطرى    أسماء المواقع الهامة التي حررها الجيش الوطني من قبضة الحوثيين وأضعفتهم في مأرب    وزير التخطيط يبحث مع المدير التنفيذي للبنك الدولي تنفيذ مشاريع تنموية واقتصادية في اليمن    تحسن كبير في قيمة الريال اليمني والدولار يفقد نحو 150 ريالاً من قيمته.. تعرف على آخر تحديثات أسعار الصرف في صنعاء وعدن    لاكازيت: الأهم تجنب الخسارة.. وأرتيتا منحنا مفتاح دعم الجماهير    عريسان في صنعاء يقدمان قذائف مدفعية للمرابطين في الجبهات    اليونيسف: 10 آلاف طفل يمني قتلوا أو شوهوا في حرب اليمن    مناقشة خطة تنفيذ المشاريع ذات الأولوية بوزارة الكهرباء    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار    توزيع 2000 سلة غذائية في مديرية حريب المحررة بمأرب    توزيع مساعدات إنسانية طارئة للأسر النازحة مؤخرًا في مأرب    عملة "البيتكوين" تقترتب من أعلى مستوياتها على الإطلاق    تراجع في أسعار الأسماك واللحوم في عدن    الإمارات تواصل انتهاك سيادة جزيرة سقطرى بعدقيامها بهذا لأمر    اليمنيون في أمريكا يحتفلون بذكرى المولد النبوي الشريف    احتفال حاشد لحرائر حجة بذكرى المولد النبوي    شاهد / حشود ضخمة في بيحان وحريب رغم مرور يوم واحد من اعلان تحريرها (فيديو)    تخريج 40 طالبا في الهندسة المعمارية من جامعة ذمار    فعالية لمصلحة التأهيل والإصلاحية المركزية بأمانة العاصمة بذكرى المولد النبوي    البنك المركزي في عدن يكشف عن تفاهمات يمنية سعودية على وديعة جديدة    المولد النبوي.. تعزيز الارتباط وتجديد العودة الصادقة للرسول الأعظم    احصائية حديثة لضحايا كورونا عالميا    إمرأة هندية توثق بالصور رحلتها في شبام كوكبان    محافظة البيضاء تحتفي بالمولد النبوي بحشد جماهيري كبير    روايات البوكر.. حكاية عائلة موريسكية في حصن التراب    رحيل أحد أبرز خبراء الأدب الشعبي في مصر    هالة صدقى: مصر تعيش عصرا جديدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«فيروس الكبد» انتشار واسع، مضاعفات مميتة..!!
نشر في الجمهورية يوم 28 - 03 - 2015

في وقت متأخّر من القرن الماضي وُجد التفكير بإنشاء جامعة في هذه البقعة من الأرض التي تقع في جنوب غرب الوطن العربي, وحين تبحث في الذاكرة الجمعية لهذه البلاد؛ تجد ثمة ضوءاً أن التفكير بالعلم والتعليم كان له صدى واسع واهتمام مبكّر, لكن ربما لم يجد الدعم المالي أو الإرادة السياسية الحقيقية له, ففي أتون ثورة وحركة تغيير وجدت كلية بنفقة يمنية خالصة, في جنوب اليمن المحتل حينها, إنها كلية بلقيس التي كان من نتاجها الكثير من الكوادر والشخصيات التي أثّرت في تاريخ اليمن شمالاً وجنوباً وإلى اليوم وفي شتى المجالات السياسية والتربوية والاقتصادية, بل والأدبية والإبداعية.. أدخل في أتون هذا الملف وفي مخيّلتي العديد من الاستفسارات والاستفهامات عن ما أفسده الدهر والسياسة،هل يصلحه التعليم الجامعي، هل هناك ثقة بالجامعة ومخرجاتها، الصورة السلبية للجامعة متى ستتغير..؟!، وأشياء أخرى عملت على تغيير كثير من قناعاتي أو تعزيزها عن البوابة الأولى نحو النهضة والتقدُّم والبناء.
إلتهاب الكبد الفيروسي بأنواعه منتشر في اليمن بصورة غير اعتيادية إلا أن إلتهاب الكبد الوبائي هو أكثر هذه الأنواع انتشاراً بين الناس والأشد خطورة بوتائر متصاعدة الأمر الذي حذر منه تقرير صحي رسمي من انتشار هذا الوباء في اليمن التي تصنف كواحدة من البلدان النامية التي ينتشر فيها المرض على نحو قابل للتصاعد بمعدلات كبيرة خاصة بين الأطفال.
تقصير في المعالجة.. وغياب في الوعي
وفي تصريح لأحد المسئولين في وزارة الصحة فضّل عدم ذكر اسمه أوضح فيه أن سكان اليمن بحاجة عاجلة لحملات تلقيح وقائية للحد من انتشار المرض وتخفيف حدة مضاعفاته عند المصابين به.
وأشار المسئول إلى وجود تقرير رسمي حكومي يتهم وزارة الصحة بالتقصير في مكافحة المرض خلال السنوات الماضية وباعتماد المعالجات الجزئية والحلول المؤقتة.
منوهاً إلى أن التقرير الذي أعدته اللجنة الحكومية يطالب وزارة الصحة بالعمل الفوري على تنظيم حملات لتلقيح المواطنين بجرعات متكاملة ومجانية ضد هذا المرض الخطير وخاصة في المناطق الريفية النائية.
وأشار المسئول أيضاً إلى أن التقرير عدّد أسباب انتشار مرض فيروس الكبد بين السكان وأهمها عدم اتباع الإجراءات الصحية السليمة والآمنة عند نقل الدم وتردي الوسائل المستخدمة في ذلك إضافة لانتشار استخدام الوسائل الجراحية التقليدية في الاستطباب الشعبي وغيره من المعالجات التقليدية وضعف الإمكانيات والجهود المبذولة لمكافحة المرض والحد من انتشاره إلى جانب ضعف الوعي الصحي بين المواطنين عموماً.
فيروس الكبد الوبائي أكثر خطورة
ولمعرفة أسباب ومخاطر انتشار فيروس الكبد بأنواعه الثلاثة بصورة غير اعتيادية في اليمن ألتقت صحيفة الجمهورية الدكتور حسن العديني أخصائي أمراض باطنية حيث قال: إلتهاب الكبد الفيروسي هو أحد أنواع الالتهابات التي قد تصيب الكبد إلا أن إلتهاب الكبد الوبائي هو أكثر هذه الأنواع التي تنتشر بين الناس.. وهناك أنواع أخرى من الالتهابات التي قد تصيب الكبد ويكون سببها مناعي فيسمى إلتهاب الكبد المناعي أو ناتج عن وجود الأميبيا فيسمى التهاب الكبد الأميبي أو ناتج عن تناول بعض أنواع الأدوية ونحن هنا بصدد الحديث عن إلتهاب الكبد الوبائي الفيروسي تحديداً ولاشك أن أعراض إلتهاب الكبد الفيروسي متشابهة في أغلب هذه الفيروسات حيث يعاني الشخص المصاب من أعراض أقرب ما تكون إلى أعراض الزكام من ارتفاع في درجة الحرارة وألم عام في الجسم وضعف عام وقد يصاب المريض بحالة غثيان وفقدان الشهية وألم في الجانب العلوي من البطن ،والعنصر الأهم والأكثر إشارة إلى المرض هو ظهور (اليرقان) أي الاصفرار في الجلد والعينين مما يعطي مؤشراً قوياً على وجود المرض ،ولكن أحياناً لا تظهر هذه العلاقة ما قد يسبب تشويش بالتشخيص عند الأطباء خاصة وكما ذكرنا أن أعراض المرض أي الالتهاب الحاد أقرب إلى أعراض الأنفلونزا ولذا فإن العنصر الأهم في الموضوع هو اختبارات المختبر والذي يبين وجود المرض، وفي حالة عدم اكتشاف الإصابة بالفيروس وبمهاجمة خلايا الكبد ما قد يؤدي إلى تليف الكبد ومن ثم إلى عملية تشمع الكبد أو إمكانية إصابة المريض بأورام الكبد وخاصة سرطان الكبد حيث أن إلتهاب الكبد يعتبر أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بسرطان الكبد ويعتبر السبب الرئيسي الثاني بعد التدخين ويعتبر أكثر عدوى من الإيدز.
تحذيرات عالمية من انتشار الكبد الفيروسي
وحول ما إذا كان التهاب الكبد الفيروسي بأنواعه أصبح مشكلة صحية عالمية كبيرة وما هي الطريقة الوحيدة التي تمكننامن السيطرة عليه قال العديني:
أستطيع القول أن التهاب الكبد الفيروسي بأنواعه منتشر في المنطقة العربية بصورة غير اعتيادية وبنسب كبيرة تتجاوز كل الأرقام العالمية وبالتأكيد فإن هناك الكثير من الأسباب التي تخلق مثل هذا الانتشار الواسع للفيروس لعل أهمها الجهل الشديد بهذا الوباء رغم كل التحذيرات التي تطلق فهناك الكثير من العادات والسلوكيات الخاطئة التي تتغلغل في المجتمعات العربية والتي تؤدي للإصابة بهذا المرض الفتاك، وانتشاره بات يشكل مشكلة صحية ذات أولوية فلابد أن تتظافر الجهود الحكومية في بلادنا ممثلة بوزارة الصحة بالإضافة إلى الجهود الشعبية عن طريق تفعيل حملات التوعية الوطنية وأن تقوم الجهات المسئولة بوضع خطة وطنية للكشف عن الأرقام الحقيقية لهذا الفيروس «الوباء» وهناك الكثير من الوسائل والطرق العلاجية الطبيعية التي تعمل على رفع كفاءة جهاز المناعة وبالتالي زيادة قدرة الجسم على مقاومة مختلف انواع الفيروسات المسببة لالتهاب الكبد.
انتشار الفيروس (سي) بين الناس
ويقول الدكتور ماهر الدمياطي أستاذ أمراض الكبد:إن فيروس (س) انتشر في أوساط الناس بسبب الإصابة بالبلهارسيا التي تسببت في إضعاف وإحباط الجهاز المناعي للجسم.
وحذّر الدكتور الدمياطي من خطورة هذا الفيروس كونه يحمل جين سرطاني يحرك الأورام في جسم الإنسان بعد زمن طويل.
مشيراً إلى أن العلاج الجديد يعتقد أنه فعال لكونه مكون من 6أنواع مختلفة من الناحية الجينية بينما الآن أصبح أكثر من 30 نوعاً جينياً يندرج تحتها أكثر من 120تفرعاً آخر والسبب هو أن التحور بدأ يخلق أنواعاً جديدة.
خطورة تليف الكبد
وأضاف دكتور ماهر: التليف يعرف بتشمع الكبد وهو مرض يحدث على فترات طويلة حيث يصيب خلايا الكبد السليمة بندوب وعندما يصاب شخص ما بتليف الكبد فإن النسيج المتليف يحل مكان النسيج السليم فيعيق الكبد عن القيام بوظائفها بشكل طبيعي، مثلاً قد تعجز الكبد عن إنتاج مواد مخثرة بالشكل الكافي وهي المواد التي تسبب تخثر الدم وتوقفه عن السيلان في حالات الجروح مما يؤخر وقف النزيف عند حدوثه وكما يؤدي هذا النسيج إلى إعاقة التدفق السليم للدم من الأمعاء عن طريق الكبد ويولد ضغطاً كبيراً وقد يؤدي تليف الكبد، إلى الوفاة ومرضى تليف الكبد هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان الكبد واكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالتحصي الصفراوي.. ويحتل تليف الكبد المركز الثاني عشر من الأمراض المسببة للوفاة ولكن علاج تليف الكبد في مرحلة مبكرة قد يساعد في وقف الضرر ومنع تفاقم الحالة.
أعراض تليف الكبد
وعن أعراض تليف الكبد يقول الدكتور ماهر. لا تظهر أعراض للمرض دائماً في المراحل الأولى من تليف الكبد.
أما في المراحل المتقدمة من تليف الكبد فقد تظهر بضعة اعراض من بينها:
الشعور بالتعب.
ارتفاع حرارة الجسم.
نزف الدم من الأنف أو وجود دم في البراز.
تغير في لون البول.
انخفاض الوزن.
أوجاع في البطن.
اصفرار لون الجلد.
الحكة.
تجمع السوائل في الرجلين أو البطن.
وعموماً تشمع الكبد مرض لا يمكن الشفاء منه وعادة ما يركز العلاج على منع تفاقم المرض وزيادة مضاعفاته ويكون الخيار الوحيد المتاح في المراحل المتقدمة من تشمع الكبد هو عملية زرع الكبد وهذه طريقة علاجية ممكنة.
مضاعفات تشمع الكبد
وحول ما إذا كان يؤدي تشمع الكبد إلى مضاعفات خطيرة وماهي هذه المضاعفات، قال د.ماهر:
تظهر في المريء والمعدة أوردة متضخمة تسمى الدوالي وتعرف بضغط الدم اليابي وقد يؤدي التشمع إلى مضاعفات خطيرة كمثل توقف الكلى فجأة ومن ثم الفشل الكلوي.
أما التشمع في مراحله الأولى يؤدي إلى تورم الكبد ثم يضمر الكبد مع تكاثر النسيج الليفي فتحدث الإصابة بسرطان الكبد وهذا عند نسبة صغيرة من المصابين.
أعراض الفشل الكلوي
نقص في البول
ارتفاع ضغط الدم
ألم تحت القفص الصدري
ظهور بشرة شاحبة
تورم في جميع أنحاء الجسم.
علاج تليف الكبد
وعن علاج تليف الكبد يقول الدكتور ماهر:
هناك عدة خطوات يمكن القيام بها من أجل الحد من المرض أي الضرر اللاحق بالكبد ومن أجل معالجة الأعراض،ومن الخطوات ما يلي:
تجنب تناول المشروبات الكحولية إطلاقاً.
عدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب المعالج.
التحقق من أن اللقاحات التي تم الحصول عليها ما زالت فعالة.
الحرص على تغذية الجسم بالمواد المشبعة بالصوديوم.
ضرورة المواظبة على اجراء الفحوصات الطبية بانتظام بما فيها الفحوصات المخبرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.